موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

واحدة تُحسب للأنروا!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من باب اعط لكل ذي حق حقه، يتوجب علينا الاعتراف لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا"، التابعة لهيئة الأمم المتحدة، بواحدة مما جادت بها مؤخراً من حسناتها القليلة، والتي أخذت تقل أكثر فأكثر في السنوات الأخيرة.

ذلك عندما ذكَّرت العرب، بما ارادت أن تذكِّر به العالم، أو ما حاولته، وهو أن هناك معتقلاً مساحته لا تعدو 360 ميلاً مربعاً، يكتظ بما تعداده يفوق المليون وثمانمئة إنسان، وفي طريقهم لأن يصبحوا المليونين قريباً، اسمه قطاع غزة المحاصر... المحاصر صهيونياً وعربياً، وبالتالي دولياً، والى أجل غير مسمى، أو الى أن يقضي الله أمراً كان مفعولا... صاحبة الفضل "الأنروا" ذكَّرت بما ذكَّرت به عندما قررت ايقاف ما كان يتيسر لها، وبالتالي يتيسَّر منها من مساعدات شحيحة لمن دُمِّرت بيوتهم ولم يعاد اعمارها بعد، أومن هم شرِّدوا داخل اسوار هذا المعتقل ولا من مأوى يتوفر لهم. نقول هذا، لأنه يبدو أن الخمسة اشهر التي اعقبت محرقة الحرب العدوانية الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة كانت كافية وزيادة لأن ينسى هذا العالم بسهولة وكعادته فظائع المعتدين على هولها وبشاعتها، والتي صابحته وماسته على الشاشات لمدة 52 يوماً، وأن يسارع العرب، وكعادتهم أيضاً، فيكفوا عن التغنِّي ببطولات الغزيين واسطورية مقاومتهم وفرادة صمودهم وعظيم تضحياتهم، ومن ثم العودة لسالف نعمة النسيان التي تفرَّدوا من بين الأمم بسرعة لجوئهم الى ملاذها الآمن.

 

كانت ذريعة "الأنروا" لوقف نزر مساعداتها لمنكوبي غزة هو أن ما سموا ﺒ"المانحين"، والعرب منهم، واللذين ذكَّرتنا خطوتها هذه بأنهم كانوا قد اجتمعوا في القاهرة بعيد وقف اطلاق النار وتعهَّدوا بتقديم ما مقداره الخمسة مليارات ونصف المليار دولار لإعادة إعمار القطاع المدمَّر، لم يفو بما تعهَّدوا به، وأن جل ما وصل هذه "الأنروا" منهم لم يزد على 135 مليوناً فقط لا غير. وعليه، فهى قامت بخطوتها قائلةً كلمتها، ومن ثم استراحت، بعد أن ابلغت من عسى أن يهمه الأمر، إن هو وجد، بأن الوضع في القطاع المدمَّر والمحاصر "كارثي وصادم"، تاركة للإحصائيات المختلفة أن تتكفل بالبقية: هناك ما تعداده المليون من ما هم المليون والثمانمئة من اهالي القطاع ممن يعيشون على المساعدات، ومئة الف مشرَّدون وبلا مأوى، وإن اربعين في المئة من الغزيين هم تحت خط الفقر، واجمالاً متوسط دخل الفرد في القطاع لا يزد على دولار واحد. وحيث 80% من مصانع القطاع متوقفة فإن عمَّاله بلا عمل، كما أن موظفيه بفضل أوسلوية ما تدعى "حكومة الوفاق الوطني" الملتزمة باشتراطات مانحيها هم بلا رواتب، والمستشفيات لا تنقصها الأجهزة فحسب بل هى بلا أدوية، ثم يأتي انقطاع الكهرباء، يضاف اليه، أن 95% من المياه غير صالحة للشرب، والباقي برسم النفاد في الأعوام الأربعة القادمة، والصرف الصحي بات يأخذ طريقه الى البحر دونما معالجة... وقد نستطرد فلا نفي راهن الجحيم الغزي، أو هذا المعتقل الذي دمَّرت الحرب العدوانية حجره وشجره وكل ما يدعى البنى التحتية فيه، والذي قدَّم الفين ومئتي شهيد واكثر من عشرة آلاف جريح، حقه توصيفاً، فلا الحصار رفع، ولا المعابر فتحت، ومسألة فتحها واحدة مما نص عليه اتفاق وقف اطلاق النار، ولا اعادة الأعمار تمت ولا حتى بدأت، وما جرى حتى الآن منها كان بالقطارة الصهيونية، والتي إن ظلت على هذا المنوال، فقد يلزمها، إن هى تواصلت، ثلاثة عقود قادمة لتتم على اقل تقدير!!!

وإذا كان المفترض، وفق اتفاق وقف اطلاق النار، العودة للتفاوض غير المباشر لرفع الحصار واقامة الميناء، أو ما أمل الفلسطينيون أن يكون معبرهم البحري الآمن من غوائل الإقفال، فإن المسألة برمتها قد طويت الآن بعد أن أجلها الوسيط المصري وساطته إلى اجل غير مسمى، بمعنى أنها لم تعد واردة. لكنما الأدهى هو أن جهة واحدة من المشكوك فيه أن خطوة مثل خطوة "الأنروا"، على خطورتها، قد تهمها أو تعنيها كثيراً، أو ربما حتى تُذكِّرها مع من ذكَّرته بكارثية الوضع الإنساني في غزة، ذلك لالتزامها تناسياً متعمِّداً له، وهى سلطة أوسلو، وعليه، تحجم حكومة "توافقها الوطني"، أو التي شُكِّلت إثر مصالحة التكاذب، أو "اتفاق الشاطئ"، عن بسط سيطرتها على القطاع المحاصر، ليس تهرباً من مسؤولية وكيدية منها لمن لا يتفقون مع نهجها فحسب، وإنما أيضاً انسجاماً منها مع ما تدعى استراتيجية التدويل، والتي لا تعدو تكتيكاً بائساً منتهى استهدافاته تسهيل وتحسين شروط العودة لعبثية المفاوضات واستدراراً لفرصها... هذه المعلقة على ما ستأتي به الانتخابات الصهيونية المنتظرة، بمعنى انتظار الأوسلويين لأن تحدث المعجزة فيمسي الكيان الغاصب ليصبح على حكومة أقل تعنتاً والطف تطرفاً فتفاوضهم وقد تعطيهم شيئاً، أي الأمر الذي لا يخفى عكسه إلا على من يدس رأسه في رمال التسوية ومتاهات التسويف الأميركى، إذ أن هذه الانتخابات وفي مثل هكذا كيان لن تنتج إلا صهاينةً أكثر صهينةً وتطرفاً من سابقيهم!

... عرف الفلسطينيون نكبة مستمرة لثلاثة ارباع القرن. محطاتها كانت ثلاثاً، 1948، 1967، 1993... لعل الأخيرة، أوسلو، هى الأخطر، لأنه في الأولى، احتفظ الفلسطينيون بمفاتيح بيوتهم ايماناً بالعودة اليها، وفي الثانية، تصاعدت ثورتهم المعاصرة بهدف تحرير كامل وطنهم المغتصب، أما الثالثة، فشهدت تنازل الأوسلويون عن مفاتيحهم ومساومتهم على ماتبقى من الأرض... لكن، حتى "الأنروا" تقول بأن راهن غزة المحاصرة ينذر بقرب الإنفجار... أما حال الضفة المستباحة فينبىء بأنه ما من خيار أمام الفلسطينيين إلا المقاومة...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22789
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113218
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر857299
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45919687
حاليا يتواجد 4242 زوار  على الموقع