موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

هم لا نحن الأوْلى بالاعتذار

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إنه لإحساسنا أكثر من سوانا من أمم الكون، لاسيما في مثل هذه المرحلة بالذات من تاريخنا، بأننا بتنا في موقع الأمة المقهورة والمهانة، او المستضعفة والمستباحة، أو المعتدى بسهولة عليها...

الأمة المسلوبة الحقوق والمفترى عليها، والمحرومة من حريتها والممنوعة من وحدتها، والتي يحال بينها وتلمُّس طريقها إلى النهوض والتقدم بعديد من السبل والوسائل، ومنها هندسة انظمتها وسرقة ثرواتها وهدر امكانياتها، إلى جانب مستدام التآمر عليها... فنحن، ولهذا، أوْلى بني البشر بأن نكون في مقدِّمة الرافضين واصدق المواجهين لكافة اشكال ومظاهر وتجليات الظلم والعدوان على الآخر، وادانة المعتدين بكافة تصنيفاتهم ومسمياتهم، ادولاً هم أم جماعات أم افراداً، والتعاطف مع المظلومين والتضامن مع المعتدى عليهم، ودولاً كانوا أم شعوباً أم جماعات أم اشخاصاً... ولأن ما يسمى الارهاب في نظرنا هو كل ما يُرتكب من فعل مجرم ومرهب ضد ابرياء، أو يرتكبه مستعمر أو ادواته ضد شعوب مسالمة، فنحن قبل سوانا، وقد كابدناه ونكابده أكثر من غيرنا، لابد وأن نكون الأحرص على إدانته وشجبه ورفضه في أي زمان وأي مكان وممن كان وضد أيٍ كان...

 

نستحضر هذا أولاً، ونحن نتوقف أمام أمرين أعقبا جريمة صحيفة "تشارلي ايبدو" النكراء. أولهما، هو محاولة الغرب الفورية توظيفها في ابتزاز العرب والمسلمين عبر تحميلهم ظلماً وزرها، واتخاذها درقةً لتبرير حروبه الإرهابية على "الإرهاب" في بلادنا، أو حروبه لاستعادة وتوطيد الهيمنة الاستعمارية شبه المباشرة وشبه المكتملة عليها. وستطراداً، حربه العنصرية على المهاجرين اللائذين بربوعه، وموالاة ديدن شيطنته للآخر الذي هو الآن نحن تحت يافطة "التطرُّف الإسلامي"، ووصمنا بالهمجية المعادية للحضارة التي يراها حصراً متمثلة به دون سواه، أي تبرير عدوانيته التليدة تجاهنا... وثانيهما، تلكم الدونية البائسة والاستلاب المخزي الذي بدى في غير قليل من ردود الفعل العربية التي اقترب بعضها من الاعتذار عن ما ليس لنا فيه ناقةً ولا جملاً، أو كأنما نحن المسؤلون عن جريمة لم يرتكبها سوى الفرنسيون أنفسهم، أو كأنما هى ليست نتاجاً فرنسياً خالصاً، وان من ارتكبها ليسو فرنسيين مولداً وجنسيةً ولساناً ومدرسةً، ونشأوا وترعرعوا تحت طائلة عنصرية تليدة وتهميشاً مشهوداً... إذ لو كانت الفرنسة متعلقة بزمرة دم، أو مسمى دين، لجاز والحالة هذه حسم عشرين في المئة من تعداد الفرنسيين، ولما كان من ضحايا اعتداء "تشارلي أيبدو"، التي لطالما استفزت مشاعر المسلمين، مسلمان...

إن الأولى بالاعتذار وحدهم هم ورثة الحروب الصليبية ومحاكم التفتيش، ومن دشَّنوا تاريخهم غير البعيد بإبادة أمم وإزالة شعوب وطمس حضارات، والقريب باشعال فتيل حربين كونيتين أخيرتهما حصدت وحدها ما قارب الخمسين مليوناً، أما الأقرب، فما نشهده في بلادنا وفي مقدمته جريمتهم المستمرة المتمثلة في الكيان الصهيوني، والذي، ويا للمفارقة، قد تصدر رئيس وزرائه نتنياهو، الغارق حتى اذنيه في الدم العربي الفلسطيني، مظاهرة "كلنا تشارلي"... الأولى بالاعتذار هو الغرب المسؤول قبل سواه، وبمساعدة من امتداداته المحلية، عن كل ما يسفك من قطرة دم عربية في سورية والعراق واليمن وليبيا، وربما لاحقاً باقي الخريطة العربية من محيطها إلى خليجها، جراء سياسات ومؤامرات "الفوضى الخلاَّقة"، التي انتجت ورعت وموَّلت وسهَّلت انتشار وباء الفتن والصراعات الطائفية البشعة، وتعهَّدت تغذية استمرارية الاحترابات الأهلية المدمِّرة، التي تحصد البشر وتذرو الحجر وتمزق المجتمعات وتفتت الأوطان... الأحرى به، والفرنسيون منه بالذات، الاعتذار من عرب الجزائر، دون أن ننسى مغاربنا العربية الأخرى وأخيرتهن ليبيا، أما الأميركان، الذين انتهزوا الحدث الفرنسي وسارعوا لتوظيفه بالدعوة إلى قمة عالمية في واشنطن الشهر القادم لعولمة حربهم الإرهابية على الإرهاب، فعليهم الاعتذار ليس للعرب والمسلمين فحسب وإنما للعالم كله، والقائمة طويلة، من هيروشيما وحتى ابوغريب وغوانتينامو...

مأساة "تشارلي ايبدو" قسَّمت اوروبا، المزيج من العنصرية والمصالح والجهل بالآخر، والمعلنة الآن النفير، إلى ثلاث: اوروبا العنصرية التليدة، التي يشحذ الآن يمينها المتنامي سكاكين عنصريته ضد العرب والمسلمين والأفارقة والأجانب بشكل عام، أو اوروبا "بيغيدا" المتنادية لمواجهة خطر "اسلمة" اوروبا"، أو الخطر الذي يتهدد طريقتها في الحياة، وهى التي لم تعبأ يوماً بأفاعيلها ضد حياة الآخرين، والمؤمنة بأن معاداة السامية جريمة لاتغتفر ومعاداة العرب والمسلمين والإساءة الى رموزهم وقيمهم المقدسة مجرد حرية رأي... والثانية، اوروبا المتعقِّلة، أو المسؤولة، التي تدرك أن الفزعة البيغيدية الراهنة تهدد اوروبا ذاتها قبل سواها، وعلى رأس ما تتهدده فيها تلكم القيم التي تزعم عادةً الدفاع عنها، أو تحرص عليها في داخل ديارها ولا تتوانى في خرقها في خارجها... من بين هذه الأصوات العقلانية الشجاعة على قلتها، ما كانت لسياسي ومثقف من طراز دومونيك دوفيلبان، رئيس الوزراء الفرنسي السابق، الذي اعتبر الإرهاب بمثابة "الطفل الوحشي لتقلُّب السياسة الغربية"، مهيباً بغربه "الوقوف أمام الحقيقة المؤلمة التي شارك بقوة في صنعها". كما ولعل المستشارة الألمانية انجيلا ميركل قد ابدت تعقلاً أيضاً حين حرصت على المشاركة في تظاهرة للمسلمين الألمان في برلين تدعو لحرية الدين وحرية الرأي... أما اوروبا الثالثة، فهى اوروبا السياسية الواقعة في ظاهرها ما بين الاثنتين، لكنها في باطنها ليست سوى تلك التي لن توفر فرصة تسنح لتوظيف شبح "الأسلاموفوبيا"، وفزَّاعة "الذئاب المنفردة"، لتمرير وتبرير وتطوير سياساتها الإستعمارية في بلادنا...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9180
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع117297
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر870712
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57948261
حاليا يتواجد 3307 زوار  على الموقع