موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ابتزاز نتنياهو وعلاقة من دون أزمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


العلاقة الأمريكية- “الإسرائيلية” لم تمر في كل تاريخها بمرحلة "الأزمة" ولن تمر! هذه إحدى المرتكزات الرئيسية في التحالف الاستراتيجي بين الطرفين. إن ورقة الضمانات الاستراتيجية الأمريكية للكيان عام 2004 تؤكد ذلك،

كما أن تاريخ العلاقة بين الطرفين، يسابق مرشحي الرئاسة والرؤساء الأمريكيين الفائزين في كسب الرضا الصهيوني واللوبي الممثل له في أمريكا. مناسبة الحديث إصرار رئيس وزراء الكيان على إلقاء خطابه المزمع في الكونغرس. أوباما احتجاجاً على عدم استشارته سوف لن يستقبل نتنياهو وكذلك نائبه جو بايدن! يدرك زعيم الليكود، أن أوباما عاجز عن الفعل لأنه يمر في مرحلة "البطّة العرجاء" المميّزة للرؤساء الأمريكيين في نهاية المرحلة الثانية من فتراتهم الرئاسية فيمارس ابتزازهم. نتنياهو لا يتميز بعنجهيته وصلفه وجرائمه، وانتهازيته السياسية وكذبه وافتراءاته على التاريخ والحقائق فحسب، بل بوقاحته الشديدة أيضا! هذا أقّل ما يوصف به.. يريد وبوقاحة شديدة إلقاء الخطاب في الكونغرس في منتصف مارس/ آذار المقبل، بناء على دعوة المتصهينين الذين لم يُعلموا رأس هرم إدارتهم برغبتهم كما جرت العادة، وأخذ موافقته على الإجراء!.

 

يذكر أن زيارة نتنياهو تأتي في ظل احتدام المواجهة بين أوباما والجمهوريين.. فالأول لا يريد فرض عقوبات جديدة على إيران (وأعلن صراحة أنه سيمارس حق الفيتو الرئاسي إذا ما اتخذ الكونغرس قراراً بفرض العقوبات) بينما الجمهوريون وآخرون من نواب حزب الرئيس، يريدون فرض المزيد من العقوبات حتى قبل انتهاء المفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي!. معروف موقف نتنياهو حول المسألة فهو يعتبر أن البرنامج هو التحدي الأكبر أمام “إسرائيل” وينادي بل يحرض حليفته الرئيسية على تدمير المشروع، ولطالما هدد باحتمال أن تقوم “إسرائيل” وحدها بتدميره (آخر تصريحاته على هذا الصعيد الخميس 12 فبراير/ شباط الحالي).

بداية، ليس من الصعب على المراقب استشراف أهداف نتنياهو من إلقاء الخطاب، ولعل أبرزها: هدف انتخابي ومحاولة لتعزيز زيادة شعبيته وحزبه في الانتخابات التي ستجرى بعد أيام قليلة من موعد إلقاء الخطاب (17 مارس). هدف إثبات اليد الطولى ﻠ“إسرائيل” في قلب عاصمة حليفتها الرئيسية. التوضيح للعالم، بأن هرم الإدارة الأمريكية في كل المراحل يتوجب أن يكون ببغاء لما تريده دولة الكيان، إثبات القدرة على التحكم في القرارات الرسمية الأمريكية، ابتزاز مرشحي الانتخابات الأمريكية الرئاسية القادمة لإبداء المزيد من الولاء ﻠ“إسرائيل”.

خطوة نتنياهو إضافة إلى وقاحاتها على أوباما تحمل غدراً وخيانة لواحد من أكثر الرؤساء الأمريكيين تأييداً للكيان، وهو الذي ما زال يحرص إضافة إلى كل ما قدمه من دعم مادي وعسكري وسياسي في كل المحافل الدولية.

إن هذه الخطوة تحمل في طيّاتها تعبيراً حياً عن الحقيقة العنصرية للكيان وقادته. ليس هناك من هو أقدر من نتنياهو في محاولاته المستمرة في الافتئات على الآخرين ومحاولته "تحويل الباطل إلى حق"، والعكس صحيح؟ من يريد معرفة وحقيقة نتنياهو عليه قراءة كتابه الصادر بالعربية "مكان تحت الشمس" في أوائل التسعينات. نتنياهو إرهابي وعنصري فكراً وممارسة، وهو أكثر عنصرية من أعتى غلاة المستوطنين المتطرفين من الصهيونيين، لكنه يتصور أنه قادر على خداع الآخرين بالكلام المنمق الجميل في الحديث عن السلام. إن كل محاولاته مكشوفة تماماً وهو لا يخدع سوى نفسه.

للأسف، بعض سياسيينا وكتّابنا الفلسطينيين والعرب على حدّ سواء يتوقعون تطوراً سلبياً في العلاقات الأمريكية- “الإسرائيلية”. هؤلاء يتحدثون عن إمكانية تطور الموقف إلى أزمة أمريكية- “إسرائيلية”.

بداية، من الضروري القول: إن العلاقات الأمريكية- “الإسرائيلية” على درجة من التحالف الاستراتيجي الذي يقع خارج إطار دخوله مرحلة الأزمة المؤثرة فعلياً في العلاقة بين الطرفين. قد ينشأ بعض التعارض أحياناً حول هذا الموقف أو ذاك، أو حول هذه السياسة أو تلك، لكنه التعارض الآني الثانوي الذي لا يؤثر في استراتيجية العلاقة القائمة بين الطرفين. إن أي مرشح للرئاسة الأمريكية، وأي رئيس ينجح في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، يضع على رأس جدول أعماله تنمية العلاقات مع “إسرائيل”، ومدّها بمختلف أنواع المساعدات العسكرية والاقتصادية والمالية والدبلوماسية أيضاً وغيرها، إلى الحد الذي يتسابق فيه المرشحون للانتخابات الرئاسية على خدمة إسرائيل وإرضاء قادتها وزعماء اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة.

إن ما يبدو في بعض الأحيان: من مظاهر أزمة في العلاقة بين الطرفين هو محض خيال! هذا ما لا نقوله نحن فقط وإنما تثبته الأحداث خذ مثلاً أوباما نفسه وخطابه الشهير في جامعة القاهرة والموجّه للمسلمين والعرب، ومراهنات كثيرين من العرب والفلسطينيين والمسلمين على الجديد في مواقفه من "سرائيل". أوباما باختصار تنصّل من كل وعوده، وأصبح ببغاء يردد تفاصيل التسوية “الإسرائيلية”! لا نشك بأن الرئيس أوباما سيبتلع الإهانة، رغم تطاول نتنياهو عليه في عقر داره! هكذا عوّدتنا الدولة السوبر عظمى في علاقاتها “الإسرائيلية”.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31153
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110276
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر577289
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45639677
حاليا يتواجد 2712 زوار  على الموقع