موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حكومة نتنياهو و«تعريف المعرف»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في الأسبوع الماضي، حاولت أن أطّلع قدر المستطاع على أكبر عدد ممكن من المقالات التي تناولت حكومة بنيامين نتنياهو الرابعة بالتحليل والتعليق، واشتملت بطبيعة الحال على مقالات لكتاب فلسطينيين وعرب،

و«إسرائيليين» وعالميين. كانت النتيجة التي حصلت عليها نتيجة غريبة، وهي أن كل التحليلات والتعليقات لم تضف إلى معلومات القارئ العادي شيئاً، بل والمهتم أو المتخصص، (ربما باستثناء عدد المقاعد التي حصلت عليها الأحزاب المشاركة في الانتخابات)، وكأنما صبت كل «المجهودات» في مجرى واحد، هو ما يمكن أن أسميه «تعريف المعرف» و«تكرار المكرر»!

 

قد يقول قائل: وما ذنب المحللين والمعلقين إن كانت نتائج الانتخابات لم تفرز جديداً يتكأ عليه؟ معروف أن من مهمات المحلل السياسي أن يتابع الأحداث السياسية سواء انطوت على جديد، أو كانت خلواً منه، ثم عليه أن يناقش من خلالها «السياق العام» لسياسات الدولة أو البلد المعني، ليستكشف من خلال ذلك، الآفاق الجديدة لها إن وجدت. لكن إن اقتصر عمله على تكرار ما هو معروف ومكرر، يصبح في منزلة «لزوم ما لا يلزم»، أو يصبح عليه، على الأقل، أن يلتزم بقاعدة «ما قل ودل»، وليس أن يسهب فيما سبق وقتله وغيره تحليلاً ونشراً! ومعروف أيضاً في صدد موضوعنا، على سبيل المثال، أن نتنياهو دفع حكومته الثالثة إلى الاستقالة، والتي كانت عنصرية بامتياز وتوسعية بلا حدود، حتى اعتبرها معظم أصحاب الرأي في الكيان «حكومة المستوطنين»، دفع الاستقالة وبكّر الانتخابات، لأنه أراد الحصول على حكومة أكثر عنصرية وتوسعية، ولتجيء من لون واحد مع ما سماهم «الحلفاء الطبيعيين» من غلاة المتطرفين، دينيين وعلمانيين! فأية إضافة يضيفها محلل أو معلق عندما يقول: «حكومة نتنياهو الرابعة أكثر عنصرية من حكومته الثالثة»؟! والشيء نفسه يقال عن الحديث عن استمرار الاستيطان، أو عن قتل «حل الدولتين»، أو استمرار سياسة «إدارة الصراع»، كسياسات للحكومة الجديدة.

ويتحول الأمر إلى معضلة حقيقية، عندما تتجاوز قضية «تعريف المعرف» من كونها تحليلاً لكاتب في جريدة إلى «مواقف سياسية» للرسميين في السلطة الفلسطينية، فيصبح التحليل والتوصيف هما كل عدة أصحابها لمواجهة واقع مادي شرس كواقع الاحتلال! ولعل السؤال المطروح على السلطة الفلسطينية اليوم هو ما كان مطروحاً: كيف سترد على نتنياهو وحكومته؟!

لن نلجأ إلى التكهن للإجابة عن السؤال، بل سنتوقف عند مقابلة نشرتها صحيفة (القدس- 2015/05/09)، أجرتها مع عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح»، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، كبير المفاوضين الفلسطينيين، الدكتور صائب عريقات. وسنجد فيها الجواب حتماً.

* « تشكيل هذه الحكومة برئاسة نتنياهو وقوى التطرف في “إسرائيل”، يعني أن عملية السلام أصبحت غير موجودة. هذه حكومة جاءت لتكمل تدمير عملية السلام، جاءت لتكمل دفن خيار الدولتين، حكومة ستكون منبعاً للشر والتطرف والعنف والفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة».

بهذه الكلمات بدأ عريقات «تحليله السياسي»! هل كانت «عملية السلام» موجودة قبل هذه الحكومة؟ هل كان «خيار الدولتين» موجوداً؟ هل كانت المنطقة تنعم بالاعتدال والسلام والهدوء والاستقرار؟! ترى لماذا لم يتحقق شيء خلال أكثر من عشرين عاماً على بدء تلك العملية وخيارها؟

* وعند سؤال عريقات عن الموقف الأمريكي، قال: «باعتقادي أن الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالكف عن التعامل مع “إسرائيل” كدولة فوق القانون، الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالكف عن تقديم الحماية ﻟ“إسرائيل” في مجلس الأمن، الإدارة الأمريكية مطالبة الآن بالانتصار لعملية السلام وخيار الدولتين»!

لم أفهم من كلام عريقات لماذا كل تلك الطلبات مطلوبة «الآن»، طالما أن الحكومة الجديدة لم تأت بجديد! هل كانت الحكومات “الإسرائيلية” السابقة «متعاونة»، ولم يكن مطلوباً من الإدارة الأمريكية ما هو مطلوب منها «الآن»؟! أم أنه كان يطالبها بها دائماً ولم تكن تستمع إليه؟ وإذا كان ذلك ، فلماذا يتوقع أن عليها أن تستمع إليه الآن؟ ألم يسمع عن تهنئة الرئيس أوباما لنتنياهو، وإعرابه عن استعداده للتعاون معه؟ أم أنه لمجرد أن أوباما ذكر «خيار الدولتين» في تهنئته شجعه على تقديم مطالبه مجدداً؟.

* وعن الموقف الأوروبي، قال عريقات إنه يطالب الاتحاد الأوروبي بالمطالب التالية: الاعتراف بدولة فلسطين في حدود 1967 وعاصمتها القدس، وبمقاطعة “إسرائيل” كلياً، وبالتعاون مع اللجنة العربية في مجلس الأمن لاستصدار قرار يعترف بالدولة الفلسطينية في حدود 1967.

وفي النهاية، لم يتأخر عريقات عن أن «يثمن عالياً» الموقف العربي. أما فلسطينياً، فطالب بتحقيق المصالحة والذهاب إلى الانتخابات وتسليم المعابر في غزة إلى السلطة الفلسطينية!

تلك هي خطة السلطة الفلسطينية، كما عرضها عريقات، لمواجهة حكومة نتنياهو الرابعة. لا جديد فيها، ولا حتى المفردات. كلها مطالب من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. أما العرب، وأما السلطة الفلسطينية، فليس مطلوباً منهم أكثر مما كانوا يقدمون منذ «اتفاق أوسلو».

«المتفائلون» رأوا أن حكومة نتنياهو الرابعة تمثل فرصة للسلطة الفلسطينية لتتخلص من كل الاتفاقات والسياسات التي اتبعتها منذ «اتفاق أوسلو». و«المتشائمون» رأوا أن لا فائدة ترجى من هذه السلطة. أما المواطن الفلسطيني الذي يقف أمام الذكرى السابعة والستين للنكبة، فلا يعير ذلك كله اهتماماً وهو يرى عذاباته تتسع وتزداد، ويرى الأرض التي يقف عليها تضيق وتتقلص.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31939
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75737
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر819818
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45882206
حاليا يتواجد 4131 زوار  على الموقع