موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

تعقيدات الثورات وخصوصية مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد بضعة أيام تكون قد مضت أربع سنوات على ثورة شعب مصر المبهرة الواعدة. حينها غمر الفرح والأمل قلوب ملايين العرب، إذ سمعوا في هدير جموع المحتشدين في ساحات مدن مصر الكنانة أصوات طبول القدر العربي الجديد، وهي تدُق بقبضة التمرُد على أبواب المستقبل الجديد، الذي طال انتظار وصول ألقه.

 

ثورة مصر كانت لها نكهة خاصة، إذ بمصر تستطيع أمة العرب أن تتمرد وتأمل فتفعل، ومن دون مصر يدخل وطن العرب في تيه وحيرة. إنه قدر مصر، إنُه قدر كل العرب. ما الذي حدث، وما الذي ستأتي به الأيام وتحمله زوابع المستقبل؟

أولاً، لقد أظهرت قوى المجتمع المدني، بأحزابه ونقاباته وجمعياته وطلائع شباب ثورته ومساجده وكنائسه وعساكره وإعلامه ومثقفيه ومؤسسات اقتصاده، أنها لا تملك الفهم السياسي المطلوب للواقع الانتقالي الثوري، ولا التعاون أو التكافل المتناغم المضحي غير الأناني، ولا استشعار المسؤوليات التاريخية المفصلية في حياة الشعوب التي تحتاج لنمط نضالي خاص به، ولا القدرة حتى على التسامح المؤقت من أجل أهداف كبرى عظيمة.

ليس المقصود تجريح مجتمع مصر الطيب الرقيق، بل نقد قادة الكثير من مؤسساته التي خذلت شعب مصر الضحية الثائر المنهك، سواء بقصد أو بغير قصد، حين تعاملت مع الثورة وكأنها كرنفالات انتخابات وجلوس حول طاولات تقسيم غنائم. ولقد تمثلت جميع نقاط الضعف تلك في فترة حكم ما يسمى "الإسلام السياسي" القصير المملوء بالأخطاء الذي أضاع فرصة تاريخية لبناء تفاهم إسلامي - قومي - ليبرالي يساري من أجل إنجاح الفترة الإنتقالية للثورة.

ثانياً: لا يمكن القفز فوق عامل علاقة الجيوش بالثورات والذي أثر بصور مختلفة عبر تاريخ الثورات في كل مكان من العالم. فمن المؤكد أن لا ثورة، سواء أكانت ديمقراطية أم عنفية، تستطيع أن تؤمًّن نجاحها مالم يؤيدها الجيش أو على الأقل يقف محايداً تجاهها.

ومواقف الجيوش من الثورات، وهي المؤسسات التي بطبيعتها محافظة وغير ديمقراطية، لا يحكمها في الأساس انحيازها للديمقراطية أو لحكم الاستبداد، وإنما هاجسها هو ألا تؤدي مواقفها إلى انقسامها على نفسها. وعندما تنقسم الجيوش على نفسها تنتهي الثورة إلى أن تصبح حرباً أهلية.

ذلك التاريخ المعقد للعلاقات بين الجيوش والثورات تعيش مصر.

لنتذكر بأن رفض الجيش الوطني المصري استعمال قوته لصالح نظام ما قبل الثورة كان عاملاً حاسماً في نجاحها الأولى.

ثالثاً: جميع ثورات العالم لعبت الجوانب الثقافية دوراً مهماً في نجاحها أو فشلها. فأمزجة الشعوب وسلوكياتها وتاريخ تعاملها مع مختلف ظروف الحياة تحددها ثقافة المجتمع. فبعض الثورات تميزت بممارسة ما يعرف بالرعب العنفي فجعلت مسيرتها ملأى بالآلام والدموع. وبعض الثورات استجابت لقلة وضعف صبر الناس فدخلت في دوامة النزاعات العبثية.

أي أن العوامل الثقافية لعبت دوراً فيما وصلت إليه ثورة 25 يناير، ثمُ من بعد ذلك ثورة 30 يونيو، متروك لعلماء وبحاث علم الاجتماع. ولكنُ السلبي منها سيحتاج إلى أن يتم التعامل معه بصورة جدية إذا أريد لمسيرة الثورة أن تنتهي إلى مصير معقول.

رابعاً: من المؤكد أن العوامل الخارجية قد فعلت فعلها في مسيرة الحراك التغييري الكبير في مصر. فتعثر بعض الحراكات التي ارتبطت بظاهرة "الربيع العربي" في بعض الأقطار العربية، والتفجر الهائل لبراكين التكفير العنفي في أرجاء المعمورة، والتآمر التاريخي الدائم على كل محاولات التحرر والنهوض في مصر، قلب الأمة العربية، قد انعكست بصورة واضحة على زخم وحياة وعنفوان ما بعد 25 يناير السياسية.

لكن مصر، المجتمع الضارب في أعماق التاريخ والمالك لإمكانات بشرية ومادية هائلة والمرتبط عضوياً بمحيط أمته العربية، مصر تلك قادرة على تحييد الكثير من تلك العوامل الخارجية. ثمُ إن مصر عادة تضرب الأمثال للآخرين، وهي مطالبة بأن تفعل ذلك الآن.

خامساً: الدراسات الاجتماعية للثورات تؤكد أنه ليس ضرورياً العمل من أجل أهداف مرحلية تطوريُة، أثناء فترات الحراكات الثورية الكبيرة، هو بالضرورة مناقض للأهداف الثورية النهائية.

هناك مكان للمرحلي المؤقت في الثورات التي تريد أن تتجنب انقلابها إلى فوضى وعنف عبثي. مصر، في مسيرتها الحالية، تحتاج لأن تعي هذا الأمر وذلك بسبب تعقد وحجم النقاط التي أشرنا إليها سابقاً.

كثير من الكتابات التقييمية لمسيرة الحراك الربيعي في مصر، في اعتقادي، مستعجلة. وهي تختلط بتمنيات شيطانية لا تريد الخير لمصر، وبالتالي للأمة العربية، وبمحاولات لخلط الأوراق من أجل حرف ثورة 25 يناير عن أهدافها الوطنية والقومية الكبرى. الهدف هو خلق أسطورة جديدة وهي أن العرب لا يستطيعون إنجاح ثورة، سواء ديمقراطية أو عنفية.

على رأس الجهات التي تقوم بذلك الصهيونية المتواجدة في فلسطين المحتلة. إنها الصهيونية التي أدركت عبر السنين أن مصر هي رأس الحربة لاجتثاث تواجدها الطارئ في أرض فلسطين العربية.

ما يجري في مصر سيقرر إلى حد كبير ما سيجري في أرض العرب.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27736
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60399
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر424221
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55340700
حاليا يتواجد 5050 زوار  على الموقع