موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

على باريس أن تجيب عن الأسئلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دعنا نتفحص ما جرى في باريس بمنطق هادئ وتوازن حقوقي. وهذا ماتحتاج باريس أن تفعله أيضاً.

* أولاً، بالنسبة إلى الحدث، فان قتل رسامي صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية كان جريمة نكراء وهمجية بشعة في ممارسة الاختلاف مع الآخرين، لا تقرها شرائع السماء ولا القوانين الإنسانية، إضافة إلى أنها حماقة سياسية مشبوهة الأهداف.

 

لكن الموضوع يجب ألا ينتهي عند اللوم والشجب والاستنكار. إنه موضوع له جوانب متعددة تحتاج إلى أن تطرح بصراحة تامة.

* ثانياً، إن تلك الصحيفة تمارس مايعرف باللغة الفرنسية satire، وهي كلمة تعني الهجاء والقدح والتهكم والسخرية. وهذا أسلوب في التعبير، سواء أكان بالكتابة أم الرسم أم التمثيل أم النكتة، له ما له وعليه ما عليه. فمن أجل أن تكون السخرية لاذعة ومؤلمة يمارس الهجاء المتهكم المبالغة في التعابير الجارحة الموجعة واستعمال رذيلة الكذب والدس والغمز واللمز الحقيرين. وإذا كان الإنسان العربي يريد أن يعرف القيمة الأخلاقية الذميمة لممارسة الغمز واللمز في ثقافتنا فيستطيع أن يراجع ما قالته النصوص القرآنية وما قاله التراث الإسلامي بشأن رذيلة الغمز واللمز، بما فيها التعرض لعقيدة الآخرين الدينية.

* ثالثاً، دعنا نراجع بعض ما قاله التراث الفكري والأدبي الغربي نفسه بشأن مخاطر هذا الموضوع وملابساته.

فالشاعر الإيرلندي الساخر جوناثان سويفت كتب في أوائل القرن الثامن عشر وصفاً ساخراً للهجاء بأنه نوع من المرايا التي تعكس وتكشف وجوه كل الناس الآخرين ولكنها تستثني وجوه أصحابها.

والتراث الغربي مملوء بنقد التعابير الهجائية satire، إذ يجدها تعابير سلبية، كثيراً ما تكون مملوءة بالكراهية وقلة الذوق وتجريح الآخرين لأن مستعمليها لا يضعون لها حدوداً يجب ألا تتخطاها. وهناك تاريخ أسود للكاريكاتير الغربي الذي ألصق خاصية الأنف المعقوف باليهودي والوجه الأسود ذي العيون المبحلقة البلهاء بالزنجي والفم المفتوح المظهر لسنين بارزين قبيحين للصيني. ولم تسلم المرأة من بروزتها في صور كاريكاتيرية شتى تحط من قيمتها وكرامتها. أما الكاريكاتيرات المستهزئة بالعربي والمسلم فقد أصبحت أقصر طريق لترويج بيع هذه الصحيفة أو تلك في هذه المدينة الغربية أو تلك.

وبالطبع فإن كل ذلك لايعني أن لا مكان للتعبير الهجائي في الاجتماع الإنساني، إذ كثيراً ما كان آخر المطاف للشعوب المقموعة المغلوبة على أمرها، للتعبير عن مظالمها من خلال نكتة لاذعة أو كاريكاتير، من دون أن تصطدم مباشرة بالطغاة والمستبدين.

ورابعاً، هناك إشكالية حرية التعبير التي يتعلل بها البعض لتبرير التعايش مع مبالغات وتعديات بعض أنواع التعبير الهجائي. سنكتفي هنا بما قاله الكاتب الأمريكي الساخر مارك توين من أن هناك قوانين تحمي حرية الصحافة، ولكن لا توجد قوانين لها قيمة ووزن لحماية الناس من الصحافة، وأيضاً بما قاله الصحفي البريطاني الساخر هانن سوافر من أن حرية الصحافة في بريطانيا تعني حرية طبع شتى التعابير المنحازة والمتعصبة من قبل أصحاب الملك والسطوة طالما أن المعلنين في الصحيفة لا يعترضون عليها. وأيضاً بما قاله أحدهم من أن الحرية هي الحق في أن تكون أحياناً مخطئاً وليس الحق في أن تتعمد فعل الخطأ.

* خامساً، وفي ضوء النقاط السابقة، هل التعابير الكاريكاتيرية الساخرة الحقيرة التي أظهرت نبي الإسلام في صورة مبتذلة قاصدة جرح كرامته وعفته وبالتالي رسالته.. هل كان ذلك تصرفاً حكيماً يندرج في خانة حرية التعبير المتوازن الراغب في إصلاح الحياة البشرية، أو أنه كان حماقة صحفية لا تعطي أي وزن ولاحساسية تجاه مليار وستمئة مليون من البشر المسلمين؟

بعد أن يهدأ صخب هستيريا التظاهرات المليونية في باريس، وبعد أن يبتعد عن المسرح انتهازيو السياسة في الغرب وتابعوهم من المولولين في أرض العرب والإسلام، سيحتاج العقلاء والموضوعيين في فرنسا إلى أن يجيبوا عن ذلك السؤال. وبالنسبة إليَّ فإنني واثق بأنهم سيفعلون، فتراثهم الفكري المبهر شاهد على ذلك.

* سادساً، هناك أسئلة تتعلق بالدور الذي تلعبه بعض الاستخبارات الغربية والصهيونية بالنسبة إلى استعمال مجانين الجهاد التكفيريين من أجل افتعال حوادث مفجعة مثيرة للسخط والغضب والكراهية، من مثل ما حدث في باريس مؤخراً وما حدث سابقاً في نيويورك في سبتمبر ،2001 بل وما يحدث في أرض العرب من حوادث حقيرة تهدف إلى إثارة الانشقاقات الطائفية والعرقية والقبلية والسياسية.

* سابعاً، أن تسير الملايين في الشوارع وتنشغل الوسائل الإعلامية الغربية ليل نهار احتجاجاً واستنكاراً وحزناً لموت سبعة عشر فرنسياً فهذا تعبير مبهر عن التضامن البشري ضد الإجرام والبربرية، ولكن أن يقتل الجيش الصهيوني أكثر من ألفين من أطفال ونساء وشيوخ وشباب غزة المحاصرة المنهكة، وأن يمارس الاغتيال الفاجر يومياً، وأن يموت المئات يومياً في أرض العرب والمسلمين على يد جماعات إرهابية تدربها وتسلحها وتمولها بعض دوائر الغرب الاستخباراتية، ثم لا يكاد يرى الإنسان أكثر من رد فعل رمزي في شوارع ومنابر إعلام الغرب، فإن ذلك تعبير عن غياب محزن للتضامن البشري وسقوط مخز لحمل مسؤولية الشعارات الإنسانية التي ادعى الغرب أن موجات أنواره الحضارية جاءت عبر ثلاثة قرون لنشرها وترسيخها من أجل الإنسانية كلها.

تظاهرات باريس وعواصم الغرب المبهرة ذكرتنا مرة أخرى بأن الرأي العام الغربي المضلل، مع الأسف معني بحرية وسلام وتقدم مجتمعاته. أما حرية وسلام وأمان وتقدم المجتمعات الأخرى، التي تتآمر عليها جيوش ودوائر حكم وجحافل استخبارات بلدانه فليس هذا من شأنه.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25184
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع58648
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر717747
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55634226
حاليا يتواجد 2064 زوار  على الموقع