موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في ذكراها الرابعة.. خيبات “الثورة”

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مرت أعوام أربعة على سقوط النظام السياسي السابق في تونس، وعلى اندلاع ثورة 25 يناير في مصر (وقد أفضت هي الأخرى إلى سقوط نظام مبارك)، من دون أن تتبين النتائج المأمولة من الحدثين الكبيرين في البلدين،

على النحو الذي انتظرته قطاعات عريضة من الشعب في تونس ومصر وفي غيرهما من الأمصار العربية: ما كان منها مسرحاً لانتفاضات رديفة، وما كان منها في حكم "المستقر" والعصي على الاحتجاج. إذا أضفنا إلى النهايتين غير السعيدتين ﻠ"الثورة"، في تونس ومصر، النهايات الدراماتيكية القاتمة والمحزنة ﻠ"الثورة" الليبية ونظيرتها في اليمن وسوريا، والسيرورة المتمادية من التفكيك الشامل الذي يتعرض له كيان المجتمع والدولة في هذه البلدان الثلاثة، اجتمعت الأسباب كافة للاعتقاد بأن ما حصدناه مما سمي ﺒ"الربيع العربي" أسوأ، بما لا يقاس، مما حصدناه من نتائج في كل تاريخنا الحديث: الذي دشنه الاحتلال الاستعماري الأوروبي.

 

يسيطر هذا الشعور بالحبوط واليأس وانسداد الأفق في البيئات الاجتماعية التي انخرطت قواها في الحركات الاحتجاجية، ولدى القوى الحزبية والسياسية التي التحقت بالاحتجاج وركبت موجته، وهو أشد سيطرة في أوساط الشباب الذين قدموا، بصدق، التضحيات الغالية من أجل رؤية مجتمع جديد يتولد من أحشاء عملية التغيير، قبل أن يعاينوا كيف تتسرب "الثورة" من بين أصابعهم، ويختطفها منهم من اختطفها آخذاً إياها إلى اتجاهات أخرى غير التي ابتغاها صناعها من غير المنتمين إلى حزبيات، وقد يكون الشعور هذا صادقاً وطبيعياً في مكان، لكنه قد يكون مستغرباً في مكان آخر، فبقدر ما يتفهمه المرء، قد يتعسر عليه - في الوقت عينه- أن يفهمه. والسؤال الأكثر بداهة، في هذا الباب، هو: ما الذي كان يمكن انتظاره من "ثورات" لم يتهيأ لها من الأسباب إلا الأسباب الموضوعية، فيما أسبابها الذاتية (أي نضج الشروط الذاتية وتوفر الأدوات والرؤية والقيادة والبرنامج البديل) كانت في حكم الغائبة؟ ينبغي، إذاً، فحص شعور الحسرة والخيبة في ضوء هذه الحقيقة التحتية: حقيقة الفجوة بين إرادة التغيير و(بين) إمكانه الذاتي، وهذه هي المسألة الأساس التي تستحق البحث في هذا المعرض. ولكن لا بأس من التمييز العادل بين مشروعية هذا الشعور، الذي ينتاب الشباب من رؤيتهم مآلات حركتهم، و(بين) شعور آخر محبط يقيس ما جرى من إخفاق بمقياس محض ذاتي: بمقياس المصلحة الذاتية (الحزبية أو الفئوية) لا بمقياس المصلحة العامة!

حيث وصل إلى السلطة في تونس ومصر من وصل إليها بعد سقوط النظامين، لم يكن أحد من الجمهور السياسي والإعلامي لهؤلاء يتحدث عن فشل "الثورة"، أو عن إجهاضها، كان يقال - بالعكس- إنها نجحت وبلغت مبتغاها، والدليل على ذلك (هو) وجودهم في السلطة! كانت فضائيتهم، المعلومة لدى الجميع، تزغرد وتهزج كل يوم، مبشرة العرب والمسلمين بعهد جديد، قبل أن تبدأ في نواحها مالئة الدنيا بالشتائم المنكرة لمن أزاحوا جماعتها عن السدة. أما فشل هؤلاء في إدارة الدولة، وتعريضهم أمنها وأمن المجتمع للانهيار، وإقصاؤهم الشركاء واستبدادهم بالحكم، وتحديهم القطاعات الأعرض من الشعب، فلم يكونوا يحسبونها فشلاً وإفشالاً ﻠ"الثورة"، ولا فضيحة سياسية تبز فضائح النظام السابق. من الثابت، إذاً، أن شعور الحسرة الذي داخلهم لم يكن صادقاً صدقه عند الشباب، أو لنقل إنه كان شعوراً بالحسرة على السلطة التي ضاعت لا على "الثورة" التي فشلت. لندع هؤلاء جانباً، ولنعد إلى موضوع فشل "الثورة". من المسلم به، لدينا على الأقل، أن تسمية ما جرى قبل أعوام أربعة بالثورة إنما هي من قبيل المجاز، لأن الثورة - مثلما كتبنا في هذا المنبر قبل ثلاث سنوات ونصف السنة- ليست إسقاطاً لنظام سياسي فحسب، بل تغيير شامل للبنى الاجتماعية والاقتصادية وإقامة أخرى بديل منها، وهو ما لم يحصل ليجوز معه تسمية ما حدث ﺒ"الثورة". إنها، في أحسن أحوال الإنصاف في التعيين، تغيير نظام بنظام يقوم على الأسس الاجتماعية والاقتصادية عينها. وفي ظني أن الذين انتفضوا في تونس ومصر وسواهما لم ينتفضوا من أجل تغيير زيد بعمرو، وإنما من أجل العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، وهما الهدفان الأبعد من انشغالات من أتوا يتسلمون السلطة بعد رحيل ابن علي ومبارك عنها بقوة الضغط الشعبي ومؤازرة الجيش.

الأهم من دحض فرضية الثورة أن نسائل شعور الحبوط واليأس عما يبرره. لن نقول، هنا، إن ما حصل ليس ثورة، وبالتالي، لا مبرر للبكاء على فشلها، وإنما نقول: ماذا أعدت قوى تلك "الثورة" من أسباب للسيطرة على فعل الثورة، لحمايتها من السرقة والتزوير، لإفراغها من محتواها الثوري؟ لقد اختطفت "الثورة" من قبل قوى منظمة ذات مشروع سياسي، لأن الذين نزلوا إلى الشوارع والميادين والساحات وأسقطوا الأنظمة لم يكونوا منظمين: لا مشروع سياسياً جامعاً لديهم، ولا قيادة توجيهية تقودهم، ولا عقل موحداً يدير حركتهم. وحين انتبهوا إلى الثغرة التنظيمية - متأخرين- فانتظموا وائتلفوا، وجدوا أنفسهم يتوزعون على عشرات الكيانات! كان شرط الثورة الذاتي غائباً، فجاء من يملأ الفراغ التنظيمي والسياسي!

من الطبيعي، إذاً، أن تتبدد تضحياتهم، فتنتهي الأمور إلى ما انتهت إليه من مآلات ولّدت في أنفسهم مشاعر الحسرة والخيبة.. وما أصعبها! من حسن حظ شباب تونس ومصر أنهم لم يدمروا وطنيهما كما دمر آخرون أوطانهم بعد أن امتنع عليهم النجاح في ما نجح فيه أبناء مصر وتونس.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30619
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع143881
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر610894
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45673282
حاليا يتواجد 3632 زوار  على الموقع