موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

التصدّع الداخلي الأميركي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأحداث التي هزّت مدينة بالتيمور الأميركية، وهي من المدن الكبرى التي تنافس حجما العاصمة الاتحادية واشنطن، تنذر بصيف حار قد لا يتوقف لهيبه قريبا. وهذه الأحداث ليست أحداثا عابرة بل تشكّل نقلة نوعية وكمّية ومتراكمة في حجم التصدّع الداخلي الأميركي.

صحيح أن الدافع الأول لتلك الأحداث هو العنف العنصري المنسوب إلى قوى الشرطة ليس فقط في مدينة بالتيمور ولكن في العديد من المدن الأميركية كمدينة شارلوت في ولاية كارولينا الشمالية وقبلها في مدينة ميامي في فلوريدا وقبلها في مدينة فرغيسون في ولاية ميسوري، وذلك على سبيل المثال وليس الحصر.

 

لكن الأحداث العنصرية التي تعصف بالولايات المتحدة منذ فترة لها جذورها في تكوين الولايات المتحدة ولم تختف كما يزعم البعض في وصول الرئيس باراك أوباما إلى سدّة الرئاسة. بل العكس، لم تستوعب النخب المسيطرة على الحزب الجمهوري، والحزب يمثل نصف الناخبين الأميركيين تقريبا، أهمية الانفتاح على كافة مكوّنات الشعب الأميركي حيث العنصر الأبيض المسيحي البروتستانتي كان حتى وتاريخ قريب العنصر المسيطر. لقد حذّر صمويل هنتنغتون من فقدان الهوية البروتستانتية البيضاء يعني نهاية الولايات المتحدة. وهذه المقولة العنصرية لها أصداء كبيرة وتعكس مزاجا واسعا عند العديد من الأميركيين.

بالمقابل فإن الحزب الديمقراطي كان تاريخيا أكثر استيعابا للجالية السوداء وخرج من رحم ذلك الحزب الرئيس الحالي. لكن إذا ما نظرنا إلى قيادات الحزب خلال الحملة الانتخابية الأولية عام 2007 ثم عام 2008 نجد أن القيادات الديمقراطية لم تكن مؤيّدة لترشيح أوباما بل لهيلاري كلنتون وأن الذي خرج على الاجماع "الديمقراطي" هو الشيخ الراحل ادوارد كندي الذي أيّد بشكل واضح وملتزم ترشيح باراك أوباما. وهذه المساندة نقلت الإرث المعنوي الكبير لدى عائلة كندي إلى المرشح المنحدر من أصول إفريقية. ولكن أيضا لم تكن القيادات السوداء داعمة في بداية الأمر لباراك أوباما بل لهيلاري كلنتون فاضطرت إلى تغيير موقفها بعد الضغط الشعبي الأسود الكبير لمصلحة أوباما.

لذلك نرى إخفاق الرئيس أوباما في تحقيق أجندته الداخلية. ومشروعه للضمان الصحي عانى الكثير من معارضة جمهورية كما من معارضة ديمقراطية. لم يكن الرئيس أوباما ابن المؤسسة الحاكمة رغم التنازلات للمجمّع المالي بعد الأزمة المالية التي كادت تطيح بالبلاد وحتى بالعالم أجمع. فالجشع كان أقوى من المؤسسات التي يتغنوا به والتي تبهر المتغرّبين من العرب!

وبالتالي لم يحقق اوباما آمال الجالية السوداء في الولايات المتحدة فخابت بل أصبحت خارجة عليه خاصة عند جيل الشباب الذين أخذوا بتبنّي مواقف أكثر جذرية من قياداته التقليدية. فكانت الأحداث العنصرية التي كان سببها حماقة قوى الشرطة مع تراكم الاضطهاد ضد الجالية السوداء خاصة مع تردّي الأوضاع الاقتصادية في البلاد. واليوم يوجد انشطار بين الجيل الأميركي الأسود الصاعد وبين قيادته التقليدية.

ووفقا لبحث أعدّه الكاتب الأميركي كريس هدجز فإن الزعامات الشابة أسماء غير معروفة حتى الآن في الفضاء السياسي الأميركي الأسود ولكن الأب الروحي للروح التمرّدية السوداء بل الثورية إذا جاز الكلام هو الأستاذ الجامعي المرموق والفيلسوف كورنيل ويست صاحب المؤلف الشهير "قضايا عنصرية" أو "العنصر العرقي مهم" وهي من الترجمات المتعدّدة للعنوان بالإنكليزية (Race Matters). الموقع الإلكتروني الشخصي لكورنيل وست مليء بالانتقادات اللاذعة للنخب الحاكمة وبالتحريض لمقاومة الظلم الذي يحلّ بالجالية السوداء. ساند كورنيل وست ترشيح أوباما ولكنه ابتعد عنه بعد قبول الرئيس الأميركي جائزة نوبل للسلام على أساس أنه لم يعمل أي شيء ليستحقّها.

إن تسارع وتراكم الصدامات بين قوى الشرطة لمختلف المدن والضحايا من السود على يد تلك القوى عزّز الشعور بالتهميش والتحقير لديهم. ليس من الواضح عمّا سيُنتج المسار التصاعدي الذي نشهده في الولايات المتحدة ولكن تظافر الضيق الاقتصادي وتنامي الروح العنصرية مع تمركز السلطة والثروة في يد القلّة وعجز المؤسسات الدستورية في إيجاد الحلول للقضايا والمعضلات الوطنية إضافة إلى الرداءة في القيادات السياسية كفيلة لتوسّع رقعة التصادم. قد نرى المزيد من تدخّل الحرس الوطني وفرض حظر التجوّل وتفشّي الرعب واللجوء إلى الحماية الشخصية في بلاد تقدّس حمل السلاح وتحميه دستوريا، مما يوفر تشكيل عناصر العاصفة المثالية التي قد تطيح بالمجتمع الأميركي.

هذا سيناريو محتمل يزيد احتماله مع مرور الوقت وعدم معالجة الجذور السياسية والاقتصادية والاجتماعية لظاهرة العنصرية. وهناك من يعتبر أن العنصرية من سمات المجتمعات بشكل عام فثقافة تقبّل الاختلاف ليست مترسّخة كما يعتقد البعض وبالتالي قد تستمر العنصرية وتداعياتها السلبية في المستقبل المنظور. لكن العنصرية العائدة بقوة لتصدّر الأحداث في الولايات المتحدة ليست العامل الوحيد للتصدّع الداخلي. فهناك عوامل أخرى لا تقلّ أهمية وإن لم تكن تتصدر لائحة الاهتمامات عند النخب الحاكمة. فعامل الفقر المتزايد في أحد أغنى دول العالم سيكون سببا رئيسيا في بلورة حركة احتجاجية في الولايات المتحدة.

نشير إلى بعض الأرقام المعبّرة عن ذلك الواقع والتفاوت الاجتماعي الكبير. فهناك أكثر من 118.000 طفل أميركي يعيشون خارج المنزل لأن لا منزلا لهم وفقا لإحصاءات وزارة الإسكان الأميركية بينما هناك 115.000 أسرة تجني كل واحدة منها أكثر من عشرة ملايين دولار سنويا كما أبرزته أبحاث معهد السياسة الاقتصادية الأميركي. من جهة أخرى زاد عدد الأطفال الذين يعيشون على طوابع الإغاثة للتغذية بنسبة 70 بالمائة (من 9 مليون طفل إلى 16 مليون) في فترة ما بين عام 2007 وعام 2014 بينما تمّ خلق في تلك الفترة ثروات بقيمة 30 ألف مليار دولار! وهنا المفارقة العجيبة الغريبة حيث تمّ خلق تلك الثروات والعجز عن تأمين الغذاء لملايين من الأطفال. وليس هناك ما يبرّر العجز في تأمين الغذاء للأطفال حيث تدعم الحكومة الأميركية المزارعين الكبار بما يوازي 14 مليار دولار سنويا وبالمقابل تمّ تخفيض الدعم الغذائي للأطفال بنسبة 8.6 مليار دولار على فترة العشرة السنوات القادمة!

هناك مشكلة أخرى توحي بالمزيد من التصدّع داخل المجتمع الأميركي وهي الخلاف حول المهاجرين غير القانونيين الذين يساهمون بشكل فعّال في تشغيل القطاع الزراعي الأميركي. فالنخب المسيطرة من الحزب الجمهوري لا تريد تثبيت المهاجرين غير الشرعيين لأنهم ينافسون الأميركيين في العديد من الوظائف في القطاع الزراعي وقطاع الإعمار كما أنهم يكلّفون الخزينة الأميركية في تقديم الخدمات الاجتماعية من تعليم وتطبيب. بالمقابل يعتبر أصحاب شركات الإعمار والزراعية الكبيرة أن الهجرة الوافدة وغير الشرعية مصدرا لعمالة رخيصة وبالتالي يعارضون أي سياسة تهدف إلى إيقاف تلك الهجرة. لكن العنصرية المتفشية في الولايات المتحدة وخاصة عتد الحزب الجمهوري جعلت الحزب يتجاهل المهاجرين من أميركا اللاتينية مما أفقده تعاطف تلك الجالية مع المرشّحين الجمهوريين. والمفارقة أن مرشّحين من الحزب الجمهوري للرئاسة هما من أصول أميركية لاتينية، أي تد كروز وماركو روبيو، لكنهما لا يحظيان بتأييد الجاليات الأميركية اللاتينية المعروفة ﺒ"اللاتينو".

هذه بعض المؤشرات التي توحي بأن الولايات المتحدة قد تواجه صيفا حارا قد لن تخمد نيرانه في المدى القريب.

 

 

د. زياد حافظ

الأمين العام للمنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. زياد حافظ

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39929
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126274
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454616
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47967309