موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

حكومة نتنياهو و«تعريف المعرف»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في الأسبوع الماضي، حاولت أن أطّلع قدر المستطاع على أكبر عدد ممكن من المقالات التي تناولت حكومة بنيامين نتنياهو الرابعة بالتحليل والتعليق، واشتملت بطبيعة الحال على مقالات لكتاب فلسطينيين وعرب،

و«إسرائيليين» وعالميين. كانت النتيجة التي حصلت عليها نتيجة غريبة، وهي أن كل التحليلات والتعليقات لم تضف إلى معلومات القارئ العادي شيئاً، بل والمهتم أو المتخصص، (ربما باستثناء عدد المقاعد التي حصلت عليها الأحزاب المشاركة في الانتخابات)، وكأنما صبت كل «المجهودات» في مجرى واحد، هو ما يمكن أن أسميه «تعريف المعرف» و«تكرار المكرر»!

 

قد يقول قائل: وما ذنب المحللين والمعلقين إن كانت نتائج الانتخابات لم تفرز جديداً يتكأ عليه؟ معروف أن من مهمات المحلل السياسي أن يتابع الأحداث السياسية سواء انطوت على جديد، أو كانت خلواً منه، ثم عليه أن يناقش من خلالها «السياق العام» لسياسات الدولة أو البلد المعني، ليستكشف من خلال ذلك، الآفاق الجديدة لها إن وجدت. لكن إن اقتصر عمله على تكرار ما هو معروف ومكرر، يصبح في منزلة «لزوم ما لا يلزم»، أو يصبح عليه، على الأقل، أن يلتزم بقاعدة «ما قل ودل»، وليس أن يسهب فيما سبق وقتله وغيره تحليلاً ونشراً! ومعروف أيضاً في صدد موضوعنا، على سبيل المثال، أن نتنياهو دفع حكومته الثالثة إلى الاستقالة، والتي كانت عنصرية بامتياز وتوسعية بلا حدود، حتى اعتبرها معظم أصحاب الرأي في الكيان «حكومة المستوطنين»، دفع الاستقالة وبكّر الانتخابات، لأنه أراد الحصول على حكومة أكثر عنصرية وتوسعية، ولتجيء من لون واحد مع ما سماهم «الحلفاء الطبيعيين» من غلاة المتطرفين، دينيين وعلمانيين! فأية إضافة يضيفها محلل أو معلق عندما يقول: «حكومة نتنياهو الرابعة أكثر عنصرية من حكومته الثالثة»؟! والشيء نفسه يقال عن الحديث عن استمرار الاستيطان، أو عن قتل «حل الدولتين»، أو استمرار سياسة «إدارة الصراع»، كسياسات للحكومة الجديدة.

ويتحول الأمر إلى معضلة حقيقية، عندما تتجاوز قضية «تعريف المعرف» من كونها تحليلاً لكاتب في جريدة إلى «مواقف سياسية» للرسميين في السلطة الفلسطينية، فيصبح التحليل والتوصيف هما كل عدة أصحابها لمواجهة واقع مادي شرس كواقع الاحتلال! ولعل السؤال المطروح على السلطة الفلسطينية اليوم هو ما كان مطروحاً: كيف سترد على نتنياهو وحكومته؟!

لن نلجأ إلى التكهن للإجابة عن السؤال، بل سنتوقف عند مقابلة نشرتها صحيفة (القدس- 2015/05/09)، أجرتها مع عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح»، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، كبير المفاوضين الفلسطينيين، الدكتور صائب عريقات. وسنجد فيها الجواب حتماً.

* « تشكيل هذه الحكومة برئاسة نتنياهو وقوى التطرف في “إسرائيل”، يعني أن عملية السلام أصبحت غير موجودة. هذه حكومة جاءت لتكمل تدمير عملية السلام، جاءت لتكمل دفن خيار الدولتين، حكومة ستكون منبعاً للشر والتطرف والعنف والفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة».

بهذه الكلمات بدأ عريقات «تحليله السياسي»! هل كانت «عملية السلام» موجودة قبل هذه الحكومة؟ هل كان «خيار الدولتين» موجوداً؟ هل كانت المنطقة تنعم بالاعتدال والسلام والهدوء والاستقرار؟! ترى لماذا لم يتحقق شيء خلال أكثر من عشرين عاماً على بدء تلك العملية وخيارها؟

* وعند سؤال عريقات عن الموقف الأمريكي، قال: «باعتقادي أن الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالكف عن التعامل مع “إسرائيل” كدولة فوق القانون، الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالكف عن تقديم الحماية ﻟ“إسرائيل” في مجلس الأمن، الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالانتصار لعملية السلام وخيار الدولتين»!

لم أفهم من كلام عريقات لماذا كل تلك الطلبات مطلوبة «الآن»، طالما أن الحكومة الجديدة لم تأت بجديد! هل كانت الحكومات “الإسرائيلية” السابقة «متعاونة»، ولم يكن مطلوباً من الإدارة الأمريكية ما هو مطلوب منها «الآن»؟! أم أنه كان يطالبها بها دائماً ولم تكن تستمع إليه؟ وإذا كان ذلك ، فلماذا يتوقع أن عليها أن تستمع إليه الآن؟ ألم يسمع عن تهنئة الرئيس أوباما لنتنياهو، وإعرابه عن استعداده للتعاون معه؟ أم أنه لمجرد أن أوباما ذكر «خيار الدولتين» في تهنئته شجعه على تقديم مطالبه مجدداً؟.

* وعن الموقف الأوروبي، قال عريقات إنه يطالب الاتحاد الأوروبي بالمطالب التالية: الاعتراف بدولة فلسطين في حدود 1967 وعاصمتها القدس، وبمقاطعة “إسرائيل” كلياً، وبالتعاون مع اللجنة العربية في مجلس الأمن لاستصدار قرار يعترف بالدولة الفلسطينية في حدود 1967.

وفي النهاية، لم يتأخر عريقات عن أن «يثمن عالياً» الموقف العربي. أما فلسطينياً، فطالب بتحقيق المصالحة والذهاب إلى الانتخابات وتسليم المعابر في غزة إلى السلطة الفلسطينية!

تلك هي خطة السلطة الفلسطينية، كما عرضها عريقات، لمواجهة حكومة نتنياهو الرابعة. لا جديد فيها، ولا حتى المفردات. كلها مطالب من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. أما العرب، وأما السلطة الفلسطينية، فليس مطلوباً منهم أكثر مما كانوا يقدمون منذ «اتفاق أوسلو».

«المتفائلون» رأوا أن حكومة نتنياهو الرابعة تمثل فرصة للسلطة الفلسطينية لتتخلص من كل الاتفاقات والسياسات التي اتبعتها منذ «اتفاق أوسلو». و«المتشائمون» رأوا أن لا فائدة ترجى من هذه السلطة. أما المواطن الفلسطيني الذي يقف أمام الذكرى السابعة والستين للنكبة، فلا يعير ذلك كله اهتماماً وهو يرى عذاباته تتسع وتزداد، ويرى الأرض التي يقف عليها تضيق وتتقلص.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18234
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107486
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر853960
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52986392
حاليا يتواجد 2282 زوار  على الموقع