موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الطريق إلى موسكو يمرّ بالقاهرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مناخات التفاؤل التي أحاطت بالمبادرة الروسية حيال سوريا، يبدو أنها في طريقها للانقشاع، بعد أن عبرت معارضتا الداخل والخارج، عن تحفظات جوهرية على شكل المبادرة ومضمونها، ما يضع موسكو في دائرة من الحرج الشديد.

 

من حيث الشكل، فقد رفض الائتلاف وهيئة التنسيق، وهما أكبر تجمعين للمعارضة السياسية، “الطابع الشخصي” لرقاع الدعوة، وشددا على ضرورة دعوة الكيانات السياسية إلى مؤتمر موسكو، وليس أعضاء فيها، بصفتهم الفردية، وبصورة انتقائية، تقررها موسكو وفقاً لمعاييرها الخاصة، لا الكيانات نفسها، وفقاً لحساباتها وتراتبيتها القيادية.

من حيث المضمون، يميل الفريقان الرئيسان في المعارضة، إلى رفض حوار بلا أجندة، ويفضلان عليه، حواراً يفضي إلى توافق حول “خريطة طريق للمستقبل” يتضمن عناوين مرحلة الانتقال السياسي في سوريا، وهذا ما رأت موسكو عدم الخوض فيه، أقله في هذه المرحلة، وغالباً من أجل ضمان مشاركة النظام في المؤتمر، وحضور وفد رفيع ممثل عنه إلى اجتماعات الأسبوع الأخير من الشهر الجاري.

لذلك، رأينا المعارضات السورية تشد الرحال إلى القاهرة بكثافة في الأسابيع الأخيرة، علها تصل إلى توافق عريض فيما بينها حول المواقف من المبادرة الروسية، والأهم، حول وثيقة مشتركة يجري توحيد المعارضة خلف صفوفها، وتصبح أرضية للتحاور أو التفاوض مع النظام، ويبدو أن القاهرة، أكثر من موسكو، قد باتت موضع ثقة المعارضات السورية، كونها الأقل انحيازاً وتورطاً في الصراع الدائر في سوريا وعليها.

والمعلومات التي تتسرب عن مصادر المعارضة، تتحدث عن “روح جديدة” بدأت تهب على مكوناتها، تذهب بها أكثر من أي وقت مضى، إلى ضفاف التوافق والتلاقي، فمن جهة بات جلياً أن العالم والإقليم قد سئما من هذه الأزمة المكلفة والممتدة... ومن جهة ثانية، تراجعت أوهام معارضي الخارج حول “الحسم” و“الإسقاط” و“التدخل الدولي”، فأخذوا يهبطون تدريجياً عن قمم الأشجار التي صعدوا إليها طوال السنوات الأربع الفائتة... ومن جهة ثالثة، يبدو أن تفاقم خطر “داعش” و“النصرة”، قد جعل المستحيل ممكنا في علاقات المعارضة السورية البينية.

ولقد توافر للمعارضات السورية (وربما للنظام لاحقاً)، وسيط يمكن التعامل معه من قبل معظم الأطراف (لا نقول جميعها)، بخلاف الوسطاء/ الأطراف السابقين، من أنقرة إلى الرياض مروراً بالدوحة... فالقاهرة أكثر من موسكو، تجد قبولاً لدى أوسع أطياف المعارضة، وربما النظام نفسه بعد حين... لا سيما بعد أن انتقلت السياسة المصرية حيال سوريا من “الدعوة للجهاد” زمن الرئيس المعزول محمد مرسي، إلى “دور الوسيط” زمن الرئيس عبد الفتاح السيسي.

مهمة المعارضة في توحيد رؤاها ليست سهلة على الإطلاق... لكن الانكسارات المتتالية التي تعرضت لها على أيدي قوات النظام من جهة ومقاتلي “داعش” و“النصرة” من جهة ثانية، تجعل التوافق ممكناً... كما أن هيئة التنسيق التي تعاني من انسداد أفق الحل السياسي، وتدفع في الداخل السوري ثمن “اعتدالها” حيث يقبع عدد من قادتها في السجون السورية منذ أشهر وسنوات ويتعرض قادتها لأبشع حملات التشهير والتحريض من قبل النظام، باتت أكثر استعدادا لرفع سقف مطالبها، وهي اليوم أشد قناعة بضرورة أن ينطوي الحل السياسي على “معالم طريق” واضحة للانتقال السياسي بسوريا إلى ضفاف أخرى.

على أية حال، فإن الوسيط المصري كما الوسيط الروسي من قبل، سيواجه مشكلات جدية في إدماج المعارضات المسلحة في العملية السياسية، فلا قيمة ولا معنى لأن يُستثنى حملة السلاح من الحوار والتفاوض، طالما أن بأيديهم هم أكثر من غيرهم، الأمر والقرار بشأن “وقف النار” وتحييد السلاح... روسيا رفضت دعوة أي من هؤلاء إلى موسكو، والأرجح أن القاهرة التي تواجه موجة عنف مسلح، لن تكون متحمسة للانخراط في مساعي حميدة مع هؤلاء.

وما ينطبق على المعارضات المسلحة، ينطبق بدرجة أعلى على جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، موسكو استبعدتهم، والقاهرة تحاربهم في مصر، والأرجح أنها لن تنفتح عليهم في سوريا... صحيح أن الجماعة في سوريا، لم تعد لاعباً مؤثراً على المسرح السياسي والميداني، لكن الصحيح كذلك، أن أي حوار بين السوريين، سيظل ناقصاً وفاقداً لنصابه، إن لم يضم على موائده ممثلين لكل هذه التيارات، باستثناء المصنفة إرهابية منها، كالنصرة و“داعش” وبعض أخواتهما.

وطالما أن مؤتمر موسكو الحواري سيكون مسبوقاً بمؤتمر القاهرة التشاوري بين المعارضات السورية، فإن مصائر المؤتمر الأول ستعتمد على نتائج المؤتمر الثاني، فإن نجحت المعارضة بتوحيد مواقفها وتنسيق جهودها، لن تجد موسكو من بديل سوى الاستجابة لمطالب المعارضة بدعوة الكيانات لا المعارضين الأفراد، ووضع جدول أعمال لمؤتمرها، وإن انفرط عقد المعارضات كما حصل في مرات عديدة سابقة، ربما سيكون متاحاً لموسكو عقد مؤتمرها بمن حضر، وربما يحضر كثيرون في حالة كهذه.

وستبرز امام موسكو والقاهرة، مشكلة إضافية إن هي نجحت في تذليل العقبات المتصلة بتوحيد المعارضة وتنسيق مواقفها، ذلك أن النظام سيجد نفسه مضطراً حينذاك، لمراجعة مواقفه وموافقاته على صيغة مؤتمر موسكو، سيما وأنه ما كان ما ليعطي حليفه الروسي الضوء الأخضر للمشاركة لولا اقتناعه بأن القيادة الروسية ستأخذ جميع تحفظاته ومحاذيره بنظر الاعتبار، الأمر الذي سيجعل الوسطاء يواجهون مشكلة مزدوجة ومركبة، يتعين تفكيكها قبل التفكير بتنظيم مؤتمر يجمع النظام والمعارضة حول مائدة واحدة، سواء في موسكو كما هو مقرر، أم في القاهرة كما هو مأمول ومتوقع.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18042
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع205437
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر998038
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50974689
حاليا يتواجد 5388 زوار  على الموقع