موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لماذا تقع الاعتداءات على بلدان الغرب؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما وقع في باريس من اعتداء إرهابي على الصحافة والمدنيين والشرطة يمكن أن يقع في أي عاصمة أوروبية أو عالمية أخرى لأسباب عدة: لأن الجماعات المتطرفة قادرة على تغيير مسرح عملياتها والانتقال من أفغانستان، أو سوريا، أو العراق، أو اليمن، أو ليبيا، أو الصومال، أو مالي.. إلى أي مكان آخر في العالم، فلقد راكمت من الخبرات الفنية - في العقدين الأخيرين - ما تستطيع به أن تستثمر الثغرات الأمنية في البلدان التي تستهدفها، وأن تعطل مفعول إجراءات المراقبة والاحتراز ضد خلاياها وشبكاتها، فتضرب ضربتها المفاجئة في المكان والزمان المناسبين. ذلك ما حصل في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا ومدريد ولندن التي أخذت أهداف فيها على حين غرة.

 

ثم لأن الجماعات تلك طورت أسلوباً في الاختراق لم يعد يعتمد على إرسال خلاياها المقاتلة من خارج لما ينطوي عليه ذلك من مخاطر كشفها وتوقيفها قبل تنفيذ عملياتها - وإنما باتت تتوسل مواطنين من تلك البلدان للقيام بمثل تلك العمليات، بعد تجنيدهم: التجنيد المباشر في بلدانهم أو في مسارح عملياتها في الخارج، أو التجنيد الإلكتروني الذي أصبحت نجاعته محط اعتراف الجميع منذ بدأ تنظيم "القاعدة" العمل به بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

ثم لأنها (أي الجماعات) استقبلت، في معسكراتها وفي ساحات قتالها، آلاف المواطنين الغربيين - مسلمين وغير مسلمين - ودربتهم وجهزتهم بالخبرة الفنية، وشارك قسم كبير منهم في حروبها في أفغانستان، والبوسنة والهرسك، والشيشان، والعراق، وسوريا وسواها. ويشكل هؤلاء ذخيرة حية للجماعات تلك، خاصة حينما يعودون إلى بلدانهم ويكون عليهم أن ينفذوا فيها أوامر أمرائهم. ولقد شهدنا مثالات لذلك، في بلادنا العربية، حين عاد إليها "الأفغان العرب" من رحلة "الجهاد" الطويلة لينقلوا ذلك "الجهاد" من "دار الحرب" إلى دار الإسلام، وهذا ما قد لا تستطيع دول الغرب دفعه بعد عودة مواطنيها من ساحات القتال الخارجية.

وأخيراً لأن بعض هذه الدول الغربية لعبت بالنار، طويلاً، حين توسلت جماعات التطرف أدوات ومطارق لضرب خصومها، أو هز الاستقرار في بلاد عربية وإسلامية بعينها، أو إسقاط بعض أنظمتها التي لا ترغب في بقائها. بدأت الإدارة الأمريكية ذلك منذ تحالفها - في عهد رونالد ريغان - مع من سمتهم "أبطال الحرية" قبل أن تحترق أصابعها بنيرانهم وتابعت نهجها بريطانيا وفرنسا وإسبانيا أثنار من دون أن تتعظ بدروس 11 سبتمبر،2001 ليصيبها ما أصابها من نيرانهم، ثم ها هي دول الغرب تجتمع على ممارسة اللعبة الخطرة عينها، في البلاد العربية، منذ اندلاع أحداث ما سمته "الربيع العربي"، فحالفت الجماعات إياها في ليبيا وسوريا، وزودتها بالأسلحة والدعم اللوجيستي، وغضت الطرف عن التحاق أعداد هائلة من مواطنيها بساحات القتال. ما الذي كانت تنتظره، إذاً، من هؤلاء الذين أطلقتهم للنهش في سوريا وليبيا: أن يحفظوا لعونها جميلاً؟ أن يوفروها من مشروعهم "الجهادي"؟ أن يؤدوا المطلوب منهم ويردوا السيوف إلى أغمادها؟ أن يعودوا إلى أوطانهم الأوروبية مواطنين صالحين؟

دفعت شعوب الغرب، ومنها الشعب الفرنسي، الضريبة الثقيلة التي دفعتها شعوبنا العربية والإسلامية من هيجان موجات الإرهاب التي لا تحدها ضفاف. لكنها، أيضاً، دفعت ثمن السياسات الخرقاء لحكوماتها اللاعبة بالنار. ولقد كتبنا في مناسبات كثيرة - في هذا المنبر - محذرين من أن تلك السياسات ستنتهي بأصحابها إلى مواجهة الإرهاب في عقر دارهم. طبعاً هذا لا يبرر تلك الجرائم النكراء التي ارتكبت في ميترو لندن، ومحطات القطارات في مدريد، ومقر صحيفة شارلي إيبدو في باريس. ولكن على أي سياسي أوروبي غازل المتطرفين يوماً، وراهن عليهم قبل أن يؤذوا بلده، أن يسأل نفسه: لماذا لا تتعرض بلدان غربية أخرى مثل بلدان أوروبا الشمالية (الاسكندنافية)، أو النمسا، أو سويسرا، أو لوكسمبورغ، أو البرتغال، أو اليابان.. لمثل هذه العمليات الإرهابية مع أنها غربية وغير مسلمة وفيها مسلمون؟ ولماذا لا يحدث ذلك في بلدان أخرى غير غربية، فيها مسلمون، مثل الصين والبرازيل والأرجنتين والشيلي؟ أليس لأن حكومات هذه البلدان تنأى بنفسها عن تلك اللعبة الخطرة التي ورطت فيها حكومات أوروبية أخرى نفسها مقتدية، في ذلك، بما درجت الإدارة الأمريكية على فعله.

وقفة التعاطف مع فرنسا، في مسيرتها ضد الإرهاب، وقفة حضارية وإن لوثها إرهابيون كبار من طراز بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الكيان الصهيوني. إنها وقفة الاحتجاج على البربرية الدموية المستفحلة، وقد ناظرتها في الاحتجاج عشرات المسيرات والاعتصامات في العالم، المنددة بالجريمة النكراء في باريس، ومئات بيانات الاستنكار الصادرة من حكومات وأحزاب ومنظمات حقوقية وثقافية، ناهيك بمئات مقالات الرأي المنشورة في الموضوع. مشهد عز له نظير في التاريخ المعاصر. ولكن، من انتبه يوماً إلى قتلانا الذين سقطوا برصاص الإرهاب؟ في سوريا، مثلاً، ذهب عشرات الآلاف من المدنيين والجنود ضحية أعمال القتل التي قامت بها الجماعات المسلحة المتطرفة. هل استنكر أحد من السياسيين الغربيين هذه الجرائم النكراء؟ ما نعرفه هو أنهم وضعوها في عداد يوميات "الثورة السورية" و"كفاحات" الثوار". وسقط في مصر مئات من المدنيين والجنود برصاص الإرهاب. لكن أكثر السياسيين الغربيين عدوا ذلك في جملة ردود الفعل على "الانقلابيين" (كما تصفهم قناة "الجزيزة"). وقل ذلك عما جرى ويجري في ليبيا والعراق.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21482
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع76062
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر567618
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45630006
حاليا يتواجد 2835 زوار  على الموقع