موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

متطلبات العقل قبل السياسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


علمتنا "التجربة" ألا نأخذ أرقام الموازنة الأردنية على محمل الجد، مع أن "العقل" وحده كان يفرض علينا ألا نهدر نعمته علينا بتصديقها. ومثال صارخ على حال موازناتنا أن الحكومة الحالية لم تضمّن ميزانية العام الماضي مبلغ ثلاثمائة مليون دولار هي قيمة قرض روسي

أخذ قبل ثلاث سنوات بفترة سماح انتهت العام الماضي.. متعذرة بنسيانه!

 

نسيان حكومة ووزارة مالية لهكذا استحقاق"لا يدخل العقل"، وحدوثه أو استسهال الفهلوة بهذه الدرجة يؤشر على درجة من غياب العقل. ولو كان هؤلاء يعملون لدى أصغر شركة لاستحقوا الفصل دونما تعويض. والمؤسف أن الحكومة هي ذاتها التي كانت قائمة قبل العام 2013 وهي التي وضعت موازنته والمسؤولة عن مالية الدولة أثناءه. و"لفلفتها" المكشوفة لعجز بقدر القرض في موازنة 2014 جرى تحديدًا لزعم إنجاز اقتصادي ومالي يبرر بقاءها.

فما جرى اعتماده، بل واستنزافه كمكتشف جديد في السنوات التي سبقت، إصدار ملاحق للموازنات تغطي بمعونة أو قرض كلما لاحت فرصة لأي منهما. وتلك الملاحق كانت مضمونة الإقرار في جلسة واحدة للنواب وبدون أي خطابات بعكس خطابات المطالب الشعبية الرنانة المطولة عند إقرارالموازنة الأصل والتي تحظى بتغطية إعلامية مكثفة. فالبصم على كل ما تأتي به الحكومة مضمون بأثمان تراجعت مؤخرًا لمجرد أن يبقى النائب في مقعده. فحل مجلس النواب سلاح مغرٍ لكون الشعب رافضًا لسلسلة المجالس الأخيرة بقدر رفضه للحكومات المرافقة أو يزيد.. كون الثانية على الأقل لا تزعم أن الشعب جاء بها وتنطق باسمه!.

ولكن الطريف أن هذا بالذات أصبح مما تزعمه الحكومة الحالية. ومنذ قيامها قبل سنتين هي تزعم أنها "حكومة منتخبة" لمجرد أن رئيسها انتخب في بلدته للنيابة لاعتبارات عشائرية وخدمية وليست سياسية. وهو لم يستطع أن يزعم وجود فرصة لفوزه في انتخابات نيابية على مستوى المملكة ولو دون تحقيق أغلبية نيابية لقائمته تؤهله لتشكيل حكومة. فالقوائم على مستوى المملكة كانت متاحة في انتخابات عام 2010، والمنافسة السياسية كانت شبه منعدمة كون الأحزاب التي لديها أي درجة من الثقل الشعبي، وكل الشخصيات الوطنية الوازنة قاطعت تلك الانتخابات. فجرت مقاطعة من قبل الناخبين بدرجة ألزمت الحكومة بتسول تسجيل الشعب كناخبين على أبواب المولات واللحاق بهم لمدارسهم وجامعاتهم وحتى لدوائر الدولة ومؤسساتها وللشركات (أقصتهم شركات ومولات لكونها بدأت تخسر زبائنها وروادها)، بعد أن تورطت حكومة فايز الطراونة وهيئة الانتخابات التي اجتُرحت لزعم استقلالية ونزاهة العملية، باشتراط يخرق الدستور في قانون الهيئة، بحكر صفة الناخب على من يسجل نفسه لديها!.

كان ذلك بظن ساذج أن هذا استفتاء على شعبية قوى المعارضة ستكسبه الحكومة! والنتيجة أن الحكومة لم تعد تملك ناخبين تزعم أنهم انتخبوا مرشحيها كما كان يجري سابقًا عند مقاطعة أقل حجمًا وبانتحال أصوات المقاطعين أو بسلبهم بطاقاتهم الانتخابية أو التصويت باسم الأموات بزعم (حين يضبطوا) أن خللاً محدودًا شاب شطب أسماء المتوفين! وتخبطات تلك الحكومة أدت لعزلها فيما أسمي "هبة تشرين" فور انتهائها من هكذا انتخابات. ولأن ظرف الهبة الشعبية لم يكن مما يجازف في ظله بفرصهم طامعون آخرون بالرئاسة، جاءت الفرصة للنائب عبدالله النسور الذي غياب الأهلية التام عن الحكومة السابقة ومجلس النواب الذي أتت به كان أغراه بأن يتخذ دور المعارض الواعظ (هو غير المعارض الجاد من حيث الهدف النهائي)، فجيء به لتسكين المعارضة التي انتقلت، بمقاطعة النخب للانتخابات، للشارع بمعناه الواسع. كمثال: أغلق سائقو سيارات التاكسي بسياراتهم شوارع رئيسة في عمان وعطلوا الحركة في العاصمة وكانوا على وشك إغلاق الطريق العريضة الواصلة لعمان بالزرقاء، ثاني أكبر مدينة وأول أسخن مدينة سياسيًا. ولهذا أطلقت صحف غربية على تلك الهبة التي تفتقت بعد ظن أن الحراك أخمد، اسم"الثورة الصفراء"!.

الموازنة الحالية، كسابقاتها، تكرار لخطاب سياسي يمهد لسياسات غير شعبية، ومهما بلغت بلاغة ذلك الخطاب (وهو ليس كذلك) في تبرير الحاجة المتجددة لجمع المليارات بتسوّلها منحًا أو توسّلها قروضًا تضاف لما حمّل للشعب المفقر وصولاً لأجيال قادمة، وزعم تجدد تلك الحاجة حتى بعد فرض ضريبة على الدخول الشحيحة ورفع الأسعار والكلف على كل ضرورات الحياة وعدم الأخذ بنتائج هبوط سعر النفط.. وبعد هذا كله التأمل في كيفية رفع الدعم عن "خبز" المواطن (دعم مزعوم برأينا كون استيراد الحكومة له بصفقات أسعار تفضيلية أو حتى توسّل معونة يظل أسهل) باعتباره أحد أهم أشكال "الهدر" الجاري في الموازنة.. في حين ترتع فئة معروفة بالاسم و"الصفقة" أو "الصفقات" في مليارات جعلت حياتها (ككل حديثي النعمة من غير مستحقيها) أشبه بالأساطير التي يعجز غالبية المواطنين عن استعاب مسمياتها ناهيك عن مدلولاتها وكلفها.. أمر يعوزه "العقل" قبل "السياسة"!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43032
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130617
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر830911
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45893299
حاليا يتواجد 3795 زوار  على الموقع