موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لا بديل عن حب الوطن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من نافل القول إن كل الأوطان في العالم صغيرها وكبيرها، غنيها وفقيرها تتمتع بالحد الأقصى من ولاء أبنائها وحبهم لترابها ووحدتها وتراثها للغتها. ووحدنا نحن العرب نكاد نكون الاستثناء في غياب هذا الولاء لوطننا العربي رغم أننا جميعاً ننتمي بحكم الواقع التاريخي والجغرافي واللغوي والاقتصادي إلى وطن واحد هو الوطن العربي الذي يسكن أبناؤه بين المحيط والخليج. لقد توزع ولاء أبناء هذا الوطن الواحد إلى ولاءات قطرية لم تلبث هذه الولاءات القطرية أن تحولت إلى ولاءات طائفية وحزبية ومناطقية وضاع الولاء الكبير والشامل وتفرقت تجلياته في هذه الولاءات الضيقة التي كلما زادت وتعمقت زاد ضعف الوطن الكبير وضعف القطريات أيضاً ومكنت للأعداء من بسط هيمنتهم ومن استغلال الخلافات الطائفية والحزبية والمذهبية والإبقاء على هذه الانقسامات الفسيفسائية المتقاتلة والفاقدة لكل مقومات البقاء لهشاشة تكويناتها من ناحية ولفقدانها مشروعية الاستمرارية في الوجود من ناحية أخرى.

 

وفي تاريخ الشعوب والأمم الكثير من الدروس التي تؤكد المصير المحتوم والمحسوم لمثل هذه المكونات الطائفية والفئوية المجزأة عن الأصل الواحد، وفي مصير الدولة العربية الأندلسية يتجسد الدرس الأكبر والأوفى، إذ إن هذه الدولة بعدما بلغت شأناً عالياً من التطور الحضاري والرقي الاجتماعي والسياسي وما حققته من تأثير علمي وثقافي على المحيط الأوروبي الذي كان سادراً في خلافاته وضعفه الفكري والصناعي، بعد ذلك التوهج كله دبت عوامل الاختلافات العرقية والطائفية ولعبت المطامع الذاتية دوراً في تقسيم الدولة الكبرى إلى دويلات ضعيفة ومتناحرة تستجدي حماية الأعداء ولا تتردد كل دويلة في مناصرتهم على الإطاحة بالدويلات الأخرى المنافسة إلى أن سقطت آخر تلك الدويلات في "غرناطة" وانتهى بسقوطها أعظم نموذج حضاري عربي في تاريخ الإنسانية.

وكأن ما حدث ويحدث اليوم في الوطن العربي تكرار لتلك المأساة التاريخية وتأكيد على مقولة أن التاريخ يعيد نفسه، صحيح أن هناك اختلافاً واسع المدى بين المسرحين اللذين تجسد فيهما الموقفان أو بالأصح المأساتان إلا أن الأسباب والعوامل تتشابه وتكاد تكون واحدة وفي مقدمتها الاختلافات الحادة بين القيادات والطمع في الحكم وما جر إليه من تقسيم الدولة الواحدة إلى مجموعة دويلات متصارعة ومتنافسة وتشتيت القوة وتركيزها على "الشقيق" وإهمال العدو كل ذلك كان وراء ما حدث. وهذا كان الدرس الأندلسي بمضاعفاته وما تركه في النفس العربية من جروح مصحوبة بالندم العميق- كان كافياً لتجنب تكرار المأساة- إلا أن الأطماع والرغبة في التسلط وغياب الحد الأدنى من الولاء للوطن الواحد القوي المتماسك الصامد في وجه العواصف قد أوصلت الأمة والوطن الكبير إلى ما هما عليه الآن من ضعف وهوان.

لقد نجح الاستعمار القديم في بداية القرن العشرين في تقسيم الوطن العربي إلى أقاليم قطرية في المشرق والمغرب، وفي الجزيرة العربية، والآن يحاول الاستعمار الجديد أن يفتت هذه الأقاليم القطرية إلى دويلات طائفية وعرقية ليتمكن من ابتزازها أكثر ومن ضمان الوجود الدائم للكيان الصهيوني الذي تمت صناعته في الأساس للحيلولة دون توحد العرب في دولة واحدة بوصفهم شعباً واحداً متجانس الأصول والأعراف واللغة والتاريخ والجغرافيا، والمثير للغرابة أن توجد داخل الشعب العربي فئات مارقة من أبنائه لا تتردد عن الترحيب بالمخطط التفتيتي الجديد بل تسعى إليه بجدية تامة وكأنه مشروعها الخاص وليس مشروع القوى المعادية للأمة والساعية إلى تمزيقها شذر مذر على مرأى من الأمة نفسها ومن العالم.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26915
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع281107
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر609449
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48122142