موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

شهادات الثقة والدعم تستوجب أمرين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


توزيع شهادات الثقة والدّعم، في المجالين الاقتصادي والسياسي، التي تصدرها الدول تجاه بعضها البعض، أو تصدرها تجمّعات المؤسّسات المالية الدولية والخاصة تجاه هذه الدولة ونظام الحكم فيها أو تلك، أصبحت ظاهرة موسمية في طول وعرض بلاد العرب.

 

لكن الشهادة تحتاج إلى إثبات مصداقيّتها وموضوعيّتها وفائدتها من خلال الأسس والمعايير التي اعتمد عليها مانحو الشهادة من جهة ومن خلال الواقع الذي سيحكم استعمال تلك الشهادة.

من هنا فإن صدور شهادة ثقة ودعم لانطلاقة استثمارية إقليمية ودولية كبيرة وشديدة التنوع تستدعي الإجابة عن سؤالين: أولهما يتعلق بأسس وطبيعة النظام الاقتصادي الذي سيتعامل مع تلك الاستثمارات، وثانيهما يتعلق بأسس النظام السياسي الذي سيضبط ويراقب ويقيّم نتيجة تلك الاستثمارات.

بالنسبة للجانب الاقتصادي لن يكفي القول إن الاستثمارات ستتعامل مع نظام رأسمالي وكفى. فهناك أنظمة رأسمالية شتى وليس نظامًا واحدًا.

فاذا كانت الاستثمارات ستتعامل مع نظام رأسمالي ملتزم التزامًا تامًا شبه ديني بترك أمور الاقتصاد ومسيرته ونتائجه لقوانين السوق الحر الذي لايخضع إلا لمبدأ العرض والطلب من جهة والتنافس المنفلت من كل عقال من جهة ثانية، فإن حصيلة تلك الاستثمارات ستنتهي في مجملها بزيادة غنى الأغنياء وبزيادة فقر الفقراء.

ذلك أن مثل ذلك النظام الرأسمالي العولمي المتوحّش الفاقد الضمير قد أثبت خلال الثلاثين سنة الماضية من ممارسته، دون ضبطه من قبل سلطات الدولة التي أضعفت وهمّشت، ودون التزامه تجاه المحافظة على دولة الرفاهية الاجتماعية التي كانت حلاً وسطًا بين الرأسمالية والاشتراكية عند نهاية الحرب العالمية الثانية، أثبت أنه كان طريقًا لسلب القليل الذي في يد الطبقات الفقيرة والمتوسطة ليضاف إلى الكثير الذي في يد مجموعات صغيرة من البشر المحظوظين أو الفاسدين النّاهبين. بل، وبالرُّغم من ادعاءات معتنقيه ومدارسه، فإنه نظام يبطئ عجلة الاقتصاد ويزيد القلق في أسواقه ويقود من أزمة إلى أزمة أكبر وأفدح.

وهذا يقودنا إلى سؤال آخر مشروع: من هم الاقتصاديون الذين ستناط بهم مسؤولية الإشراف على مسيرة ووجهة تلك الاستثمارات الهائلة؟، فإذا كانوا من الذين يؤمنون بوهم "علمية" الاقتصاد واقترابه من صرامة العلوم الطبيعية، وإذا كانوا من الذين يحملون الأكذوبة القائلة إن الأغنياء يجب أن يشجّعوا ليزدادوا غنى حتى يستثمروا أكثر في عجلة الاقتصاد ومن ثم تتسرّب أوتوماتيكيًا أجزاء من ثرواتهم الهائلة إلى أيادي الفقراء، وإذا كانوا من الذين لايؤمنون بضرورة دولة الرعاية الاجتماعية والمؤسسات الخاصة ذات الضمير والقيم وذلك من أجل توزيع أفضل للثروة ومن أجل حماية الفقراء والمهمّشين، وإذا كانوا من الذين يقلّلون من أهميّة الاقتصاد الصّناعي واليدوي الإنتاجي في توليد الثروة ويعلون إلى حدّ الهلوسة والقداسة اقتصاد إنتاج ونشر المعرفة والانغماس المريض في موضة تنويع وتبديل وتغيير وسائل التواصل الإلكتروني إلى حدود الهذيان، وإذا كانوا من الذين لايرون في إسعاد الإنسان إلا الاستجابة المتعاظمة لرغباته الاستهلاكية النّهمة الممتلئة بالعلل والتي تخلقها ماكينة إعلانية وإعلامية هائلة، وإذا كانوا من الذين لايرون في الفكر الاشتراكي إلا نجاسة ورجسًا من الشيطان لايمكن الاستفادة من أي جزء منه.. إذا كان الاقتصاديون الذين سيشرفون على سيرورة تلك الاستثمارات من هذا النوع فإن بلايينها ستذهب هباء، بل وستزداد ديون الدولة التي سيتحمل في النهاية وزر دفعها الفقراء ومتوسّطو الحال.

وإذا كانت الدول المستقبلة لتلك الاستثمارات تعتقد بأن بناء مدن جديدة بالغة الحداثة والجدة في مظاهرها وحركتها اليومية، وممتلئة بالأبراج وناطحات السحاب ومجمعات التسوُق والتسلية، بأن بناء كذا مدن سيقلل من حمل أوزار المياه الملوثة وانتشار الأمراض والأوبئة ورداءة التعليم وتخلُّف حياة الأرياف وموت الأطفال ولعنات الفقر وقلة الفرص وتزايد البطالة وانتشار ثقافات التسطيح والبهرجة واللغو، فإنهم باعتقادهم هذا يرتكبون أخطاء فاحشة ستظهرها فترة مابعد الاستثمار.

سيكتشوف أن مدن اليسر المتوهُم هي بدورها مدن الأوهام، إذ إن وجودها وهي محاطة بمدن الأكواخ المتهالكة والشوارع المكتظة بأطفال الفقر والجهل وبالعمال والبائعين المنهكين الذين لايزيد دخلهم اليومي على دولار أو دولارين سيقلبها إلى مدن الوهم الشهيرة (virtual Cities) التي لا ارتباط بينها وبين الواقع المرير.

أما بالنسبة للجانب السياسي فإنه منذ تفجُّر ثورات وحراكات الربيع العربي قد أصبح حديث الناس. فالنظام السياسي غير الديموقراطي، غير الخاضع لمراقبة ومساءلة المجتمع، غير القادر على بناء مجتمع مستقر مسالم دون استعمال كثيف ظالم لقبضة أمنية غير منضبطة بمعايير القانون والعدالة وحقوق العباد الإنسانية، غير القادر على ضبط وتنظيم النظام الاقتصادي ليكون نظام توزيع عادل للثروة وسدّ لحاجات المواطنين المعيشية الأساسية في المأكل والملبس والمسكن والعمل والخدمات الصحية والتعليمية اللائقة، فالنظام الذي لا يلتزم بتلك المسؤوليات ولايمارس إعطاء الأولويات المكانة الأعلى.. هذا النظام لايمكن أن يؤتمن على جعل بلايين الاستثمارات مناسبة لبناء اقتصاد عادل إنساني تنموي بدلاً من السماح لأن تكون تلك البلايين فرصة جديدة للسرقة والنهب وبناء اقتصاد عليل فاجر. قد توزع تلك الشهادات ولكنها ستكون شهادات مزوّرة.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1052
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114864
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر861338
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52993770
حاليا يتواجد 1623 زوار  على الموقع