موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

غضبة عابرة ومراهنة عليها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الإدارة الأميركية في هذه الأيام غاضبة الى حد ما على حليفها نتنياهو. هذه الغضبة النادرة الحدوث، والعابرة كسحابة صيف، ليست لتنصُّله قبيل انتخابات الكنيست الصهيوني من ما يدعى "حل الدولتين".

وليست لأنها لا تصدِّقه عندما عاد ليعلن التزامه الزائف به بعيد فوزه فيها، لأنها كانت تدرك ما يدركه كل الكون ولم يك يضيرها، أن نتنياهو لم ولن يك يوما مع هذا الحل. خبرت كم وضع عصي اشتراطاته التعجيزية في دواليب "وساطتها" غير النزيهة والمنحازة والمتواطئة معه معرقلاً محاولات توصلُّها لهذا المزعوم الذي لم تك يوما في وارد الحؤول دون نتنياهو وجعله مستحيلاً.

 

والإدارة الأميركية ليست بالغاضبة على نتنياهو لتصريحاته العنصرية ضد فلسطينيي المحتل من فلسطين العام 1948، والتي احرجت صهاينة الولايات المتحدة يهوداً وغيرهم، ولا استفزتها محايلته للتعبير عن اسفه، وليس اعتذاره، لمن احرجهم وليس للفلسطينيين، باستقباله لثلة منتقاة من فلسطينييه المنتفعين أو الواقعين اصلاً على هوامش الليكود والأحزاب الصهيونية. لأنه لم يك يوماً يخفى عليها المفضوح لكل العالم، وهو أن عنصرية نتنياهو ما هى إلا تعبير عن غيض من فيض عنصرية متأصلة وسمت بالضرورة مجتمع استعماري دخيل ومفتعل وقائم أساساً، كما قامت الولايات المتحدة تماماً، على نفي الآخر والحلول محله. وعليه، تعلم كسواها أنه لم يهبط الى سدة القرار في الكيان الصهيوني وللمرة الرابعة من المريخ، وإنما لأنه نتاج طبيعي له. وهنا لا يفوتها أن تحديه لإدارة اوباما من على منبر الكونغرس الأميركي كان له الباع الطويل المسهم في زيادة حصيلة ما جناه من اصوات ضمنت له فوزاً ربما لم تتوقعه.

والإدارة الأميركية ليست غاضبة عموماً لتجسس الموساد عليها، لأنه هذا ما كان يحدث دائماً وما كانت تصفح عنه عادة... لازال الجاسوس جونثان بولارد في السجن، ولازال العالم يذكر ما جرى للمدمرة ليبرتي... إذن ما السر في هذه الغضبة الأميركية الراهنة؟!

لأن الحليفة المتجسسة على حليفها في هذه المرة، أي على المفاوضات الدائرة بينها وبين الإيرانيين حول الملف النووي الإيراني بالذات، لم تكتنز ما عرفته من معلومات لنفسها، وإنما شاركت فيها الأعضاء الموالين لها والمعارضين للإدارة الأوبامية في الكونغرس بغية تحريضهم على افشال أو إعاقة ما قد تتوصل اليه من اتفاق تسعى اليه مع الإيرانيين. الأمر الذي تعده هذه الإدارة مساً مباشراً بما تراه مصلحة أميركية، أو تجاوزاً لخط أحمر، إن لم يصعب عليها التسامح لاحقاً حياله، فهى على الأقل لا تستطيع أن تتقبُّله الآن بسهولة. وعليه، كانت التسريبات الأميركية حول مسألة وجوب "إعادة تقييم سياساتها" على ضوء نتائج الانتخابات الأخيرة في الكيان الصهيوني، وسبباً لأن يتذكَّر رئيس الولايات المتحدة فجأة أن هناك ثمة "اراض فلسطينية محتلة منذ خمسين عاماً"، وإن خانته الذاكرة فلم يتذكَّر أنه قبل هذه المحتلة هناك 78% من مساحة فلسطين التاريخية قد احتلت أيضاً ومضى على احتلالها 66 عاماً.

ما سرِّب أو صرَّح به حول الغضبة الأميركية وما حملته حتى الآن زوبعتها، لايعدو ما قلناه بدايةً من أنه مجرَّد سحابة صيف تمر على وطيد علاقة عضوية راسخة بين حليفين اكبرهما يرى في صغيرهما صورة عنه، يعززه تقاطع مصالح وتخادم ذو منحى استراتيجي وثيق، لخصه نتنياهو بطريقته المتعالية: "اميركا لا تملك حليفاً أكبر من اسرائيل، واسرائيل لا تملك حليفاً أكبر من الولايات المتحدة". وحيث أن على الأصغر المدلل معرفة حدوده التي ليس عليه أن يتجاوزها، فلابد من فركة أُذنه، ولهذا كانت التسريبات والتصريحات الأميركية الغاضبة لا أكثر... اوباما المتميز غيظاً شدد على "الشراكة العميقة والدائمة" مع الكيان الصهيوني، وعدَّ ما كان من نتنياهو ويا للعار "مخالفاً للتقليد اليهودي العريق"! مبرراً اصرار واشنطن على "حل الدولتين" بأنه "السبيل الوحيد لتحقيق أمن اسرائيل على المدى البعيد، إذا كانت تريد البقاء دولة يهودية"، بمعنى أنه أكثر حرصاً على "اسرائيله" من نتنياهو... والآن، أما وهذا هو سر الغضبة الأميركية وهذه هى حدودها، فما هو موقف العرب والفلسطينيين من هذه الزوبعة التي ثارت في ساحة "الشراكة العميقة والدائمة"؟!

كالعادة، لا نعدم في ديارنا من راهن على مؤقت الغضبة الأميركية مستقبلاً طارئ موجتها العابرة ببناء قصوراً من رمال أوهامه التسووية، يتقدم هؤلاء فلسطينيو "اوسلوستان" مجيدو فن البقاء الأوسلوي في كنف الاحتلال بمواصلة التزامهم السياحة في اوهام الحلول التصفوية تحت جناح العم سام، وهنا استوقفني تصريحان طريفان، واحدهما لنبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والآخر لجبريل الرجوب، عضو اللجنة المركزية لفتح السلطة. العربي لم ير فيما كان من نتنياهو ضرب من "دعاية انتخابية" لايجب البناء عليه، أما الرجوب فخالف العربي جازماً: إنه "لا يمكن تعاملنا مع اسرائيل من الآن فصاعداً إلا كعدو"، وزاد فاضاف: و"التنسيق الأمني والاتفاقات الاقتصادية، اصبحت في مزابل التاريخ"... الأول، نحَّى الهم جانباً واستراح، والثاني، قرر أنه من الآن فصاعداً سوف يعتبر الصهاينة عدواً وسوف يلقي بعلاقاته القائمة معهم في مزابل التاريخ... لكن مع وقف التنفيذ... لماذا؟!

لأنه مادام التحرير عندهم ليس هدفاً، والمقاومة عبثاً، والانتفاضة فوضى، والمفاوضات خياراً، فإن ايقاف التنسيق الأمني مع المحتل سيكون عندهم انتحاراً، واللجوء لمحكمة الجنايات الدولية مغامرةً، وفك الحصار عن غزة المقاومة سيعني انتصار لخيارها على خيارهم... وعليه، هل تبقَّى لديهم سوى المراهنة على الغضبة الأميركية العابرة؟!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20804
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع229542
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر721098
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45783486
حاليا يتواجد 3798 زوار  على الموقع