موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

متطلبات العقل قبل السياسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


علمتنا "التجربة" ألا نأخذ أرقام الموازنة الأردنية على محمل الجد، مع أن "العقل" وحده كان يفرض علينا ألا نهدر نعمته علينا بتصديقها. ومثال صارخ على حال موازناتنا أن الحكومة الحالية لم تضمّن ميزانية العام الماضي مبلغ ثلاثمائة مليون دولار هي قيمة قرض روسي

أخذ قبل ثلاث سنوات بفترة سماح انتهت العام الماضي.. متعذرة بنسيانه!

 

نسيان حكومة ووزارة مالية لهكذا استحقاق"لا يدخل العقل"، وحدوثه أو استسهال الفهلوة بهذه الدرجة يؤشر على درجة من غياب العقل. ولو كان هؤلاء يعملون لدى أصغر شركة لاستحقوا الفصل دونما تعويض. والمؤسف أن الحكومة هي ذاتها التي كانت قائمة قبل العام 2013 وهي التي وضعت موازنته والمسؤولة عن مالية الدولة أثناءه. و"لفلفتها" المكشوفة لعجز بقدر القرض في موازنة 2014 جرى تحديدًا لزعم إنجاز اقتصادي ومالي يبرر بقاءها.

فما جرى اعتماده، بل واستنزافه كمكتشف جديد في السنوات التي سبقت، إصدار ملاحق للموازنات تغطي بمعونة أو قرض كلما لاحت فرصة لأي منهما. وتلك الملاحق كانت مضمونة الإقرار في جلسة واحدة للنواب وبدون أي خطابات بعكس خطابات المطالب الشعبية الرنانة المطولة عند إقرارالموازنة الأصل والتي تحظى بتغطية إعلامية مكثفة. فالبصم على كل ما تأتي به الحكومة مضمون بأثمان تراجعت مؤخرًا لمجرد أن يبقى النائب في مقعده. فحل مجلس النواب سلاح مغرٍ لكون الشعب رافضًا لسلسلة المجالس الأخيرة بقدر رفضه للحكومات المرافقة أو يزيد.. كون الثانية على الأقل لا تزعم أن الشعب جاء بها وتنطق باسمه!.

ولكن الطريف أن هذا بالذات أصبح مما تزعمه الحكومة الحالية. ومنذ قيامها قبل سنتين هي تزعم أنها "حكومة منتخبة" لمجرد أن رئيسها انتخب في بلدته للنيابة لاعتبارات عشائرية وخدمية وليست سياسية. وهو لم يستطع أن يزعم وجود فرصة لفوزه في انتخابات نيابية على مستوى المملكة ولو دون تحقيق أغلبية نيابية لقائمته تؤهله لتشكيل حكومة. فالقوائم على مستوى المملكة كانت متاحة في انتخابات عام 2010، والمنافسة السياسية كانت شبه منعدمة كون الأحزاب التي لديها أي درجة من الثقل الشعبي، وكل الشخصيات الوطنية الوازنة قاطعت تلك الانتخابات. فجرت مقاطعة من قبل الناخبين بدرجة ألزمت الحكومة بتسول تسجيل الشعب كناخبين على أبواب المولات واللحاق بهم لمدارسهم وجامعاتهم وحتى لدوائر الدولة ومؤسساتها وللشركات (أقصتهم شركات ومولات لكونها بدأت تخسر زبائنها وروادها)، بعد أن تورطت حكومة فايز الطراونة وهيئة الانتخابات التي اجتُرحت لزعم استقلالية ونزاهة العملية، باشتراط يخرق الدستور في قانون الهيئة، بحكر صفة الناخب على من يسجل نفسه لديها!.

كان ذلك بظن ساذج أن هذا استفتاء على شعبية قوى المعارضة ستكسبه الحكومة! والنتيجة أن الحكومة لم تعد تملك ناخبين تزعم أنهم انتخبوا مرشحيها كما كان يجري سابقًا عند مقاطعة أقل حجمًا وبانتحال أصوات المقاطعين أو بسلبهم بطاقاتهم الانتخابية أو التصويت باسم الأموات بزعم (حين يضبطوا) أن خللاً محدودًا شاب شطب أسماء المتوفين! وتخبطات تلك الحكومة أدت لعزلها فيما أسمي "هبة تشرين" فور انتهائها من هكذا انتخابات. ولأن ظرف الهبة الشعبية لم يكن مما يجازف في ظله بفرصهم طامعون آخرون بالرئاسة، جاءت الفرصة للنائب عبدالله النسور الذي غياب الأهلية التام عن الحكومة السابقة ومجلس النواب الذي أتت به كان أغراه بأن يتخذ دور المعارض الواعظ (هو غير المعارض الجاد من حيث الهدف النهائي)، فجيء به لتسكين المعارضة التي انتقلت، بمقاطعة النخب للانتخابات، للشارع بمعناه الواسع. كمثال: أغلق سائقو سيارات التاكسي بسياراتهم شوارع رئيسة في عمان وعطلوا الحركة في العاصمة وكانوا على وشك إغلاق الطريق العريضة الواصلة لعمان بالزرقاء، ثاني أكبر مدينة وأول أسخن مدينة سياسيًا. ولهذا أطلقت صحف غربية على تلك الهبة التي تفتقت بعد ظن أن الحراك أخمد، اسم"الثورة الصفراء"!.

الموازنة الحالية، كسابقاتها، تكرار لخطاب سياسي يمهد لسياسات غير شعبية، ومهما بلغت بلاغة ذلك الخطاب (وهو ليس كذلك) في تبرير الحاجة المتجددة لجمع المليارات بتسوّلها منحًا أو توسّلها قروضًا تضاف لما حمّل للشعب المفقر وصولاً لأجيال قادمة، وزعم تجدد تلك الحاجة حتى بعد فرض ضريبة على الدخول الشحيحة ورفع الأسعار والكلف على كل ضرورات الحياة وعدم الأخذ بنتائج هبوط سعر النفط.. وبعد هذا كله التأمل في كيفية رفع الدعم عن "خبز" المواطن (دعم مزعوم برأينا كون استيراد الحكومة له بصفقات أسعار تفضيلية أو حتى توسّل معونة يظل أسهل) باعتباره أحد أهم أشكال "الهدر" الجاري في الموازنة.. في حين ترتع فئة معروفة بالاسم و"الصفقة" أو "الصفقات" في مليارات جعلت حياتها (ككل حديثي النعمة من غير مستحقيها) أشبه بالأساطير التي يعجز غالبية المواطنين عن استعاب مسمياتها ناهيك عن مدلولاتها وكلفها.. أمر يعوزه "العقل" قبل "السياسة"!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10136
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209282
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر698495
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49353958
حاليا يتواجد 3020 زوار  على الموقع