موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ابتزاز نتنياهو وعلاقة من دون أزمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


العلاقة الأمريكية- “الإسرائيلية” لم تمر في كل تاريخها بمرحلة "الأزمة" ولن تمر! هذه إحدى المرتكزات الرئيسية في التحالف الاستراتيجي بين الطرفين. إن ورقة الضمانات الاستراتيجية الأمريكية للكيان عام 2004 تؤكد ذلك،

كما أن تاريخ العلاقة بين الطرفين، يسابق مرشحي الرئاسة والرؤساء الأمريكيين الفائزين في كسب الرضا الصهيوني واللوبي الممثل له في أمريكا. مناسبة الحديث إصرار رئيس وزراء الكيان على إلقاء خطابه المزمع في الكونغرس. أوباما احتجاجاً على عدم استشارته سوف لن يستقبل نتنياهو وكذلك نائبه جو بايدن! يدرك زعيم الليكود، أن أوباما عاجز عن الفعل لأنه يمر في مرحلة "البطّة العرجاء" المميّزة للرؤساء الأمريكيين في نهاية المرحلة الثانية من فتراتهم الرئاسية فيمارس ابتزازهم. نتنياهو لا يتميز بعنجهيته وصلفه وجرائمه، وانتهازيته السياسية وكذبه وافتراءاته على التاريخ والحقائق فحسب، بل بوقاحته الشديدة أيضا! هذا أقّل ما يوصف به.. يريد وبوقاحة شديدة إلقاء الخطاب في الكونغرس في منتصف مارس/ آذار المقبل، بناء على دعوة المتصهينين الذين لم يُعلموا رأس هرم إدارتهم برغبتهم كما جرت العادة، وأخذ موافقته على الإجراء!.

 

يذكر أن زيارة نتنياهو تأتي في ظل احتدام المواجهة بين أوباما والجمهوريين.. فالأول لا يريد فرض عقوبات جديدة على إيران (وأعلن صراحة أنه سيمارس حق الفيتو الرئاسي إذا ما اتخذ الكونغرس قراراً بفرض العقوبات) بينما الجمهوريون وآخرون من نواب حزب الرئيس، يريدون فرض المزيد من العقوبات حتى قبل انتهاء المفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي!. معروف موقف نتنياهو حول المسألة فهو يعتبر أن البرنامج هو التحدي الأكبر أمام “إسرائيل” وينادي بل يحرض حليفته الرئيسية على تدمير المشروع، ولطالما هدد باحتمال أن تقوم “إسرائيل” وحدها بتدميره (آخر تصريحاته على هذا الصعيد الخميس 12 فبراير/ شباط الحالي).

بداية، ليس من الصعب على المراقب استشراف أهداف نتنياهو من إلقاء الخطاب، ولعل أبرزها: هدف انتخابي ومحاولة لتعزيز زيادة شعبيته وحزبه في الانتخابات التي ستجرى بعد أيام قليلة من موعد إلقاء الخطاب (17 مارس). هدف إثبات اليد الطولى ﻠ“إسرائيل” في قلب عاصمة حليفتها الرئيسية. التوضيح للعالم، بأن هرم الإدارة الأمريكية في كل المراحل يتوجب أن يكون ببغاء لما تريده دولة الكيان، إثبات القدرة على التحكم في القرارات الرسمية الأمريكية، ابتزاز مرشحي الانتخابات الأمريكية الرئاسية القادمة لإبداء المزيد من الولاء ﻠ“إسرائيل”.

خطوة نتنياهو إضافة إلى وقاحاتها على أوباما تحمل غدراً وخيانة لواحد من أكثر الرؤساء الأمريكيين تأييداً للكيان، وهو الذي ما زال يحرص إضافة إلى كل ما قدمه من دعم مادي وعسكري وسياسي في كل المحافل الدولية.

إن هذه الخطوة تحمل في طيّاتها تعبيراً حياً عن الحقيقة العنصرية للكيان وقادته. ليس هناك من هو أقدر من نتنياهو في محاولاته المستمرة في الافتئات على الآخرين ومحاولته "تحويل الباطل إلى حق"، والعكس صحيح؟ من يريد معرفة وحقيقة نتنياهو عليه قراءة كتابه الصادر بالعربية "مكان تحت الشمس" في أوائل التسعينات. نتنياهو إرهابي وعنصري فكراً وممارسة، وهو أكثر عنصرية من أعتى غلاة المستوطنين المتطرفين من الصهيونيين، لكنه يتصور أنه قادر على خداع الآخرين بالكلام المنمق الجميل في الحديث عن السلام. إن كل محاولاته مكشوفة تماماً وهو لا يخدع سوى نفسه.

للأسف، بعض سياسيينا وكتّابنا الفلسطينيين والعرب على حدّ سواء يتوقعون تطوراً سلبياً في العلاقات الأمريكية- “الإسرائيلية”. هؤلاء يتحدثون عن إمكانية تطور الموقف إلى أزمة أمريكية- “إسرائيلية”.

بداية، من الضروري القول: إن العلاقات الأمريكية- “الإسرائيلية” على درجة من التحالف الاستراتيجي الذي يقع خارج إطار دخوله مرحلة الأزمة المؤثرة فعلياً في العلاقة بين الطرفين. قد ينشأ بعض التعارض أحياناً حول هذا الموقف أو ذاك، أو حول هذه السياسة أو تلك، لكنه التعارض الآني الثانوي الذي لا يؤثر في استراتيجية العلاقة القائمة بين الطرفين. إن أي مرشح للرئاسة الأمريكية، وأي رئيس ينجح في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، يضع على رأس جدول أعماله تنمية العلاقات مع “إسرائيل”، ومدّها بمختلف أنواع المساعدات العسكرية والاقتصادية والمالية والدبلوماسية أيضاً وغيرها، إلى الحد الذي يتسابق فيه المرشحون للانتخابات الرئاسية على خدمة إسرائيل وإرضاء قادتها وزعماء اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة.

إن ما يبدو في بعض الأحيان: من مظاهر أزمة في العلاقة بين الطرفين هو محض خيال! هذا ما لا نقوله نحن فقط وإنما تثبته الأحداث خذ مثلاً أوباما نفسه وخطابه الشهير في جامعة القاهرة والموجّه للمسلمين والعرب، ومراهنات كثيرين من العرب والفلسطينيين والمسلمين على الجديد في مواقفه من "سرائيل". أوباما باختصار تنصّل من كل وعوده، وأصبح ببغاء يردد تفاصيل التسوية “الإسرائيلية”! لا نشك بأن الرئيس أوباما سيبتلع الإهانة، رغم تطاول نتنياهو عليه في عقر داره! هكذا عوّدتنا الدولة السوبر عظمى في علاقاتها “الإسرائيلية”.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1860
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31327
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر729956
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54741972
حاليا يتواجد 2413 زوار  على الموقع