موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

صورة الواقع العربي الراهن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حقاً إن من الشعر لحكمة، وأنه سجل حافل بالرؤى الإنسانية والخبرات الواقعية تلك التي تكشف عن رقي الإنسان أو تخلفه، وعن تطور المجتمعات وتعثرها، وهو - أي الشعر- بعيداً عن كل السفسطات السياسية والجدليات الفكرية يقترب من قضايا الإنسان ومن واقعه المتغير ببساطة ووضوح شديدين. وبين يدي الآن في أثناء كتابة هذه الزاوية بيت من الشعر لا أعرف قائله ولا زمنه، قد يكون جاهلياً أو أموياً أو عباسياً، وأياً كان عصر صاحبه فما يهمني ويهم القارئ منه هي تلك الصورة التي التقطتها "كاميرا" الكلمات عن واقع العرب في وقت ما وتكاد تنطبق على واقعهم الراهن في وضوح مدهش لو أردنا الحديث عنها بالتفصيل لاحتاج ذلك منا إلى كتاب كامل أو أكثر من كتاب. والبيت المشار إليه هو:

 

أماتكمو من قبل موتكم الجهلُ

وجرّكمو من خفةٍ بكم النملُ

وكأني بالشاعر -قبل أن يرسم هذه الصورة الساخرة عن قومه- قد كان يتأملهم في كثرتهم وفي انخذالاتهم وفي قبولهم الاستسلام لواقعهم المزري ولأعدائهم الذين عادة ما يترقبون لحظة الضعف لكي يضربوا ضربتهم التي لا تدع لخصمهم الضعيف فسحة من الوقت يستعيد خلالها انفاسه أو يلملم بعضاً من قوته المهدرة. والصورة بالنسبة لنا نحن عرب بداية القرن الحادي والعشرين واقعية ومذهلة، فقد أماتنا جهلنا بالحياة الجديدة وبالوعي الكافي بالمعاصرة في صورتها الإيجابية البناءة، وتحت وطأة ذلك الجهل أضعنا قرناً وأكثر دون أن نتمكن من وضع الأسس الأولية للتطور ومواجهة حالات التمزق، كما وضعنا ثقتنا في عدو لدود كان قد جاء إلى منطقتنا غازياً وناهباً لثرواتنا وكان همه الأول أن يدفع بنا إلى مزيد من الضعف والفرقة ليتمكن من قهرنا وإذلالنا لأطول فترة ممكنة من الزمن، وهو ما حدث تماماً.

شعوب كثيرة في عالم اليوم كانت بعض الأقطار العربية قد سبقتها إلى الأخذ بأساليب الحضارة الحديثة ومناهج التطور، لكنها نجحت وخرجت من نفق التخلف بينما بقينا نحن بما فينا تلك الأقطار التي كانت توصف بالمتقدمة في قلب النفق، ولم نتمكن من مواجهة مشكلاتنا الداخلية ولا من مواجهة الأعداء الذين فرضوا علينا طوقاً من الحصار المعرفي، خشية أن نتوحد أو نتقدم، وذهبت كل محاولات الإصلاح في التعليم والتغيير نحو الأفضل في السياسة والاقتصاد أدراج الرياح، وكنا ولا نزال نعيش عالة على ما ينتجه الآخرون ويصنعونه، ولولا نعمة من الله أمدت بعض أقطارنا بمنابع البترول لكانت حالنا أسوأ مما هي عليه بما لا يقاس. والصورة الأشد والأنكى هي تلك التي ستكون عليها بعد نفاد البترول أو بعد الاستغناء عنه بالطاقة الشمسية أو بأية طاقة أخرى.

إن تشتت أقطار الأمة الواحدة واحتياج بعض هذه الأقطار إلى حماية من خارجها قد أضعف من كيان الجميع وعمل على تكريس واقع يثير الأسى والإشفاق، وما لم يدرك العرب في لحظة صحيان أبعاد المسار الصحيح للنهوض والاعتماد على الذات والاحتماء ببعضهم لا بعدوهم، فإن المستقبل المنشود لن يتحقق وسيظل الضعف يستشري في الكيان الممزق الهزيل إلى أن تصل الكارثة إلى نهايتها. وتبقى الصورة التي رسمها الشاعر العربي أياً كان عصره، محل نظر واعتبار إلى أن يثبت العرب أنفسهم بالأفعال لا بالأقوال، أنهم قد غادروا ساحة الجهل تجاه المعارف الجديدة والمعلومات الأكثر التصاقاً بالواقع وبمشروع التغيير، وأن يثبتوا لأنفسهم أولاً وللعالم ثانياً أن النمل البشري لم يعد قادراً على أن يجرهم بعيداً عن أهدافهم.

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18264
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47731
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر746360
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54758376
حاليا يتواجد 2819 زوار  على الموقع