موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

“المحاصصة” لا تقيم وحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم أكن يوماً، ولست اليوم، ممن يرون أن وجود العرب في الكنيست يمكن أن يخدم أي قضية من قضاياهم، سواء كانت وطنية أو اجتماعية، بل على العكس كنت، وأنا اليوم، أرى أن ذلك سيخدم أكذوبة "إسرائيل الديمقراطية"،

ويجعل من مجمل جرائمها ضد الشعب الفلسطيني بمجموعه مجرد "مخالفات" تقع في كل الدول الديمقراطية، وتجد حلها بأساليب "إسرائيل الديمقراطية"! لذلك، فإن غرض هذا المقال هو التأكيد على هذا الرأي من خلال التوقف أمام بعض المغالطات التي جرت مجرى الحقائق في إطار الحديث عن "سابقة تاريخية" تحققت بعد مفاوضات ماراثونية، باتفاق أربعة أحزاب عربية في الداخل الفلسطيني على تشكيل "قائمة واحدة" تخوض بها انتخابات الكنيست العشرين، التي يفترض أن تجري يوم 17 آذار 2015.

 

بداية، إن إطلاق "الوحدة" على ما جرى ليس دقيقاً، لأن ما جرى لم يكن "وحدة"، بل اتفاق على تشكيل قائمة واحدة، مع احتفاظ كل حزب برؤيته الأيديولوجية وبرنامجه السياسي. ودارت المفاوضات حول عدد المرشحين وأماكنهم، وحتى الساعة الأخيرة كان يمكن أن تفشل بسبب الخلافات على الحصص. كما كان الدافع الوحيد لتشكيل القائمة خوف الجميع من أن يؤدي رفع نسبة الحسم من 2 إلى 3.25% إلى خروجهم أو معظمهم من المعركة. بعبارة أخرى، جاءت المفاوضات خوفاً من خطر داهم مشترك، وتم الاتفاق على أساس "المحاصصة" التي لا تقيم وحدة ولا تصنع اتحاداً! فالوحدة والاتحاد يقومان على أساس الاندماج، أو على الأقل على أساس الاتفاق على برنامج سياسي واحد، وضمان دخول الكنيست لا يشكل برنامجاً، ويسقط كبند في برنامج بمجرد انتهاء الانتخابات!

لقد رأى البعض في نجاح تشكيل القائمة الواحدة "سابقة تاريخية"، وربما تكون كذلك بمعنى أنه لم يتقدم أنصار المشاركة في انتخابات الكنيست بقائمة واحدة من قبل. لكن السابقة التي تستحق صفة "تاريخية" يجب أن يترتب على حدوثها "تغيير" ما، يمتد ويستمر لما بعد حدوثها. فهل سيترتب على سابقة "القائمة الواحدة" أي تغيير؟ البعض الآخر، اعتبرها "بشرة خير"، من منطلق التفاؤل الذي لا يقوم على أساس. فمن الذي يضمن ألا تعود هذه الأحزاب إلى "قواعدها" بعد أن تحقق الهدف الوحيد الذي "توحدت" على أساسه وضمنت وجودها في الكنيست، ما دامت الرؤى والتوجهات والأيديولوجيات والبرامج ظلت على حالها ؟

على الجانب "الإسرائيلي"، كان هناك من رأى في تشكيل القائمة "كشفا" لحقيقة أن كل الأحزاب العربية مثل كل العرب كارهون ل"إسرائيل"، مهما اختلفت أيديولوجياتهم، وبالتالي طالب بشطب "الجمل بمن حمل"، أي شطب القائمة كلها مرة واحدة (ليبرمان)! لكن كان من هو أذكى من ذلك، فرأى أن تشكيل القائمة يخدم "إسرائيل"، ولا يغير شيئاً في الواقع القائم. واعتبرها خدمة تقدمها "القائمة" للمعسكر الصهيوني المطالب بإبعاد بنيامين نتنياهو ومعسكره اليميني، ومساهمة في إنجاح "المعسكر الصهيوني" بزعامة إسحق هيرتزوغ وتسيبي ليفني، وأخيراً، خدمة لصورة "الديمقراطية الإسرائيلية"!

لقد كتب تسفي برئيل، في صحيفة (هآرتس- 2015/01/29)، يقول: "توقيع اتفاق الوحدة بين الأحزاب العربية، يضمن بقاء العرب في الكنيست. والآن أصبح في الإمكان تنفس الصعداء. فالتعدد الإثني القومي الذي جعل "إسرائيل" الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط بإمكانه أن يرفع رأسه بفخر.

ولم يبق أمام المعسكر الليبرالي في "إسرائيل" إلا إقناع العرب بالخروج والتصويت لقائمتهم الموحدة، كي يغسل يديه ويرفع عن نفسه العتب"!! وهو لم يتجاوز الحقيقة، فالمسألة لا تعدو "رفع العتب وغسل اليدين"، وقبلهما التضليل!

وجاء في تصريحات لبعض قادة "القائمة" ما يفهم منه بأن انضمام 12- 14 عضواً عربياً للكنيست، سيضع حداً لإصدار القوانين العنصرية التي تسن في الكنيست، وسيحسن من الخدمات التي تقدم للمواطنين العرب. لكنه سيظل مطلوباً من هؤلاء أن يشرحوا لنا كيف سيكون ذلك. وبكلمات برئيل "أن يوضحوا كيف ستكون إضافة ثلاثة أو أربعة أعضاء كنيست عرب قادرين على منع تشريع قانون القومية وضمان مكانة العربية كلغة رسمية ومنع بناء المستوطنات"! أما تعليق الآمال على معسكر هيرتزوغ وليفني، فهو أمر يتجاوز الوهم إلى العمى السياسي. فالأول كان مع رفع نسبة الحسم، والثانية كانت مع إصدار قانون "يهودية الدولة"! ولو فرضنا أن هذا المعسكر فاز، فلن يجرؤ على الاعتماد على الأصوات العربية في سياسته. أما إذا نجح معسكر نتنياهو، فلن تكون أية قيمة لبضعة أصوات عربية إضافية.

لقد تعودنا على تضخيم حسناتنا، عندما يتوفر بعضها، الأمر الذي يحولها إلى مساوئ! إن الاتفاق أو حتى التوافق، بين أطراف تجمعهم مصلحة مشتركة، ولو على الحد الأدنى، أفضل من الفرقة والتشرذم شريطة أن ترى الأطراف حدوده. ويبدو أن الفلسطينيين جميعاً يشبهون بعضهم. فقد انكشفت عيوب "المحاصصة"، وباءت بالفشل كل محاولات توحيد الفصائل الفلسطينية بسبب التنازع على الحصص. وأظهرت تجربة الوجود العربي في الكنيست عقمها، فلم تشفع لعزمي بشارة ماضياً، ولا تحمي حنين الزعبي حاضراً، ولم تق عرب الداخل من القتل والاعتقال ومصادرة الأرض. وكنا نأمل أن يكون فينا من يتعلم من التجارب، فتتوحد الأحزاب والحركات العربية في الداخل الفلسطيني بالفعل، ليس من أجل الدخول أو البقاء في الكنيست، بل لما يخدم حقاً مصالح الفلسطينيين في الداخل والخارج، وتعزيز أشكال النضال القادرة على تحقيق انتصار القضية الوطنية الجامعة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22148
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199952
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر563774
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55480253
حاليا يتواجد 4919 زوار  على الموقع