موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الصهاينة “الإنسانويون” وبضاعتهم الفاسدة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعض الصهاينة، من إعلاميين وأكاديميين، وبعض السياسيين، يحاولون بين فينة وأخرى أن يتحفونا بآرائهم ومواقفهم "الإنسانوية" تجاه الشعب الفلسطيني. وبين "النقد اللاذع" للسياسة "الإسرائيلية" و"النصح المخادع"،

يتكشفون، كما قلت في مقال سابق، عن "فرقة احتياطية" لأكثر الصهاينة تطرفاً، ولأكثر السياسات عنصرية. والعجيب حقاً، أن بعض هؤلاء استطاع أن يخدع بعض الفلسطينيين ويقنعهم بأنهم أصدقاء للشعب الفلسطيني وأنصار لقضيته الوطنية!

 

من بين الأكاديميين، يقف في المقدمة المؤرخ الصهيوني "الإسرائيلي" زئيف شترنهيل، وهو من مواليد بولندا عام 1936، يعمل أستاذاً للعلوم السياسية في الجامعة العبرية في القدس، ويعتبر خبيراً في الفاشية! "يعارض سياسة الاستيطان، ويدعو إلى تسوية مع الفلسطينيين"، وحاصل على "جائزة إسرائيل" العام 2008. وينشر مقالاته في صحيفة (هآرتس) المحسوبة على "اليسار الوسط". آخر مقالاته نشرتها (هآرتس 3-1-2015) تحت عنوان: "لو كنت فلسطينياً"، يقدم فيه "النصح" للفلسطينيين في مطلع العام الجديد، بعد فشل المشروع الذي قدمته السلطة الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بهدف تحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال.

يبدأ شترنهيل نصائحه للفلسطينيين، بدعوتهم لأن يحاولوا التعلم من اليهود، وخصوصاً "من أعظمهم دافيد بن غوريون"! وهكذا من البداية يطلب منهم أن يكون ابن غوريون "مرجعيتهم" السياسية! ويذكرهم بأن "القاعدة الذهبية" لدى ابن غوريون كانت بكلماته: "هي خذ كل ما يعطونك إياه!!" وعليه، يفترض أن يقبل الفلسطينيون ما يعطيه لهم صهاينة تل أبيب ! ولكن قبل التطرق لبقايا نصائح شترنهيل، يفرض سؤال نفسه: ماذا أعطى صهاينة تل أبيب للفلسطينيين بعد أكثر من عشرين عاماً من المفاوضات، وبعد قبول القيادة الفلسطينية التوقيع على "اتفاق أوسلو" الذي تنازلت بموجبه عن 78% من مساحة فلسطين التاريخية.

حسناً، لننزل إلى نصيحة شترنهيل الثانية، فماذا يقول لو كان فلسطينياً؟ بكلماته أيضاً: "ثانياً، كنت سألبي بلا تردد المطلبين الأساسيين اللذين يطرحهما اليهود كشرط لا بد منه.. كنت سأوقع في هذه اللحظة على مطلب نتنياهو، وأعترف ب"إسرائيل" كدولة قومية للشعب اليهودي..!!" هكذا مطلوب أن يعترف الفلسطينيون بأن "كل روايتهم" عن اغتصاب وطنهم كانت رواية كاذبة، وأن الغزاة الصهاينة عملاء الاستعمار العالمي كانوا على حق، وأن فلسطين هي "وطنهم القومي وحقهم التاريخي ووعدهم الإلهي!!".

هل بقي شيء من نصائح منتحل الهوية الفلسطينية، شترنهيل؟ نعم، بقي الكثير! النصيحة الثالثة، هي كما يكتب: "بذات الحماسة كنت سأعلن بصوت عالٍ بأني أتنازل عن حق العودة!" لماذا، لأن "الهاذيين وحدهم لا يزالون يؤمنون بأنهم سيعودون في أي مرحلة إلى حيفا والرملة وطبريا"! هذه في الحقيقة ليست "نصيحة" مستقلة بذاتها، بل هي توسيع للنصيحة التي سبقتها، فمن يعترف ﺑ"الدولة اليهودية" يكون قد هيأ نفسه للتنازل عن كل شيء وليس فقط عن حق العودة، وإلا سيكون من "الهاذين" المجانين! هذا هو رأي شترنهيل اليهودي البولندي "الإسرائيلي" اليساري منتحل الهوية الفلسطينية في مشروعية حق العودة!

"النصيحة" الرابعة لشترنهيل، هي متابعة لما جاء في "النصائح" الثلاث السابقة، ويقول فيها: "كنت سأشدد بأن ليست لدي مطالب بأراض ضاعت في نكبتنا، التي هي حرب الاستقلال اليهودية"! مؤكدا رأيه السابق: "إذ على أي حال لا يوجد أي احتمال للعودة إليها في أي مرحلة!!".

أما النصيحة الأخيرة التي يقدمها الصهيوني "الإنساني" زئيف شترنهيل للفلسطينيين، فهي التعلم من ابن غوريون "أن أضمن دوماً دعم قوة عظمى!" وهو هنا يرشح أوروبا بدلاً من الولايات المتحدة الأمريكية، وكأن عالم السياسة أستاذ العلوم السياسية لا يعرف ولا يرى كيف أن أوروبا مجرد ذنب سياسي للولايات المتحدة. والحقيقة أنه لأنه يعرف ذلك جيداً، يرشح أوروبا من أجل مسيرة فلسطينية عبثية جديدة قد تمتد عشرين عاماً أخرى، توفر لحكام تل أبيب ما يلزم من وقت لاستكمال مخطط تهويد فلسطين.

لا شك أن شترنهيل نموذج ممتاز لأولئك "الإنسانويين" من الصهاينة، وهم فيما ينتحلون من صفات المدافعين عن قيم "العدل والديمقراطية والمساواة" يخدمون نتنياهو وليبرمان وبينيت، أكثر مما يخدمهم فايغلين ولبيد وليفني وغيرهم! إن شترنهيل يسبق تسيبي ليفني ويستحق أن يحل محل شمعون بيريز في الدعوة إلى "السلام الإسرائيلي" الكاذب!!

ولا بد من ملاحظة نسوقها في هذا المقام، وهي أن هؤلاء من أمثال شترنهيل، قد يتعرضون للاعتداء عليهم من جانب جماعات المستوطنين وأحزابهم، إما لغباء وقصر في تفكير هذه الجماعات، أو من أجل تلميعهم وتأكيد صفاتهم "الإنسانية" لتمرير عمليات الخداع التي يمارسها شترنهيل وأمثاله، لدرجة أن يتهموهم بمختلف التهم من "معاداة السامية" إلى "كارهي أنفسهم". وعلى الفلسطينيين ألا يقعوا في هذا الخداع، فيسهمون في تمريره.

وتبقى كلمة للأحزاب ومنظمات المجتمع المدني الفلسطينية، والكتاب وأصحاب الرأي الفلسطينيين. كلمة تحذير للجميع من تسويق أعضاء هذه "الفرقة الاحتياطية" بإلصاق تهمة "اليسار والتقدمية" بهم، باسم العمل لكسب ود "المجتمع الإسرائيلي"، أو للظهور ك "معتدلين" أمام الرأي العام العالمي. ومن يشارك في التسويق لهم، لا يشارك فقط في عملية التزوير الواسعة التي تروج لها القيادات الصهيونية، بل وفي طمس اغتصابهم وجرائمهم، ويخذلون شعبهم وقضيته.

إن دورنا كوطنيين فلسطينيين، أن نقف لهؤلاء المضللين بالمرصاد، فنفضح بضاعتهم الفاسدة ونردها إليهم، لا أن نسوقهم ونسوقها لهم..!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40709
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84496
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر784790
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45847178
حاليا يتواجد 3802 زوار  على الموقع