موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

مهزلة الكونغرس

إرسال إلى صديق طباعة PDF


جسد بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة الكيان الاسرائيلي، دور الممثل الرئيسي في مهزلة الكونغرس الامريكي اكثر من مرة. وحقق في اغلبها اهتماما اوسع من نصه، وقوف وتصفيق من المشرعين الامريكيين،

الذين يعدون انفسهم امثلة عن التمثيل النيابي الديمقراطي في بلد يضع تمثال الحرية في بوابة حدوده، واهتمام واسع من وسائل الاعلام الدولية وبكل اللغات، (وقد يكون هذا جزءا من المسرحية)، فضلا عن السيطرة الصهيونية على الاغلب من هذه المؤسسات، وتأثيرها على غيرها معروف. في المرة الاخيرة، يوم 2015/3/3، اثارت المهزلة سجالا بين الاطراف المعنية حول القضية التي شكلت لب المهزلة في الكونغرس. ولكن ما هي هذه القضية، محور المهزلة؟. نتنياهو اراد نصح الادارة الامريكية، خصوصا الرئيس الامريكي باراك اوباما، حول ما اعلن عن التوصل الى اتفاق بين واشنطن والدول الاوروبية وروسيا حول الطاقة النووية مع طهران، ونقل المخاوف الى اعضاء الكونغرس والرأي العام الامريكي من خطورة الاتفاق والمسالة النووية الايرانية الان، حفاظا على الامن الصهيوني والكيان المغتصب، القاعدة الاستراتيجية للامبريالية العالمية في المنطقة العربية والمصالح الملتبسة الموزعة بين ادارتها ووحداتها العسكرية والبشرية المقاتلة والوظيفية على المعمورة وخارجها. لقد حضر الممثل الى المسرح دون دعوة رسمية بروتوكوليا، وأثار زوبعة في مجلس درعه الامريكي، الايباك، بقفازات دبلوماسية، دون ان يلبي مطالبه الرئيسية في كل المهزلة. هو وغيره يعرفون طبيعة الصراعات بن الحزبين الحاكمين في الولايات المتحدة، وخططهما في السياسة الخارجية وتعبيرهما عن اساليب تحقيقها ومصالح الامبريالية الستراتيجية، لاسيما بعد هيمنة الجمهوريين على مجلسي الكونغرس، ولكن الديمقراطيين امامهم اكثر من عام في الرئاسة، وما زال الرئيس الامريكي اوباما قادرا على ادارة دفة السياسة الامريكية، ضمن الاهداف والسياسات المرسومة. ويعرف الممثل ان امامه انتخابات مصيرية في 17 من الشهر الجاري، وان منافسيه يتربصون به ولديهم ما يكفي من الاسباب والحجج.

 

لم يستطع الممثل اقناع الجمهور بكل اهدافه، رغم كثرة التصفيق والوقوف المسرحي لاستكمال صورة المهزلة، حيث لا جديد في النص وتكررت الصورة والمشهد والتعليقات من كل الاطراف عليها. هذه خلاصة المهزلة ولكن تداعياتها، كما يبدو، باقية عند ابطالها، الرئيس الامريكي وإدارته الامريكية من جهة، ورئيس القاعدة الستراتيجية واللوبي الصهيوني المؤيد له من جهة اخرى. وكلاهما يعرف ان السياسة الامريكية لا تختلف في الاهداف والغايات الرئيسية بما قامت وتقوم به، سواء في المفاوضات والاتفاقيات، عن حماية امن قاعدتها الستراتيجية وتدفق الطاقة من المنطقة اليها والى العالم تحت نفوذها ورغباتها. رغم انه في مهزلته حاول التغطية على ما ارتكبه، هو وعصاباته، بحق الشعب الفلسطيني من جرائم حرب، وأراد ايضا تمرير نفسه بين الاحتفاء به في الكونغرس الامريكي والاستقبال الاعلامي والجدال السياسي الرسمي، امريكيا وصهيونيا، في واشنطن وتل ابيب وخارجهما بالتأكيد. فقد حظي بتصريحات مباشرة ومتنوعة من الرئيس باراك أوباما إلى وزير الخارجية جون كيري إلى مستشارة الأمن القومي سوزان رايس، الى مقاطعة مشرعين ديمقراطيين، ومنهم يهود ايضا. وتركت انطباعات وتعليقات رسمية وشعبية، في العاصمتين وخارجهما. وفي كل ما عرضه من كلام عام وشعارات فضفاضة واتهامات مكررة، لا تغير شيئا في العقل السياسي الامريكي ومصالح البيت الابيض الاساسية. كما علقت الصحف الصهيونية معبرة عن "تخوفات شديدة من احتمال أن يخلق الخطاب هوّة، تتسع مع الوقت لتنال ليس فقط من العلاقات بين الإدارة الأميركية والحكومة الإسرائيلية، وإنما أيضا العلاقات بين واشنطن وقاعدتها الستراتيجية العسكرية، وما حملته تصريحات اوساط رسمية امريكية، ولاسيما في صفوف الديموقراطيين، الذين كانوا السند الرئيس للكيان إلاسرائيلي على مرّ السنين"، وهو ما يعكس المخاوف الاساسية وليست المهزلة.

في نوع من الرد على الرئيس الامريكي أوباما، الذي أعلن "أن الخطاب أمام الكونغرس لم يعرض أي بديل"، صرح نتنياهو رغم كل ما ارتكبه وما اعترضه، "في خطابي في الكونغرس اقترحت بدائل عملية، كتلك التي من ناحية تطيل لسنوات المدى الزمني الذي تحتاجه إيران لامتلاك سلاح نووي إذا قررت انتهاك الاتفاق، عبر قيود أشد". وأضاف ان "البديل العملي ذاته الذي عرضته على الكونغرس يقترح أيضا عدم الإزالة التلقائية للعقوبات عن إيران، إلى أن تكف عن نشر الإرهاب في أرجاء العالم، وعن الأعمال العدوانية ضد جاراتها وعن تهديداتها بإبادة "إسرائيل"..

في كل حال، ورغم كل ما حصل، وجد كثر من السياسيين والمعلقين في المهزلة التي عرضت في الكونغرس، بانها في الغالب "كلام في كلام". وفي التحليل، ذكرت مثلا كلمات: إيران 107 مرات، ونووي 46 مرة، والاتفاق 40 مرة، في حين أن كلمة السلام مرت فقط خمس مرات. واصبحت كلمات مثل "إيران" و"نووي" مضجرة جدا للإسرائيليين، قبل غيرهم، لكثرة ترديدها على لسان نتنياهو منذ أواسط تسعينيات القرن الماضي.

لكن المثير في الامر وما يهمنا عربيا هو ما ظهر من تطابق بين بعض المواقف العربية ومهزلة نتنياهو في الوقت نفسه، فمثلا أشار معلق الشؤون العربية في القناة "العاشرة العبرية"، تسفي يحزقيلي، الى الموقف العربي "المعتدل" كما سماه من "خطاب نتنياهو"!، وذكر "أن دول الخليج المعتدلة تدعو الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الإصغاء لخطاب نتنياهو في المسألة الإيرانية، لأن هناك أصواتا في دول الخليج، وفي السعودية تحديدا، تثني على الخطاب، وتؤكد أنه يتحدث بلسان العرب وكل ما لا يستطيعون قوله حول إيران". وتطابقت معه ايضا تعليقات وسائل اعلام خليجية.. وتشابهت حتى بالنص مع ما أضاف يحزقيلي: "هم مهددون تماما كما هي إسرائيل مهددة، وإيران لدى العرب والعالم العربي أكثر تهديدا حتى من تنظيم داعش". وهنا المهزلة الاخرى، ربما الحقيقية، التي اخذت تروّج كثيرا في اعلام الامراء العرب، وهي تؤشر الى المدى الذي وصلت اليه الاوضاع العربية، والى اين ستنتهي نتائجها؟!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16562
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79151
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر825625
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52958057
حاليا يتواجد 2178 زوار  على الموقع