موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

معنيون بوطننا وبأبنائنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


“كتب هذا المقال قبل ورود خبر حرق الطيار الأردني الأسير حيا، وعدّلت نهايته فقط بعد وصول النبأ، كون المرفوض من قبل يصبح أكثر رفضا من بعد هكذا مصير لمعاذ”.

 

بعد أن أنذر الجميع من مغبة الحديث، في موضوع الطيار الأردني الأسير لدى داعش، ولصعوبة تطبيق هذا، جرى توظيف غير حصيف لأقلام الدولة لتتحدث على طريقة ما قبل الفضائيات والاتصال الرقمي، أي بتلقين المواطن النسخة الرسمية، بدءا بالإشادة ﺒ"خلية الأزمة" التي "تعمل باستمرار على مدار الساعة" ولكن لم يصل لنا من عملها سوى أنها أرسلت "رسائل غير مباشرة" لتنظيم داعش (بعد أن وجهت داعش رسائل مباشرة من داعش لعائلة الطيار الأسير تبين فيها مبرراتها لقتل ابنهم)، وأنها لم تتلق أي رد!! وهو ما اضطر والد الطيار الأسير توجيه رسالة مباشرة لداعش، تُبكي الحجر، لولا أن الداعشيين بلا قلوب ولا عقول وحتما بلا عيون تدمع!

ووصل توظيف تلك الأقلام حد أن يطالبنا الكاتب سميح المعايطة أن "كونوا أردنيين"!! والإثبات الجديد لكوننا أردنيين الآن هو أن لا نقبل بكل القرارات الرسمية التي نتج عنها أسر الطيار الكساسبة والتصريحات الرسمية بعده، وأن نقتدي برد فعل اليابانيين، مع أن معاذ الكساسبة لم يكن لا يقضي إجازة ولا غرضا خاصا في الرقة ولا سافر وحده تطوعا لخدمة المنكوبين بالحروب الجارية في سوريا، كما قال الأسير الياباني الذي جرى إعدامه. ولا ندري إن كان عدم الامتثال لهذا الشرط الجديد يتيح سحب الجنسية والرقم الوطني منا أو تحويل جوازات سفرنا لأخرى مؤقتة؟!

وتوظيف هكذا شخوص بهكذا منطق سبق وأفقد رئيس حكومة منصبه! فعند تعيين "الدكتور" فايز الطراونة رئيسا للحكومة وتعيين ما سُمي "الهيئة المستقلة" لإجراء الانتخابات، كلاهما، الحكومة والهيئة تورطتا في سحب أول وأهم حق دستوري للمواطن وهو حقه في الانتخاب! وكان ذلك عند اشتراط تلك الحكومة ذهاب الأردنيين إليها لتسجيل أنفسهم كناخبين (في تحد للمقاطعة الواسعة التي جرت الانتخابات النيابية الأخيرة). وانتهى الأمر بتسول الحكومة والهيئة تسجيل الناخبين بإرسال لجان تسجيل متحركة للجامعات ودوائر الحكومة والشركات وحتى المولات (تم إخراجهم منها كونها تنفّر الزبائن).. والنتيجة مجلس النواب الحالي الذي تقول إسرائيل، في انتشائها بعودة سفيرنا إليها علنا، أن مجلس النواب لا دور له في السياسة الأردنية وأن وظيفته هي التصفيق وتنفيس غضب الشارع.. وحتى ذلك التنفيس لم يعد يجري بتبرؤ المجلس في بيان رسمي ممن نفّسوا عن ذلك الغضب بشأن معالجة قضية الكساسبة تحديدا! ونسأل معالي الكاتب المعايطة، ألا يستلزم كوننا أردنيين، وكحد أدنى كي يصح تعريف الدستور "للحكم"، أن نكون ممثلين حقيقة بمجلس نواب يمارس رقابة على السياسات الأردنية؟!

مقابل "خلية الأزمة" الرسمية، نجد ما أسمي ﺒ"اللجنة الوطنية لمناصرة الطيار معاذ الكساسبة"، التي أصدرت أول أمس بيانا تخاطب فيه الشعب فيما يخص "قضية الوطن الأولى... قضية ابننا الطيار معاذ الكساسبة".. تقول فيه انه "ليس لديها أية معلومات فالغموض سيد المشهد".. ولكنها أكدت أنها ستجتمع لتحديد برنامج لعمل المناسب لهذا الأسبوع، وستعلم الإعلام بما تتخذه من قرارات، دون أن تنسى توجيه الشكر الجزيل للشعب ولوسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطيتها التي جاءت "بحجم الحدث".. فهل هذه دعوة أخرى من مثل الدعوات العديدة التي خرجت يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع تطالب الأردنيين بالكف عن الحديث بالعودة "كرأي عام" إلى انشغالاتنا الطبيعية، وأن نترك «خلية الأزمة» تعمل بهدوء وعقل بارد دون ضغوط أو تأثير.

وإذ يعترف كاتب هذه الدعوة بأن الرأي العام ليس بالآلة التي يتم التحكم بها على قاعدة الضغط على الأزرار، لكنه يشير لوجود "مفاتيح في الجو العام.. آن لهم أن يقرروا ترك القضية للمعنيين والعودة إلى الهم الاعتيادي... الناس تحتاج إلى استقرار في الرواية، وتحتاج إلى مصدر محدد واضح وجيد ترتاح له ويشكل لها المصدر الأسرع والأوثق".

والسؤال من "المعنيين" بخوض الأردن حربا وكيفية خوضه لها، كونه سيرسلون لها أبناءهم لا أقل، أين هو "المصدر المحدد الواضح والجيد" في ضوء ما صدر عن المصدرين المعتمدين كرسمي وشعبي والذي أوردناه أعلاه؟ كيف أمكن أن يكون معاذ قد أعدم قبل شهر وهذه المصادر لا تدري؟ لماذا لا يكون قرار بحجم المشاركة في حرب بهذه النوعية من الخصوم غير الآدميين خاضعا لموافقة ممثلي الشعب حقيقة.. حرق معاذ ليس كأي قصة استشهاد في تاريخنا الغني بالشهداء، ولا تكفي فيه استقالة الحكومة وإقالة مجلس النواب والأعيان، بل يتوجب ان تتخذ خطوة استدارة كبرى لإعادة القرارت المصيرية لأصحابها ممثلي الشعب حقيقة. فالشعب الأردني لا يجبن حيث تلزم تضحية، وهو يفخر باستشهاد الطيار فراس العجلوني (الذي حذفت قصته من المنهاج المدرسي الأردني مؤخرا) بحيث لا تجد بيتا ليس فيه ابن أسْمي "فراس".. وكون معاذ "ابننا" كما يقدم الجميع لرأيهم وأيضا لأوامرهم، فهو تحديدا ما يفرض علينا جميعا (وعاد الآن ليفرضه بصورة أشد بعد تكشف ما جرى لمعاذ) لا أن نعود عن الهم الأكبر للهموم "الاعتيادية"؟!!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32595
mod_vvisit_counterالبارحة42996
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190813
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر680026
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49335489
حاليا يتواجد 3380 زوار  على الموقع