موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

أموال داعش.. أو خزانتها المعلنة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا اختلاف الآن عن ان ما يطلق عليه بتنظيم داعش يملك خزانة مالية كبيرة، تمكن من خلالها إغراء ودفع “رواتب” اعداد كبيرة من المقاتلين، وشراء ذمم كثيرين، اضافة الى تيسير اعماله ومهماته الوحشية، وإدامتها واستمرارها، سواء في سيطرته واحتلاله لمدن في سوريا والعراق،

ومساحات واسعة من الحقول النفطية والزراعية، وغيرها من الموارد الاقتصادية، وكذلك في الموالاة له في خارجهما. فمن اين أتت كل هذه الاموال وما هي مصادرها؟ وكيف حصل التنظيم عليها، وكيف وصلته، وتوصله دائما؟ وهل هناك أرقام وإحصائيات بها؟ وأسئلة كثيرة اخرى بالتأكيد، تفضح بعضا منها الأطراف والدول التي لم تتوقف عن دعم داعش، علنا أو سرا، مباشرة أو خلف ستار، وتكشف المفارقات الخطيرة بين الادعاءات الكلامية في محاربة التنظيم وعصاباته ودعمه بالمال والبشر، وحتى حمايته في المنتديات الدولية أو البيانات الملزمة التنفيذ، صراحة أو دورانا على الموضوع المطروح او النص المكتوب.

 

المعروف والمعلن ان من بين المصادر الأساسية التي استولى التنظيم عليها هي ارصدة البنوك في المدن التي احتلها، وقد كشف عن حجوم كبيرة كانت مخزنة فيها، (لماذا احتفظ بها لحد يوم الاحتلال؟ ومن المسؤول عن تسليمها جاهزة باليد للتنظيم؟!)، وكذلك من بيع النفط السوري والعراقي المهرب في شاحنات نقل وصهاريج عبر الاراضي التركية وتجار معروفين من ابناء المنطقة وعبر البنوك او التحويلات المالية في الاراضي التركية. وهذا ما كشفته اغلب وسائل الاعلام وبمختلف اللغات، والأمم المتحدة ومجلس امنها على اطلاع واف عليها، وكذلك قيادة التحالف الدولي ضد داعش، الولايات المتحدة الاميركية وحلفائها. ولاشك ان المعلن ايضا وعبر شاشات الفضائيات العربية هو ما يحصل من جمع ملايين الدولارات في حملات التبرعات المالية الكبيرة، والهبات النقدية الرسمية، الموضوعة تحت اسماء مختلفة وواجهات متعددة، ولكنها تصل في النهاية الى تنظيم داعش، سواء بقصد او بغيره، بتعمد او بمثله، تغطية له او مسعى للتمويه عليه، كلها مصادر تمويل واضحة ومعلنة. (المضحك هو انكار بعض مسؤولي هذه الحكومات والناطقين باسمهم)!. يضاف لها ما يجمعه التنظيم بنفسه من رسوم وخوّات ومطالبات مباشرة من الناس المبتلين بسطوته او بالتحالف مع قوى وأحزاب كشفت عن مشاركتها معه او تواطؤها لمخططاته وتقديم خدمات ورسائل لأسياده.

حسب مصادر مطلعة في بيروت، (الأخبار 18 “آذار” مارس 2015) تحدث مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب دانيال غلايزر عن ثلاثة مصادر أساسية تساهم في تمويل داعش، هي: النفط، الخوّات، والمحاصيل الزراعية في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الارهابي. وهو لم يتحدث عن مصادر التمويل المباشر او التبرعات الآتية من دول الخليج أو من غيرها، بل اشار الى احتمال ان تكون هناك اموال تمرّ عبر لبنان والعراق وتركيا الى داعش. ونبّه غلايزر المصارف في لبنان من استخدامها للوصول الى النظام المصرفي العالمي، كما بحث مع السلطة النقدية في لبنان في الإجراءات التي تساهم في الحد من التدفقات المالية المشتبه في كونها تمويلا لعمليات إرهابية أو منظمات إرهابية. وكان المسؤول الاميركي على رأس وفد ضم 5 من موظفي وزارة الخزانة، والتقى عددا من المسؤولين في وزارة المال ومصرف لبنان وجمعية المصارف. هدف الزيارة المعلن دعوة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة للمشاركة في مؤتمر لتجفيف مصادر تمويل داعش، يعقد في روما. إلا ان المسؤول الأميركي استغل لقاءاته ليكرر تنبيهاته من استغلال النظام المصرفي اللبناني في عمليات تبييض الاموال وتمويل الارهاب، وفقا لتعريف الولايات المتحدة وسياساتها وقوانينها.

مجلس الأمن الدولي تبنى اكثر من مرة قرارات تهدف موادها إلى تجفيف موارد تنظيم داعش. وتذكر القرارات بان الدول الاعضاء ملزمة بالامتناع عن ابرام الصفقات التجارية المباشرة وغير المباشرة مع داعش وعلى تجميد كل اصوله المالية ومصادرها. ويطالب المجلس الدول الاعضاء بإبلاغ الامم المتحدة عنها وعن اي تهريب للنفط وغيره من مناطق خاضعة لسيطرته في العراق وسوريا، ومن امثاله.

كما تحظر القرارات المتاجرة بآثار مسروقة من سوريا والعراق. وتوصي بتشديد المراقبة على حركة الشاحنات والطائرات من والى المناطق الخاضعة لسيطرة الارهابيين والمتطرفين والتي يمكن ان تستخدم لنقل بضائع مسروقة (نفط او كنوز آثارية او ذهب او مواد الكترونية او سجائر). وتتوجه هذه التوصية خصوصا الى تركيا، نقطة العبور الرئيسية، وغيرها من النقاط الحدودية.

اشار تقرير للأمم المتحدة نشر في “تشرين الثاني” نوفمبر 2014، الى ان داعش يكسب بين 850 ألفا و1,65 مليون دولار يوميا من بيع النفط الى وسطاء خاصين. إلا ان بعض الخبراء يقدر بان هذه العائدات تراجعت بمقدار النصف بسبب الغارات التي يشنها الائتلاف وانخفاض اسعار النفط الخام في الاسواق.

يشمل هذا القرار التقني ايضا مجموعات متطرفة اخرى مثل جبهة النصرة ضمن اطار الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة. وجدد مجلس الامن في “آب” اغسطس 2014 اعتماد قرار يهدف الى قطع التمويل عن “داعش” عبر التهديد بمعاقبة الدول التي تشتري نفطا منه. كما نص القرار على ضرورة وقف تدفق المقاتلين الاجانب الى سوريا والعراق للالتحاق بتنظيم داعش. لكن تطبيق هذه القرارات ليس سهلا وكذلك مراقبتها. وهذا هو السؤال الرئيسي، وهنا مفارقة اخرى، او فضيحة اخرى، مثل توصيته بعدم دفع اية فدية في حال خطف رعايا من الدول الاوروبية إلا ان العديد يقوم بذلك بشكل غير مباشر.

نص مشروع القرار ايضا على ان “كل الدول الاعضاء ملزمة باتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع الاتجار بالكنوز الثقافية العراقية والسورية” التي اخرجت بشكل غير قانوني من العراق منذ آب 1990 وسوريا منذ “آذار” مارس 2011 وضمان اعادتها الى بلدها الاصلي.

فهل ستطبق هذه القرارات؟ وهل تعترف الدول وحكامها بالأخطاء الجسيمة التي ارتكبوها، قبل فوات الاوان؟!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27435
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60098
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر423920
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55340399
حاليا يتواجد 4908 زوار  على الموقع