موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لماذا تقع الاعتداءات على بلدان الغرب؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما وقع في باريس من اعتداء إرهابي على الصحافة والمدنيين والشرطة يمكن أن يقع في أي عاصمة أوروبية أو عالمية أخرى لأسباب عدة: لأن الجماعات المتطرفة قادرة على تغيير مسرح عملياتها والانتقال من أفغانستان، أو سوريا، أو العراق، أو اليمن، أو ليبيا، أو الصومال، أو مالي.. إلى أي مكان آخر في العالم، فلقد راكمت من الخبرات الفنية - في العقدين الأخيرين - ما تستطيع به أن تستثمر الثغرات الأمنية في البلدان التي تستهدفها، وأن تعطل مفعول إجراءات المراقبة والاحتراز ضد خلاياها وشبكاتها، فتضرب ضربتها المفاجئة في المكان والزمان المناسبين. ذلك ما حصل في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا ومدريد ولندن التي أخذت أهداف فيها على حين غرة.

 

ثم لأن الجماعات تلك طورت أسلوباً في الاختراق لم يعد يعتمد على إرسال خلاياها المقاتلة من خارج لما ينطوي عليه ذلك من مخاطر كشفها وتوقيفها قبل تنفيذ عملياتها - وإنما باتت تتوسل مواطنين من تلك البلدان للقيام بمثل تلك العمليات، بعد تجنيدهم: التجنيد المباشر في بلدانهم أو في مسارح عملياتها في الخارج، أو التجنيد الإلكتروني الذي أصبحت نجاعته محط اعتراف الجميع منذ بدأ تنظيم "القاعدة" العمل به بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

ثم لأنها (أي الجماعات) استقبلت، في معسكراتها وفي ساحات قتالها، آلاف المواطنين الغربيين - مسلمين وغير مسلمين - ودربتهم وجهزتهم بالخبرة الفنية، وشارك قسم كبير منهم في حروبها في أفغانستان، والبوسنة والهرسك، والشيشان، والعراق، وسوريا وسواها. ويشكل هؤلاء ذخيرة حية للجماعات تلك، خاصة حينما يعودون إلى بلدانهم ويكون عليهم أن ينفذوا فيها أوامر أمرائهم. ولقد شهدنا مثالات لذلك، في بلادنا العربية، حين عاد إليها "الأفغان العرب" من رحلة "الجهاد" الطويلة لينقلوا ذلك "الجهاد" من "دار الحرب" إلى دار الإسلام، وهذا ما قد لا تستطيع دول الغرب دفعه بعد عودة مواطنيها من ساحات القتال الخارجية.

وأخيراً لأن بعض هذه الدول الغربية لعبت بالنار، طويلاً، حين توسلت جماعات التطرف أدوات ومطارق لضرب خصومها، أو هز الاستقرار في بلاد عربية وإسلامية بعينها، أو إسقاط بعض أنظمتها التي لا ترغب في بقائها. بدأت الإدارة الأمريكية ذلك منذ تحالفها - في عهد رونالد ريغان - مع من سمتهم "أبطال الحرية" قبل أن تحترق أصابعها بنيرانهم وتابعت نهجها بريطانيا وفرنسا وإسبانيا أثنار من دون أن تتعظ بدروس 11 سبتمبر،2001 ليصيبها ما أصابها من نيرانهم، ثم ها هي دول الغرب تجتمع على ممارسة اللعبة الخطرة عينها، في البلاد العربية، منذ اندلاع أحداث ما سمته "الربيع العربي"، فحالفت الجماعات إياها في ليبيا وسوريا، وزودتها بالأسلحة والدعم اللوجيستي، وغضت الطرف عن التحاق أعداد هائلة من مواطنيها بساحات القتال. ما الذي كانت تنتظره، إذاً، من هؤلاء الذين أطلقتهم للنهش في سوريا وليبيا: أن يحفظوا لعونها جميلاً؟ أن يوفروها من مشروعهم "الجهادي"؟ أن يؤدوا المطلوب منهم ويردوا السيوف إلى أغمادها؟ أن يعودوا إلى أوطانهم الأوروبية مواطنين صالحين؟

دفعت شعوب الغرب، ومنها الشعب الفرنسي، الضريبة الثقيلة التي دفعتها شعوبنا العربية والإسلامية من هيجان موجات الإرهاب التي لا تحدها ضفاف. لكنها، أيضاً، دفعت ثمن السياسات الخرقاء لحكوماتها اللاعبة بالنار. ولقد كتبنا في مناسبات كثيرة - في هذا المنبر - محذرين من أن تلك السياسات ستنتهي بأصحابها إلى مواجهة الإرهاب في عقر دارهم. طبعاً هذا لا يبرر تلك الجرائم النكراء التي ارتكبت في ميترو لندن، ومحطات القطارات في مدريد، ومقر صحيفة شارلي إيبدو في باريس. ولكن على أي سياسي أوروبي غازل المتطرفين يوماً، وراهن عليهم قبل أن يؤذوا بلده، أن يسأل نفسه: لماذا لا تتعرض بلدان غربية أخرى مثل بلدان أوروبا الشمالية (الاسكندنافية)، أو النمسا، أو سويسرا، أو لوكسمبورغ، أو البرتغال، أو اليابان.. لمثل هذه العمليات الإرهابية مع أنها غربية وغير مسلمة وفيها مسلمون؟ ولماذا لا يحدث ذلك في بلدان أخرى غير غربية، فيها مسلمون، مثل الصين والبرازيل والأرجنتين والشيلي؟ أليس لأن حكومات هذه البلدان تنأى بنفسها عن تلك اللعبة الخطرة التي ورطت فيها حكومات أوروبية أخرى نفسها مقتدية، في ذلك، بما درجت الإدارة الأمريكية على فعله.

وقفة التعاطف مع فرنسا، في مسيرتها ضد الإرهاب، وقفة حضارية وإن لوثها إرهابيون كبار من طراز بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الكيان الصهيوني. إنها وقفة الاحتجاج على البربرية الدموية المستفحلة، وقد ناظرتها في الاحتجاج عشرات المسيرات والاعتصامات في العالم، المنددة بالجريمة النكراء في باريس، ومئات بيانات الاستنكار الصادرة من حكومات وأحزاب ومنظمات حقوقية وثقافية، ناهيك بمئات مقالات الرأي المنشورة في الموضوع. مشهد عز له نظير في التاريخ المعاصر. ولكن، من انتبه يوماً إلى قتلانا الذين سقطوا برصاص الإرهاب؟ في سوريا، مثلاً، ذهب عشرات الآلاف من المدنيين والجنود ضحية أعمال القتل التي قامت بها الجماعات المسلحة المتطرفة. هل استنكر أحد من السياسيين الغربيين هذه الجرائم النكراء؟ ما نعرفه هو أنهم وضعوها في عداد يوميات "الثورة السورية" و"كفاحات" الثوار". وسقط في مصر مئات من المدنيين والجنود برصاص الإرهاب. لكن أكثر السياسيين الغربيين عدوا ذلك في جملة ردود الفعل على "الانقلابيين" (كما تصفهم قناة "الجزيزة"). وقل ذلك عما جرى ويجري في ليبيا والعراق.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1186
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع139476
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر467818
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47980511