موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

في ذكراها الرابعة.. خيبات “الثورة”

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مرت أعوام أربعة على سقوط النظام السياسي السابق في تونس، وعلى اندلاع ثورة 25 يناير في مصر (وقد أفضت هي الأخرى إلى سقوط نظام مبارك)، من دون أن تتبين النتائج المأمولة من الحدثين الكبيرين في البلدين،

على النحو الذي انتظرته قطاعات عريضة من الشعب في تونس ومصر وفي غيرهما من الأمصار العربية: ما كان منها مسرحاً لانتفاضات رديفة، وما كان منها في حكم "المستقر" والعصي على الاحتجاج. إذا أضفنا إلى النهايتين غير السعيدتين ﻠ"الثورة"، في تونس ومصر، النهايات الدراماتيكية القاتمة والمحزنة ﻠ"الثورة" الليبية ونظيرتها في اليمن وسوريا، والسيرورة المتمادية من التفكيك الشامل الذي يتعرض له كيان المجتمع والدولة في هذه البلدان الثلاثة، اجتمعت الأسباب كافة للاعتقاد بأن ما حصدناه مما سمي ﺒ"الربيع العربي" أسوأ، بما لا يقاس، مما حصدناه من نتائج في كل تاريخنا الحديث: الذي دشنه الاحتلال الاستعماري الأوروبي.

 

يسيطر هذا الشعور بالحبوط واليأس وانسداد الأفق في البيئات الاجتماعية التي انخرطت قواها في الحركات الاحتجاجية، ولدى القوى الحزبية والسياسية التي التحقت بالاحتجاج وركبت موجته، وهو أشد سيطرة في أوساط الشباب الذين قدموا، بصدق، التضحيات الغالية من أجل رؤية مجتمع جديد يتولد من أحشاء عملية التغيير، قبل أن يعاينوا كيف تتسرب "الثورة" من بين أصابعهم، ويختطفها منهم من اختطفها آخذاً إياها إلى اتجاهات أخرى غير التي ابتغاها صناعها من غير المنتمين إلى حزبيات، وقد يكون الشعور هذا صادقاً وطبيعياً في مكان، لكنه قد يكون مستغرباً في مكان آخر، فبقدر ما يتفهمه المرء، قد يتعسر عليه - في الوقت عينه- أن يفهمه. والسؤال الأكثر بداهة، في هذا الباب، هو: ما الذي كان يمكن انتظاره من "ثورات" لم يتهيأ لها من الأسباب إلا الأسباب الموضوعية، فيما أسبابها الذاتية (أي نضج الشروط الذاتية وتوفر الأدوات والرؤية والقيادة والبرنامج البديل) كانت في حكم الغائبة؟ ينبغي، إذاً، فحص شعور الحسرة والخيبة في ضوء هذه الحقيقة التحتية: حقيقة الفجوة بين إرادة التغيير و(بين) إمكانه الذاتي، وهذه هي المسألة الأساس التي تستحق البحث في هذا المعرض. ولكن لا بأس من التمييز العادل بين مشروعية هذا الشعور، الذي ينتاب الشباب من رؤيتهم مآلات حركتهم، و(بين) شعور آخر محبط يقيس ما جرى من إخفاق بمقياس محض ذاتي: بمقياس المصلحة الذاتية (الحزبية أو الفئوية) لا بمقياس المصلحة العامة!

حيث وصل إلى السلطة في تونس ومصر من وصل إليها بعد سقوط النظامين، لم يكن أحد من الجمهور السياسي والإعلامي لهؤلاء يتحدث عن فشل "الثورة"، أو عن إجهاضها، كان يقال - بالعكس- إنها نجحت وبلغت مبتغاها، والدليل على ذلك (هو) وجودهم في السلطة! كانت فضائيتهم، المعلومة لدى الجميع، تزغرد وتهزج كل يوم، مبشرة العرب والمسلمين بعهد جديد، قبل أن تبدأ في نواحها مالئة الدنيا بالشتائم المنكرة لمن أزاحوا جماعتها عن السدة. أما فشل هؤلاء في إدارة الدولة، وتعريضهم أمنها وأمن المجتمع للانهيار، وإقصاؤهم الشركاء واستبدادهم بالحكم، وتحديهم القطاعات الأعرض من الشعب، فلم يكونوا يحسبونها فشلاً وإفشالاً ﻠ"الثورة"، ولا فضيحة سياسية تبز فضائح النظام السابق. من الثابت، إذاً، أن شعور الحسرة الذي داخلهم لم يكن صادقاً صدقه عند الشباب، أو لنقل إنه كان شعوراً بالحسرة على السلطة التي ضاعت لا على "الثورة" التي فشلت. لندع هؤلاء جانباً، ولنعد إلى موضوع فشل "الثورة". من المسلم به، لدينا على الأقل، أن تسمية ما جرى قبل أعوام أربعة بالثورة إنما هي من قبيل المجاز، لأن الثورة - مثلما كتبنا في هذا المنبر قبل ثلاث سنوات ونصف السنة- ليست إسقاطاً لنظام سياسي فحسب، بل تغيير شامل للبنى الاجتماعية والاقتصادية وإقامة أخرى بديل منها، وهو ما لم يحصل ليجوز معه تسمية ما حدث ﺒ"الثورة". إنها، في أحسن أحوال الإنصاف في التعيين، تغيير نظام بنظام يقوم على الأسس الاجتماعية والاقتصادية عينها. وفي ظني أن الذين انتفضوا في تونس ومصر وسواهما لم ينتفضوا من أجل تغيير زيد بعمرو، وإنما من أجل العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، وهما الهدفان الأبعد من انشغالات من أتوا يتسلمون السلطة بعد رحيل ابن علي ومبارك عنها بقوة الضغط الشعبي ومؤازرة الجيش.

الأهم من دحض فرضية الثورة أن نسائل شعور الحبوط واليأس عما يبرره. لن نقول، هنا، إن ما حصل ليس ثورة، وبالتالي، لا مبرر للبكاء على فشلها، وإنما نقول: ماذا أعدت قوى تلك "الثورة" من أسباب للسيطرة على فعل الثورة، لحمايتها من السرقة والتزوير، لإفراغها من محتواها الثوري؟ لقد اختطفت "الثورة" من قبل قوى منظمة ذات مشروع سياسي، لأن الذين نزلوا إلى الشوارع والميادين والساحات وأسقطوا الأنظمة لم يكونوا منظمين: لا مشروع سياسياً جامعاً لديهم، ولا قيادة توجيهية تقودهم، ولا عقل موحداً يدير حركتهم. وحين انتبهوا إلى الثغرة التنظيمية - متأخرين- فانتظموا وائتلفوا، وجدوا أنفسهم يتوزعون على عشرات الكيانات! كان شرط الثورة الذاتي غائباً، فجاء من يملأ الفراغ التنظيمي والسياسي!

من الطبيعي، إذاً، أن تتبدد تضحياتهم، فتنتهي الأمور إلى ما انتهت إليه من مآلات ولّدت في أنفسهم مشاعر الحسرة والخيبة.. وما أصعبها! من حسن حظ شباب تونس ومصر أنهم لم يدمروا وطنيهما كما دمر آخرون أوطانهم بعد أن امتنع عليهم النجاح في ما نجح فيه أبناء مصر وتونس.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18440
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104785
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر433127
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47945820