موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تناقضات مجتمع ... وعوائق الاختراق!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثمة محاولات كثيرة لإحداث اختراقات في مشهد التوقف أو التخلف للحاق بركب التقدم العلمي والاقتصادي ... ثمة محاولات تبذل بغض النظر عن سلامة التوجه من ناحية الآليات المناسبة، لا الأهداف الكبرى لتلك المشروعات...

وثمة أيضا تعطيل سمته حالة ممانعة قد يكون مصدرها ثقافيا اجتماعي، أو قلقا من فكرة التحول ذاتها. أو تتحرك على الصعيد الوطني مشروعات كبرى، من مدن اقتصادية إلى جامعات لافتة إلى مراكز بحث متقدمة إلى مستشفيات ومراكز تطبيب متطورة إلى شركات ومشروعات رأسمالية كبرى.. ومهما بلغت القراءة النقدية لآليات التطوير.. ومهما كانت الأسئلة حول مدى قدرتها على إحراز تقدم حقيقي وبمستوى التطلعات التي تبشر بها.. فهذا لا يطاول أهميتها من ناحية المضمون والأهداف التي ترمي للوصول إليها.

وعلى مستوى اختراق السعوديين لمجالات عمل دقيقة يكفي أن تدخل أحد المستشفيات الكبيرة لتشاهد أطقما كاملة من موظفين أكفاء من أطباء وفنيين وموظفي استقبال من الجنسين. أما زيارة أي جامعة كبرى اليوم، والاطلاع على نشاط مراكز البحوث والتميز فستكتشف أن هناك تأسيسا ممكنا لوضع قضية البحث العلمي في صلب مشروع كبير عنوانه التنمية على رافعة البحث والتطوير. وستجد أن أساتذة البحث من السعوديين والسعوديات هم من يقود هذه المشروعات العلمية.

عالمات وطبيبات حققن انجازات كبيرة في مجال اختصاصهن. سيدات أعمال يدرن مشروعات بعشرات ومئات الملايين.. ومبتعثين ومبتعثات حققوا نتائج لافتة في مجال دراستهم واختصاصهم.

وفي خضم هذا المشهد سترى أيضا اتفاقات دولية مع كبريات الجامعات في الغرب، والشركات الكبرى، واتفاقيات تعاون مع مراكز متقدمة بما يحقق قيمة مضافة لعملية تنمية تتحرك باتجاه البحث عن مصادر المعرفة ومصادر التقنية المتقدمة..

إذن ثمة محاولات اختراق عبر مشروعات ربما لم تؤت ثمارها بعد، إلا أنها تعبر عن حالة حراك في بلاد يفترض أن تبحث لنفسها ولأبنائها عن فرصة أفضل في عالم لا يعترف إلا بقدرة المجموعات البشرية على تحقيق عوائد منتجة واقتصاديات متقدمة وتطوير كفاءات مؤهلة.

وبالمقابل ستجد انشغالات مجتمع غارق في جدلية معطلة، فما زالت قضية قيادة المرأة للسيارة تستعاد بشكل ممل ... ومازالت قضايا تكافؤ النسب بالعودة للبحث في جذور القبيلة لا بتكافؤ العقل والتأهيل والعلم حاضرة ... أما قضية السحر والسحرة فأصبحت عنوانا فاضحا لمجتمع مأزوم يهرب من مواجهة مسؤولية الإخفاق برمي تبعاتها على الجن المتسلط عليه وحده. وهناك عالم غارق بالأحلام وتفسير الأحلام والهروب للأحلام حتى وصل إبداع بعض مستثمري الأحلام لإنشاء أكاديمية لتفسير الأحلام، فسوق الأحلام تستحق مثل هذا الصرح العلمي الذي سيقف جنبا إلى جنب بجوار مراكز التميز والبحث المتقدمة!!

وكلما فتشت ستجد مزيدا من التناقضات بين عالمين... عالم يعقد الاتفاقيات مع مراكز البحوث العالمية في ارقى الجامعات لمزيد من التعاون من أجل بحوث النانو تكنولوجي.. عالم يبشر بواد للتقنية، وعالم يجمع مرضاه النفسيين في (حوش) مغلق تستخدم فيه الكهرباء - هبة العالم الصناعي - لملاحقة الجان في الأجساد المنهكة!! عالم تطالعك فيه باحثة سعودية في مجال تخصصي نادر باكتشاف يعترف به عالم متقدم ويبذل له المزيد من الامكانات لتحقيق اختراقات علمية متعددة ... وعالم تطالعك فيه مريضة سعودية بائسة تصعق حتى الموت عقابا للجان الذي اقتحم جسدها المنهك حتى الهذيان.

وتمتد تلك التناقضات لتصل إلى قضايا تمس الإنسان سلوكا ومعيشة وحقوقا وكرامة.. ولن يكون التناقض الاقتصادي بين عالمين سوى سمة مسافات بدأت تأخذ أبعادا خطيرة ليست في صالح مجتمع ناهض أو يحاول النهوض. كلما بعدت المسافات بين الشرائح الاجتماعية بين مستويات الغنى الفاحش والفقر المدقع فهناك حتما مشكلة تتطلب الحل والحل السريع لأنها تراكمية بطبعها، ولا تخلّف سوى الأمراض الاجتماعية والأخلاقية.

وعندما يكون علاج بعض مشكلات وقضايا المجتمع وعلى الأخص فيما يتعلق بالعمل وتوفير فرص الحياة الكريمة، وللمرأة بالذات التي تكاد تنحسر فرصتها ... مرتهناً لهاجس القلق من الآثار الجانبية التي قد تحدث وقد لا تحدث، بينما يتم تجاهل الخلل الكبير ستكون حتما التناقضات صارخة وقاتلة أيضا.

ولن تكون قضية المرأة (الكاشير) هي آخر تلك القضايا في وسط هذه التناقضات. وإذا كانت المرأة (الكاشير) هي محاولة اختراق حالة عطالة وفقر اقتصادي وحاجة ملحة فلن تحلها فتوى عدم جواز طالما لم تقدم ما يطعم الأفواه الجائعة ويوفر كرامة الحياة للأحياء. وهي ليست بعيدة عن قضية المرأة العاملة في مراكز البيع الخاصة بملابس النساء الداخلية... ومع كل هذا لم يحُل هذا دون أن تظل تلك المرأة تعمل على الرصيف في كل مكان تستطيع أن تكسب منه قوت يومها. تناقضات لا محل لها في عقل مؤسَّس على محاولة فهم الغاية طالما أنها تعمل سواء على الرصيف في ظروف غير إنسانية، وهي تنشر بضاعتها الفقيرة أو في محل مغلق مهيأ يتعاطى مع المرأة وحدها وفي احتياجها الخاصة جدا.

وفي وقت تنجح المملكة في بلوغ عضوية المجلس التنفيذي لجهاز الأمم المتحدة الجديد المعني بشؤون المرأة، وهو مجلس يشرف على جميع برامج منظمة الأمم المتحدة المعنية بتعزيز حقوق المرأة ومشاركتها الكاملة في الشؤون العالمية !! تعاني المرأة في الداخل من التباسات فتوى تحد من قدرتها على توفير حق طبيعي في الحياة، وهو حق العمل وضمن شروط لا تنتهك كرامتها، ولا تجرح تدينها ولا تجعل منها بضاعة رخيصة طالما كانت قادرة على الكسب وتحقيق قدرتها على إثبات وجودها كائنا منتجا ومكتسبا بجهده وعمله وفي إطار يحترمه مجتمعه

البحث خارجيا عن تعزيز حضور المملكة في عضوية مهمة تتعلق بالمرأة كيانا وحقوقا، والوقوع داخليا في حالة ارتباك وتناقض تهز صورة المملكة خارجيا حتى عدم الثقة بقدرتها على الانسجام مع شروط لابد من توافرها لملء هذا المقعد المهم والمؤثر.

لن يحدث اختراق حقيقي ملتزم بضوابط قيمية وأخلاقية وشرعية على كل المستويات طالما حملنا هذا العبء الكبير من التناقضات. ولن يحدث هذا الاختراق إلا عبر رافعة مشروع حقيقي منسجم ومحروس، يجعل التوجه نحو البحث عن حلول لمجموع بشري سيصل الأربعين مليونا خلال عقدين حسب التقديرات بمنأى عن هذا الفيض الوافر من التناقضات التي هي سمة دائمة للتعطيل.

كيف يمكن بناء مجتمع سليم في وسط هذه التناقضات؟ كيف نرى أنفسنا اليوم ويرانا هذا العالم؟ كيف نقنع أنفسنا أننا أمة قادرة على استلهام دينها الصالح لكل زمان ومكان ويملك القدرة على مواجهة قضاياه الداخلية بحلول ناجعة لا بسيف المنع والتغليظ وحده.

التقدم الذي يستهدفه مشروع حقيقي وناجز يجب أن يعالج كحزمة واحدة. هل يمكن حصاد نتائج مشروعات كبرى متقدمة بينما يعيش المجتمع حالة تناقض في ابسط مفاهيم وحقوق التعامل مع قضايا مواطنيه؟! أما التعامل مع قضايانا على طريقة ردود الفعل عبر سيف المنع أو الصمت أو الترحيل، ودون إبداع الحلول المناسبة عبر برامج وطنية حقيقية محروسة فسنظل نعلق قضايانا باستمرار ، ونعاني نتائج تناقضاتنا إلى أمد غير منظور.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22386
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112815
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر856896
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45919284
حاليا يتواجد 4142 زوار  على الموقع