موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

غنائم وأسلاب تقتسم!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس مؤسفا فقط، بل كارثي، ما بات يجهر به كتاب أردنيون مؤخرا. فالكتاب يفترض بهم أن يكونوا "نخبا"، ولكن حتى تعريف النخب انقلب رأسا على عقب في الأردن..

وأحد "نخبنا" الصحفية يقدم لنا عينة من فكره النخبوي في مقالة يتساءل فيها بدءا من عنوانه "لمن يكون الأردن؟".

ومع أن العنوان يبين صراحة أن الأردن يعاد توزيعه أو اقتسامه، إلا أنني خطّأت نفسي وقررت أن أقرأ المقالة عل ظني فيه إثم، لأفاجأ بما يثبت أن ظني كان أحسن مما يجب بكثير!

 

الكاتب ينطلق من ذات قصة الطيار الشهيد معاذ المفجعة، والتي باتت مؤخرا توظف - للأسف- بطرق بعضها لا يليق بعمق المأساة، ليتحدث عن "الدولة ونخبها من سياسيين واقتصاديين" ممن "ينعمون ويستفيدون من حالة الاستقرار التي نعيشها". ومع تحفظنا على وصف الكاتب لحالنا بالمستقر، إلا أننا نوافق الكاتب على أن أيا من هؤلاء المتنعمين بفوائد استقرارنا أو بتغييبهم لاستقرارنا، لن يرسل ابنه ليحلق فوق الرقة والموصل. والكاتب لا يتحدث عن لماذا نحن فقط من حلق فوق الرقة والموصل، وربما يعتبر هذا مما يجب أن نستقر عليه! ولكن ليس هذا ما يتحدث عنه الكاتب.

الكتاب هنا كمن يدخل من باب العزاء ليتحدث عن قسمة التركة. لا بل هو يتحدث عن اقتسام غنائم وأسلاب لم تتحقق من تلك الغزوة، بل هي قائمة من قبل والخلاف المستجد هو على اقتسامها. أما ما هي تلك الغنائم فالكاتب يوضحها بقوله "أيمكنني أن أتخيل استمرار معادلة السلطة في البلاد كما كانت من قبل".

والسلطة في تعريفه التالي هي امتيازات المواقع السياسية والاقتصادية. ويمر عرضا على الخدمات الأساسية وإعادة النظر بمكتسبات التنمية في عموم البلاد.. في حين أن التنمية لم تتراجع فقط بل باتت شبه منعدمة مؤخرا، وتحديدا على يد من احتكروا المناصب دون تأهيل وحازوا منافعها، بدءا من التنمية الاقتصادية ووصولا للتنمية السياسية. ومن دلائل، بل وأسباب تراجعنا الحثيث عن "التنمية الاقتصادية" التي حققها الشعب في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي بعوائد عمله في دول الخليج مشاركا في تنميتها هي أيضا، التناقض الذي افترضه المستحوذون على مواقع السلطة بين التنمية السياسية والتنمية الاقتصادية، وتبرير تغييبهم لكليهما بزعم وقف إحداهما للقيام بالأخرى في تقافز مكرر.

الكاتب الذي يقدم لاقتراحه ﺒ"الحاجة الماسة لإعادة تعريف النخب".. ما يقترحه هو أن يتقاسم المجندون في الجيش والشرطة (وأيضا مزارعون) وأهلهم مناصب من مثل "العينية" (عضوية الشق المعين من السلطة التشريعية). ويضم ما سيقتسم بداهة الوزارات والإدارات العليا كون شغلها بتميز هو ما يؤهل لمنصب "العين" في الدستور.. أي أن العسكريين غير مستثنين بل إن نسبه تمثلهم في الأعيان أعلى من المدنيين. والشكوى الرئيسة "للنخب" بحق هو القفز الصريح عن شروط العينية في الدستور، متجاوزا من يحمل جنسية أجنبية، لغير المؤهل بالخبرات المنصوص عليها في الدستور، والتي لم ترد لكون "العينية مكافأة بل مسؤولية تشريعية وسياسية ضخمة.. وصولا لمن حُكم بقضايا فساد واختلاس أموال ولا مؤهل لا علمي ولا عملي توفر له!!

ولكن كاتبنا الذي يريد أن يعاد تعريف "النخب" لا يكتفي بهذا الخرق بالممارسة للشروط الدستورية.. بل هو يأسف ﻠ"محددات الدستور" فيما يخص اختيار أعضاء مجلس الأعيان و"يتمنى لو كان هنالك مجال لتعديلها"! فيما ما تحتج عليه "النخب" بحق ليس فقط خرق الدستور، بل الأخطر المتمثل في تعديلات أدخلت على الدستور عبر أعيان بعضهم وجوده في المجلس "غير دستوري"، ونواب جلّهم "معين" صراحة حد مفاخرة مدير مخابرات سابق أصبح "عينا" بأنه "عيّن" وحده خمسين نائبا في المجلس الذي زعم انتخابه أثناء توليه إدارة المخابرات! واحتجاج النخب على التعديلات التي أسميت إصلاحية، هو لكونها عادت بدستورنا للوراء ولم تتقدم به!

الكاتب "المدعوم" بموقع دائم في صحافة غير حرة، لا يرى أن موقع الأعيان مهمة تشريعية وسياسية تستلزم كفاءة عالية ثبتت ﺒ"خدمات جلّى" قدمت للوطن، بل هو يرى فيه "تكريما" الأولى به "أهل التضحيات"، من "حفنة أشخاص أصبحوا بقرار أو بالصدفة أحيانا رؤساء حكومات أو وزراء". صحيح أن هؤلاء، وغيرهم كثر ممن دخلوا مجلس الأعيان دون المرور بهذه المناصب، غير مؤهلين لا للعينية ولا للوزارة ولا لتحمل مسؤولية أي منصب آخر.. ولكن كيف يتأهل بالمقابل من أصبحوا بالصدفة (أو بقدر من الله كما قدر الوزير) آباء أو إخوة لشهداء (فسقوط شهيد ليس مخططا له وإن خطط فهو قتل يجب أن يحاسب عليه المخطط أو بانضمام ابنه للجيش أو للشرطة وغير المرتبط بتأهله أو ذويه لمسؤولية "العينية"؟! ولكن كاتبنا لا يتحدث عن مسؤوليات تحمّل لنخب مؤهلة.. بل عن إعادة اقتسام وطن أصبحت كل مكوناته غنائم وأسلاب..

لهذا هو يسأل "لمن يكون الأردن؟".. وليس من "يكون للأردن" بأدائه ما ثبت أنه مؤهل له.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21875
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252476
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر616298
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55532777
حاليا يتواجد 2648 زوار  على الموقع