موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التصدّع الداخلي الأميركي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأحداث التي هزّت مدينة بالتيمور الأميركية، وهي من المدن الكبرى التي تنافس حجما العاصمة الاتحادية واشنطن، تنذر بصيف حار قد لا يتوقف لهيبه قريبا. وهذه الأحداث ليست أحداثا عابرة بل تشكّل نقلة نوعية وكمّية ومتراكمة في حجم التصدّع الداخلي الأميركي.

صحيح أن الدافع الأول لتلك الأحداث هو العنف العنصري المنسوب إلى قوى الشرطة ليس فقط في مدينة بالتيمور ولكن في العديد من المدن الأميركية كمدينة شارلوت في ولاية كارولينا الشمالية وقبلها في مدينة ميامي في فلوريدا وقبلها في مدينة فرغيسون في ولاية ميسوري، وذلك على سبيل المثال وليس الحصر.

 

لكن الأحداث العنصرية التي تعصف بالولايات المتحدة منذ فترة لها جذورها في تكوين الولايات المتحدة ولم تختف كما يزعم البعض في وصول الرئيس باراك أوباما إلى سدّة الرئاسة. بل العكس، لم تستوعب النخب المسيطرة على الحزب الجمهوري، والحزب يمثل نصف الناخبين الأميركيين تقريبا، أهمية الانفتاح على كافة مكوّنات الشعب الأميركي حيث العنصر الأبيض المسيحي البروتستانتي كان حتى وتاريخ قريب العنصر المسيطر. لقد حذّر صمويل هنتنغتون من فقدان الهوية البروتستانتية البيضاء يعني نهاية الولايات المتحدة. وهذه المقولة العنصرية لها أصداء كبيرة وتعكس مزاجا واسعا عند العديد من الأميركيين.

بالمقابل فإن الحزب الديمقراطي كان تاريخيا أكثر استيعابا للجالية السوداء وخرج من رحم ذلك الحزب الرئيس الحالي. لكن إذا ما نظرنا إلى قيادات الحزب خلال الحملة الانتخابية الأولية عام 2007 ثم عام 2008 نجد أن القيادات الديمقراطية لم تكن مؤيّدة لترشيح أوباما بل لهيلاري كلنتون وأن الذي خرج على الاجماع "الديمقراطي" هو الشيخ الراحل ادوارد كندي الذي أيّد بشكل واضح وملتزم ترشيح باراك أوباما. وهذه المساندة نقلت الإرث المعنوي الكبير لدى عائلة كندي إلى المرشح المنحدر من أصول إفريقية. ولكن أيضا لم تكن القيادات السوداء داعمة في بداية الأمر لباراك أوباما بل لهيلاري كلنتون فاضطرت إلى تغيير موقفها بعد الضغط الشعبي الأسود الكبير لمصلحة أوباما.

لذلك نرى إخفاق الرئيس أوباما في تحقيق أجندته الداخلية. ومشروعه للضمان الصحي عانى الكثير من معارضة جمهورية كما من معارضة ديمقراطية. لم يكن الرئيس أوباما ابن المؤسسة الحاكمة رغم التنازلات للمجمّع المالي بعد الأزمة المالية التي كادت تطيح بالبلاد وحتى بالعالم أجمع. فالجشع كان أقوى من المؤسسات التي يتغنوا به والتي تبهر المتغرّبين من العرب!

وبالتالي لم يحقق اوباما آمال الجالية السوداء في الولايات المتحدة فخابت بل أصبحت خارجة عليه خاصة عند جيل الشباب الذين أخذوا بتبنّي مواقف أكثر جذرية من قياداته التقليدية. فكانت الأحداث العنصرية التي كان سببها حماقة قوى الشرطة مع تراكم الاضطهاد ضد الجالية السوداء خاصة مع تردّي الأوضاع الاقتصادية في البلاد. واليوم يوجد انشطار بين الجيل الأميركي الأسود الصاعد وبين قيادته التقليدية.

ووفقا لبحث أعدّه الكاتب الأميركي كريس هدجز فإن الزعامات الشابة أسماء غير معروفة حتى الآن في الفضاء السياسي الأميركي الأسود ولكن الأب الروحي للروح التمرّدية السوداء بل الثورية إذا جاز الكلام هو الأستاذ الجامعي المرموق والفيلسوف كورنيل ويست صاحب المؤلف الشهير "قضايا عنصرية" أو "العنصر العرقي مهم" وهي من الترجمات المتعدّدة للعنوان بالإنكليزية (Race Matters). الموقع الإلكتروني الشخصي لكورنيل وست مليء بالانتقادات اللاذعة للنخب الحاكمة وبالتحريض لمقاومة الظلم الذي يحلّ بالجالية السوداء. ساند كورنيل وست ترشيح أوباما ولكنه ابتعد عنه بعد قبول الرئيس الأميركي جائزة نوبل للسلام على أساس أنه لم يعمل أي شيء ليستحقّها.

إن تسارع وتراكم الصدامات بين قوى الشرطة لمختلف المدن والضحايا من السود على يد تلك القوى عزّز الشعور بالتهميش والتحقير لديهم. ليس من الواضح عمّا سيُنتج المسار التصاعدي الذي نشهده في الولايات المتحدة ولكن تظافر الضيق الاقتصادي وتنامي الروح العنصرية مع تمركز السلطة والثروة في يد القلّة وعجز المؤسسات الدستورية في إيجاد الحلول للقضايا والمعضلات الوطنية إضافة إلى الرداءة في القيادات السياسية كفيلة لتوسّع رقعة التصادم. قد نرى المزيد من تدخّل الحرس الوطني وفرض حظر التجوّل وتفشّي الرعب واللجوء إلى الحماية الشخصية في بلاد تقدّس حمل السلاح وتحميه دستوريا، مما يوفر تشكيل عناصر العاصفة المثالية التي قد تطيح بالمجتمع الأميركي.

هذا سيناريو محتمل يزيد احتماله مع مرور الوقت وعدم معالجة الجذور السياسية والاقتصادية والاجتماعية لظاهرة العنصرية. وهناك من يعتبر أن العنصرية من سمات المجتمعات بشكل عام فثقافة تقبّل الاختلاف ليست مترسّخة كما يعتقد البعض وبالتالي قد تستمر العنصرية وتداعياتها السلبية في المستقبل المنظور. لكن العنصرية العائدة بقوة لتصدّر الأحداث في الولايات المتحدة ليست العامل الوحيد للتصدّع الداخلي. فهناك عوامل أخرى لا تقلّ أهمية وإن لم تكن تتصدر لائحة الاهتمامات عند النخب الحاكمة. فعامل الفقر المتزايد في أحد أغنى دول العالم سيكون سببا رئيسيا في بلورة حركة احتجاجية في الولايات المتحدة.

نشير إلى بعض الأرقام المعبّرة عن ذلك الواقع والتفاوت الاجتماعي الكبير. فهناك أكثر من 118.000 طفل أميركي يعيشون خارج المنزل لأن لا منزلا لهم وفقا لإحصاءات وزارة الإسكان الأميركية بينما هناك 115.000 أسرة تجني كل واحدة منها أكثر من عشرة ملايين دولار سنويا كما أبرزته أبحاث معهد السياسة الاقتصادية الأميركي. من جهة أخرى زاد عدد الأطفال الذين يعيشون على طوابع الإغاثة للتغذية بنسبة 70 بالمائة (من 9 مليون طفل إلى 16 مليون) في فترة ما بين عام 2007 وعام 2014 بينما تمّ خلق في تلك الفترة ثروات بقيمة 30 ألف مليار دولار! وهنا المفارقة العجيبة الغريبة حيث تمّ خلق تلك الثروات والعجز عن تأمين الغذاء لملايين من الأطفال. وليس هناك ما يبرّر العجز في تأمين الغذاء للأطفال حيث تدعم الحكومة الأميركية المزارعين الكبار بما يوازي 14 مليار دولار سنويا وبالمقابل تمّ تخفيض الدعم الغذائي للأطفال بنسبة 8.6 مليار دولار على فترة العشرة السنوات القادمة!

هناك مشكلة أخرى توحي بالمزيد من التصدّع داخل المجتمع الأميركي وهي الخلاف حول المهاجرين غير القانونيين الذين يساهمون بشكل فعّال في تشغيل القطاع الزراعي الأميركي. فالنخب المسيطرة من الحزب الجمهوري لا تريد تثبيت المهاجرين غير الشرعيين لأنهم ينافسون الأميركيين في العديد من الوظائف في القطاع الزراعي وقطاع الإعمار كما أنهم يكلّفون الخزينة الأميركية في تقديم الخدمات الاجتماعية من تعليم وتطبيب. بالمقابل يعتبر أصحاب شركات الإعمار والزراعية الكبيرة أن الهجرة الوافدة وغير الشرعية مصدرا لعمالة رخيصة وبالتالي يعارضون أي سياسة تهدف إلى إيقاف تلك الهجرة. لكن العنصرية المتفشية في الولايات المتحدة وخاصة عتد الحزب الجمهوري جعلت الحزب يتجاهل المهاجرين من أميركا اللاتينية مما أفقده تعاطف تلك الجالية مع المرشّحين الجمهوريين. والمفارقة أن مرشّحين من الحزب الجمهوري للرئاسة هما من أصول أميركية لاتينية، أي تد كروز وماركو روبيو، لكنهما لا يحظيان بتأييد الجاليات الأميركية اللاتينية المعروفة ﺒ"اللاتينو".

هذه بعض المؤشرات التي توحي بأن الولايات المتحدة قد تواجه صيفا حارا قد لن تخمد نيرانه في المدى القريب.

 

 

د. زياد حافظ

الأمين العام للمنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. زياد حافظ

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40585
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84372
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر784666
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45847054
حاليا يتواجد 3759 زوار  على الموقع