موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

في استقالة السياسة العربية الرسمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قطعنا الشك باليقين، لم يعد هناك من شيء اسمه سياسة عربية رسمية جماعية تجاه قضية شعب فلسطين، وتجاه الخطر الصهيوني، على نحو ما كان في وسعنا أن نقول ذلك في سنوات الخمسينات والستينات، بقدر من الوثوق كبير، بل حتى إلى عهد قريب في العقد السابق،

ولو بمقدار كبير من التحفظ مشروع. فلسطين و“إسرائيل”، اليوم، خارج نطاق السياسة العربية تماماً، فهذه مشغولة بأمور الدنيا كلها إلا قضية الصراع العربي- الصهيوني. الشعب الفلسطيني أول من يدرك هذه الحقيقة من تجربته المريرة مع التجاهل العربي الرسمي لقضيته، لذلك كان أول شعب في أمتنا يفقد ثقته ﺒ"جامعة الدول العربية"، ويخرجها من حساباته، وخاصة بعد انطلاق "الربيع العربي"، وأول من يكون معدل أمله ضعيفاً من انعقاد قمة عربية، فلقد أطعمه الجميع كلاماً فائضاً ووعوداً غزيرة ينتهي مفعولها فور ما تختتم القمم أشغالها.

 

في الأثناء، وطوال هذه السنوات الأربع العجاف، لم تقدم "جامعة الدول العربية" لفلسطين وشعبها شيئاً: حتى حينما كان هذا الشعب يذبح على مرأى منها ومسمع، ولقد أصبح مألوفاً، في الأعوام الأخيرة، أن نرى جموع المتظاهرين في التظاهرات والمسيرات الحاشدة (على الأقل في المغرب) يرفعون عشرات النعوش التي كتبت عليها عبارة: جامعة الدول العربية، مشيعين إياها إلى مثواها الأخير.

في سياسات النظام العربي الرسمي، لم تعد “إسرائيل” عدواً، مثلما كانت منذ عام 1948 إلى العام 1982، أصبحت دولة تتمتع ﺒ"شرعية الوجود" - بعد أن أسست لتلك "الشرعية" فضيحة "كامب ديفيد"- وأصبح الصراع معها نزاعاً، ثم ما لبث النزاع أن أصبح خصومة لينحدر بعد ذلك إلى مجرد خلاف سياسي، يدور على مسألة "السلام". السياسة العربية، اليوم، تكتفي بمعاتبة “إسرائيل” على عدم تجاوبها مع دعوات "السلام" العربية، فيما هي تجرّم كل فعل من أفعال المقاومة الفلسطينية والعربية ضد دولة الاغتصاب بدعوى أن ذلك يخرب "عملية التسوية"! ولقد ترك الشعب الفلسطيني وحده في الميدان يقلع شوكته بيده حتى من دون إسناد مادي، منذ حصار ثورته في بيروت، في عام 1982، حتى حروب العدوان المتلاحقة عليه في غزة 2008- 2014.

لم تكن “إسرائيل” في مأمن من أخطار محدقة، خلال تاريخها كله، كما هي اليوم في مأمن. حتى خطر المقاومات عليها بدأ يهون عندها لعلمها أن السياسة العربية لا توافق على هذا السلاح الذي هو في عرفها - كما في عرف أبي مازن- "سلاح غير شرعي". تقول ذلك وكأن السلاح الصهيوني الذي يمزق أجساد أبناء شعبنا في فلسطين، ويدمر القليل مما لديهم من مقدرات، "سلاح شرعي"! تعرف الدولة الصهيونية أن "كامب ديفيد" فعلت فعلها، بالتدريج، في السياسة العربية الرسمية، وأنها تحولت إلى "نموذج" لنوع "الصلح" و"السلام" بين العرب و“إسرائيل”. كما تعرف الأخيرة أن السياسة العربية ظلت وفية لمقولة السادات الشهيرة "حرب أكتوبر ستكون آخر الحروب العربية- “الإسرائيلية” فمن حينها، دخلت السيوف إلى أغمادها، وتمتعت “إسرائيل” بالراحة والأمان. لماذا لا تطمئن الدولة الصهيونية على نفسها، إذن، إذا كان كرم السياسة العربية الرسمية يمتد إلى حيث يمنحها إقامة مريحة في فلسطين، قلب الوطن العربي.

المفارقة الكبرى في أن هذه الاستقالة المديدة للسياسة العربية الرسمية، تجاه قضية شعب فلسطين الوطنية، تجري في لحظة تاريخية معاصرة تطبعها يقظة في الضمير السياسي الإنساني الغربي، وسعي متزايد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، إلى تصحيح كثير من سياسات التجاهل التي سلكتها، في الماضي، تجاه المطالب الوطنية للشعب الفلسطيني، فها هي قرارات الاعتراف بدولة فلسطين تتقاطر من البرلمانات والحكومات الأوروبية، وها هي الأمم المتحدة تعترف بها عضواً في رحابها فتمكنها من حق الانضمام إلى عشرات الاتفاقيات الدولية (آخرها الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية)، وها هي الإدارة الأمريكية - ولأول مرة في تاريخها- تطالب “إسرائيل” بإنهاء احتلالها للأراضي المحتلة عام 67 كي يمارس الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته عليها... إلخ. وهكذا ينسحب النظام العربي الرسمي من المشهد في اللحظة عينها التي كان يفترض فيها أن يكون جاهزاً لاغتنام متغيرات جديدة إيجابية في الموقف الدولي من قضية فلسطين، ولاستثمار نتائج التناقضات الأوروبية والأمريكية مع السياسات الصهيونية. وتلك أيضاً من غرائب السياسة العربية.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13791
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244392
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر608214
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55524693
حاليا يتواجد 2905 زوار  على الموقع