موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

على باريس أن تجيب عن الأسئلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دعنا نتفحص ما جرى في باريس بمنطق هادئ وتوازن حقوقي. وهذا ماتحتاج باريس أن تفعله أيضاً.

* أولاً، بالنسبة إلى الحدث، فان قتل رسامي صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية كان جريمة نكراء وهمجية بشعة في ممارسة الاختلاف مع الآخرين، لا تقرها شرائع السماء ولا القوانين الإنسانية، إضافة إلى أنها حماقة سياسية مشبوهة الأهداف.

 

لكن الموضوع يجب ألا ينتهي عند اللوم والشجب والاستنكار. إنه موضوع له جوانب متعددة تحتاج إلى أن تطرح بصراحة تامة.

* ثانياً، إن تلك الصحيفة تمارس مايعرف باللغة الفرنسية satire، وهي كلمة تعني الهجاء والقدح والتهكم والسخرية. وهذا أسلوب في التعبير، سواء أكان بالكتابة أم الرسم أم التمثيل أم النكتة، له ما له وعليه ما عليه. فمن أجل أن تكون السخرية لاذعة ومؤلمة يمارس الهجاء المتهكم المبالغة في التعابير الجارحة الموجعة واستعمال رذيلة الكذب والدس والغمز واللمز الحقيرين. وإذا كان الإنسان العربي يريد أن يعرف القيمة الأخلاقية الذميمة لممارسة الغمز واللمز في ثقافتنا فيستطيع أن يراجع ما قالته النصوص القرآنية وما قاله التراث الإسلامي بشأن رذيلة الغمز واللمز، بما فيها التعرض لعقيدة الآخرين الدينية.

* ثالثاً، دعنا نراجع بعض ما قاله التراث الفكري والأدبي الغربي نفسه بشأن مخاطر هذا الموضوع وملابساته.

فالشاعر الإيرلندي الساخر جوناثان سويفت كتب في أوائل القرن الثامن عشر وصفاً ساخراً للهجاء بأنه نوع من المرايا التي تعكس وتكشف وجوه كل الناس الآخرين ولكنها تستثني وجوه أصحابها.

والتراث الغربي مملوء بنقد التعابير الهجائية satire، إذ يجدها تعابير سلبية، كثيراً ما تكون مملوءة بالكراهية وقلة الذوق وتجريح الآخرين لأن مستعمليها لا يضعون لها حدوداً يجب ألا تتخطاها. وهناك تاريخ أسود للكاريكاتير الغربي الذي ألصق خاصية الأنف المعقوف باليهودي والوجه الأسود ذي العيون المبحلقة البلهاء بالزنجي والفم المفتوح المظهر لسنين بارزين قبيحين للصيني. ولم تسلم المرأة من بروزتها في صور كاريكاتيرية شتى تحط من قيمتها وكرامتها. أما الكاريكاتيرات المستهزئة بالعربي والمسلم فقد أصبحت أقصر طريق لترويج بيع هذه الصحيفة أو تلك في هذه المدينة الغربية أو تلك.

وبالطبع فإن كل ذلك لايعني أن لا مكان للتعبير الهجائي في الاجتماع الإنساني، إذ كثيراً ما كان آخر المطاف للشعوب المقموعة المغلوبة على أمرها، للتعبير عن مظالمها من خلال نكتة لاذعة أو كاريكاتير، من دون أن تصطدم مباشرة بالطغاة والمستبدين.

ورابعاً، هناك إشكالية حرية التعبير التي يتعلل بها البعض لتبرير التعايش مع مبالغات وتعديات بعض أنواع التعبير الهجائي. سنكتفي هنا بما قاله الكاتب الأمريكي الساخر مارك توين من أن هناك قوانين تحمي حرية الصحافة، ولكن لا توجد قوانين لها قيمة ووزن لحماية الناس من الصحافة، وأيضاً بما قاله الصحفي البريطاني الساخر هانن سوافر من أن حرية الصحافة في بريطانيا تعني حرية طبع شتى التعابير المنحازة والمتعصبة من قبل أصحاب الملك والسطوة طالما أن المعلنين في الصحيفة لا يعترضون عليها. وأيضاً بما قاله أحدهم من أن الحرية هي الحق في أن تكون أحياناً مخطئاً وليس الحق في أن تتعمد فعل الخطأ.

* خامساً، وفي ضوء النقاط السابقة، هل التعابير الكاريكاتيرية الساخرة الحقيرة التي أظهرت نبي الإسلام في صورة مبتذلة قاصدة جرح كرامته وعفته وبالتالي رسالته.. هل كان ذلك تصرفاً حكيماً يندرج في خانة حرية التعبير المتوازن الراغب في إصلاح الحياة البشرية، أو أنه كان حماقة صحفية لا تعطي أي وزن ولاحساسية تجاه مليار وستمئة مليون من البشر المسلمين؟

بعد أن يهدأ صخب هستيريا التظاهرات المليونية في باريس، وبعد أن يبتعد عن المسرح انتهازيو السياسة في الغرب وتابعوهم من المولولين في أرض العرب والإسلام، سيحتاج العقلاء والموضوعيين في فرنسا إلى أن يجيبوا عن ذلك السؤال. وبالنسبة إليَّ فإنني واثق بأنهم سيفعلون، فتراثهم الفكري المبهر شاهد على ذلك.

* سادساً، هناك أسئلة تتعلق بالدور الذي تلعبه بعض الاستخبارات الغربية والصهيونية بالنسبة إلى استعمال مجانين الجهاد التكفيريين من أجل افتعال حوادث مفجعة مثيرة للسخط والغضب والكراهية، من مثل ما حدث في باريس مؤخراً وما حدث سابقاً في نيويورك في سبتمبر ،2001 بل وما يحدث في أرض العرب من حوادث حقيرة تهدف إلى إثارة الانشقاقات الطائفية والعرقية والقبلية والسياسية.

* سابعاً، أن تسير الملايين في الشوارع وتنشغل الوسائل الإعلامية الغربية ليل نهار احتجاجاً واستنكاراً وحزناً لموت سبعة عشر فرنسياً فهذا تعبير مبهر عن التضامن البشري ضد الإجرام والبربرية، ولكن أن يقتل الجيش الصهيوني أكثر من ألفين من أطفال ونساء وشيوخ وشباب غزة المحاصرة المنهكة، وأن يمارس الاغتيال الفاجر يومياً، وأن يموت المئات يومياً في أرض العرب والمسلمين على يد جماعات إرهابية تدربها وتسلحها وتمولها بعض دوائر الغرب الاستخباراتية، ثم لا يكاد يرى الإنسان أكثر من رد فعل رمزي في شوارع ومنابر إعلام الغرب، فإن ذلك تعبير عن غياب محزن للتضامن البشري وسقوط مخز لحمل مسؤولية الشعارات الإنسانية التي ادعى الغرب أن موجات أنواره الحضارية جاءت عبر ثلاثة قرون لنشرها وترسيخها من أجل الإنسانية كلها.

تظاهرات باريس وعواصم الغرب المبهرة ذكرتنا مرة أخرى بأن الرأي العام الغربي المضلل، مع الأسف معني بحرية وسلام وتقدم مجتمعاته. أما حرية وسلام وأمان وتقدم المجتمعات الأخرى، التي تتآمر عليها جيوش ودوائر حكم وجحافل استخبارات بلدانه فليس هذا من شأنه.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29311
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع197104
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر688660
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45751048
حاليا يتواجد 2775 زوار  على الموقع