موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الصهاينة “الإنسانويون” وبضاعتهم الفاسدة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعض الصهاينة، من إعلاميين وأكاديميين، وبعض السياسيين، يحاولون بين فينة وأخرى أن يتحفونا بآرائهم ومواقفهم "الإنسانوية" تجاه الشعب الفلسطيني. وبين "النقد اللاذع" للسياسة "الإسرائيلية" و"النصح المخادع"،

يتكشفون، كما قلت في مقال سابق، عن "فرقة احتياطية" لأكثر الصهاينة تطرفاً، ولأكثر السياسات عنصرية. والعجيب حقاً، أن بعض هؤلاء استطاع أن يخدع بعض الفلسطينيين ويقنعهم بأنهم أصدقاء للشعب الفلسطيني وأنصار لقضيته الوطنية!

 

من بين الأكاديميين، يقف في المقدمة المؤرخ الصهيوني "الإسرائيلي" زئيف شترنهيل، وهو من مواليد بولندا عام 1936، يعمل أستاذاً للعلوم السياسية في الجامعة العبرية في القدس، ويعتبر خبيراً في الفاشية! "يعارض سياسة الاستيطان، ويدعو إلى تسوية مع الفلسطينيين"، وحاصل على "جائزة إسرائيل" العام 2008. وينشر مقالاته في صحيفة (هآرتس) المحسوبة على "اليسار الوسط". آخر مقالاته نشرتها (هآرتس 3-1-2015) تحت عنوان: "لو كنت فلسطينياً"، يقدم فيه "النصح" للفلسطينيين في مطلع العام الجديد، بعد فشل المشروع الذي قدمته السلطة الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بهدف تحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال.

يبدأ شترنهيل نصائحه للفلسطينيين، بدعوتهم لأن يحاولوا التعلم من اليهود، وخصوصاً "من أعظمهم دافيد بن غوريون"! وهكذا من البداية يطلب منهم أن يكون ابن غوريون "مرجعيتهم" السياسية! ويذكرهم بأن "القاعدة الذهبية" لدى ابن غوريون كانت بكلماته: "هي خذ كل ما يعطونك إياه!!" وعليه، يفترض أن يقبل الفلسطينيون ما يعطيه لهم صهاينة تل أبيب ! ولكن قبل التطرق لبقايا نصائح شترنهيل، يفرض سؤال نفسه: ماذا أعطى صهاينة تل أبيب للفلسطينيين بعد أكثر من عشرين عاماً من المفاوضات، وبعد قبول القيادة الفلسطينية التوقيع على "اتفاق أوسلو" الذي تنازلت بموجبه عن 78% من مساحة فلسطين التاريخية.

حسناً، لننزل إلى نصيحة شترنهيل الثانية، فماذا يقول لو كان فلسطينياً؟ بكلماته أيضاً: "ثانياً، كنت سألبي بلا تردد المطلبين الأساسيين اللذين يطرحهما اليهود كشرط لا بد منه.. كنت سأوقع في هذه اللحظة على مطلب نتنياهو، وأعترف ب"إسرائيل" كدولة قومية للشعب اليهودي..!!" هكذا مطلوب أن يعترف الفلسطينيون بأن "كل روايتهم" عن اغتصاب وطنهم كانت رواية كاذبة، وأن الغزاة الصهاينة عملاء الاستعمار العالمي كانوا على حق، وأن فلسطين هي "وطنهم القومي وحقهم التاريخي ووعدهم الإلهي!!".

هل بقي شيء من نصائح منتحل الهوية الفلسطينية، شترنهيل؟ نعم، بقي الكثير! النصيحة الثالثة، هي كما يكتب: "بذات الحماسة كنت سأعلن بصوت عالٍ بأني أتنازل عن حق العودة!" لماذا، لأن "الهاذيين وحدهم لا يزالون يؤمنون بأنهم سيعودون في أي مرحلة إلى حيفا والرملة وطبريا"! هذه في الحقيقة ليست "نصيحة" مستقلة بذاتها، بل هي توسيع للنصيحة التي سبقتها، فمن يعترف ﺑ"الدولة اليهودية" يكون قد هيأ نفسه للتنازل عن كل شيء وليس فقط عن حق العودة، وإلا سيكون من "الهاذين" المجانين! هذا هو رأي شترنهيل اليهودي البولندي "الإسرائيلي" اليساري منتحل الهوية الفلسطينية في مشروعية حق العودة!

"النصيحة" الرابعة لشترنهيل، هي متابعة لما جاء في "النصائح" الثلاث السابقة، ويقول فيها: "كنت سأشدد بأن ليست لدي مطالب بأراض ضاعت في نكبتنا، التي هي حرب الاستقلال اليهودية"! مؤكدا رأيه السابق: "إذ على أي حال لا يوجد أي احتمال للعودة إليها في أي مرحلة!!".

أما النصيحة الأخيرة التي يقدمها الصهيوني "الإنساني" زئيف شترنهيل للفلسطينيين، فهي التعلم من ابن غوريون "أن أضمن دوماً دعم قوة عظمى!" وهو هنا يرشح أوروبا بدلاً من الولايات المتحدة الأمريكية، وكأن عالم السياسة أستاذ العلوم السياسية لا يعرف ولا يرى كيف أن أوروبا مجرد ذنب سياسي للولايات المتحدة. والحقيقة أنه لأنه يعرف ذلك جيداً، يرشح أوروبا من أجل مسيرة فلسطينية عبثية جديدة قد تمتد عشرين عاماً أخرى، توفر لحكام تل أبيب ما يلزم من وقت لاستكمال مخطط تهويد فلسطين.

لا شك أن شترنهيل نموذج ممتاز لأولئك "الإنسانويين" من الصهاينة، وهم فيما ينتحلون من صفات المدافعين عن قيم "العدل والديمقراطية والمساواة" يخدمون نتنياهو وليبرمان وبينيت، أكثر مما يخدمهم فايغلين ولبيد وليفني وغيرهم! إن شترنهيل يسبق تسيبي ليفني ويستحق أن يحل محل شمعون بيريز في الدعوة إلى "السلام الإسرائيلي" الكاذب!!

ولا بد من ملاحظة نسوقها في هذا المقام، وهي أن هؤلاء من أمثال شترنهيل، قد يتعرضون للاعتداء عليهم من جانب جماعات المستوطنين وأحزابهم، إما لغباء وقصر في تفكير هذه الجماعات، أو من أجل تلميعهم وتأكيد صفاتهم "الإنسانية" لتمرير عمليات الخداع التي يمارسها شترنهيل وأمثاله، لدرجة أن يتهموهم بمختلف التهم من "معاداة السامية" إلى "كارهي أنفسهم". وعلى الفلسطينيين ألا يقعوا في هذا الخداع، فيسهمون في تمريره.

وتبقى كلمة للأحزاب ومنظمات المجتمع المدني الفلسطينية، والكتاب وأصحاب الرأي الفلسطينيين. كلمة تحذير للجميع من تسويق أعضاء هذه "الفرقة الاحتياطية" بإلصاق تهمة "اليسار والتقدمية" بهم، باسم العمل لكسب ود "المجتمع الإسرائيلي"، أو للظهور ك "معتدلين" أمام الرأي العام العالمي. ومن يشارك في التسويق لهم، لا يشارك فقط في عملية التزوير الواسعة التي تروج لها القيادات الصهيونية، بل وفي طمس اغتصابهم وجرائمهم، ويخذلون شعبهم وقضيته.

إن دورنا كوطنيين فلسطينيين، أن نقف لهؤلاء المضللين بالمرصاد، فنفضح بضاعتهم الفاسدة ونردها إليهم، لا أن نسوقهم ونسوقها لهم..!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42780
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع220584
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر584406
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55500885
حاليا يتواجد 4339 زوار  على الموقع