موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

“المحاصصة” لا تقيم وحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم أكن يوماً، ولست اليوم، ممن يرون أن وجود العرب في الكنيست يمكن أن يخدم أي قضية من قضاياهم، سواء كانت وطنية أو اجتماعية، بل على العكس كنت، وأنا اليوم، أرى أن ذلك سيخدم أكذوبة "إسرائيل الديمقراطية"،

ويجعل من مجمل جرائمها ضد الشعب الفلسطيني بمجموعه مجرد "مخالفات" تقع في كل الدول الديمقراطية، وتجد حلها بأساليب "إسرائيل الديمقراطية"! لذلك، فإن غرض هذا المقال هو التأكيد على هذا الرأي من خلال التوقف أمام بعض المغالطات التي جرت مجرى الحقائق في إطار الحديث عن "سابقة تاريخية" تحققت بعد مفاوضات ماراثونية، باتفاق أربعة أحزاب عربية في الداخل الفلسطيني على تشكيل "قائمة واحدة" تخوض بها انتخابات الكنيست العشرين، التي يفترض أن تجري يوم 17 آذار 2015.

 

بداية، إن إطلاق "الوحدة" على ما جرى ليس دقيقاً، لأن ما جرى لم يكن "وحدة"، بل اتفاق على تشكيل قائمة واحدة، مع احتفاظ كل حزب برؤيته الأيديولوجية وبرنامجه السياسي. ودارت المفاوضات حول عدد المرشحين وأماكنهم، وحتى الساعة الأخيرة كان يمكن أن تفشل بسبب الخلافات على الحصص. كما كان الدافع الوحيد لتشكيل القائمة خوف الجميع من أن يؤدي رفع نسبة الحسم من 2 إلى 3.25% إلى خروجهم أو معظمهم من المعركة. بعبارة أخرى، جاءت المفاوضات خوفاً من خطر داهم مشترك، وتم الاتفاق على أساس "المحاصصة" التي لا تقيم وحدة ولا تصنع اتحاداً! فالوحدة والاتحاد يقومان على أساس الاندماج، أو على الأقل على أساس الاتفاق على برنامج سياسي واحد، وضمان دخول الكنيست لا يشكل برنامجاً، ويسقط كبند في برنامج بمجرد انتهاء الانتخابات!

لقد رأى البعض في نجاح تشكيل القائمة الواحدة "سابقة تاريخية"، وربما تكون كذلك بمعنى أنه لم يتقدم أنصار المشاركة في انتخابات الكنيست بقائمة واحدة من قبل. لكن السابقة التي تستحق صفة "تاريخية" يجب أن يترتب على حدوثها "تغيير" ما، يمتد ويستمر لما بعد حدوثها. فهل سيترتب على سابقة "القائمة الواحدة" أي تغيير؟ البعض الآخر، اعتبرها "بشرة خير"، من منطلق التفاؤل الذي لا يقوم على أساس. فمن الذي يضمن ألا تعود هذه الأحزاب إلى "قواعدها" بعد أن تحقق الهدف الوحيد الذي "توحدت" على أساسه وضمنت وجودها في الكنيست، ما دامت الرؤى والتوجهات والأيديولوجيات والبرامج ظلت على حالها ؟

على الجانب "الإسرائيلي"، كان هناك من رأى في تشكيل القائمة "كشفا" لحقيقة أن كل الأحزاب العربية مثل كل العرب كارهون ل"إسرائيل"، مهما اختلفت أيديولوجياتهم، وبالتالي طالب بشطب "الجمل بمن حمل"، أي شطب القائمة كلها مرة واحدة (ليبرمان)! لكن كان من هو أذكى من ذلك، فرأى أن تشكيل القائمة يخدم "إسرائيل"، ولا يغير شيئاً في الواقع القائم. واعتبرها خدمة تقدمها "القائمة" للمعسكر الصهيوني المطالب بإبعاد بنيامين نتنياهو ومعسكره اليميني، ومساهمة في إنجاح "المعسكر الصهيوني" بزعامة إسحق هيرتزوغ وتسيبي ليفني، وأخيراً، خدمة لصورة "الديمقراطية الإسرائيلية"!

لقد كتب تسفي برئيل، في صحيفة (هآرتس- 2015/01/29)، يقول: "توقيع اتفاق الوحدة بين الأحزاب العربية، يضمن بقاء العرب في الكنيست. والآن أصبح في الإمكان تنفس الصعداء. فالتعدد الإثني القومي الذي جعل "إسرائيل" الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط بإمكانه أن يرفع رأسه بفخر.

ولم يبق أمام المعسكر الليبرالي في "إسرائيل" إلا إقناع العرب بالخروج والتصويت لقائمتهم الموحدة، كي يغسل يديه ويرفع عن نفسه العتب"!! وهو لم يتجاوز الحقيقة، فالمسألة لا تعدو "رفع العتب وغسل اليدين"، وقبلهما التضليل!

وجاء في تصريحات لبعض قادة "القائمة" ما يفهم منه بأن انضمام 12- 14 عضواً عربياً للكنيست، سيضع حداً لإصدار القوانين العنصرية التي تسن في الكنيست، وسيحسن من الخدمات التي تقدم للمواطنين العرب. لكنه سيظل مطلوباً من هؤلاء أن يشرحوا لنا كيف سيكون ذلك. وبكلمات برئيل "أن يوضحوا كيف ستكون إضافة ثلاثة أو أربعة أعضاء كنيست عرب قادرين على منع تشريع قانون القومية وضمان مكانة العربية كلغة رسمية ومنع بناء المستوطنات"! أما تعليق الآمال على معسكر هيرتزوغ وليفني، فهو أمر يتجاوز الوهم إلى العمى السياسي. فالأول كان مع رفع نسبة الحسم، والثانية كانت مع إصدار قانون "يهودية الدولة"! ولو فرضنا أن هذا المعسكر فاز، فلن يجرؤ على الاعتماد على الأصوات العربية في سياسته. أما إذا نجح معسكر نتنياهو، فلن تكون أية قيمة لبضعة أصوات عربية إضافية.

لقد تعودنا على تضخيم حسناتنا، عندما يتوفر بعضها، الأمر الذي يحولها إلى مساوئ! إن الاتفاق أو حتى التوافق، بين أطراف تجمعهم مصلحة مشتركة، ولو على الحد الأدنى، أفضل من الفرقة والتشرذم شريطة أن ترى الأطراف حدوده. ويبدو أن الفلسطينيين جميعاً يشبهون بعضهم. فقد انكشفت عيوب "المحاصصة"، وباءت بالفشل كل محاولات توحيد الفصائل الفلسطينية بسبب التنازع على الحصص. وأظهرت تجربة الوجود العربي في الكنيست عقمها، فلم تشفع لعزمي بشارة ماضياً، ولا تحمي حنين الزعبي حاضراً، ولم تق عرب الداخل من القتل والاعتقال ومصادرة الأرض. وكنا نأمل أن يكون فينا من يتعلم من التجارب، فتتوحد الأحزاب والحركات العربية في الداخل الفلسطيني بالفعل، ليس من أجل الدخول أو البقاء في الكنيست، بل لما يخدم حقاً مصالح الفلسطينيين في الداخل والخارج، وتعزيز أشكال النضال القادرة على تحقيق انتصار القضية الوطنية الجامعة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24667
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192460
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر684016
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45746404
حاليا يتواجد 3440 زوار  على الموقع