موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

لا وجود ﻠ“مجتمع إسرائيلي”

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هل تنطبق كلمة مجتمع على مستوطني الكيان؟ كلا بالطبع. ودليلي ما سأعرضه في هذه المقالة، ذلك لأنني أقرأ هذه الكلمة في الأدبيات والصحف والمجلات العربية بما فيها أحزاب وطنية تقدمية وقومية ديمقراطية عربية للأسف!.

مردّ ذلك لا ﻠ"حنبلية" مني وليس "تطرفاً" مثلما وصَف مقالاتي أحد الأصدقاء. نعم أولي أهمية ودقة كبيرة في استعمال المصطلحات في وصف هذا العدو الغاشم. العدو لكل ما هو تقدمي وإنساني على وجه البسيطة. العدو الذي لا يفهم سوى لغة القوة. العدو الذي سيحمل عصاه على كاهله وينصرف عن أرضنا الفلسطينية العربية الكنعانية الخالدة. ينصرف عن كل الأرض الفلسطينية من الناقورة حتى رفح، ومن النهر إلى البحر وكل مياهنا الإقليمية. لا تعايش مع هذا الكيان فقد مات حل الدولتين ولا مكان لحل الدولة الديمقراطية الواحدة ولا للأخرى ثنائية القومية.

 

إذا راهنّا على الحل الأخير نصبح كمن يراهن على أن يتسلم شيخ إسلامي منصب بابا الفاتيكان! ذلك لأن السؤال المطروح والحالة هذه: هل يمكن لحركة ما بعد عنصرية في فكرها الأيديولوجي الصهيوني التوراتي البشع، والما بعد فاشية في نهجها اليومي أن تتحول إلى حركة تقدمية؟ سؤال أطرحه على كل من يعتقد إمكانية هذا الحل.

الدولة التي نطمح إليها هي: الدولة الفلسطينية الديمقراطية العربية الخالصة، ولا مجال فيها لليهود إلا لأولئك الفلسطينيين الأصل.. أما المهاجرون فليعودوا من حيث أتوا. من هجّرهم إلى فلسطين هو المسؤول عن إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية التي هاجروا منها ولسنا نحن، وكل مستوطني الكيان لديهم جنسية مزدوجة. إذا كان ما أطرحه (حُلُما).. فلم يحلم أحد بانهيار الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة الاشتراكية في أشهر قليلة. إذا كان ما أطرحه (تطرفاً) فنعمَ هذا التطرف، فأنا وكثيرون مقتنعون به وعن وعي ودراسة وبحث ومتابعة لكل ما يجري في الكيان وليس لمجرد انعكاس لرغائب كتابية.

بالنسبة لموضوع عنوان المقالة: "المجتمع" وفقاً لكل المدارس الاجتماعية والاقتصادية الفلسفية وانسجاماً مع علم الاجتماع يُطلق على مجموعة كبيرة من الناس تعيش في بقعة جغرافية معينة، ترتبط وتترابط فيما بينها بإرث تاريخي واجتماعي وثقافي وحضاري واقتصادي مشترك يحتوي في مكوناته على اللغة والعادات والتقاليد والهموم والاهتمامات التي تعمل على تطوير هذه الثقافة المشتركة والقادرة على خلق الوعي العام المشترك (فالوعي أولاً وأخيراً هو انعكاس للواقع) والتي بالتأكيد تطبعُ هؤلاء الناس جماعة وأفراداً بصفات عامة مشتركة: الشخصية العامة لديهم، والهوية المشتركة لهم.

كل ما قلناه، متوافر في المجتمع العربي الواحد من المحيط إلى الخليج مع خصوصيات، اختلاف اللهجة وبعض العادات والتفاصيل الأخرى بحكم الجغرافيا والبيئة لكل موقع جغرافي، لكن على أساس لغوي وحضاري، وتاريخ عام مشترك، يجمع الكل في بوتقة واحدة. قبل سايكس- بيكو كانت فلسطين والأردن وسوريا ولبنان تندرج تحت اسم واحد: بلاد الشام. كذلك هو شبه الجزيرة العربية وبلاد الرافدين وشمال إفريقيا. الآن المطروح هو المزيد من التقسيم. ما نعنيه، أن انطلاق مفهوم "الدولة العربية" كان في سياق تطور طبيعي للمفهوم. قديماً كانت هناك "الدولة العربية الواحدة".

مع بدء ظهور "المفهوم القومي" في أوروبا، تفتّقت قرائح العديد من الدول الأوروبية في ذات الفترة، لا سيما بعد تطور "المجتمع" إلى حقبته "الصناعية" وايجاد الفائض المالي والسِلعي الذي يحتاج إلى أسواق جديدة، إضافة بالطبع إلى الطموحات الاستعمارية القديمة، تفتّقت الذهنية الأوروبية عن مشاريع استعمارية للوطن العربي. في خضم تلك المشاريع جرى الاتفاق في مؤتمر كامبل؟ بنرمان عام 1907 بين الدول الاستعمارية على "زرع دولة في فلسطين تكون صديقة للدول الاستعمارية وعدوّة لسكان المنطقة"، ذلك لمنع توحيد وتلاقي شطريها الآسيوي والإفريقي.

إن مفهوم "المجتمع" يستحيل أن ينطبق على تجمع استيطاني موزاييكي ما زال بعد ما يقارب السبعة عقود على تركيبه يعجّ بالتناقضات الإثنية والقومية والاجتماعية بين فئاته المكوّنة.. فما الذي يجمع بين اليهودي الإثيوبي والآخر الإستوني والثالث العربي؟ التجمع الاستيطاني الصهيوني يعاني تصدعاً اجتماعياً نظراً لاختلاف أصول وتاريخ ولغات وحضارة مكوناته، وبالتالي لا يمكن وليس من العلم في شيء إطلاق كلمة "مجتمع" على هذه المكونات الإثنية المختلفة. مفهوم "المجتمع" بحاجة إلى وحدة عناصر مكوناته، هذه الوحدة مفقودة ولن تتوافر مطلقاً في التجمع الاستيطاني لهذا الكيان حتى لو عاش - لا سمح الله- لمئات السنين.

ربما من حق البعض للرد على ما أقول، أن يستشهد بالتجربة الأمريكية والقول: إنه مع مضيّ السنوات نشأ ما يسمى ﺒ"المجتمع الأمريكي" وبالتالي ما ينطبق على أمريكا ينطبق على الكيان، في الرّد نقول، إن الفارق بين التجربتين واضح من خلال أن أغلبية المهاجرين إلى أمريكا اختاروا الهجرة إليها بشكل طوعي بحثاً عن المال والذهب واكتشاف العالم الجديد، باستثناء من حملوهم عنوة إلى أمريكا من السود. حتى هذه اللحظة وبعد ما يزيد على مئتي عام على تشكيل أمريكا، فإن التمييز العنصري ما يزال قائماً فيها.

الكيان الصهيوني يفتقد إلى أدنى حدود الوحدة الثقافية بين مكوناته (وهي الشرط اللازم لانطباق كلمة المجتمع على فئة بشرية معينة). في عام 1948 جمع ديفيد بن غوريون كل استراتيجيي الحركة الصهيونية والكتّاب الذين كانوا بين المستوطنين المهاجرين اليهود الى فلسطين وطلب منهم "صهر الثقافات المتعددة" للمهاجرين الجدد، وخلق "الثقافة اليهودية- الإسرائيلية الواحدة". ما الذي حصل بعدها؟ بعد ما يزيد عن الستة عقود ونصف على الإنشاء القسري لهذا الكيان المصطنع، هل تولّدت الثقافة الواحدة لديهم؟ الجواب كلا، بل من المستحيل إيجاد هذه الثقافة، لأن كل ثقافة لها خصوصياتها المحدّدة لهويتها، وهي تنشأ وتتراكم بفعل عوامل مختلفة، ووفقاً لما تجتازه من مراحل زمنية، وحتمية ارتباط هذه الحقب بما مرّت وتمر به هذه الثقافة من ظروف: استعمار، نهضة وغيرها. يمكن مطالعة بحث الشهيد المبدع غسان كنفاني تحت عنوان "في الأدب الصهيوني"، ودراستين لكاتب هذه السطور، الأولى تحت عنوان "الحالة العربية أزمة ثقافة أم مثقفين" والثانية بعنوان "انعدام وجود الثقافة اليهودية الواحدة"، وقد ورد البحثان في كتاب "ثقافة المقاومة".

يبقى القول: إذا كان التجمع الاستيطاني في الكيان يفتقد عوامل بناء "مجتمع" فكيف نستطيع إطلاق هذه الكلمة على تجمعه الاستيطاني الصهيوني؟ سؤال برسم كل الذين يرددون هذه الكلمة/ المفهوم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41659
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع219463
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر583285
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55499764
حاليا يتواجد 4980 زوار  على الموقع