موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الاستدارة الأمريكية حين تكتمل؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


دعوة الوزير جون كيري لمفاوضات مع الأسد من أجل “حل سياسي” للازمة السورية، ليست بداية الاستدارة في الموقف الأمريكي من النظام في دمشق، وقد لا تكون نهايتها، مع أنها محطة جديدة ونوعية من محطاتها التي بدأت ﺒ“الاتفاق الكيماوي” عبر الوسيط الروسي...

قبل كيري، كان جون برينان مدير الاستخبارات يتحدث عن “حرص” أمريكي– روسي– غربي على منع انهيار مؤسسات الدولة السورية... وقبلها كنّا كشفنا عن معلومات لا يرقى إليها الشك، عن لقاءات أمنية رفيعة المستوى تمت بين الجانبين في عاصمة من عواصم المنطقة، والأرجح أن قادمات الأيام ستكشف عن حلقات جديدة في هذا المسلسل، الذي بدأ بسياسة “النأي بالنفس” وتطور إلى “إطالة الأزمة وإدارتها”، ويتجه الآن – ربما– إلى الحل السياسي لها.

 

الأسد استقبل تصريحات كيري بكثير من الحذر والتحفظ، لا شك أنه أدرك مبتهجاً لأهميتها ودلالاتها، لكنه آثر “انتظار الأفعال وعدم الاكتفاء بالأقوال”... ومن أجل فهم أعمق وأدق لمغزى التحوّل في موقف واشنطن، يتعين قراءة ردة الفعل التركية التي عبر عنها وزير خارجية أنقرة، والتي كانت أقرب إلى “حفلة ردح وجنون”، تكفي في ظني لإدراك حجم “الإحباط والخيبة” من مواقف واشنطن اللذان يعتملان في أوساط بعض أصدقاء الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.

المعارضة، خصوصاً في الخارج، كعادتها، تستقبل كل جديد في المواقف والتحالفات، بانقسام جديد في أوساطها... بعضهم فضّل الاستمرار في “حالة الإنكار” مستعيناً بتوضيحات ماري هارف التوضيحية... وبعضهم الآخر شن على واشنطن هجمة “مُضرية” مشدداً على المضي في “الثورة” حتى النهاية، غير آبه بمواقف المجتمع الدولي، لكأن جحافله باتت على أبواب القصر الرئاسي في دمشق، ولم يعد يمنعها من اختراق أسواره، سوى تصريح “أحمق” يصدر عن واشنطن.

التحوّل في الموقف الأمريكي يعقب تحوّلات مشابهة أجرتها عواصم دولية عديدة، أوروبية بشكل خاص، فضلاً عن بعض العواصم العربية والإقليمية... وسط تقديرات تشير إلى توفر فرصة جدية، ربما لأول مرة منذ اندلاع الأزمة قبل أربع سنوات، لولوج عتبات الحل السياسي المنتظر والمنشود... ولو كنت في موقع “الناصح” للمعارضات السورية، لقلت بأنه يتعين عليها التركيز على “شروط الحل” و“مواصفات التسوية” المقبلة، بدل التركيز على خطاب خشبي متقادم، نعرف ويعرفون، أن أحداً لم يعد يصغي إليه خارج إطار ثلاث أو أربع عواصم إقليمية ودولية.

وأحسب أن فسحة الزمن المتاحة لإجراء هذا التقييم والتقويم في مواقف المعارضات ليست رحبة للغاية، وهي تقاس بالأسابيع والأشهر على أبعد تقدير... لأن قرار الحرب والحل في سوريا لم يعد بيد الأطراف المحلية في الصراع، وفي ظني أن ثمة توافقات دولية– إقليمية على وجوب التوجه إلى مثل هذا الحل، ستتضح أكثر، وتكتسب زخماً جديداً في حال التوصل إلى اتفاق حول برنامج طهران النووي، وهو اتفاق بات منتظراً خلال الأيام والأسابيع القليلة القادمة، برغم الاعتراضات الإسرائيلية شديدة اللهجة، وبرغم “التحذير” السعودي من مغبة إطلاق سباق تسلح نووي في المنطقة، إذا ما أبقى الاتفاق لطهران القدرة على امتلاك التكنولوجيا النووية.

خلاصة القول، إن العالم لن ينتظر المعارضات السورية حتى تفرغ من “ماراثوناتها” المملة لتوحيد فصائلها شخصياتها المتصارعة، تلك الماراثونات التي كلما تكاثرت وتلاحقت، كلما تلاحقت انشقاقات المعارضة، ونشأت أسماء وكيانات جديدة تتدثر بلحافها، مع أن بعضها لا يتجاوز في عديده أصابع اليد الواحدة، دع عنك حكاية “الممثل الشرعي الوحيد”، ونأمل أن يكون لقاء “17 نيسان” المقبل للمعارضات في القاهرة، بداية إدراك لجديد الوضع الدولي الناشئ.

بعد كل ما أصاب سوريا والسوريين من خسائر بشرية ومادية مدمرة، من المؤسف أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء، فالشعب السوري الذي قلنا أنه يستحق نظاماً سياسياً أفضل من هذا، قبل أن نعود ونؤكد أنه يستحق معارضة سياسية غير تلك التي عرفناها في السنوات الأربع الأخيرة، من حقه أن يعود لإعمار بلده وتضميد جراحاته، في مناخات من الحرية والتعددية والديمقراطية، وعلى قاعدة الاحترام العميق لحقوق الإفراد والجماعات، فالفساد والاستبداد لم ينتجا إلا الخراب المقيم، وإعادة بناء سوريا الحديثة، غير ممكنة، من دون دولة مدنية– ديمقراطية، ومواطن حر كريم وعدالة اجتماعية يتلمس ثمارها الجميع، من دون تمييز على أي أساس كان.

المعركة الآن تدور حول “شروط الحل السياسي”، ومن غير الجائز أن تواصل بعض المعارضة الإصغاء للنصائح السوداء من بعض العواصم العربية والإقليمية، وعليها ألا تخطئ من جديد في قراءة اتجاهات هبوب الريح الدولية، والأهم أن عليها أن تصغي لنبض الشارع السوري وأنينه، بعد رحلة العذاب التي مر بها خلال السنوات الأربع العجاف الفائتة... وعلى النظام أن يدرك في المقابل، أن ليس هناك من منتصر في هذه الأزمة، وأن يقدم من دون انتظار، على إطلاق سلسلة من “إجراءات بناء الثقة” بدءا بالإفراج عن المعتقلين غير الملطخة أيديهم بدماء السوريين، والتوسع في المصالحات، واستقبال العائدين إلى بلادهم من دون ملاحقات أمنية، وإشاعة مناخات من المصالحة الجدية.

وعلى المجتمع الدولي الذي يبدو أنه “تحرر” أخيراً من “عقدة الأسد”، أن يضغط باتجاه إنجاز سلسلة من الإصلاحات السياسية والحقوقية والدستورية، وأن يوفر لها شبكة الأمان الضرورية، فطالما أن الرهان على “التغيير” في سوريا قد سقط، فلا أقل من تجديد الرهان على “الإصلاح”، وهذا أضعف الإيمان بعد سقوط ربع مليون قتيل وخسارة ربع ترليون دولار من الممتلكات العامة والخاصة، ناهيك عن فقدان جيل بأكمله لحقوقه الأساسية في الحياة والصحة والتعليم والكرامة والعيش الآمن.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4360
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268085
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر631907
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55548386
حاليا يتواجد 2697 زوار  على الموقع