موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في الطريق إلى مارد جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من يستطيع أن يضمن لأمة العرب أن قرار حكومة الولايات المتحدة الأميركية بتدريب عشرين ألفا من شباب سورية لن يخرج المارد مرة أخرى من القمقم ؟ ذلك أن تجربتنا مع نظام الحكم الأميركي، بشقّيه الديمقراطي والجمهوري، يجسّد ماقاله شاعرهم روبرت فروست: لا شيء في الوراء ننظر إليه بكبرياء، ولا شيء في الأمام ننظر إليه بأمل".

 

ففي الثمانين من القرن الماضي جنّدت وكالة الاستخبارات الأميركية الشباب العرب ودرّبتهم بمال بعض حكومات وأغنياء العرب، ثم ألقت بهم في جبال ووديان أفغانستان ليحاربوا عدوها الاتحاد السّوفييتي باسم الإسلام، حتى إذا ما سقط الاتحاد السُّوفييتي في براثين تلك المؤامرة وتمزّق إربًا خرج جنيُّ الجهاد العنفي من القمقم كما رد القاعدة، وكانت النتيجة دمار أفغانستان ودخول أمة العرب في جحيم حقبة الجهاد التكفيري العنفي القاعدي الذي يمتدُّ باطّراد إلى يومنا هذا ليأكل الأخضر واليابس، وهكذا خسر العرب والإسلام وربحت أميركا وحليفتها الصهيونية.

وفي بداية التسعينيات من القرن الماضي حرّكت أميركا ماكنتها الإعلامية العولمية لتمارس كذبة القرن الكبرى، من أجل أن تبرّر لنفسها وللمخدوعين ممّن تبعوها، بأنها تحتلُّ العراق لحماية العالم من وهم أسلحة الدّمار الشامل التي يمتلكها ولتدشّن من خلال ذلك الاحتلال حقبة دخول العراق وبقية العرب في جنّة الديمقراطية، ولكن بدلًا من حدوث ذلك ارتكبت ألف حماقة وحماقة، فدمّرت جيش العراق الوطني، وأقامت ديمقراطية طائفية متصارعة مجنونة، وسلخت شمال العراق تمهيدًا لتفتيته، حتى إذا ما أنهت دورها التآمري في العراق، وتركته جيفة عفنة في قبور برابرة التاريخ خرج من القمقم الذي زرعته المارد التكفيري الداعشي ، وها أن ذلك المارد قد احتل ثلث العراق وقتل من قتل بغير وجه حق، ونهب من نهب بلا ذرف دمعة واحدة، وسبى من سبى من حرائر العراق بلا حمرة خجل أو تقوى من ربّ العالمين.

واليوم تعود أميركا لاحتلال العراق باسم محاربة المارد الذي خلقته من بعد ماخلقت أباه، بينما هو يكبر ويقوى في بقاع العالم كلّه.

وفي بداية تفجّر ثورات وحراكات الربيع العربي أقنعت أميركا العالم بضرورة السماح لحلف النّاتو بالتدخل العسكري المباشر لإنهاء عصر الدكتاتور القذّافي ونقل ليبيا إلى جنة الديمقراطية، دون القيام بدرس الخصوصية القبلية الليبية، وما يمكن أن ينتج عنها بعد انتهاء دمار الحرب وتمزيق مؤسسات الدولة الموجودة، وهكذا فما أن تمّت عملية "إنقاذ" ليبيا بقيادة أميركية من وراء حجاب حتى خرج من القمقم أشكال من أبناء مارد القاعدة، بألبسة قبلية وصيحات جهادية تكفيرية مجنونة، ومرّة أخرى استبدل وضع سيّئ بوضع أسوأ منه قد ينتج عنه انحلال الدولة الليبية لتصبح هي الأخرى جيفة نتنة، تمامًا كما حدث للعراق المنهك التائه في ظلمات الطائفية.

ومن قبل ذلك، وفي قمة تلك القائمة من الكذب والإغواء وادّعاء الفضيلة، سحبت أميركا القضية الفلسطينية من تحت جناح وسلطة هيئة الأمم واهتمامات دول العالم لتضعها في يد لجنة رباعية هي من صنع يدها وتأتمر بأمرها، والنتيجة في هذه المرة هي خروج المارد الاستيطاني الاستعماري الصهيوني من القمقم، بمباركة ودعم أميركي، وإمعانه قضمًا لمزيد من الأرض الفلسطينية، وتدميرًا لذاكرة العالم حول أصول الموضوع وبداياته من أجل قبول أساطير يهودية الدولة التي رسّخها المارد الصهيوني المجنون في عقل خالقه الأميركي الذي هو الآخر مسكون بأوهام توراتية أصولية مختلقة.

بغضّ النظر عن المواقف تجاه الأنظمة العربية التي سقطت أو التي يجب أن تسقط، وعن مختلف التحالفات الأمنية والسياسية بين بعض الحكومات العربية وأميركا لأسباب لا حصر لها ولاعد، بل وحتى بعيدًا عن استحضار قيم الحق والعدالة والإنصاف التي داست عليها أميركا باسم مصالحها القومية وتبنّيها الأعمى للمنطق الصهيوني وهلوساته، وبالرُّغم من احترامنا الشديد لإنجازات الشعب الأميركي الكثيرة في شتى الحقول، فانّ من حقّنا أن نطرح السؤال التالي: هل أن دولة ارتكبت أمثال تلك الأخطاء والخطايا، وغيرها كثير، يمكن أن تؤتمن على نواياها الأخيرة في سورية، وأنها لن تنتهي باطلاق مارد عنفي قاعدي وداعشي جديد من القمقم السوري؟.

من المهم طرح هذا السؤال على الأخص على الدول العربية التي ستموّل المشروع الأميركي، أو ستحتضن مراكز التدريب على أرضها، خصوصًا أنها لن تكون لها كلمة واحدة في مكونات ونتائج ومصير هذه المغامرة الأميركية.دعنا نذكّر أنفسنا بقول للفيلسوف الإسباني ميجيل دو أنامونو: " بأن الحياة هي الشك، وأن إيمانًا بلا شك هو الموت بعينه" ، نحن ندرك مقدار الثقة الإيمانية في أميركا من قبل الكثير من الدوائر الرسمية العربية، لكننا نعتقد أنه قد آن الأوان لإدخال ذرة من الشك في نيّات الولايات المتحدة الأميركية التي ما أقحمت نفسها في أية ساحة عربية، وعبر قرن كامل، إلا وأحالتها إلى أرض يباب، وجعلت من ساكنيها إمّا لاجئين هائمين على وجوههم في المخيمات والمنافي، أو أمواتًا في القبور الجماعية.إن الشاعر الألماني غوته يقول: " بأن الشك ينمو مع المعرفة"، أما زلنا نحن العرب، بعد كل تلك الويلات، لا نعرف أميركا، مخرجة مردة الجن من قماقم التكفير؟.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1724
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80847
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر547860
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45610248
حاليا يتواجد 3070 زوار  على الموقع