موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

جريمة سيناء.. التطرف والتباطؤ

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إذا أردنا أن نعرف ما يجري في سيناء، فعلينا أن نعرف ماذا يجري في القاهرة... ما يحدث في سيناء هي جريمة أقرب ما تكون للفضيحة، لا لأنها تتكرر وبذات الحجم المأساوي كل بضعة أشهر فحسب،

بل لأنها تدحض مختلف الادعاءات عن نجاحات مفترضة لاستراتيجية مكافحة الإرهاب وتطهير سيناء، والتي تحظى عادة بتغطية إعلامية احتفالية مضللة، باتت جزءا من المشكلة بدل أن تكون توطئة للحل.

 

خلال الأشهر القليلة، تعرض مئات الجنود والضباط المصريين للقتل والذبح وأفدح الإصابات على أيدي المتطرفين الإسلاميين... الموجة الأخيرة من عمليات الاستهداف كانت الأعنف والأبشع، عشرات القتلى وأضعافهم من المصابين... هجمات متزامنة، وفي مناطق عدة، بالسيارات المفخخة وقذائف الهاون... برغم إعلان الطوارئ وتمديد أحكامها... كيف أمكن للقتلة أن يوقعوا هذا العدد الضخم من الجنود والضباط؟... كيف لهم أن يفلتوا بفعلتهم؟... كيف لهم أن ينجحوا في تدبير عمل هكذا بعد أسابيع من بناء الشريط الحدود مع القطاع الذي كاد يقضي على مدينة رفح المصرية بكاملها؟... وكيف استوطنوا في مناطق فيها من العسكر أكثر مما فيها من المدنيين؟... أسئلة وتساؤلات، يستحق الرأي العام المصري والعربي ردوداً عليها.

أحداث سيناء ألحقت أذى كبيرا بصورة العهد المصري الجديد وهيبته... الشعب المصري خرج بالملايين ضد حكم مرسي والإخوان، متطلعاً لاستكمال ثورة العيش والحرية والكرامة... لا العيش توفر للمصريين إلا بشق الأنفس، أما الكرامة والحرية فباتت عملة نادرة، تفضي مصادرتهما إلى انزياح قوى ثورية متزايدة إلى صفوف المتظاهرين والمحتجين في الشوارع... وقبل أيام، كانت اليسارية شيماء والإخوانية سندس تفقدان حياتيهما في الشوارع برصاص الشرطة، ليُحال الملف، كما غيره من الملفات إلى أرشيف لجان التحقيق التي لا تصل إلى نتيجة.

ولأن سيناء ليست الساحة الوحيدة لممارسة العنف والإرهاب، الذي انتشر وينتشر في مختلف المدن والبلدات المصرية، فإن حفظ الأمن واستعادة الاستقرار، بات مطلباً لجميع المصريين، لا يقل أهمية عن الحرية والعيش... بمعنى أن ظروف المصريين بعد التغيير الذي حصل في يونيو ويوليو باتت أسوأ مما كانت عليه.

ملايين المصريين التي خرجت لاسقاط حكم الإخوان، بنت آمالا عراض على الحكم الجديد، وهي منحت ثقتها للجيش والمؤسسة العسكرية، لاستئصال الفساد وتفكيك منظومة الاستبداد واستعادة الأمن والأمان... أي من هذه الأهداف لم يتحقق بعد، بل أن كافة المؤشرات تدعو للتشاؤم في فرص تحقيقها في المدى المنظور.

وعلى قدر التوقعات الكبيرة التي أحيط بها العهد الجديد، فإن مشاعر الخيبة والإحباط، ستكون كبيرة بلا شك... فالنظام القديم، نظام الفساد والاستبداد الذي ثار ملايين المصريين لاسقاطه وتفكيكه، يعود ليطل برأسه البشع في ثنايا التعيينات والأحكام القضائية وقوائم المرشحين للانتخابات المقبلة... ولم يجد العهد الجديد من هدية أفضل لشباب ثورة يناير وصباياها، في الذكرى الرابعة للثورة، سوى إطلاق سراح نجلي الرئيس المخلوع، علاء وجمال ومبارك... أما أحكام البراءة التي صدرت بالجملة ضد رموز العهد البائد، فتقف كشاهد على “الثورة المغدورة” التي استبدلت وجهاً بوجه، ورجلاً برجل من دون أن تنجح في تفكيك مفاصل الاستبداد والفساد، أو مرتكزات الدولة العميقة المناهضة للإصلاح والتغيير.

في مقال سابق قلنا إن مصر قد تكون مقبلة على موجة ثورية ثالثة، إن لم يسارع العهد الجديد على إدراك ما يمكن تداركه... يبدو أن عجلة الحكم والتغيير في مصر تسير ببطء، والمرجح أن وتائر سيرها ستتباطأ أكثر على وقع تناقص المساعدات الخارجية الناجم عن انهيار أسعار النفط... في المقابل، لا يبدو أن الحناجر الصادحة بالعيش والحرية، ستتوقف عن المطالبة باستئناف الثورة، كما ان معاول الإرهاب والتخريب لن تتوقف عن العمل للمس بأمن مصر واستقرارها وسلمها الأهلي.

إن لم يكن سقوط هذا العدد الهائل من الضحايا في سيناء، سببا لإجراء المراجعات الشاملة، السياسية والأمنية منها... إن لم تكن محفزاً على الوفاء لأهداف ثورتي يناير ويونيو، فإن ميادين القاهرة والإسكندرية ستكون على موعد غير بعيد، مع موجة ثورية أخذت تطل برأسها على أية حال... فثمة ما يشي بأن أحداث اليوم تشبه أحداث الأمس، وثمة من يقول ما “أشبه اليوم بالأمس” بالإشارة إلى مصر عشية ثورة يناير.

الإرهاب يوحد المصريين، لكن ذلك لا ينبغي أن يكون مصدراً لارتياح السلطات... ومحاربة الإرهاب تتطلب ابتداءً، تمكين الشعب المصري من حريته ولقمة عيشه، وإقناع ملايينه التسعين، بأن بلدهم سائر على طريق الإصلاح والتغيير، وأن لا مطرح لرموز الفساد والاستبداد في العهد الجديد، وأن الثورة ستنجز أهدافها، ولن تكون “ثورة مغدورة” أبداً... إن لم يحصل ذلك، علينا أن ننتظر المفاجآت من القاهرة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14276
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244877
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر608699
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55525178
حاليا يتواجد 2992 زوار  على الموقع