موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الغيرية الدينيّة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من المعروف أنه عندما تتأجّج عاطفة الغيرة وتقحم نفسها في علاقات الحب والمودّة بين الأفراد فإنّها تشوّه تلك العلاقات وتقودها إلى جحيم الهيمنة والعنف، ومن ثم الجريمة. ومن يريد أن يعرف عن الجنون والقسوة والهذيان وغيرها من الانفعالات التي تنتج عن الغيرية في حياة البشر فما عليه إلا أن يقرأ قصّة عطيل الشهيرة للمُبدع شكسبير.

 

في أرض العرب، في أيامنا التي نعيشها حاليًا، تتأجج عاطفة الغيرية الدينيّة عند البعض بشكل لا عقلاني يقود أصحابها إلى العنف، فالإرهاب، فارتكاب الجرائم البربرية اللا إنسانية.

فكما يعيش غير الناضجين جحيم الغيرة باسم الحب يعيش المتزمّتون والمتعصّبون جحيم الغيرية باسم الدّين. وكما يموت الحب في الحالة الأولى يموت التسامح الديني في الحالة الثانية. قضيّة التسامح الديني، عقيدة وفكرًا وممارسة، أصبحت في قمة أولويات هذه الأمة، وذلك بعد أن قادت غيرية اللاتسامح إلى تدمير الأوطان وتهجير الملايين، وقلبت أهم مجتمعات الوطن العربي إلى مآتم بكائية حزينة يائسة يعشعش فيها الموت وتغيب عنها بهجة وآمال الحياة.

ولا يستطيع الإنسان أن يدرك أو يتفهم أو يتعاطف مع غيرية عنفية تمارس باسم دين يؤكّد "ولا تستوي الحسنة ولا السّيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة، كأنه ولي حميم"، وفي آية "لا إكراه في الدّين قد تبيّن الرشد من الغيّ"، وفي آية "فبما رحمة من الله لنت لهم، ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضُّوا من حولك"، وفي آية "إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين"، وفي آية "ولو شاء ربُّك لآمن من في الأرض كلُّهم جميعًا، أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين"، وفي آيات أخرى كثيرة تصل إلى حوالي المائة آية.

كيف توجد غيرية عنفية متزمتة غير متسامحة في دين يقول نبيُّه (صلى الله عليه وسلم) عن نفسه "ولكن بعثني معلمًا ميسرًا"، ويقول أحد أهم أئمته، الإمام أبو حنيفة النُعمان، "كلامنا هذا رأي"، فمن كان عنده خير منه فليأتِ به".

نحن إذن أمام رذيلة اللا تسامح التي ينشرها البعض كلمات حق يُراد بها باطل. هنا يجب التذكير بأن تجارب المجتمعات الأخرى أظهرت بأن حل مسألة اللاتسامح الديني هو مدخل أساسي للانتقال إلى التسامح الثقافي، ومن ثم إلى التسامح القانوني، ومن بعدهما إلى بناء النظام الديموقراطي العادل.

إن المدخل الرئيسي إلى حل إشكالية الغيرية الدينية العنفية اللامتسامحة هو، كما كتب عنه الكثيرون، المراجعة الموضوعية العقلانية لما علق بالدين الإسلامي من قراءات خاطئة لبعض نصوصه الأصلية، سواء في القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية المؤكدة.

من مثل هذه القراءات التي لها تأثير كبير مفجع على ما يجري حاليًا في وطننا العربي قراءة البعض من الغيريٍين المتزمٍتين وأتباعهم التكفيريين لما يعرفه البعض بآيات السيف التي يدَّعون بأنها نسخت آيات الإسماح واليسر في القرآن الكريم. إن قراءتهم لا تأخذ أي اعتبار لسياق الآيات التاريخية التي عندما نزلت كانت تتعلق بالحروب التي شنها المشركون على الدعوة الإيمانية الوليدة.

إن هؤلاء لا يعون بأن عدم الحيطة في قراءة تلك الآيات سيكون أفضل هدية تقدم لتكفيريين جهلة يجرّون أمة الإسلام إلى حروب أبدية عبثية مع أتباع الدّيانات الأخرى ومع قوى الحاديّة كبيرة تنتشر في العالم بسبب طغيان الاستهلاكية الماديّة المريضة.

وينطبق الأمر نفسه على أهمية مراجعة مواضيع لا تسامحيّة من مثل تقسيم العالم إلى" دار الإسلام" و"دار الحرب"، أو موضوع الجهاد المُساء فهمه إلى حدّ السخف والعته، أو موضوع التزمُت المريض بشأن حقوق المرأة حيث يغطّي البعض على العادات والتقاليد العربيّة المتخلفة بشأن مكانة المرأة وكرامتها غطاءً دينيًا من خلال قراءات وتفاسير خاطئة. والأمثلة الأخرى كثيرة لا حصر لها.

إن المنطق والتجارب البشرية تؤكّد أن الغيريّة الدينية العنفية اللامتسامحة تختفي، ويحل محلها التسامح الديني، عندما يكون الأفق الديني واسعًا وليس مهيمنًا عليه من قبل مرجعية ضيّقة الأفق كما هو الحال في بعض البلدان العربية والإسلامية.

إن اللا تسامح يتعايش وينمو مع انسداد الأفق السياسي، وذلك بغياب الديموقراطية التي في ظلّها توجد حرية الرأي والاختلاف والتجمُّع والاحتكام إلى القانون والمساواة في المواطنة. عندها تتراجع أصوات وشعارات التكفير والتخوين والتهميش والاستئصال في مجالات الدين والسياسة والإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

في ظلّ الديموقراطية الحقة ستكون هناك إمكانية وجود قوانين عادلة يتساوى أمامها جميع المواطنين، ومناهج تربوية ترسخ الفكر المتسامح والضمير اليقظ، ووسائل إعلامية لا تمارس التحقير والازدراء والتخوين وتوزيع شهادات البراءة الكاذبة.

مطلوب كبح جماح الغيرية الدينية العنفية التي تؤدّي بأصحابها إلى عدم رؤية النور الربّاني المتسامح والإصرار على ممارسة الانتهازية السياسية النفعية الحقيرة باسم غيرية مريضة كاذبة.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16384
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16384
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر760465
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45822853
حاليا يتواجد 3628 زوار  على الموقع