موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

دروس من مسارات ثورات العالم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


التحليل الموضوعي لما بدأ في أرض العرب منذ أربع سنوات، ولا يزال يتفاعل ويتشكًّل، يؤكد أن شباب الأمة العربية قد طرحوا مطالب هي في صميمها ثورية، ذلك أن شعارات الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية هي في صميمها شعارات لتغييرات ثورية كبرى، وبالتالي فالحركات من أجل تحقّقها لا يمكن إلا أن توصف بالحركات الثورية.

 

من هنا فإن فهم ما جرى وما يجري وما يجب أن يجري لا يمكن أن يكون فهماً جدياً وموضوعياً إلا من خلال الإجابة عن السؤال التالي: ما هي الثورة؟

لنأخذ أولاً التعريف القديم المتداول، وهو أن الثورات هي محاولات الاستيلاء على السلطة من قبل جماعات من الشعب بقصد إحداث تغييرات جذرية شاملة في أنظمة السياسة والاقتصاد والاجتماع، إذا طبّقنا هذا التعريف على الثورات العالمية الكبرى فإن جميعها لم تحقّق الأهداف التي قامت من أجلها.

لكن جميع تلك الثورات، الإنجليزية والأميركية والفرنسية والروسية وثورات 1848 في العديد من الدول الأوروبية وحركات 1968 الثورية العالمية، جميعها أدّت إلى تغييرات هامة في الفرضيات والمبادئ الأساسية التي تقوم عليها الممارسة السياسية في العالم كلُّه، وليس فقط في بلدان منشأ الثورات.

وكأمثلة على بعض نتائج تلك الثورات في الواقع الإنساني هو ترسخ مبدأ الحكم الدستوري المستند في شرعيته على سلطة الشعب، التوسع في حق الانتخاب للرجال والنساء، وقيام نظم التعليم الابتدائي العام لكل المواطنين، وقيام دول الرفاه الاجتماعي من خلال التزام الدولة بتوفير خدمات الصحة والتعليم والسّكن وغيرها، وتوسعة مفاهيم الحرية الشخصية ضد الامتثال والطاعة العمياء، وولادة الحركة النسوية الحديثة من أجل حقوق المرأة الإنسانية.

وعليه فمن يعتقد بأن تلك الثورات الكبرى قد تعثرت وانتهت يتجاهل بأن أصداء صوت أصحابها، مبادئ وشعارات واعتراضات وتضحيات ووسائل، لا تزال معنا ذلك أن الثورات، تماماً كما الديمقراطية، هي سيرورة لا تتوقُف، حتى لو تعثّرت هنا أو هناك، فمثلاً إن احتجاجات الشباب العالمية في بداية هذا القرن ضد مؤسسات العولمة الرأسمالية التمويلية المتوحّشة، من مثل منظمة التجارة العالمية أو صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، هي في جوهرها تتمة للحركات الطلابية والشبابية الثورية التي اجتاحت العالم في عام 1968، ومثل هذه الاحتجاجات لن تتوقّف قط حتى تتحقق في الواقع الإنساني أهداف الثورات العالمية الكبرى التي ذكرنا نعم، لن تعيد تلك الاحتجاجات مشهد اقتحام سجن الباستيل الشهير في باريس، ولكنها ستحقق انتصاراتها الذاتية الخاصة بها والملائمة لأزمنتها وللتطورات الهائلة في المجتمعات البشرية الكوكبية.

انطلاقاً من نتائج وسيرورة تلك التجارب الثورية الكبرى في مختلف بقاع الأرض فإن التقييم الموضوعي لما جرى عبر السنوات الأربع الماضية في أرض العرب يمكن أن يوصل إلى التالي:

أولاَ- لقد استطاعت الحركات الجماهيرية الهائلة في تونس ومصر، ونجاحها في إسقاط نظامين استبدادّيين في فترة قصيرة، أن تضع العرب في قلب العصر، وكمثال على ما نقول فإن العديد مّمن قادوا الحركة الشبابية الأمريكية المسماة "لنحتل وول ستريت" قد ذكروا في مذاكراتهم بأن تلك الحركة الأمريكية، التي امتدّت إلى خمسين بلدًا عبر القارات الخمس وكادت تسقط العديد من الأنظمة، كانت من وحي ما جرى في ساحات تونس ومصر.

لقد انتقلت الحركات الثورية العربية من كونها ظاهرة عربية لتصبح ظاهرة كوكبية.

إن حدوث ذلك يجب أن يشعر ويقنع شباب الأمة العربية بالإمكانيات الفكرية والتنظيمية السياسية الهائلة التي يمتلكونها من أجل تغيير مستقبل أمتهم، ولكن بشرط أن يمارسوا عملية تجديد فكرهم ووسائلهم وانخراطهم في الحياة السياسية بصورة مستمرة وبنفس المستوى الإبداعي الذي تجلى عند بداية حركات الربيع العربي منذ أربع سنوات.

ثانياَ- مثلما أن الثورات العالمية التي ذكرنا نجحت في تغيير الكثير من الفرضيات السياسية التي كانت سائدة قبل الثورات، وجعلت العالم يسير في مسارات سياسية واقتصادية واجتماعية جديدة، فإن حركات الربيع العربي، مهما تعثرت حالياً، ستودّي في المستقبل إلى حدوث تغييرات كبرى في الحياة العربية، إن عقارب الساعة العربية لن تعود إلى الوراء قط.

ثالثاً- يحتاج شباب الثورات العربية أن يقتنعوا بأن جماهير أمتهم، حتى لو أصابها الملل أو الإحباط أو الاستجابة للإغواء من قبل أعداء الأمة في الخارج وفلول القوى المضادة للتغيير في الداخل العربي، لا زالوا يريدون التغييرات الكبرى في حياتهم السياسية والاقتصادية البائسة المريضة.

إن هذه الجماهير، ولا غير تلك الجماهير، هي التي ستأتي بالفجر الجديد، إن حضنها الدافئ الحنون ينتظر هؤلاء الشباب، وما على الشباب إلا أن يبدعوا طريق العودة إلى ذلك الحضن الذي ستحاول قوى كثيرة أخرى احتلاله وسد أبوابه في وجوههم.

رابعا- من الضروري التذكير مرة أخرى بأن عصر كل ثورة يفرض شروطه ومتطلباته، إن هذا العصر الذي نعيش، العولمي المتشابك المتغيٍّر بصور سريعة، يتطلب أفكاراً وأساليب جديدة، ولذا فما لم تمارس القوى الشبابية العربية عمليات التجديد الإبداعي الدائم فإنها ستحكم على نفسها بالانزواء وعلى رؤاها الكبرى بالموت، التجديد وحده هو الذي سيجعلها قادرة على تجاهل من يحاولون المستحيل لإدخال اليأس والظلام لمنع امتداد وهج أحلامها وآمالها.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3416
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72738
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر826153
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57903702
حاليا يتواجد 2834 زوار  على الموقع