موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

«أزمة قيادة» في اليرموك

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس الارتباك وحده هو ما ميّز المشهد الفلسطيني المنقسم حيال ما يجري من كارثة وطنية- إنسانية في مخيم اليرموك... العجز، ربما كان الصفة الأكثر طغياناً على مواقف الأطراف الفلسطينية الرئيسة، من منظمة التحرير وحتى أصغر فصيل فلسطيني انضوى تحت لوائها أو ظل خارجها.

 

يذهب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، موفداً من السلطة والرئاسة والمنظمة، يجتمع بفصائل العمل الوطني المتواجدة في سوريا، ويلتقي القيادة السورية، يخرج بتصريحات علنية، صوت وصورة، يعلن فيها الاتفاق مع من التقاهم في العاصمة السورية، يتحدث عن نهاية المفاوضات والمبادرات، وعن حسم عسكري للوضع في مخيم اليرموك، وعن دعم خيارات السلطات السورية، وتشكيل غرفة عمليات مشتركة... تتوحد مواقف الفصائل على اختلاف مشاربها وتحالفاتها، إلى الحد الذي بدأ متحدثون يطالبون بمدِّ الأمور على استقامتها، وتطوير تجربة “وحدة الموقف” حول اليرموك، إلى وحدة وطنية شاملة.

صبيحة اليوم، وقبل أن يجف حبر تصريحات الموفد الرئاسي إلى دمشق، تخرج أمانة سر المنظمة ببيان مغاير... تنفي فيه جملة وتفصيلاً كل ما قيل ونسب إلى موفدها من مواقف، وتجدد التأكيد على سياسة النأي بالنفس، ترفض الحسم العسكري، وتدعو لتحييد المخيم وعدم الزج به في أتون حرب لا ناقة للفلسطينيين فيها ولا جمل، وتدعو كافة الأطراف، وتشدد على “كافة”، بأن تمتنع عن محاولات جر المخيم إلى خنادقها، أو تحويلها ساحة لتسوية الصراعات فيما بينها... استدارة كاملة وبزاوية 180 درجة عمّا قيل في دمشق.

تقف الفصائل، واستتباعاً السلطات السورية وحلفاؤها، حائرون في تفسير لغز “انقلاب الموقف” الفلسطيني... منهم من قال إن “الموفد” كان ينطق بلسانه الشخصي، ولسان فصيل صغير متشقق في الأصل... بعضهم الآخر، ذهب أبعد من ذلك في التحليل، وقال إن ضغوطاً مورست على القيادة الفلسطينية خلال الساعات الأربع والعشرين التي أعقبت زيارة الموفد، دفعتها لتغيير مواقفها تحت طائلة التهديد بحجب المساعدات وإغلاق صنابير الدعم.

كثرة من المتحدثين من فريقي الانقسام الفلسطيني خرجوا للفضائيات، زرافات ووحدانا، يشرحون ويفسرون ويدافعون ويبررون، لكن كلما أكثر هؤلاء من الشرح والتوضيح، كلما ازداد الموقف غموضاً... قالوا كل شيء عن كل شيء، باستثناء شيء واحد: كيف يمكن إخراج المخيم من محنته؟... كرروا كل ما في جعبهم من عبارات ومناشدات، عن المجتمع الدولي والاتصالات مع الأشقاء وعن الحلول السياسية وتحييد المخيم والنأي به، لم يكلف أحدٌ نفسه عناء الإجابة على سؤال: ألم تجرب كل هذه الشعارات من قبل، وهل أفلحت في وقف تقدم النصرة أو زحف داعش من قبل حتى توقف تقدمها من بعد؟

ارتباك شديد، إن دلّ على شيء فإنما يدل على “أزمة قيادة” في الحالة الفلسطينية... فإن كان “الموفد” قد نطق بلسانه ولسان فصيله فتلك مصيبة، فالرجل كان في دمشق، بصفته عضواً في تنفيذية المنظمة ووزيراً في السلطة، لا بصفته الشخصية أو الفصائلية... وإن كان الرجل نطق بالحق، أي بالموقف الرسمي، وأن هذا الموقف هو ما تغير بين عشية وضحاها، فالمصيبة أعظم... إذ كيف لقيادة أن تغير رأيها في غضون ساعات قلائل لا أكثر ولا أقل.

خلاصة القول، بدأ المشهد على درجة كبيرة “البهدلة” التي لا تليق بفلسطين شعباً وقضية وحركة تحرر... بدأ المشهد مؤسفاً إلى حد كبير للغاية... بدا أن ثمة استخفافا يُمارس في مسألة لا تحتمل الاستخفاف أو الخفة، بل ولا تحتمل “ترف” السجال الفصائلي وانقساماته الكريهة... بدا أن ثمة قدرا من انعدام المسؤولية في أزمة “الوقت فيها من دم وأشلاء وركام وأنقاض”.

لكن العجز، ظل نافراً في تصريحات كبار المسؤولين الفلسطينيين المرتبكين... لم نعرف برغم البيانات وساعات البث الفضائي، ما الذي ستفعله المنظمة اليوم وغداً لوقف الكارثة الإنسانية والوطنية التي تحيق بالمخيم وأهله... نعرف أنها لا تريد حسماً عسكرياً، ولا تريد تحويل المخيم إلى ساحة حرب بين النظام وخصومه... لكن هل يمتلك المخيم “ترف” اللاءات الفلسطينية غير المسنودة بأي فعل على الأرض؟... ما الذي لم تجريه المنظمة من مشاورات واتصالات حتى الآن، وستعمل على إجرائه في قادمات الأيام لإنقاذ المخيم وأهله؟... هل سيفلح هذا الانشاء الجميل، المستوحى من نصوص ميتة في القانون الدولي، في درء الكارثة عن المخيم وأهله؟... لا يريدون حسماً عسكرياً، ولا يمتلكون أدوات الحل السياسي... مع من سيجري التفاوض بشأن المخيم، مع النصرة أو داعش؟... هل يفهم القوم لغة الحق والقانون والنأي بالمخيم وتحييد الفلسطينيين؟... هل يؤمنون بوجود فلسطينيين وقضية فلسطينية من الأساس، أم أنهم يتحدثون عن مسلمين وخلافة ودولة إسلامية إلى غير ما في قاموسهم من مصطلحات ومفاهيم.

ومثلما ارتسم الارتباك والعجز على أداء السلطة والمنظمة والرئاسة، فإن الخيبة قد ميّزت مواقف حماس... فهي لا تعترف بأبوتها ﻠ“أكناف بيت المقدس”، بيد أنها تسارع مثل “أم الولد” للعمل على إنقاذها من خناجر داعش، حتى وإن اقتضى الأمر “توسيط” فصائل محسوبة على النظام السوري وفقاً لحماس... هي ذاقت مرارة خيبة الرهانات على أصوليات جهادية، اعتقدت إنها تشاطرها بعضاً (أو كثيراً) من مرجعياتها، إلى أن رأت الخناجر تجزّ أعناق كوادرها وتطعنهم في ظهورهم... هي راهنت على “إسلاميتها” و“إسلاميتهم”، فإذا بحروب الإخوة الإسلاميين الأعداء أشد مضاضة على النفس من وقع الحسام المهند... هي راهنت وعدّت الأيام الأخيرة لنظام الأسد وحلفائه، بيد أن حساباتها طاشت، ورهاناتها خابت... والمخيم هو من يدفع الأثمان، بعد أن توزع “المجاهدون” شيعاً وقبائل، بعضهم بايع داعش، وآخرون التحقوا بركب القيادة العامة، وفريق ثالث ينتظر “المصالحات الوطنية” علّها تشمله.

ارتباك... عجز... خيبة، عناوين ثلاثة تصف الموقف على ضفتي الانقسام الفلسطيني حيال أزمة المخيم، الشاهد الشهيد، والمأساة لم تكتمل فصولاً بعد.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46767
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81110
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر409452
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47922145