موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حاجة صهيونية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نداءات ضرورة الاستعداد، ودعوات وجوب التحضير الاستباقي، لجولة من حرب عدوانية قادمة على غزة المحاصرة، حتى قبل اكتمال دورة السنتين المعتادة الفاصلة بين شن الحرب عليها واللاحقة لما سبقتها،

والتحذيرات المتلاحقة المنذرة باحتمال انهيار سلطة اوسلو في رام الله ووجوب الحؤول دونه، أو تفادي ما سينشأ من وضع مقاوم للاحتلال بالضرورة بعد انهيارها، بمعنى زوال التنسيق الأمني مع الاحتلال اثره في الضفة، هما الآن عنوانان خرجا الى العلن ويطرحان كموضوع رئيس، أو قيد التداول في الاعلام الصهيوني، ولا يحول الانشغال بمعترك التحضير لجولة الانتخابات التشريعية، أو انتخابات الكنيست، المقتربة دون لوكهما وتصاعد الجدل حولهما.

 

هنا لابد وأن يتبادر للذهن مباشرةً واحدةً من المسلَّمات التي باتت في حكم المفروغ منها في لعبة السياسة الصهيونية، وخصوصاً في حال استدعاء العوامل المساعدة لتسهيل القفز الى سدة الحكم والامساك بناصية القرار في الكيان الصهيوني، هذه التي في مقدمتها دائماً يأتي تصعيد التهويد واراقة المزيد من الدم الفلسطيني. لكنه ليس من الصواب بمكان أن يُقتصر على النظر لما تقدَّم من هذه الزاوية فحسب على صحته. قد يُحتمل مثل هذا منا مثلاً، لو كان الأمر متعلقاً فقط بسيل التصريحات المتعلقة التي تترى من قبل مختلف صنوف المستوى السياسي الصهيوني الغارق حتى اذنيه في هذه اللحظة الانتخابية في شؤون وشجون المنافسات والمزايدات والمناكفات الانتخابية، أو مقتصراً عليها. لكن مثل هذه الدعوات للاستعداد للحرب على غزة، أو الإعداد مسبقاً لها، والانذارات المتعلقة بالخشية من انهيار سلطة اوسلو وخطورة تداعيات حدوثه أمنياً على الاحتلال، لم تقتصر على سياسيي الكيان ومتنافسيه على كراسي الكنيست، وإنما صدرت وتكررت وُسرِّبت الى الإعلام من قبل الجيش، أو المستوى الأمني، أو الأهم والأساس، في مثل هكذا كيان هو بطبيعته ثكنة اصلاً.

بالنسبة للتهويد، فهو كل الأحوال استراتيجية صهيونية قائمة ومستمرة بحد ذاتها، أي لا تخضع مسألة اتباعها الدائب والدائم لما قد تفرزه هذه الانتخابات أو سواها، أو ما تأتي به أو لا تأتي ممن يحلو للبعض تصنيفهم يساراً أو يميناً، أو متطرِّف أو اشد منه غلواً. وبالتالي، فهو يظل مسلسل لا يتوقف ما دامت هناك ارض لم تهوَّد أو بصمة فلسطينية لم تمحَ من على ترابها، ومن آخر تجلياته المزمعة ما نقلته صحيفة "هآرتس" من أن مخططاً قد قدَّمته ما تدعى "الإدارة المدنية"، بتوجيه مما وصفته بالمستوى السياسي، يستدعى وجوب الاقدام على تحويل ما مساحته 3649 دونماً إلى "اراض دولة"، بمعنى مصادرتها، من تلك الأراضي القليلة المتبقية لبعض القرى الفلسطينية، المحاذية لمستعمرات، "كادوميم"، "وحلميش"، و"عمناويل" شمالي الضفة، و"فيرد يريحو" في غور الأردن بالقرب من البحر الميت بحجة توسيعها.

اما بالنسبة للحرب على غزة، فقد كثر كلام الصهاينة عن ذي قبل حول تمكُّن المقاومة من اعادة بناء كل ما دمرته الحرب من الانفاق القتالية وعن حفرها لانفاق جديدة، وعن مواصلة تطويرها لقدراتها الصاروخية، ورفعها الدائب لمستوى جهوزيتها القتالية واستعداداتها للمواجهة، الأمر الذي يستدعي منهم خططا جديدة لحرب يرون انها آتية لاريب فيها وباعتبارها باتت حاجة استباقية صهيونية... آخر من دخل على الخط هو واحد من مثل ليبرمان، كان ذلك من خلال مناكفاته وتسفيهاته لمزاعم نتنياهو ويعلون حول انتصار حربهما الأخيرة على غزة، ليشعل بالتالي فتائل جدل هو اصلاً لم يتوقف حول خسارة الكيان لهذه الحرب، أو الخلافات حول فشل استهدافاتها من عدمه، إذ يصف مثلاً، بعض الأحاديث الزاعمة بأن هذه الحرب قد "جعلت من حماس جاثية على ركبتيها" بأنها "كلام هراء"، ويؤكد: "إننا نقف أمام جولة رابعة ضد حماس"، ويحذِّر من أنها قد طوَّرت طائرات من دون طيار، وباتت لديها قدرات حرب سايبرية متقدمة.

حول الخشية من انهيار سلطة اوسلو، نقلت صحيفة "معاريف" ما قالت إنه تحذير من قبل الجيش الصهيوني للقيادة السياسية من انهيار يتوقعه للسلطة الفلسطينية يمكن تفاديه، ومما جاء فيه، إنه يرى أن مثل هذا الانهيار قد يتم لمجرد وقوع "حادث أمني صغير"، كمواجهة بين مستعمرين وفلسطينيين، وحتى "القاء زجاجة حارقة"... ويمضى في تعداده لمثل هذه الحالات، ليقول أن منها نشوب "اعمال شغب" في المثلث والجليل المحتل في العام 1948، وليخلص الى أنها كلها من الممكن تحولها الى "تصعيد شامل" يؤدي، وهنا بيت القصيد، الى ما دعاه "سيطرة منظمات الارهاب" على الضفة... ولاحقاً اعدت القيادة الوسطى في هذا الجيش خططاً لمواجهة هكذا احتمال، مضيفةً الى مسبباته نتائج انتخابات الكنيست، ووضع السلطة الاقتصادي "المتدهور". وإذ رأت هذه القيادة أن هذين السببين كفيلان وحدهما بايصال االأمور الى "درجة الغليان"، ذهبت الى توقع "أن يقود قطع الرواتب عن الموظفين الى انهيار السلطة وانفجار الصدام"...

... تتوفر كل الظروف الموضوعية المحيقة بالقطاع في محشره الإبادي المحاصر، والضفة المقهورة بالتنسيق الأمني والمستباحة من قطعان المستعمرين وغارات "المستعربين"، للانفجار... يضاف اليه، الراهن العربي الأردأ، الغارق في اتون بلوى فوضاه الأميركية الخلاقة، والمنشغل بمشاهد الذبح المتوحش المدروسة، التي توفر بصادم فظاعتها وفظاظتها لمنتجها، أي الغرب، ذرائعة المنشودة لأعادة استعماره المباشر للمنطقة، وتسوِّغ لامتداداته المحلية التحاقها بركب تحالفات حملات حروبه الإرهابية المتنقلة على "الارهاب"... أي هذا الراهن الذي يوفر بدوره افضل المناخات الملائمة لمواصلة الصهاينة التهام ما تبقى من الضفة، وشن حروبهم على غزة آن هم شاءوا شنَّها... أما السلطة فلن يُسمح بانهيارها، ذلك لأن "التنسيق الأمني" حاجة صهيونية!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19058
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107777
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر599333
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45661721
حاليا يتواجد 3379 زوار  على الموقع