موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

في الطريق إلى مارد جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من يستطيع أن يضمن لأمة العرب أن قرار حكومة الولايات المتحدة الأميركية بتدريب عشرين ألفا من شباب سورية لن يخرج المارد مرة أخرى من القمقم ؟ ذلك أن تجربتنا مع نظام الحكم الأميركي، بشقّيه الديمقراطي والجمهوري، يجسّد ماقاله شاعرهم روبرت فروست: لا شيء في الوراء ننظر إليه بكبرياء، ولا شيء في الأمام ننظر إليه بأمل".

 

ففي الثمانين من القرن الماضي جنّدت وكالة الاستخبارات الأميركية الشباب العرب ودرّبتهم بمال بعض حكومات وأغنياء العرب، ثم ألقت بهم في جبال ووديان أفغانستان ليحاربوا عدوها الاتحاد السّوفييتي باسم الإسلام، حتى إذا ما سقط الاتحاد السُّوفييتي في براثين تلك المؤامرة وتمزّق إربًا خرج جنيُّ الجهاد العنفي من القمقم كما رد القاعدة، وكانت النتيجة دمار أفغانستان ودخول أمة العرب في جحيم حقبة الجهاد التكفيري العنفي القاعدي الذي يمتدُّ باطّراد إلى يومنا هذا ليأكل الأخضر واليابس، وهكذا خسر العرب والإسلام وربحت أميركا وحليفتها الصهيونية.

وفي بداية التسعينيات من القرن الماضي حرّكت أميركا ماكنتها الإعلامية العولمية لتمارس كذبة القرن الكبرى، من أجل أن تبرّر لنفسها وللمخدوعين ممّن تبعوها، بأنها تحتلُّ العراق لحماية العالم من وهم أسلحة الدّمار الشامل التي يمتلكها ولتدشّن من خلال ذلك الاحتلال حقبة دخول العراق وبقية العرب في جنّة الديمقراطية، ولكن بدلًا من حدوث ذلك ارتكبت ألف حماقة وحماقة، فدمّرت جيش العراق الوطني، وأقامت ديمقراطية طائفية متصارعة مجنونة، وسلخت شمال العراق تمهيدًا لتفتيته، حتى إذا ما أنهت دورها التآمري في العراق، وتركته جيفة عفنة في قبور برابرة التاريخ خرج من القمقم الذي زرعته المارد التكفيري الداعشي ، وها أن ذلك المارد قد احتل ثلث العراق وقتل من قتل بغير وجه حق، ونهب من نهب بلا ذرف دمعة واحدة، وسبى من سبى من حرائر العراق بلا حمرة خجل أو تقوى من ربّ العالمين.

واليوم تعود أميركا لاحتلال العراق باسم محاربة المارد الذي خلقته من بعد ماخلقت أباه، بينما هو يكبر ويقوى في بقاع العالم كلّه.

وفي بداية تفجّر ثورات وحراكات الربيع العربي أقنعت أميركا العالم بضرورة السماح لحلف النّاتو بالتدخل العسكري المباشر لإنهاء عصر الدكتاتور القذّافي ونقل ليبيا إلى جنة الديمقراطية، دون القيام بدرس الخصوصية القبلية الليبية، وما يمكن أن ينتج عنها بعد انتهاء دمار الحرب وتمزيق مؤسسات الدولة الموجودة، وهكذا فما أن تمّت عملية "إنقاذ" ليبيا بقيادة أميركية من وراء حجاب حتى خرج من القمقم أشكال من أبناء مارد القاعدة، بألبسة قبلية وصيحات جهادية تكفيرية مجنونة، ومرّة أخرى استبدل وضع سيّئ بوضع أسوأ منه قد ينتج عنه انحلال الدولة الليبية لتصبح هي الأخرى جيفة نتنة، تمامًا كما حدث للعراق المنهك التائه في ظلمات الطائفية.

ومن قبل ذلك، وفي قمة تلك القائمة من الكذب والإغواء وادّعاء الفضيلة، سحبت أميركا القضية الفلسطينية من تحت جناح وسلطة هيئة الأمم واهتمامات دول العالم لتضعها في يد لجنة رباعية هي من صنع يدها وتأتمر بأمرها، والنتيجة في هذه المرة هي خروج المارد الاستيطاني الاستعماري الصهيوني من القمقم، بمباركة ودعم أميركي، وإمعانه قضمًا لمزيد من الأرض الفلسطينية، وتدميرًا لذاكرة العالم حول أصول الموضوع وبداياته من أجل قبول أساطير يهودية الدولة التي رسّخها المارد الصهيوني المجنون في عقل خالقه الأميركي الذي هو الآخر مسكون بأوهام توراتية أصولية مختلقة.

بغضّ النظر عن المواقف تجاه الأنظمة العربية التي سقطت أو التي يجب أن تسقط، وعن مختلف التحالفات الأمنية والسياسية بين بعض الحكومات العربية وأميركا لأسباب لا حصر لها ولاعد، بل وحتى بعيدًا عن استحضار قيم الحق والعدالة والإنصاف التي داست عليها أميركا باسم مصالحها القومية وتبنّيها الأعمى للمنطق الصهيوني وهلوساته، وبالرُّغم من احترامنا الشديد لإنجازات الشعب الأميركي الكثيرة في شتى الحقول، فانّ من حقّنا أن نطرح السؤال التالي: هل أن دولة ارتكبت أمثال تلك الأخطاء والخطايا، وغيرها كثير، يمكن أن تؤتمن على نواياها الأخيرة في سورية، وأنها لن تنتهي باطلاق مارد عنفي قاعدي وداعشي جديد من القمقم السوري؟.

من المهم طرح هذا السؤال على الأخص على الدول العربية التي ستموّل المشروع الأميركي، أو ستحتضن مراكز التدريب على أرضها، خصوصًا أنها لن تكون لها كلمة واحدة في مكونات ونتائج ومصير هذه المغامرة الأميركية.دعنا نذكّر أنفسنا بقول للفيلسوف الإسباني ميجيل دو أنامونو: " بأن الحياة هي الشك، وأن إيمانًا بلا شك هو الموت بعينه" ، نحن ندرك مقدار الثقة الإيمانية في أميركا من قبل الكثير من الدوائر الرسمية العربية، لكننا نعتقد أنه قد آن الأوان لإدخال ذرة من الشك في نيّات الولايات المتحدة الأميركية التي ما أقحمت نفسها في أية ساحة عربية، وعبر قرن كامل، إلا وأحالتها إلى أرض يباب، وجعلت من ساكنيها إمّا لاجئين هائمين على وجوههم في المخيمات والمنافي، أو أمواتًا في القبور الجماعية.إن الشاعر الألماني غوته يقول: " بأن الشك ينمو مع المعرفة"، أما زلنا نحن العرب، بعد كل تلك الويلات، لا نعرف أميركا، مخرجة مردة الجن من قماقم التكفير؟.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6036
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6036
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر798637
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50775288
حاليا يتواجد 3283 زوار  على الموقع