موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

«الجماعة» بعد موجة الانتخابات الطالبية والنقابية الأخيرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ما الدروس التي يتعين استخلاصها في ضوء النجاحات التي حققتها الحركة الإسلامية بنتيجة سلسلة الانتخابات النقابية والطلابية التي جرت مؤخراً، والتي توّجتها أمس الأول، انتخابات كبرى النقابات المهنية الأردنية: نقابة المهندسين؟

الدرس الأول، ويتعلق بالحركة الإسلامية الأردنية، حزباً وجماعة، إذ بخلاف التقديرات التي تسرّعت في استصدار “شهادات النعي والاحتضار والوفاة” الخاصة بهذه الحركة، بدا واضحاً في ضوء جملة الانتخابات الأخيرة، أن الحركة ما زالت حاضرة، بل وحاضرة بقوة، خصوصاً في أوساط الشباب والمهنيين والطبقة الوسطى- المدينية... الاستطلاعات التي بشّرت بهبوط شعبية الحركة إلى ما دون الواحد بالمئة، بحاجة لمراجعة نتائجها وخلاصاتها، حتى لا نقول مناهجها وأدوات بحثها. الدرس الثاني، ويتعلق بالحركة الإسلامية الأردنية مرة أخرى، وإن كان يتصل بالمنشقين عنها أو الخارجين عليها، فقد ثبت بالملموس، أن “الجماعة الأم” ما زالت تمثل الجسم الرئيس/ الحاسم للحركة، وأن خصومها ومجادليها لم يفلحوا حتى الآن، في “اختراق” قواعدها وكوادرها، والأغلب أننا أمام مجموعات من المثقفين والإصلاحيين، الذين لم تمتد شعبيتهم وتأثيرهم بعد، ليشمل الكتلة الصلبة الرئيسة للحركة... ولهذه الظاهرة أسبابها العديدة على ما نعتقد، لكن ليس الآن أوان بحثها... نتائج موسم الانتخابات الذي لم ينته بعد، يملي على “زمزم” و“جمعية الجماعة” مراجعة الخطاب والأدوات والتكتيكات المتبعة في إدارة الاختلاف مع الجماعة الأم، فإن تعذرت العودة إلى حضنها لممارسة الدور والتأثير من الداخل، فلا أقل من إعادة تقييم الموقف، خصوصاً لجهة الأولويات والتكتيكات والتحالفات، ولطالما قلنا وكتبنا، أن بعض أصدقاء هاتين الجماعتين هم عبء عليهما وليسوا ذخراً لهما، وأنه بوجود مثل هؤلاء الأصدقاء لا حاجة بهما للأعداء. الدرس الثالث، ويتعلق بحملة “شيطنة” الجماعة، بل وربما نزع الشرعية عنها، إذ أظهرت الانتخابات الطالبية والنقابية، أن مثل هذه الحملات، لا تؤثر في شعبية الحركة، وفي أبعد تقدير، لا تؤثر جدياً في تقرير مستوى شعبيتها وجماهيريتها، حتى أن هناك من يجادل بأنه كلما تزايدت هذه الحملات وارتفعت وتائرها، كلما ارتفع منسوب التأثير لخطاب “المظلومية” الذي طالما اعتمدته الجماعة في حشد الأنصار وكسب التأييد... سيما وأن “التهافت” بلغ ببعض هذه الحملات والمنخرطين فيها، حداً مؤسفاً ومُسفاً. الدرس الرابع، ويتعلق بالعلاقة بين الحركة الإسلامية والنظام السياسي الأردني، تلك التي تميزت تاريخياً ﺒ“الاحتواء” و“التساكن” و“تبادل المنافع”... هذه العلاقة، تشهد توتراً وتصعيداً دائمين، وهي تشهد لحظات مدّ وجزر، وثمة بعض المواقف المتسمة ﺒ“الرعونة” يقترح أصحابها استحضار نماذج التعامل المصري أو الإماراتي مع الجماعة الأردنية، مع أننا أمام اختلاف بيّن في المواقع والسياقات السياسية والاجتماعية... نتائج الانتخابات الأخيرة، تملي على “أصحاب الرؤوس الحامية” في الدولة، قليلاً من التهدئة و“التبريد”، والعودة من جديد إلى جادة المشاركة والاحتواء، فتلكم أسلم الطرق وأقصرها لحفظ أمن العباد وسلامة البلاد وصون الوحدة الوطنية وتكريس الاستقرار... وأحسب أن مثل هذه “الوقفة مع الجماعة” باتت أكثر من ضرورية خصوصاً في ظل تغير اتجاهات هبوب الريح الإقليمية والدولية حيال الجماعة. الدرس الخامس، ويتعلق بالنقابات المهنية ذاتها، وهو يقودنا إلى نقاش قديم- جديد، فلا يعقل أن تظل انتخابات هذه “الأجسام الوطنية العريضة” خاضعة لنظام أغلبي جائر، عاجز عن توفير “العدالة في التمثيل”، وقد أو آن الأوان لتفعيل مبدأ “التمثيل النسبي” في قوانين النقابات وأنظمتها الانتخابية، فلا يجوز لمن حصد 55 بالمئة من أصوات من المقترعين، أن يستحوذ على مئة بالمئة من المقاعد، يجب اعتماد التمثيل النسبي في جميع انتخاباتنا العامة، والذين يطالبون بقانون انتخابات برلمانية قائم على القوائم والتمثيل النسبي، عليهم أن يقبلوا ابتداءً بإصلاح الأنظمة الانتخابية للنقابات، يستوي في ذلك القوميون باليساريين والإسلاميين وغيرهم من مختلف ألوان الطيف السياسي والمهني في النقابات. الدرس السادس، ويتعلق بمستقبلات عملية الإصلاح السياسي والتحول الديمقراطي في البلاد... قيل إن النفوذ المتزايد للجماعة وحزبها، هو مصدر قلق وتحسب عن بعض أوساط الحكم، يملي تباطؤاً ضرورياً على مسار الإصلاح... لكن عندما شعر البعض، أن الجماعة قد تراجعت أو أضعفت بعد فقدانها لنظام الحكم في مصر، والحملة المصرية- الخليجية الضروس عليها، قيل إن الجماعة أضعفت إلى الحد الذي فقدت فيه عملية الإصلاح زخمها والحاجة إليها... لكأن هذه العملية هي ضحية قوة الإخوان المسلمين وضعفهم على حد سواء، مع أنها متطلب وطني أردني، أقله في سياقات الحرب على التطرف والغلو والإرهاب، بإقرار مختلف القوى الحيّة في الدولة والمجتمع، بل وبإجماع مختلف الأبحاث والباحثين في شؤون محاربة التطرف والإرهاب في المنطقة والعالم. الدرس السابع، ماذا بعد؟... وهنا لا يكفي أن تتوجه النداءات والتوصيات صوب الحكومة والحكم والخارجين عن الجامعة فحسب، فالجماعة ستبقى مطالبة بتنقيح خطابها السياسي والإيديولوجي، وفتحه على القيم المدنية والديمقراطية، والانفتاح على “الاخر” في الدولة والمجتمع، وعلى “أصحاب الرؤوس الحامية” في الجماعة أيضاً، أن يختاروا طريق “التهدئة” و“التبريد” بدورهم... صحيح أن مجلس الشورى الأخير قرر الذهاب في هذه الطريق كما قرأنا في صحف اليوم التالي لاجتماعاته، لكننا نريد أن نرى اقتراناً وتلازماً بين القول والفعل، ولنا وقفة أخرى مع “التقرير السياسي” للجماعة، إن أتيحت لنا فرصة تقليب صفحاته.

 

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10547
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65127
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر556683
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45619071
حاليا يتواجد 2644 زوار  على الموقع