موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

فلسطينيون في مؤتمر صهيوني عُقد مؤخرا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عُقد مؤخرا في تل أبيب وفي المكان المسمى ﺒ«متحف أرض إسرائيل» مؤتمر دوري ﻠ«معهد أبحاث الامن القومي»، بالتعاون مع إدارة المعهد المتخصص بعقد مؤتمرات هرتسيليا ومعهد سياسات الشعب اليهودي، تحت عنوان «تحديات تواجه إسرائيل في القرن الواحد والعشرين.. اسرائيل في منطقة مضطربة».


المؤتمر انعقد يومي 16- 17 فبراير الحالي.. والمعهد يعقد مؤتمرات سنوية وندوات شهرية، وأبحاثه في غاية الاهمية، وهو بالفعل أحد المعاهد الدراسية الاستراتيجية في الكيان يحضره بشكل اساسي الضباط المتقاعدون.. وهو مهم لرسم الاستراتيجيات العليا للحركة الصهيونية.

 

ما هو مُستغرب، حضور بعض الفلسطينيين من منطقتي 48 والأراضي المحتلة عام 67 أعمال المؤتمر، ليس ذلك فحسب، بل جرى تسجيل قسم منهم كمحاضرين مثل، قدورة فارس ممثلا عن حركة فتح (تحدث في الجلسة الصباحية الأولى في اليوم الأول) د. رامي نصرالله (تحدث في الجلسة الصباحية الثانية في اليوم الأول) د. جمال زحالقة (تحدث في الجلسة المسائية الثانية في اليوم الأول) بالإضافة إلى حضور آخرين معروفة أسماؤهم.

المؤتمر حضره الصهيونيان مارتين إنديك ودينيس روس، إضافة إلى قيادات إسرائيلية سياسية منها، نفتالي بينيت، زعيم حزب «البيت اليهودي» المتطرف، الذي لا يعترف بوجود شعب فلسطيني من الأساس، وزير خارجية الحكومة المؤقتة أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب «إسرائيل بيتنا» صاحب المواقف المعروفة والمنادي بترانسفير الفلسطينيين من منطقة 48 وآخر اقتراحاته، أنه سيعمل في الدورة الجديدة للكنيست على سن قانون إعدام للفلسطينيين.. وقيادات عسكرية من عتاة الجنرالات الإسرائيليين ورؤساء الأجهزة الأمنية، إضافة إلى استراتيجيين مؤيدين للحركة الصهيونية وللكيان من مختلف أنحاء العالم.

الحضور الفلسطيني في المؤتمر إلى جانب كل معانيه الرمزية السلبية المسيئة للشعب الفلسطيني أولا، وللمشروع الوطني ثانيا، ولقضية مقاطعة إسرائيل ثالثا، وللشخصيات التي حضرت رابعا.. هي لحظة فاصلة بين تاريخين في حياة كل واحد منهم.. الخطوة مسيئة للأمة العربية أيضا.

الحضور يأتي إلى جانب حضور متطرفين صهاينة. انعقاد المؤتمر جاء في ظل تغول استيطاني صهيوني لالتهام الضفة الغربية، ولقد أقرّت إسرائيل خطة استيطانية جديدة تقضي ببناء 65 ألف بيت جديدة في أراضي عام 67 منها، 15 ألف بيت في القدس. وفي ظل اقتحام وزيرين ومئات المستوطنين لباحات الأقصى، وفي ظل قتل القوات الصهيونية للفلسطينيين في القدس، ومؤخرا في الدهيشة، وفي ظل احتجاز الكيان لأموال الضرائب الفلسطينية، وفي ظل اعتزام الأسرى الفلسطينيين إعلان ما يشبه انتفاضة في السجون ضد التعامل الفاشي للاحتلال معهم. وأيضا في ظل مخطط تهويد القدس ومخطط جديد لتهويد قرية «لفتا» الفلسطينية، وغير ذلك من الجرائم الصهيونية.

معروف أيضا أن حضورا فلسطينيا يجري لمؤتمرات هرتسيليا السنوية، وقد كتبنا عن ذلك في حينه. نعم مؤسستان إسرائيليتان تحظيان باهتمام كبير، الأولى هي «المركز المتعدد التخصصات في هرتسيليا». أما الثانية فهي «معهد تخطيط سياسات الشعب اليهودي». المركز يعقد مؤتمرات سنوية منذ عام 2000، أما المعهد فقد أسس بعد سنتين من المركز، وهو أيضا يعقد مؤتمرات، لكن نشاطاته تقتصر على صياغة تقارير استراتيجية تشكل هي وتوصيات مؤتمرات هرتسيليا، أسساً مهمة لسياسات وقرارات الجهة الإسرائيلية الحاكمة (وهي إلى حد ما خفيّة) والمعبّر عنها ﺒ«المؤسسة الأمنية العسكرية» الفارضة للسياسات والقرارات على الحكومات الإسرائيلية.

الحركة الصهيونية وتمثيلها السياسي (إسرائيل) توليان عمل هاتين المؤسسيتن أهمية كبرى، مع أن معهد تخطيط سياسات الشعب اليهودي يوازي مؤتمرات هرتسيليا أهميةً، وهو يتبع الوكالة اليهودية مباشرة، إن لم يفقها. وللعلم رأس المعهد منذ إنشائه الصهيوني الأمريكي ذائع الصيت، مستشار الإدارات الأمريكية المتعاقبة لشؤون الشرق الأوسط، دينيس روس، ومن ثم ترك منصبه، وعاد ليشارك في هيئته الرئاسية. معهد التخطيط مع أهميته الفائقة لا يحظى بالتغطية الإعلامية كمؤتمرات هرتسيليا، ويكاد يكون شبه مجهول في العالم العربي.

للسبب السابق.. لا تجد مصادر كثيرة عن أعمال المؤتمر، سوى بعض المواقع باللغة العبرية واللغة الإنكليزية.. هناك تعتيم إعلامي مقصود عليه. صياغة التوصيات السياسية وخطة العمل المقترحة.. ستستفيد منها الحكومة الإسرائيلية المقبلة… ومن أجل هذا الهدف جرى عقد المؤتمر ليكون التساؤل: وماذا يعني ذلك للفلسطينيين الذين شاركوا في أعماله.. هل ذلك مهم لهم؟ على ما يبدو فإنهم يعتبرون ذلك مهما.

هذا في الوقت الذي أعلن فيه مؤخرا 700 مثقف وأكاديمي وفنان بريطانيين وأمريكيين ومن دول أخرى مقاطعتهم لإسرائيل، كذلك يبرز التساؤل الآخر، بماذا وكيف سينعكس الحضور الفلسطيني لمؤتمر صهيوني يُعقد في موقع تحت اسم متحف «أرض إسرائيل» ألا يعني ذلك اعترافا واضحا ممن حضروا بمشروعية وقانونية الأساطير والأضاليل الصهيونية وأبرزها: «فلسطين… الأرض التاريخية للشعب اليهودي»؟ بالله عليكم.. هل حضور هذا النفر لمؤتمر صهيوني منطقي؟ في للإجابة على التساؤل الأخير يحضرني المثل العربي الأصيل «إن لم تستح فافعل ما تشاء». وإلى لقاء.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49745
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184831
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر977432
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50954083
حاليا يتواجد 3178 زوار  على الموقع