موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

حاجة صهيونية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نداءات ضرورة الاستعداد، ودعوات وجوب التحضير الاستباقي، لجولة من حرب عدوانية قادمة على غزة المحاصرة، حتى قبل اكتمال دورة السنتين المعتادة الفاصلة بين شن الحرب عليها واللاحقة لما سبقتها،

والتحذيرات المتلاحقة المنذرة باحتمال انهيار سلطة اوسلو في رام الله ووجوب الحؤول دونه، أو تفادي ما سينشأ من وضع مقاوم للاحتلال بالضرورة بعد انهيارها، بمعنى زوال التنسيق الأمني مع الاحتلال اثره في الضفة، هما الآن عنوانان خرجا الى العلن ويطرحان كموضوع رئيس، أو قيد التداول في الاعلام الصهيوني، ولا يحول الانشغال بمعترك التحضير لجولة الانتخابات التشريعية، أو انتخابات الكنيست، المقتربة دون لوكهما وتصاعد الجدل حولهما.

 

هنا لابد وأن يتبادر للذهن مباشرةً واحدةً من المسلَّمات التي باتت في حكم المفروغ منها في لعبة السياسة الصهيونية، وخصوصاً في حال استدعاء العوامل المساعدة لتسهيل القفز الى سدة الحكم والامساك بناصية القرار في الكيان الصهيوني، هذه التي في مقدمتها دائماً يأتي تصعيد التهويد واراقة المزيد من الدم الفلسطيني. لكنه ليس من الصواب بمكان أن يُقتصر على النظر لما تقدَّم من هذه الزاوية فحسب على صحته. قد يُحتمل مثل هذا منا مثلاً، لو كان الأمر متعلقاً فقط بسيل التصريحات المتعلقة التي تترى من قبل مختلف صنوف المستوى السياسي الصهيوني الغارق حتى اذنيه في هذه اللحظة الانتخابية في شؤون وشجون المنافسات والمزايدات والمناكفات الانتخابية، أو مقتصراً عليها. لكن مثل هذه الدعوات للاستعداد للحرب على غزة، أو الإعداد مسبقاً لها، والانذارات المتعلقة بالخشية من انهيار سلطة اوسلو وخطورة تداعيات حدوثه أمنياً على الاحتلال، لم تقتصر على سياسيي الكيان ومتنافسيه على كراسي الكنيست، وإنما صدرت وتكررت وُسرِّبت الى الإعلام من قبل الجيش، أو المستوى الأمني، أو الأهم والأساس، في مثل هكذا كيان هو بطبيعته ثكنة اصلاً.

بالنسبة للتهويد، فهو كل الأحوال استراتيجية صهيونية قائمة ومستمرة بحد ذاتها، أي لا تخضع مسألة اتباعها الدائب والدائم لما قد تفرزه هذه الانتخابات أو سواها، أو ما تأتي به أو لا تأتي ممن يحلو للبعض تصنيفهم يساراً أو يميناً، أو متطرِّف أو اشد منه غلواً. وبالتالي، فهو يظل مسلسل لا يتوقف ما دامت هناك ارض لم تهوَّد أو بصمة فلسطينية لم تمحَ من على ترابها، ومن آخر تجلياته المزمعة ما نقلته صحيفة "هآرتس" من أن مخططاً قد قدَّمته ما تدعى "الإدارة المدنية"، بتوجيه مما وصفته بالمستوى السياسي، يستدعى وجوب الاقدام على تحويل ما مساحته 3649 دونماً إلى "اراض دولة"، بمعنى مصادرتها، من تلك الأراضي القليلة المتبقية لبعض القرى الفلسطينية، المحاذية لمستعمرات، "كادوميم"، "وحلميش"، و"عمناويل" شمالي الضفة، و"فيرد يريحو" في غور الأردن بالقرب من البحر الميت بحجة توسيعها.

اما بالنسبة للحرب على غزة، فقد كثر كلام الصهاينة عن ذي قبل حول تمكُّن المقاومة من اعادة بناء كل ما دمرته الحرب من الانفاق القتالية وعن حفرها لانفاق جديدة، وعن مواصلة تطويرها لقدراتها الصاروخية، ورفعها الدائب لمستوى جهوزيتها القتالية واستعداداتها للمواجهة، الأمر الذي يستدعي منهم خططا جديدة لحرب يرون انها آتية لاريب فيها وباعتبارها باتت حاجة استباقية صهيونية... آخر من دخل على الخط هو واحد من مثل ليبرمان، كان ذلك من خلال مناكفاته وتسفيهاته لمزاعم نتنياهو ويعلون حول انتصار حربهما الأخيرة على غزة، ليشعل بالتالي فتائل جدل هو اصلاً لم يتوقف حول خسارة الكيان لهذه الحرب، أو الخلافات حول فشل استهدافاتها من عدمه، إذ يصف مثلاً، بعض الأحاديث الزاعمة بأن هذه الحرب قد "جعلت من حماس جاثية على ركبتيها" بأنها "كلام هراء"، ويؤكد: "إننا نقف أمام جولة رابعة ضد حماس"، ويحذِّر من أنها قد طوَّرت طائرات من دون طيار، وباتت لديها قدرات حرب سايبرية متقدمة.

حول الخشية من انهيار سلطة اوسلو، نقلت صحيفة "معاريف" ما قالت إنه تحذير من قبل الجيش الصهيوني للقيادة السياسية من انهيار يتوقعه للسلطة الفلسطينية يمكن تفاديه، ومما جاء فيه، إنه يرى أن مثل هذا الانهيار قد يتم لمجرد وقوع "حادث أمني صغير"، كمواجهة بين مستعمرين وفلسطينيين، وحتى "القاء زجاجة حارقة"... ويمضى في تعداده لمثل هذه الحالات، ليقول أن منها نشوب "اعمال شغب" في المثلث والجليل المحتل في العام 1948، وليخلص الى أنها كلها من الممكن تحولها الى "تصعيد شامل" يؤدي، وهنا بيت القصيد، الى ما دعاه "سيطرة منظمات الارهاب" على الضفة... ولاحقاً اعدت القيادة الوسطى في هذا الجيش خططاً لمواجهة هكذا احتمال، مضيفةً الى مسبباته نتائج انتخابات الكنيست، ووضع السلطة الاقتصادي "المتدهور". وإذ رأت هذه القيادة أن هذين السببين كفيلان وحدهما بايصال االأمور الى "درجة الغليان"، ذهبت الى توقع "أن يقود قطع الرواتب عن الموظفين الى انهيار السلطة وانفجار الصدام"...

... تتوفر كل الظروف الموضوعية المحيقة بالقطاع في محشره الإبادي المحاصر، والضفة المقهورة بالتنسيق الأمني والمستباحة من قطعان المستعمرين وغارات "المستعربين"، للانفجار... يضاف اليه، الراهن العربي الأردأ، الغارق في اتون بلوى فوضاه الأميركية الخلاقة، والمنشغل بمشاهد الذبح المتوحش المدروسة، التي توفر بصادم فظاعتها وفظاظتها لمنتجها، أي الغرب، ذرائعة المنشودة لأعادة استعماره المباشر للمنطقة، وتسوِّغ لامتداداته المحلية التحاقها بركب تحالفات حملات حروبه الإرهابية المتنقلة على "الارهاب"... أي هذا الراهن الذي يوفر بدوره افضل المناخات الملائمة لمواصلة الصهاينة التهام ما تبقى من الضفة، وشن حروبهم على غزة آن هم شاءوا شنَّها... أما السلطة فلن يُسمح بانهيارها، ذلك لأن "التنسيق الأمني" حاجة صهيونية!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21943
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59414
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر680328
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48193021