موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عن زيارة عباس إلى موسكو

إرسال إلى صديق طباعة PDF


زار الرئيس الفلسطيني محمود عباس موسكو رسمياً، واجتمع إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمسؤولين الروس. ورافق عباس في هذه الزيارة "كبير المفاوضين" صائب عريقات، والمتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة.

 

وتم أثناء الزيارة التوقيع على ثلاث اتفاقيات في مجالات: الاقتصاد، والاتصالات، ومكافحة غسيل الأموال. لم ترشح تفاصيل ما تم في هذه الزيارة. وبطبيعة الحال، ليس متوقعاً ألا تشمل المحادثات التي أجراها الرئيس الفلسطيني في موسكو الوضع السياسي الفلسطيني والموقف الروسي منه.

وأول ما يتبادر إلى ذهن المتابع، هو أن هذه الزيارة جاءت بعد إعراب الرئيس محمود عباس عن "خيبة أمله" من "الموقف الأمريكي المنحاز ﻠ“إسرائيل”، حتى لو كانت مقررة منذ مدة. ومع أن أحداً لا يتصور أن هذه الزيارة ستقلب "التحالفات" القائمة للطرفين، إلا أن الحديث الذي دار بين عباس وبوتين لا بد أنه تطرق لموضوع كان محور حديث صائب عريقات في مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء "شينخوا" الصينية قبل بدء الزيارة بيوم واحد، هو موضوع عقد مؤتمر دولي في موسكو، كان مجلس الأمن الدولي قد دعا إليه أثناء الحرب الثانية على غزة نهاية العام 2008.

وإذا كان المتابع لتصريحات المسؤولين الكبار في السلطة الفلسطينية، يمكن أن يقع في وهم أنهم يحاربون على جميع الجبهات في وقت واحد، إلا أنه ليس صعباً رؤية الارتباك الشديد الذي يعانونه. فهم من جهة يتحدثون عن تحضير الملفات لمحاكمة “إسرائيل” في الجنائية الدولية، ويصبون على هذه الجبهة ماء بارداً عندما يذكرون الشعب الفلسطيني بأن هذه "المعركة" يمكن أن تأخذ سنوات طويلة (كما جاء في تصريح لوزير الخارجية رياض المالكي)! في الوقت نفسه، تأتي تصريحات الرئيس عباس لتكشف عن استعداده لاستئناف المفاوضات مع بنيامين نتنياهو فوراً ومن دون شروط مسبقة! بينما تأتي دعوة صائب عريقات إلى عقد "المؤتمر الدولي للسلام"!!

ولعل أكثر ما يلفت النظر في إدارة تلك "الحرب"، إلى جانب الارتباك الواضح، هو أن أصحابه عندما يدلون بتصريحاتهم ينسون أنفسهم وينفصلون عن الواقع، فتتحول التصريحات إلى مجرد كلام في الهواء لا تعبر عن مواقف حقيقية أو سياسة ثابتة ومعتمدة، إذ إن بعضها يلغي بعضها الآخر، وكلها لا تستند إلى ما يصنع منها استراتيجية أو شبه استراتيجية! فمثلاً، يقول صائب عريقات بثقة كبيرة: "إن اقتراح المؤتمر الدولي للسلام سيكون لوضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال “الإسرائيلي”"! هكذا ببساطة، وينسى عريقات أن القرار الذي يتحدث عنه مضى عليه أكثر من ست سنوات، ولحقته محاولة فاشلة للسلطة للحصول على قرار مماثل من مجلس الأمن، من دون أن تتغير الظروف، باستثناء الانضمام إلى الجنائية الدولية!

ويستثير العجب، ويؤكد عدم وجود استراتيجية في تحركات السلطة الفلسطينية، ذلك التوضيح الذي قدمه عريقات لأسباب هذه الدعوة، فهو يقول: إن هذه الدعوة هي "رد فعل على تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التي أثبتت أنه لا يريد لدولة فلسطينية أن ترى النور" في عهده! وإذا تذكرنا أن هناك اليوم محاولات أمريكية وفرنسية، وربما أخرى، لإحياء المفاوضات المباشرة، يصح أن نتوقع أن تعود السلطة عن دعوتها لعقد "المؤتمر الدولي"!!

وفي الوقت الذي تظهر الوقائع أن ما يجري في المنطقة العربية من اضطرابات من جهة، وما تتسبب به سياسات السلطة الفلسطينية من إحباط ويأس وأحياناً عدم مبالاة لدى الجماهير الفلسطينية، جعل القضية الفلسطينية في أدنى درجات سلم الاهتمام الدولي والعربي، نسمع عريقات يقول: "رغم تصاعد الاضطرابات وخاصة في اليمن، إلا أن الوضع الفلسطيني لا يزال مركز القضايا العربية" وأن القضية الفلسطينية "هي الموضوع الأكثر أهمية في قلوب وعقول العرب والمسلمين"!!

أما إن كانت هناك آمال معلقة على روسيا بوتين، خصوصا أن مجلس الأمن في قراره عقد "مؤتمر دولي للسلام" كان قد اختار روسيا مكاناً له، فعلى عريقات ألا يحلم كثيراً، لأن بوتين أقرب إلى تل أبيب منه إلى رام الله، أو أي عاصمة عربية. ومنذ سقوط الاتحاد السوفييتي العام 1991، عاد الدفء إلى العلاقات الروسية- “الإسرائيلية”، وتوثقت في عهد بوتين. وهناك مؤشرات كثيرة، اقتصادية وسياسية وعسكرية، تظهر عمق هذه العلاقات اليوم. فالتبادل التجاري بين البلدين وصل إلى ثلاثة مليارات دولار، كما تقرر مؤخراً إنشاء هاتف مشفر بين بوتين ونتنياهو، الأمر الذي له مغزاه ودلالته. وتل أبيب اقتصادياً وسياسياً بالنسبة لبوتين، كما يرى نيكولاي سوركوف (الأستاذ المساعد في قسم الاستشراق في معهد موسكو للعلاقات الدولية، التابع للخارجية الروسية)، "أكثر أهمية من كل الدول العربية"! ولقد قويت بينهما أثناء الأزمة الأوكرانية، فلم تنتقد “إسرائيل” الموقف الروسي، ولم يكن لموسكو أي موقف أثناء الحرب “الإسرائيلية” الثالثة على غزة. فضلاً عن ذلك، فإن بوتين يعرف أن محمود عباس لا يستطيع أن يفك ارتباطه بواشنطن، التي قال عنها عباس: "إنه لا يمكن الاستغناء عنها"!!

وعليه، فإن زيارة الرئيس محمود عباس لن تكون من الناحية السياسية أكثر من "زيارة بروتوكولية"!!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8169
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185973
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر549795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55466274
حاليا يتواجد 5226 زوار  على الموقع