موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الثقافة الرفيعة في الدولة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تحدث الكثيرون مراراً عن سوء استعمال فوائض الثروة. وقد أشار البعض إلى أهمية الاستفادة من تلك الثروات في بناء تنمية إنسانية مستدامة شاملة. وكان التركيز على الأهمية القصوى لبناء اقتصاد إنتاجي ومعرفي قادر على توليد ثروة دائمة في المستقبل لتحل محل الثروة البترولية- الغازية المؤقتة التي، إن آجلاً أو عاجلاً، ستصل إلى مرحلة النضوب.

 

كما ركز البعض على أهمية بناء إنسان المستقبل من خلال التزام أنظمة الحكم بتوفير خدمات رفيعة المستوى في الصحة والتربية والتعليم والإسكان والخدمات الاجتماعية المتعددة الأشكال والحياة السياسية المدنية الديمقراطية.

لكن، في اعتقادي، هناك ضرورة لإبراز أكبر ولصوت أعلى لضرورة التزام أنظمة الحكم بتوفر شتى أنواع التواجد الثقافي الرفيع المستوى، الذاتي منه والمنتقى من ثقافات الآخرين. ونحن نعني بالرفيع المستوى ذلك النتاج الثقافي غير السطحي المبتذل وغير العادي العابر، وإنما التعبير الثقافي الذي وراءه جهد هائل ذهني أو عاطفي أو روحي يرنو لصعود وتقوية وتعميق النُبل في إنسانية الإنسان.

الانفتاح على الثقافة الرفيعة والاستمتاع بها والتفاعل معها يحتاج إلى تهيئة منذ الصغر عن طريق تعليم غير تلقيني ممل مكرر منغلق سطحي، وإنما تعليم تفاعلي إبداعي يغني وينضج ويسمو بذهن ومشاعر وروح الطفل واليافع.

في المدرسة والجامعة يجب أن يتم التعرف إلى الموسيقى الكلاسيكية العالمية، من الشرق والغرب والجنوب، وعلى مسارحهما تشاهد التمثيليات الجادة العميقة المبهرة، وفي قاعات النشاطات يستمع إلى الشعر الجزل المنعش، وتشاهد روائع الرسم والنحت ويناقش ماتقوله أحداث الرواية وتعرض براكين وسيول المنجزات العلمية والتكنولوجية الكبرى. مطلوب أن ينبهر الطالب وأن يحلق في السماوات العلا.

الاهتمام بالثقافة الرفيعة إذن يتطلب إصلاحاً جذرياً لمكونات ووسائل وأشخاص العملية التربوية برمتها. وهذا سيعني أن لا تُسلَم التربية قط إلى كل من هب ودب سواء في الوزارات أم في المدارس والجامعات.

لكن المهمة الثقافية للدولة لاتقف عند تلك الحدود، فمواطن المستقبل يحتاج إلى أن ينتقل من اتصاله ببدايات الثقافة الرفيعة في المدرسة والجامعة إلى مرحلة الانغماس فيها ومتابعة تطورات إنتاجاتها بقية عمره. وهذا غير ممكن بالاعتماد فقط على إمكانات وجهد الفرد نفسه. هنا يأتي دور الدولة في تحمل مسؤولياتها الثقافية ذات المستوى الرفيع. أما الثقافة البليدة المسطحة العابرة المتوجهة إلى أحط مافي الإنسان من فكر ومشاعر وغرائز، من مثل مهرجانات الأغنيات الصاخبة الهابطة أو التمثيليات المستجدية للضحك الاصطناعي، فإنها ليست بحاجة إلى ساعدات الدولة، إذ إن الأمية والجهل والتخلف والعلاقات العامة العولمية كافيين لإيقافها على أرجلها.

الحاجة إلى الدولة ستكون من قبل فرق الموسيقى والغناء والتمثيل الجادة غير القادرة على منافسة السًخف والبلاداة والبدائية.

ومع ذلك فإسناد مؤسسات الثقافة الرفيعة الجادة سيكون إسناداً لمجموعات صغيرة من الشعب، ممن يرغبون في مثل تلك الثقافة. هنا نصل إلى طرح السؤال التالي: هل من طرق لنشر الثقافة الرفيعة لتصبح غاية أغلبية كبيرة من المواطنين، يتذوقونها ويعشقونها ويسمون معها؟ جزء من الإجابة على هذا السؤال سيعتمد على استجابة الدولة لما أود طرحه باختصار شديد في مقالة اليوم.

في دول العالم المتقدمة يستمع الإنسان لمحطات إذاعية ويشاهد محطات تلفزيونية متخصًّصة في نشر الثقافة الرفيعة المستوى. وهي عادة محطات مسنودة من قبل جهة رسمية في الدولة. والسؤال هو: ما الذي يمنع دول اليسر العربية من استعمال جزء يسير من فوائض الثروات لإقامة مثل تلك المحطات الإذاعية والتلفزيونية، على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، من أجل احتضان ونشر الثقافة الرفيعة المستوى كجزء من تنمية الإنسان العربي التي تدعي جميع الأنظمة العربية بأنها في قلب اهتماماتها؟

في تلك المحطات تقدم الموسيقى الكلاسيكية العربية والعالمية، تُقرأ القصص القصيرة والمقالات الفكرية الموجزة، تُشاهد المسرحيات غير الهابطة العربية منها والعالمية المترجمة، تناقش وتحلل الأفكار الأيديولوجية السياسية، تجري المقابلات مع المفكرين والكتّاب والعلماء العرب، تطرح التوجهات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الجديدة التي يموج بها العالم السريع الحركة والتطور وتحلل وتنقد وتقبل أو ترفض، تناقش أطروحات الأديان والمذاهب الفقهية بموضوعية ومن دون تزمت ومن خلال فهم إنساني واع،... إلخ... من تجليات ثقافية لا حصر لها ولا عد.

سيقال إن أكثر ذلك مبثوث في المحطات الوطنية والفضائية العربية. والجواب هو أنه مجزّأ ومتباعد وغير دائم ومحكوم بتوجهات هذا المسؤول أو ذاك.

المطلوب برامج مكثًّفة ومتكاملة ومتناغمة مع بعضها بعضاً، تتوجه إلى مستويات مختلفة من الفكر والروح والمشاعر في الإنسان العربي لبنائه الثقافي المتدرج نحو السمو، فالأسمى والعميق فالأعمق.

هذا يتطلب العديد من المحطات التي تشرف عليها مؤسسات ثقافية مستقلة يقوم على إدارتها مثقفون حقيقيون ملتزمون قادرون على إبعادها عن الزبونية السياسية والفهلوة الفكرية والفنية.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24581
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192374
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر683930
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45746318
حاليا يتواجد 3458 زوار  على الموقع