موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مجازر داعش في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عرفت وحشية تنظيم ما يسمى اعلاميا الان بداعش عالميا عبر وسائل الاعلام التي استخدمها للإعلان عنه، لاسيما في صور اليوتيوب التي نشرها عن ذبح الصحفيين وعمال الاغاثة الاجانب في سورية.

كان هؤلاء من اولى الضحايا المعلنين بعد كل ما قام به من مجازر اعدام وسبي وتدمير سكان ومدن احتلها ورفع راياته عليها. وأصبحت تلك المجازر موضع تساؤلات واستفهام دون ان تدرس الاسباب التي سهلت للتنظيم كل ذلك، او تغاضت عنه حتى ارتكب ما ارتكب وسجل عليه ما انتهك. ورغم الزعم بتشكيل لجان تحقيق وإعلانات مخادعة عن الاستفادة من الدروس والعبر فيما وقع وما تحقق إلا ان الوقائع وما نتج عنها تشي بأمور اخطر وبأشياء اكبر. حتى مجلس الامن وما عقد من تحالفات دولية وتصريحات كثيرة لمسؤولين دوليين لم تغط الدم الذي اسيل والتراث الانساني الذي هدم والأرواح التي ازهقت وما تزال القوائم والفاتورات للخراب والدمار والمجازر مفتوحة. ولعل ما قدم في ممارساته ومجازره في العراق ضد الضحايا التي ابتلت بسيطرته، منذ دخوله الموصل في العاشر من حزيران/ يونيو 2014 نماذج متفردة في هذا الزمن. يضيف الى ما يقوم به تبريرات وتفسيرات دينية، من شريعته التي يؤمن بها او يحتكم اليها، وهو ما شوهد عند بعض الحواضن والشيوخ في تبرير ما يقوم به داعش وعدم الجرأة على إدانته او تجريمه. قانونيا هذه جرائم ضد الانسانية ومعها ابادة بشرية وفق القانون الدولي الانساني والأعراف والشرائع. وهي الدوافع التي تتعكز عليها الاحلاف والمؤتمرات ولكنها لا ترغب في تحمل او تحميل المسؤوليات فيما صار اليه الوضع قبل وبعد ما حدث على الارض.

 

جاءت سلسلة الاحداث التي تحوّل فيها سكان المدن والقصبات والسجون والمعسكرات الى ضحايا بالجملة لما يسمى بتنظيم داعش لتؤكد نهجه وقراراته في سياسات التوحش والرعب والصدمة والإرهاب الجماعي واختراق الشعور والإحساس البشري بفظاعة ما يقدم عليه ويفعله. وما يصوره ويبثه لتنقله وسائل الاعلام الاخرى التي تدعمه بأشكال مختلفة ومنها البرامج الهزلية التي يقدمها مرتزقة إعلام وفضائيات الامراء العرب، ومقالات الإشادة المبطنة وبث الخوف وتوسيع دوائر الاهتمام والانشغال عن الاهداف الرئيسية وتشويه الوعي وتزييف المفاهيم. وينشر وينتشر عبرها وعن طريق غيرها وتمر الايام ثقيلة على من تبقى من تلك الضحايا وما ظل من شواهد ناطقة وإثباتات مسجلة ومصوّرة.

نهاية العام الماضي 2014 قالت وزارة حقوق الإنسان العراقية، إن عدد المفقودين منذ هجوم داعش وسيطرته على مناطق واسعة من البلاد في حزيران/ يونيو، بلغ 2700 شخص على الأقل، غالبيتهم من قوات الأمن. وجاء في بيان للوزارة إن عدد المفقودين من قاعدة سبايكر، شمال مدينة تكريت، بلغ 1660 مفقودا، وعددهم من سجن بادوش، غربي مدينة الموصل، 487، ومن مناطق أخرى 554 مفقودا، بينهم 39 امرأة. ورجح مصدر من الوزارة، أن يكون العدد الفعلي للمفقودين أعلى من ذلك، نظرا لكون هذه الحصيلة تعتمد على استمارات قدمتها عائلات المفقودين، مشيرا إلى وجود أعداد أخرى من الضحايا غير المسجلين لأسباب عدة. وهناك من يقول بأكثر من 5000 ضحية.

في مؤتمر توثيق جرائم الابادة الجماعية الذي عقد في بغداد (2015/2/9)، بحضور رئيس مجلس النواب د. سليم الجبوري وعدد من النواب والوزراء وممثل الامم المتحدة في العراق ومنظمات المجتمع المدني وعوائل الضحايا. قالت رئيسة كتلة الارادة في البرلمان العراقي د. حنان الفتلاوي: ان "اﻠ12 من حزيران من العام الماضي تاريخ حفر في ذاكرة العراق وشعبه"، موضحة ان "مجزرة سبايكر والصقلاوية والبو نمر والبوفهد والضلوعية وغيرها من المجازر، لم اجد لها مثيلا حيث ذهب ضحيتها شباب بعمر الورد وقتلوا بدم بارد في ظل غياب حكومي عن هذه الجرائم". وأضافت ان "العالم اجمع اهتز لحرق الطيار الاردني معاذ الكساسبة ولم نجد صوتا يعلو لما حدث بحق 1700 شهيدا وغيرهم من الشهداء الذين لا يعرف اهلهم اين وصل بهم الامر". وطالبت النائبة المجتمع الدولي بالتعاطف مع العراق ونقل صوت اهالي الضحايا ليعلم العالم ماذا يفعل الارهاب في العراقيين دون تمييز، مبينة ان "في العالم هنالك حقوق للسجناء اما في العراق فهنالك ابادات جماعية للسجناء كما حدث في سجن بادوش، من قتل على الهوية وعلى اساس طائفي ومذهبي".

تعاطف ممثل الامم المتحدة نيكولاي ميلادينوف خلال المؤتمر مع عوائل الشهداء مبينا ان "الامم المتحدة قد ارسلت فريقا لبحث امر الضحايا والوصول الى الجناة". واوضح ان "الارهاب يقوى عند عدم توحد العراق ويهزم بالوحدة والوقوف معا". وأضاف، انه "يكفي ما تعرض العراق له في النظام السابق، وعلى جميع العراقيين ان يقفوا صفا واحدا لدحر الارهاب وداعش".

في مبنى برلمان كردستان العراق، قال سوران عمر رئيس لجنة حقوق الانسان (12015/2/9)، في مؤتمر صحفي: "وصلتنا اليوم تفاصيل الجريمة التي ارتكبها مسلحو داعش ضد التركمان من خلال تقرير مفصل". واشار التقرير الى ان 400 تركماني مازالوا في ايدي داعش بينهم 50 امرأة و70 طفلا، مؤكدا ان هذه إحصائيات جديدة لا تشمل الجرائم الاخرى التي ارتكبها داعش ضد الكرد والايزيديين من خطف وقتل. وان هؤلاء التركمان الذين وقعوا في ايدي داعش في الموصل كانوا يسكنون قضاء تلعفر ومركز مدينة الموصل.

هذه ارقام وتصريحات حول بعض المجازر والجرائم التي ارتكبها داعش، وبالتاكيد هناك امثلة اخرى وربما اضعافها، وليس اخرها ما حصل في ناحية البغدادي وقضاء هيت في محافظة الانبار (20- 2015/2/21). في كل منها تأكيد اخر على ما اقترف ضد سكان المناطق التي احتلت وسيطر عليها التنظيم، ويبقى السؤال الرئيس: مَن وفر له التسهيلات ودعمه بشتى الوسائل، من الممر والمقر والدعم المالي والإعلامي وغيره؟!. ومن ثم، كيف تتم المحاكمة ومتى التخلص من الجرائم هذه كلها؟!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20097
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228835
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر720391
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45782779
حاليا يتواجد 3624 زوار  على الموقع