موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الغيرية الدينيّة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من المعروف أنه عندما تتأجّج عاطفة الغيرة وتقحم نفسها في علاقات الحب والمودّة بين الأفراد فإنّها تشوّه تلك العلاقات وتقودها إلى جحيم الهيمنة والعنف، ومن ثم الجريمة. ومن يريد أن يعرف عن الجنون والقسوة والهذيان وغيرها من الانفعالات التي تنتج عن الغيرية في حياة البشر فما عليه إلا أن يقرأ قصّة عطيل الشهيرة للمُبدع شكسبير.

 

في أرض العرب، في أيامنا التي نعيشها حاليًا، تتأجج عاطفة الغيرية الدينيّة عند البعض بشكل لا عقلاني يقود أصحابها إلى العنف، فالإرهاب، فارتكاب الجرائم البربرية اللا إنسانية.

فكما يعيش غير الناضجين جحيم الغيرة باسم الحب يعيش المتزمّتون والمتعصّبون جحيم الغيرية باسم الدّين. وكما يموت الحب في الحالة الأولى يموت التسامح الديني في الحالة الثانية. قضيّة التسامح الديني، عقيدة وفكرًا وممارسة، أصبحت في قمة أولويات هذه الأمة، وذلك بعد أن قادت غيرية اللاتسامح إلى تدمير الأوطان وتهجير الملايين، وقلبت أهم مجتمعات الوطن العربي إلى مآتم بكائية حزينة يائسة يعشعش فيها الموت وتغيب عنها بهجة وآمال الحياة.

ولا يستطيع الإنسان أن يدرك أو يتفهم أو يتعاطف مع غيرية عنفية تمارس باسم دين يؤكّد "ولا تستوي الحسنة ولا السّيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة، كأنه ولي حميم"، وفي آية "لا إكراه في الدّين قد تبيّن الرشد من الغيّ"، وفي آية "فبما رحمة من الله لنت لهم، ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضُّوا من حولك"، وفي آية "إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين"، وفي آية "ولو شاء ربُّك لآمن من في الأرض كلُّهم جميعًا، أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين"، وفي آيات أخرى كثيرة تصل إلى حوالي المائة آية.

كيف توجد غيرية عنفية متزمتة غير متسامحة في دين يقول نبيُّه (صلى الله عليه وسلم) عن نفسه "ولكن بعثني معلمًا ميسرًا"، ويقول أحد أهم أئمته، الإمام أبو حنيفة النُعمان، "كلامنا هذا رأي"، فمن كان عنده خير منه فليأتِ به".

نحن إذن أمام رذيلة اللا تسامح التي ينشرها البعض كلمات حق يُراد بها باطل. هنا يجب التذكير بأن تجارب المجتمعات الأخرى أظهرت بأن حل مسألة اللاتسامح الديني هو مدخل أساسي للانتقال إلى التسامح الثقافي، ومن ثم إلى التسامح القانوني، ومن بعدهما إلى بناء النظام الديموقراطي العادل.

إن المدخل الرئيسي إلى حل إشكالية الغيرية الدينية العنفية اللامتسامحة هو، كما كتب عنه الكثيرون، المراجعة الموضوعية العقلانية لما علق بالدين الإسلامي من قراءات خاطئة لبعض نصوصه الأصلية، سواء في القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية المؤكدة.

من مثل هذه القراءات التي لها تأثير كبير مفجع على ما يجري حاليًا في وطننا العربي قراءة البعض من الغيريٍين المتزمٍتين وأتباعهم التكفيريين لما يعرفه البعض بآيات السيف التي يدَّعون بأنها نسخت آيات الإسماح واليسر في القرآن الكريم. إن قراءتهم لا تأخذ أي اعتبار لسياق الآيات التاريخية التي عندما نزلت كانت تتعلق بالحروب التي شنها المشركون على الدعوة الإيمانية الوليدة.

إن هؤلاء لا يعون بأن عدم الحيطة في قراءة تلك الآيات سيكون أفضل هدية تقدم لتكفيريين جهلة يجرّون أمة الإسلام إلى حروب أبدية عبثية مع أتباع الدّيانات الأخرى ومع قوى الحاديّة كبيرة تنتشر في العالم بسبب طغيان الاستهلاكية الماديّة المريضة.

وينطبق الأمر نفسه على أهمية مراجعة مواضيع لا تسامحيّة من مثل تقسيم العالم إلى" دار الإسلام" و"دار الحرب"، أو موضوع الجهاد المُساء فهمه إلى حدّ السخف والعته، أو موضوع التزمُت المريض بشأن حقوق المرأة حيث يغطّي البعض على العادات والتقاليد العربيّة المتخلفة بشأن مكانة المرأة وكرامتها غطاءً دينيًا من خلال قراءات وتفاسير خاطئة. والأمثلة الأخرى كثيرة لا حصر لها.

إن المنطق والتجارب البشرية تؤكّد أن الغيريّة الدينية العنفية اللامتسامحة تختفي، ويحل محلها التسامح الديني، عندما يكون الأفق الديني واسعًا وليس مهيمنًا عليه من قبل مرجعية ضيّقة الأفق كما هو الحال في بعض البلدان العربية والإسلامية.

إن اللا تسامح يتعايش وينمو مع انسداد الأفق السياسي، وذلك بغياب الديموقراطية التي في ظلّها توجد حرية الرأي والاختلاف والتجمُّع والاحتكام إلى القانون والمساواة في المواطنة. عندها تتراجع أصوات وشعارات التكفير والتخوين والتهميش والاستئصال في مجالات الدين والسياسة والإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

في ظلّ الديموقراطية الحقة ستكون هناك إمكانية وجود قوانين عادلة يتساوى أمامها جميع المواطنين، ومناهج تربوية ترسخ الفكر المتسامح والضمير اليقظ، ووسائل إعلامية لا تمارس التحقير والازدراء والتخوين وتوزيع شهادات البراءة الكاذبة.

مطلوب كبح جماح الغيرية الدينية العنفية التي تؤدّي بأصحابها إلى عدم رؤية النور الربّاني المتسامح والإصرار على ممارسة الانتهازية السياسية النفعية الحقيرة باسم غيرية مريضة كاذبة.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22835
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177796
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر658185
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54670201
حاليا يتواجد 2212 زوار  على الموقع