موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

ماذا تعني عودة نتنياهو؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد ثلاثة أشهر، أو أكثر، من خوض ما وصف بأنها "أشرس" الحملات الانتخابية التي شهدها الكيان الصهيوني منذ إنشائه، ومن التحليلات والتكهنات والاستطلاعات، جاءت النتائج لصالح زعيم "الليكود" بنيامين نتنياهو شخصياً،

وليس فقط لصالح الحزب الذي يتزعمه، حزب "الليكود". صحيح أنه كان واضحاً لغير الخبراء أن النتائج ستكون لصالح اليمين والتطرف والعنصرية والتوسعية الصهيونية ككل، لكن في الوقت نفسه، بدا أن هناك إصراراً "إسرائيلياً" ودولياً على إسقاط نتنياهو، الذي وصل به الأمر إلى القول إن "مؤامرة كونية" تحاك ضده لإسقاطه، وهو لم يكن مخطئاً بالكامل، حيث كان هناك ما يشبه الإجماع على أنه نجح في أن يضع الكيان في حالة من العزلة غير مسبوقة، وأوصل تحالفاته، خصوصاً مع راعيته الأولى وحليفته الاستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أسفل درك وصلته! لكن ذلك كله، كما رأينا، لم يسقط نتنياهو لسبب وحيد هو أن بيئة الكيان الطبيعية تساعده، والأحزاب السياسية كلها بما في ذلك ما يسمى "اليسار واليسار الوسط"، التي اتضح إما أنها تقف على يمينه، أو لا تختلف عنه أو معه في القضايا الجوهرية التي تهم الكيان. ولعل أبرز ما دلّ على ذلك غياب ما يفترض أنها "القضية المركزية" عن الحملات الانتخابية، قضية الصراع مع الفلسطينيين ومسألتي الحرب والسلام والتسوية السياسية، إلى جانب تصدر القضايا الاجتماعية- الاقتصادية لأولويات الأحزاب وزعاماتها السياسية.

 

لقد أعلن نتنياهو أنه وحزبه أحرزا "انتصاراً كبيراً"، ولا أراه بالغ في ذلك. لقد احتاج في الانتخابات الماضية أن يتحالف مع البلطجي أفيغدور ليبرمان زعيم "إسرائيل بيتنا"، وبعد ظهور النتائج تبين أنهما معاً حصلا على (30) مقعداً من أصل (120)، أي ربع عدد مقاعد الكنيست، ما مكنه بعد ذلك من تشكيل حكومته الثالثة. لكنه في هذه المرة حصل وحده على نفس عدد المقاعد، في وقت رشحته بعض الاستطلاعات ﻠ(22) مقعداً. ألا يعتبر هذا انتصاراً؟ لقد روج بعضهم في وقت من الأوقات لكذبة تجعل نتنياهو "زعيماً معتدلاً"، في وقت كان هو الغطاء السياسي لمن يعتبرون ويوصفون بأنهم غلاة المتطرفين من المتدينين والعلمانيين. واستند في الأشهر إلى غلاة المستوطنين، حتى أصبح بعض “الإسرائيليين” يعتبر حكومته "حكومة المستوطنين"! وإعلاناته الأخيرة التي لحس بها نصوص "خطاب بار إيلان 2009"، وإعلانه أن "لا دولة فلسطينية" وأن "القدس الموحدة عاصمة إسرائيل"، وكل الكليشيهات الصهيونية المتطرفة، أكدت موقفه الرافض لأي سلام أو "تقسيم للبلاد" وفقاً لما يسمى "حل الدولتين". وتصريحاته هذه لم تكن "مواقف انتخابية" لإرضاء المستوطنين والمتطرفين عموماً، بل كانت مواقفه وقناعاته وسياساته الحقيقية التي تمسك بها في فترات رئاسية ثلاث.

ومثلما انشغل العالم ثلاثة أشهر بانتخابات الكنيست العشرين، سينشغل لأسابيع بموضوعي التكليف واختيار رئيس الحكومة ثم بتشكيل الحكومة. وإذا كان هناك من يرى أن الفرصة موجودة لتكليف إسحاق هيرتزوغ بتشكيل الحكومة الجديدة، فإن فرص نجاحه في تشكيلها يظل مشكوكاً فيها، إن لم تكن غير موجودة. ويقولون في تل أبيب إن موشيه كحلون زعيم حزب "كلنا"، هو من سيقرر من يكون رئيس الحكومة، وقد أعلن كحلون فور ظهور النتائج، أنه "يسامح الليكود" على ما فعله به، وهذه إشارة إلى المكان الذي سيحط كحلون فيها رحاله! ولا يختلف الأمر كثيراً مع يائير لبيد زعيم حزب "هناك مستقبل"، وبعض الأحزاب الدينية الصغيرة. أما بالنسبة لهيرتزوغ، فليس هناك حزب واحد مضمون باستثناء حزب (ميرتس)، بما يؤكد حظوظ نتنياهو للعودة إلى رئاسة الحكومة المقبلة.

فماذا تعني عودة نتنياهو إلى رئاسة الحكومة؟

لقد اعتبر بعضهم إقدام نتنياهو على حل الحكومة والدعوة إلى انتخابات تشريعية جديدة مغامرة ستنتهي باستبعاده عن السلطة، لكن مراقبين اعتبروها "مغامرة محسوبة" يعرف نتنياهو نتيجتها، وقد صدقت نبوءة هؤلاء. والحقيقة أنها نتيجة غير مفاجئة لمن تابع عملية الانزياح اليميني المتطرف في الكيان في السنوات الأخيرة، في ظروف الانهيار العربي. وإن لم تكن سياسات نتنياهو في هذه السنوات كافية لاستبعاده وإسقاطه، فإن ما جرى يعتبر تجديداً للثقة به وهو ما يعني أن "الكل الصهيوني" راض عن تلك السياسات بصرف النظر عن كل الهجوم الذي تعرض له نتنياهو وتعرضت له سياساته. أكثر من ذلك، في ظني أن الشكل الذي أخذه الهجوم على نتنياهو وسياساته (والحقيقة أن الهجوم تركز على الشخص وليس على السياسات) رفع من شعبيته لدى أوساط تمثل جوهر الكيان وطبيعته، خصوصاً أن الذين هاجموه محلياً لم يكن لديهم أي برنامج بديل.

وهكذا بعد "تجديد الثقة" بنتنياهو، علينا ألا ننتظر الأعاجيب! لقد اقتنع نتنياهو الآن أكثر من أي وقت مضى أن سياسته في المحافظة على "الوضع القائم"، هي التي ستمنحه الوقت ليستكمل برنامجه لتهويد فلسطين، ثم لفرض شروطه بالكامل. وليس صحيحاً أن نتنياهو ليس لديه "برنامج سياسي"، فبرنامجه واضح للعيان. يبقى على الذين كانوا ينتظرون أن يذهب نتنياهو ليبدأوا مع غيره لعبة تبديد الوقت، أن ينتبهوا أن العرض القديم سيستمر! وإذا كان نتنياهو ليس في وارد مراجعة حساباته، وقد وجدها صحيحة، فإن على الفلسطينيين أن يبدأوا بمراجعة حساباتهم، وألا يركنوا إلى ما سبق وأعلنوه من خيارات مستندين إلى التصريحات الأمريكية الكاذبة، أو مساندة "المجتمع الدولي" و"الشرعية الدولية"!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10112
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع42027
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر834628
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50811279
حاليا يتواجد 2246 زوار  على الموقع