موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حرب التطرف على التاريخ والذاكرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مِثْل متحف بغداد الوطني، الذي تعرّضت محتوياته من كنوز الآثار للنهب من قوات الاحتلال وعصاباته من شبكات تجار الآثار، تعرَّض متحف الموصل للاعتداء عينه: للنهب والتخريب، بعد أن اجتاحته جحافل المتطرفين، وأعملت في محتوياته معاول الهدم والتحطيم: كما شاهد العالم وقائع ذلك عبر شاشات التلفاز. في مشاهد من التدمير وحشية، وفي برهة من الزمن سريعة، كان تاريخ العراق يخر تحت أقدام المهاجمين، تماماً كما كان أبناؤه وأبناء سوريا يخرّون صرعى تحت أقدام نفس الجماعات المعتدية المنفلت عنفُها الأعشى من كل عِقال.

 

مذبحة شنيعة هي تلك المذبحة التي وقعت على التاريخ والذاكرة في بلدي التاريخ والذاكرة: العراق وسوريا! كنوز لا تُقَدَّر بثمن نُهبت وبيعت لتجار الآثار، ووجدت طريقها - عبر شبكات وعصابات الوسطاء - إلى متاحف بلدان الغرب وقصور الأثرياء في العالم. ثروة أنفس من نفط العراق وغاز سويا - الذي عليه مدار الصراع - هي تلك الثروة المنهوبة، نهباً منظماً، منذ وطئت أقدام الغزاة أرض الرافدين، قبل اثني عشر عاماً، وإلى حين عاث المتطرفون التكفيريون فساداً في بلاد الشام وأرض السواد. أزيد من ثلث آثار المتحف في بغداد نُهب، ونُهبت متاحف سوريا وآثار تدمر لتُباع للأجانب قصد تمويل "الثورة الديمقراطية" وتنظيم "داعش" هل من جائحة أصابت البلدين - بعد شلالات الدم وأكوام الحطام - أشد أذى من هذه الجائحة؟

يؤذن الاعتداء على متحف الموصل، وتدمير محتوياته، بتحول في نظرة المتطرفين إلى الآثار، وفي طريقة تصرفهم حيال ما يقع في قبضتهم منها. اعتادوا في الأعوام الثلاثة الأخيرة، في سوريا تحديداً، أن ينهبوها. ومن سرقة الآثار وبيعها للشبكات والعصابات الدولية المتاجرة بها، وتهريبها عبر تركيا، كانت تتأمن الموارد المالية لمشروعهم القتالي: لشراء السلاح، واستقدام المقاتلين من الخارج، وصرف الرواتب، وسوى ذلك. لم يلتفت أحد منهم - حينها - إلى أي دعوى دينية تسمي الآثار أصناماً وأوثاناً يجوز فيها حد التحطيم.

الحاجة المادية تكفلت، ساعتئذ، بتعطيل "الواجب الشرعي"، وعدم الاكتراث لندائه. وخيّل إلينا أن براغماتية جماعات المتطرفين في سوريا أخذتهم بعيداً من نهج حركة "طالبان": التي دشنت العمل بتدمير الآثار بدعوى أنها أصنام، على مثال ما فعلته بتمثالي بوذا في أفغانستان. لكن أكثر من انساقوا منّا وراء هذا الظن، نسي أن المتطرفين دمروا مقامات الأنبياء والأولياء، في سوريا والعراق، في الوقت عينه الذي كانوا ينهبون فيه الآثار ويبيعونها!

ما الذي حصل حتى تقع هذه الانتقالة، في سلوك الجماعات المتطرفة تجاه الآثار، من البيع إلى التحطيم، من التصرف بها كسلعة حلال إلى النظر إليها بما هي "أصنام"؟ إذا كانت كذلك، فلماذا بيعت تلك "الأصنام" في ما مضى، وهل كان ريعها حلالاً على من باعوها؟ هل بوشر في تحطيمها بعد أن ارتفعت الحاجة المالية إليها، مع التوسّع في تحصيل موارد مالية جديدة من نهب النفط وبيعه لتركيا، أو من خطف الرعايا الأجانب ومساومة أهاليهم ودولهم على دفع الفدية عنهم، أم بوشر في ذلك قصد إعادة تلوين وجوههم بلون إسلامي متشدد بعد إذ أصاب صورتهم شرخ، أسئلة لن نجد لها، اليوم، جواباً فورياً، وقد يمّر زمن قبل أن نعثر على تفسير شاف لهذه النازلة. ما أغنانا عن القول إن تلك "الأصنام"، التي يدعونها، ليست أصناما بالمعنى القرآني والنبوي، لأنها لا تُعبد من أحد من العراقيين والسوريين، وإنما هي شواهد تاريخية يقرأ فيها الناس تاريخ بلاد الرافدين وبلاد الشام، وعظمة حضارات البلدين المتعاقبة، وتاريخ الفن والثقافة فيهما. ومن يحطمها بدعوى أنها "أصنام" لا يفعل أكثر من أنه يُكفّر الحجر بعد أن كفر البشر!

من يريد أن يعرف إلى أي حد كانت مذبحة الآثار في الموصل مروعة يكفيه أن يعرف أن متحف الموصل - المعتدى عليه - يحتوي على ما يزيد على عشرة آلاف قطعة أثرية نفيسة من الآثار الآشورية، والبابلية، والسومرية، والإسلامية يعود بعضها، في الزمن، إلى اثني عشر ألف عام. مر المغول والتتار، وجرت دماء حروب كثيرة في دجلة والفرات، ولم تطل يد كنوز العراق، التي حوفظ عليها، إلى أن وصلت جحافل "الجهاديين" إلى مدينة (الموصل) هي في حد ذاتها متحف تاريخي وبشري عاشت على أرضها عشرات الملل والنحل لآلاف السنين، من دون أن يصيبها أذى من أحد إلا ما كان من وبال نزل عليها، على حين غرة، في الأشهر الأخيرة، فأذْهَب ما كان بين جماعاتها الأهلية من تعايش مديد!

لا معنى، بعد كل الذي جرى للموصل ومتحفها وللكنوز الأثرية في بلادي الرافدين والشام، لأن يقول المرء إن المعتدين يعانون فقراً حاداً في الوعي بالتاريخ - بما فيه تاريخ الإسلام - ويعانون انعداماً كاملاً في الحس الثقافي الإنساني، إن وصفهم كذلك ينصفهم كثيراً، لأن فظاعات الارتكابات التي أتوها تناسبها مفردات أخرى.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13896
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13896
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر712525
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54724541
حاليا يتواجد 2435 زوار  على الموقع