موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ما بعد صلاح الدين!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ما حصل في العراق قبل ايام في محافظة صلاح الدين، شمال العاصمة العراقية، بغداد، يظهر المشهد السياسي على صورته الحقيقية، ويجدد فضح الوقائع الملتبسة في العملية السياسية الجارية، التي ولدت بعد احتلال العراق في مارس 2003.

والتي يمكن ان تختصر بان من يسمون بالزعماء السياسيين لا يهتمون للدماء التي سفكت، ولا يقدرون الجهود التي بذلت بعده. تَسّلم ما يسمى اعلاميا بداعش المحافظة تسليما كاملا بالمفتاح بعد احتلاله محافظة نينوى، التي تمت ايضا كذلك. ولكن سبقه استعدادات وتحضيرات معلنة وتهيئة كاملة مهدت الطريق امامه ويسرت له اسلوبه في الاحتلال والاعلان ومن ثم التفرد والاستنفار والاستقطاب. وهذه قضايا يتطلب الاسراع في التحقيق فيها ومحاكمتها ومحاسبة كل من ساهم او تواطأ او راهن على نتائجها او تخاذل فيها.

 

تصريحات السياسيين الذين يزعمون انهم يمثلون المناطق الي احتلها داعش شاركوه بكل التفاصيل ومثلوا مواقعهم السياسية التي عينوا لها في الوقت نفسه. فالارتباطات مع احتلال واشنطن ولندن وحلفائهما ظلت باقية وزادتها الرهانات الاخرى المستجدة التي كشفت المشهد عاريا كملابس الامبرطور. لا يحتاج المراقب السياسي الى كثير عناء لمعرفة ما حصل ويجري. يكفي الاطلاع على صفحات الإعلام، بكل اصنافه، ومتابعة الاقوال والافعال للوصول الى ان اغلب الامور كانت مرتبة ومخططة ومنظمة وليس هناك التباسا في التنفيذ بقدر ما في التفاصيل والتمويه والتضليل المشترك بين كل تلك الرموز المكلفة في الواجهة الاعلامية والسياسية منذ تكليف السفير الاميركي بول بريمر والى بروز الخليفة البغدادي في الموصل الحدباء.

فالتسميات الطائفية والعرقية هي هي، بل تكرست اكثر واستنفذ فرسانها ما لديهم من امكانات اعلامية ووسائط تأثير الى السير في تلك المهمات المرسومة قبل الاحتلال الاميركي وما بعد مشروع بايدن للتقسيم العلني وبالتسميات المعلنة. وجاء داعش تتويجا لكل ما سبق وما قامت به العملية السياسية، وقواعدها في المحاصصة والفساد وتحضير المشهد عبر استمرار الأزمات وتكثيف الصراعات المحلية والاهلية الداخلية.

قضية الكلية الجوية في معسكر ما سمي بسبايكر، رمز الاحتلال الاميركي للعراق، في المحافظة المعنية، دليل ساطع على فرسان العملية السياسية. قتل اكثر من ألف وستمائة شاب عراقي تطوع للعمل في القوات المسلحة من أبناء وسط وجنوب العراق، في الصور البشعة التي عرضها داعش وقاعدته في المحافظة والاساليب الاجرامية الوحشية، كشف صورة العملية السياسية الحقيقية، حيث اظهر ممثلو داعش فيها، او المتعاونون معه سرا وعلنا، قدراتهم في التعمية على الجريمة وابراز قضايا اخرى لاشغال المشهد والتنكر لما حدث مع هذا العدد الكبير من الضحايا، لاسباب لم تعد مخفية، وصلت عند بعضهم الى الانكار اللفظي والمعنوي وتحميلها الى مسميات شخصية في السلطات الحاكمة دون ادنى وخز ضمير ومسؤولية عن مشاعر اهالي الضحايا او المطالبة بالقصاص العادل من المجرمين. وهو امر خطير يثبت دور الاحتلال الاميركي في زرع سياسته الاستعمارية القديمة الجديدة وتوفير الارضيات المتكاملة لمشاريعه وخططه العدوانية. وهذا الموضوع وحده من بين كل ما حصل بعد احتلال نينوى وصلاح الدين وقبلهما الانبار يفضح مدى المشاركة في الاحتلال والجرائم المرتكبة والارتباكات التي تجري الان بعده.

تكررت الصورة في مشهد العمل على تحرير المحافظة من عصابات داعش وداعميه وموفري البيئة الحاضنة له والمشجعة والمجهزة لعدته واعداده. ما بعد صلاح الدين تعريها التصريحات الإعلامية الكثيرة المشبعة بما يراد له ان يحصل من تفتيت وفتنة داخل المجتمع العراقي تعلن بالكامل من هم هؤلاء الذين وظفوا وتوظفوا لهذه المهمات وتواجدوا داخل العملية السياسية والمشهد السياسي، ويقومون بها دون مواربة، بل يجهرون بها عبر تغطيات مسمياتهم الرسمية او مواقعهم السياسية واستغلالهم لها ولتنفيذ ما خطط ويخطط للعراق والمنطقة.

ثم جاءت مسألة الحشد الشعبي وطبيعة التحشد وحركيته واهدافه ومساعيه لتفضح من جديد او لتضع بعض ما تخفى مرة اخرى في الواجهة من التشويش وتشويه الوقائع وتكريس السياسات الاستعمارية المرسومة مسبقا والموظف لها عمليا.

قدم الحشد الشعبي بالصورة الواقعية له زخما معنويا وماديا للقوات المسلحة العراقية التي انهارت سمعتها بعد ما حصل في تلك المحافظات من قبل داعش ومخططات وصوله اليها وتمكينه من الاحتلال والاختلال القائم الان. وما تحقق فعليا على الارض من تطهير مدن كاملة من داعش وفضح حواضنه المحلية وما ارتكبه من جرائم وحشية، يبين ان الحشد الشعبي من خارج تلك المحافظات ومن داخلها ايضا وبالتعاون مع ما تبقى من قوات مسلحة وادارات لها استطاع ان يغير المعادلات العسكرية ويعرض امكانات اخرى للرد على تلك المخططات المشبوهة وفرسانها. والهجمة الشرسة على الحشد الشعبي والاتهامات الجاهزة له تعيد اجواء ما حصل مع ضحايا القوة الجوية في مدرستهم في صلاح الدين كما تعطي صورة المشهد السياسي الحقيقية وخارطة الاخطار او المشاريع الاستعمارية التي يراد لها ان تتحقق.

الحملة الإعلامية على الحشد الشعبي، وتسميته، و“الجهاد” لاقتراح تسميات اخرى، تجدد ما كان في سنوات الدكتاتورية والارهاب، وغيرها من محاولات صناعة مرادفات اخرى وبتسميات طائفية وعرقية يشير الى استمرار المشهد السياسي في العراق منذ احتلاله وتوفير ظروفه والى عمليات التدمير والتفتيت الجارية حاليا، سواء عبر داعش وعصاباته العسكرية او مرتزقته في الميادين الاخرى، التي تبلور الصورة القائمة للعملية السياسية ومشهدها المركب والمربك الان. وتعيد الى الاذهان الخطط السابقة والظروف التي مهدت الى الاحتلال الاميركي وحلفائه وداعمي عدوانه الكارثي. كما ان ما يتحقق الان على الارض يغيض كثيرين ممن لا يتمنون ان يحصل او تتمكن القوات العسكرية والحشد الشعبي بتكويناته المتعددة وارادة وطنية مخلصة لاعادة اعمار وبناء ما تهدم من مدن العراق، سواء بالاحتلال الداعشي او ما سبقه من احتلال صهيو أميركي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26940
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع281132
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر609474
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48122167