موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

واحدة تُحسب للأنروا!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من باب اعط لكل ذي حق حقه، يتوجب علينا الاعتراف لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا"، التابعة لهيئة الأمم المتحدة، بواحدة مما جادت بها مؤخراً من حسناتها القليلة، والتي أخذت تقل أكثر فأكثر في السنوات الأخيرة.

ذلك عندما ذكَّرت العرب، بما ارادت أن تذكِّر به العالم، أو ما حاولته، وهو أن هناك معتقلاً مساحته لا تعدو 360 ميلاً مربعاً، يكتظ بما تعداده يفوق المليون وثمانمئة إنسان، وفي طريقهم لأن يصبحوا المليونين قريباً، اسمه قطاع غزة المحاصر... المحاصر صهيونياً وعربياً، وبالتالي دولياً، والى أجل غير مسمى، أو الى أن يقضي الله أمراً كان مفعولا... صاحبة الفضل "الأنروا" ذكَّرت بما ذكَّرت به عندما قررت ايقاف ما كان يتيسر لها، وبالتالي يتيسَّر منها من مساعدات شحيحة لمن دُمِّرت بيوتهم ولم يعاد اعمارها بعد، أومن هم شرِّدوا داخل اسوار هذا المعتقل ولا من مأوى يتوفر لهم. نقول هذا، لأنه يبدو أن الخمسة اشهر التي اعقبت محرقة الحرب العدوانية الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة كانت كافية وزيادة لأن ينسى هذا العالم بسهولة وكعادته فظائع المعتدين على هولها وبشاعتها، والتي صابحته وماسته على الشاشات لمدة 52 يوماً، وأن يسارع العرب، وكعادتهم أيضاً، فيكفوا عن التغنِّي ببطولات الغزيين واسطورية مقاومتهم وفرادة صمودهم وعظيم تضحياتهم، ومن ثم العودة لسالف نعمة النسيان التي تفرَّدوا من بين الأمم بسرعة لجوئهم الى ملاذها الآمن.

 

كانت ذريعة "الأنروا" لوقف نزر مساعداتها لمنكوبي غزة هو أن ما سموا ﺒ"المانحين"، والعرب منهم، واللذين ذكَّرتنا خطوتها هذه بأنهم كانوا قد اجتمعوا في القاهرة بعيد وقف اطلاق النار وتعهَّدوا بتقديم ما مقداره الخمسة مليارات ونصف المليار دولار لإعادة إعمار القطاع المدمَّر، لم يفو بما تعهَّدوا به، وأن جل ما وصل هذه "الأنروا" منهم لم يزد على 135 مليوناً فقط لا غير. وعليه، فهى قامت بخطوتها قائلةً كلمتها، ومن ثم استراحت، بعد أن ابلغت من عسى أن يهمه الأمر، إن هو وجد، بأن الوضع في القطاع المدمَّر والمحاصر "كارثي وصادم"، تاركة للإحصائيات المختلفة أن تتكفل بالبقية: هناك ما تعداده المليون من ما هم المليون والثمانمئة من اهالي القطاع ممن يعيشون على المساعدات، ومئة الف مشرَّدون وبلا مأوى، وإن اربعين في المئة من الغزيين هم تحت خط الفقر، واجمالاً متوسط دخل الفرد في القطاع لا يزد على دولار واحد. وحيث 80% من مصانع القطاع متوقفة فإن عمَّاله بلا عمل، كما أن موظفيه بفضل أوسلوية ما تدعى "حكومة الوفاق الوطني" الملتزمة باشتراطات مانحيها هم بلا رواتب، والمستشفيات لا تنقصها الأجهزة فحسب بل هى بلا أدوية، ثم يأتي انقطاع الكهرباء، يضاف اليه، أن 95% من المياه غير صالحة للشرب، والباقي برسم النفاد في الأعوام الأربعة القادمة، والصرف الصحي بات يأخذ طريقه الى البحر دونما معالجة... وقد نستطرد فلا نفي راهن الجحيم الغزي، أو هذا المعتقل الذي دمَّرت الحرب العدوانية حجره وشجره وكل ما يدعى البنى التحتية فيه، والذي قدَّم الفين ومئتي شهيد واكثر من عشرة آلاف جريح، حقه توصيفاً، فلا الحصار رفع، ولا المعابر فتحت، ومسألة فتحها واحدة مما نص عليه اتفاق وقف اطلاق النار، ولا اعادة الأعمار تمت ولا حتى بدأت، وما جرى حتى الآن منها كان بالقطارة الصهيونية، والتي إن ظلت على هذا المنوال، فقد يلزمها، إن هى تواصلت، ثلاثة عقود قادمة لتتم على اقل تقدير!!!

وإذا كان المفترض، وفق اتفاق وقف اطلاق النار، العودة للتفاوض غير المباشر لرفع الحصار واقامة الميناء، أو ما أمل الفلسطينيون أن يكون معبرهم البحري الآمن من غوائل الإقفال، فإن المسألة برمتها قد طويت الآن بعد أن أجلها الوسيط المصري وساطته إلى اجل غير مسمى، بمعنى أنها لم تعد واردة. لكنما الأدهى هو أن جهة واحدة من المشكوك فيه أن خطوة مثل خطوة "الأنروا"، على خطورتها، قد تهمها أو تعنيها كثيراً، أو ربما حتى تُذكِّرها مع من ذكَّرته بكارثية الوضع الإنساني في غزة، ذلك لالتزامها تناسياً متعمِّداً له، وهى سلطة أوسلو، وعليه، تحجم حكومة "توافقها الوطني"، أو التي شُكِّلت إثر مصالحة التكاذب، أو "اتفاق الشاطئ"، عن بسط سيطرتها على القطاع المحاصر، ليس تهرباً من مسؤولية وكيدية منها لمن لا يتفقون مع نهجها فحسب، وإنما أيضاً انسجاماً منها مع ما تدعى استراتيجية التدويل، والتي لا تعدو تكتيكاً بائساً منتهى استهدافاته تسهيل وتحسين شروط العودة لعبثية المفاوضات واستدراراً لفرصها... هذه المعلقة على ما ستأتي به الانتخابات الصهيونية المنتظرة، بمعنى انتظار الأوسلويين لأن تحدث المعجزة فيمسي الكيان الغاصب ليصبح على حكومة أقل تعنتاً والطف تطرفاً فتفاوضهم وقد تعطيهم شيئاً، أي الأمر الذي لا يخفى عكسه إلا على من يدس رأسه في رمال التسوية ومتاهات التسويف الأميركى، إذ أن هذه الانتخابات وفي مثل هكذا كيان لن تنتج إلا صهاينةً أكثر صهينةً وتطرفاً من سابقيهم!

... عرف الفلسطينيون نكبة مستمرة لثلاثة ارباع القرن. محطاتها كانت ثلاثاً، 1948، 1967، 1993... لعل الأخيرة، أوسلو، هى الأخطر، لأنه في الأولى، احتفظ الفلسطينيون بمفاتيح بيوتهم ايماناً بالعودة اليها، وفي الثانية، تصاعدت ثورتهم المعاصرة بهدف تحرير كامل وطنهم المغتصب، أما الثالثة، فشهدت تنازل الأوسلويون عن مفاتيحهم ومساومتهم على ماتبقى من الأرض... لكن، حتى "الأنروا" تقول بأن راهن غزة المحاصرة ينذر بقرب الإنفجار... أما حال الضفة المستباحة فينبىء بأنه ما من خيار أمام الفلسطينيين إلا المقاومة...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10479
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99731
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر846205
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52978637
حاليا يتواجد 1898 زوار  على الموقع