موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

دقيقة صمت... وحرب على ضحايا القوارب المهاجرة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تك أوروبا في يوم من أيام تاريخها مضيافة للآخر، ولا كانت قابلة له، ولا حتى تمتلك القدرة على عدم معاداته. بل إن جغرافيتها غير المترامية نسبياً مقارنة بسواها من قارات المعمورة، قد حفلت على مدار تاريخها بتلاطم ساكنيها وتدافعهم واحتراباتهم المتواصلة،

والتي ازال بعضها فيها بعضها من على وجهها، أو ابتلع كبيرها صغيرها، واستورث قويها مستضعفها... ظل هذا ديدنها المرافق لتاريخها إلى أن اختتمته لاحقاً بمقتلتيها العظميين المسميتين ظلماً بالحربين الكونيتين الأولى والثانية، وفقط في مسافة زمنية لم تزد على النصف الأول من قرننا المنصرم. هاتان المقتلتان الرهيبتان اللتان لتفادي تكرارهما ارغمت القارة العجوز نفسها على توحُّد بات بالنسبة لها ضرورة استقرار... توحُّد تسيِّجه المصالح وتضمنه حاجتها لتفادي ما قررت بوحدتها أن تتفاداه.

 

هذه مقدمة أرى أنه لابد منها لكي نفهم مثل هذه المفارقة المتضمنة لكل هذا المدى الذي لا يحد من النفاق الإنسانوي الزائف والمتستر على تليد عدوانية متأصلة تجاه الآخر تجلى في احتشاد وصف بالطارئ لما لايقل عن 41 وزير خارجية وداخلية لدول الاتحاد الأوروبي في اللكسمبورغ تمهيداً لقمة لحقت لزعمائه في بروكسل، ولأمرين نقيضين: الأول، الوقوف دقيقة صمت اسفاً على ضياع ارواح ما قارب التسعماية ضحية من ما يسمونهم في القارة بالمهاجرين غير الشرعيين، الذين ابتلعتهم مياه البحر الأبيض المتوسط على مقربة من الشواطئ الليبية واليونانية الاسبوع الماضي. والثاني، خروج محتشدي اللكسمبورغ "المصدومون" لهول هذه الكارثة الإنسانية، وبالإجماع، بخطة من عشرة محاور قُدِّمت لقمة بروكسل فأقرتها وتعني مجتمعةً إعلانهم لحرب ضروس لا هوادة فيها على القوارب المتهالكة الحاملة اليهم هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين، مردوفةً بتنظيم عمليات ترحيل جماعية وسريعة لمن وصلوا أحياءً ولا يُقبل لجوءهم... المهاجرون الشرعيون عندهم فحسب هم المستثمرون ورجال الأعمال والعلماء وما يحتاجونه من أيدٍ ماهرة ومؤهلات يسدِّون به نقصاً لايتوفر لدى مصانعهم ومؤسساتهم.

هذا الوقوف الأوروبي دقيقة صمت اجلالاً لأرواح ضحايا مقبرة المتوسط فاغرة الفاه، مشفوعاً باعلان الحرب على قواربهم المتهالكة، ولهدف واحد وجلي هو وقف الهجرة لا وقف الغرق، أو ردع اللاجئين وتجاهل وجوب انقاذهم، سبقته حملة تمهيدية إعلامية مركَّزة على المهربين حصراً، أو "تجار الرقيق الجدد"، مع اغفال تام لأسباب هذه الهجرة ومدى اسهام ومسؤلية الغرب اجمالاً في خلقها، ثم جعلها لا شرعية وبالتالي تحويلها إلى مقتلة بإحجامهم عن تنظيمها، وتبرير التشدد حيالها بتزايد المنسوب الضاغط من المزاج الشعبي المعادي للمهاجرين، وتنامي ظاهرة الصعود اليميني في القارة، أو هذه الذرائع التي لا تعدم بعضاً من صحة لكنما لا تكفي لتبرير تشددهم.

قبل رفع منسوب التشدد حيال المهاجرين، واعلان الحرب على قواربهم، تحت يافطة الحرب على المهرِّبين و"تجار الرقيق الجدد"، كانت قد انتصرت لدى الأوروبيين فكرة "دعهم يغرقون"، أو عملية "تريتون"، أو حماية الحدود الأوروبية، التي ستقودها وكالة "فرونتكس" المختصة بهذه المراقبة، على سابقتها عملية "ماري نوستروم"، أي "بحرنا"، التي تعني البحث عن قوارب اللاجئين وانقاذهم، بمعنى اعتمادهم للوصفة الفرنسية بديلاً للإيطالية، التي كان الألمان "يعتبرونها دعوة مفتوحة للمهاجرين"، الأمر الذي يفسر تضاعف عدد ضحايا القوارب الغارقة ثلاثين مرة عنه في العام الماضي، إذ بلغ عدد الغرقى في الأربعة اشهر المنصرمة فحسب 1500 ضحية.

... بقى أن نشير الى أن 24 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي كن قد رفضن مراجعة اتفاقية "دبلن 2" التي تفرض على بلد الدخول المسؤلية عن داخليه من المهاجرين وعن اعادة من يرفض طلب لجوئه من حيث أتى، الأمر الذي يثقل كاهل هذه الدول، لاسيما وأنهن إما دول الجنوب التي تتخبط في ازماتها الاقتصادية، أو دول البلقان الأكثر فقراً في القارة، وهو ما يدفعهن في الغالب إلى غض الطرف عن عابريهن لإدراكهن أنهن لسن مقصداً لهؤلاء البائسين وإنما مجرَّد محطات عبور إلى حيث بلدان اغنياء القارة ومتخميها شمالاً.

والآن وبعد أن ذرف اوروبيو لوكسمبورغ دمعة نفاق عجولة على ضحايا القوارب الغارقة واعلنوا الحرب الشاملة على ما لم يغرق منها بعد في بروكسل، داعين للقيام "بجهد منهجي لأمساك وتدمير السفن المستخدمة من قبل المهرِّبين"، عبر ما كان قد دعاها مفوض الهجرة في الاتحاد الأوروبي عمليات "عسكرية مدنية"، يمهِّد لها توسيع مهمة "فرونتكس" لتتعدى المياه الإقليمية الأوروبية الى الدولية، بمعنى الليبية، فقد تفاوتت الاجتهادات الأوروبية في هذا السياق بين من دعى لعمليات عسكرية محدودة الأهداف ضد المهرِّبين وفق انموذج الحرب على داعش، كالإيطاليين مثلاً، والداعي لملاحقتهم حتى في عمق القارة الأفريقية، كالبريطانيين، وهكذا...

إذا ما شئنا تصنيفاً لمرتادي قوارب الموت في مهلكة المتوسط، أو ضحايا موسم الهجرة الى الشمال غير المضياف، نجدهم في المجمل إما افارقة القوا بأنفسهم إلى التهلكة هرباً من جوع، أو عرباً وافغاناً يفرون من جحيم فتن وحروب اشعلها الغرب ورعاها في ديارهم، بدءاً بغزو افغانستان، وتدمير العراق، والحرب المستمرة على سورية، وهدم الدولة في ليبيا، دون أن ننسى جريمتهم المستدامة في فلسطين بافتعالهم للكيان الصهيوني... بمعنى أنهم جميعاً ضحايا هذا الغرب الإستعماري، الذي ولقرون ولا يزال، يمتص دماء مستضعفي شعوب وأمم الأرض، والسبب المباشر لكل راهن الويلات التي تدفع بضحايا "دعهم يغرقون" لإلقاء أنفسهم في يم الوقوف دقيقة صمتّ!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3926
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174382
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر686898
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57764447
حاليا يتواجد 2624 زوار  على الموقع