موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

دقة التعبيرات في الصراع مع العدو

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من المعيب كثيراً عدم مراعاة دقة المصطلحات اللغوية في التعبير عن الصراع مع العدو الصهيوني، الذي ينفذ في مصطلحاته إلى الساحات العربية وهو يتقصّد ذلك. من المعيب ترديد تعبيراته التي يريدها حتى من دون قصد منا، وهو المصّر على الانتقال باسم كيانه إلى مفهوم "الدولة اليهودية" بما يعنيه ذلك من دلالات!

نردد كلمة "حرب مصطلحات خفية" تدور بيننا وبين الكيان، إذ دأب البعض من السياسيين الفلسطينيين والعرب، إضافة إلى بعض أجهزة الإعلام العربية على إطلاق مصطلح: الصراع (أو حتى النزاع!) الفلسطيني "الإسرائيلي" على الصراع في الشرق الأوسط.. أيعقل هذا؟ يطلقون أيضاً على الكيان تعبير "الدولة العبرية"! بينما يهود اليوم وفقاً لغوستاف لوبون وروجيه غارودي وغيرهما كثيرون لا يمتّون بصلة إلى يهود الأمس. أيضاً ووفقاً لباحثين ومؤرخين غربيين وعرب، منهم على سبيل المثال لا الحصر: ج.د. درايغر أستاذ اللغة العبرية في جامعة أكسفورد، وفي مقالة له في دائرة المعارف البريطانية. أيضاً وفقاً للمنقب (الأثري) وخبير اللغات القديمة كلوفاني بيتيناتو، وكذلك الدكتور محمد نحل أستاذ التاريخ في جامعة الأزهر وغيرهم، وبخاصة كذلك بعد اكتشاف لغة (إبلا) في مغائر مملكة (إبلا) السامية، جنوبي حلب، فإن كلمة "عبرية"، هي كلمة عامة تطلق على طائفة كبيرة من القبائل الرحِّل في صحراء الشام، وجاءت بهذا المعنى في الكتابة المسمارية والفرعونية، ولم يكن لليهود وجود في ذلك الحين، ولما وُجد اليهود وانتسبوا إلى "إسرائيل"، كانوا هم يقولون عن "العبرية" إنها لغة كنعان. كذلك، فإنه وفقا للعديد من الباحثين العرب في بحث لهم بعنوان "ملف الثقافة اليهودية" يؤكدون أن لغة اليهود في فلسطين وبلاد الشام، ممن تواجدوا فيها، كانت الكنعانية مثل لغة بقية سكان فلسطين والشام. أما الباحث عبدالوهاب الجبوري وفي بحثه القيّم: (نشأة اللغة العبرية وتطورها) فيؤكد أن اليهود قاموا بتحريف الحقائق التاريخية والعملية والادعاء بتاريخية اللغة العبرية وإعطائها صفة الاستقلالية. اللغة العبرية هي إحدى اللهجات الآرامية والكنعانية (أي في عصر ما قبل ظهور اليهودية كديانة... والدين لا يعني إثنية ولا عرقاً، ومخاطبة الله عز وجل لليهود في قرآننا الكريم، ينطلق من مخاطبتهم كأهل ديانة). جماعات اليهود في العالم لا تزال تتحدث بلغات الشعوب الموجودة بين ظهرانيها، وهذا هو الأصل. اما بعض الحاخامات ومعهم المتدينون، فيحرصون على ابتكار لهجة خاصة بهم، فالتجمعات اليهودية في العالم، لا تزال لا تأخذ باللغة العبرية. فبعض الأشكناز (اليهود الغربيين) يتحدثون اليديشية والتي هي خليط عجيب من لهجات ولغات أوروبية حديثة، أما بعض السفارديم (اليهود الشرقيين) فيتحدثون بلهجة اللادينو الإسبانية. فيما بعد ومع بدايات نشوء القوميات الأوروبية، ظهر مفهوم "الصهيونية السياسية" وليس "الدينية". حرص الحاخامات وعلماء اللغة من اليهود على تطوير اللهجة اليديشية (المشتركة بين الغربيين والشرقيين وتحويلها إلى لغة عبرية... وجاء شعار الصهيوني آحاد هاعام: أول عبري من اليهود!).

 

من يستعمل هذه التعبيرات المقيتة والخاطئة ربما لا يدرك معانيها: باختصار، تعني الاعتراف بالرواية الصهيونية للتاريخ الفلسطيني العربي، أرضاً وشعباً وحضارة. وتعني أيضاً، أن فلسطين ملتصقة منذ فجر التاريخ باليهود، وأن العرب والفلسطينيين طارئون عليها، وتعني أيضاً زيف التاريخ العربي الإسلامي لفلسطين، وتعني شئنا أم أبينا، حقاً تاريخياً لليهود في فلسطين، وأنها فعلاً هي "أرض الميعاد" بالنسبة إليهم، وأنه يحق للكيان التعامل مع فلسطينيي منطقة 48 باعتبارهم مواطنين من درجة سادسة، وأن من حق "إسرائيل" ممارسة التمييز ضدهم، ومن حقها طردهم. ففلسطين هي دولة (عبرية) أو (يهودية) لا فرق في ذلك، فالتعبيران يصبان في نفس المجرى، ويعني أشياء أخرى كثيرة لا يتسع المجال لذكرها جميعاً.

تتطرق كتب كثيرة إلى المسألة اليهودية، من كتاب كارل ماركس عن هذه المسألة، مروراً بالمفهوم المادي للمسألة اليهودية، "إمبراطورية الخزر وميراثها.. القبيلة الثالثة عشرة" للباحث والمؤرخ اليهودي المعادي للصهيونية آرثر كوستلر المترجم إلى العربية والصادر عن "دار اليوسف" عام 1978، وغيرها، وصولاً إلى شلوموساند في كتابيه "اختراع الشعب اليهودي" و"اختراع أرض إسرائيل" وغيرهم وغيرهم كثيرون أنهم ينفون وجود أية روابط بين اليهود القدامى واليهود الحاليين، وبالتالي هم يقفون أيضاً إلى جانب خطأ استعمال مفاهيم مثل "الدولة العبرية"، "الدولة اليهودية"، "الشعب الإسرائيلي"، "الشعب اليهودي"، "القومية الإسرائيلية"، "القومية اليهودية" و"الأمة الإسرائيلية".. وغيرها من التعبيرات الخاطئة في وصف الكيان!.. لذا فإن الدقة في توصيفه تحتل أهمية كبرى في صراعنا الوجودي معه.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18442
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91364
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر455186
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55371665
حاليا يتواجد 5177 زوار  على الموقع