موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

"اوسلو ستان" و"أمم" ليندسي غراهام!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هَزُلت، وربما لا ادل من بلوغها هذه الحال، اكثر مما يعكسه بعض مما سمعناه من تفسيرات اعقبت سقوط مشروع القرار العربي المقدَّم لمجلس الأمن الدولي لتصفية القضية الفلسطينية.

ولأن غالبها قد تعد العودة اليه الآن نوعاً من لغو لمجافات الحدث أصلاً للمعقولية السياسية، فليس هناك ما يستوجب منا توقفاً عندها، لكنما يهمنا هنا فحسب الإشارة الى بعض منها كاستدلال منا على ما ذهبنا اليه، ذلك، من مثل ابداء البعض لغير قليل من الاندهاش من اصرار السلطة الأوسلوية، الغير المفهوم لدى هؤلاء المندهشين وحدهم، على توقيت طرح مشروعها على المجلس، والذي كان، وبعملية حسابية بسيطة، لا توفِّر تركيبة عضويته غير الدائمة والمشرفة على التبدُّل مع نهاية العام نصاباً لصالح مناقشته... يقول هؤلاء باستغراب لا يخلو من منطق، إن السلطة لو صبرت اياماً معدودات فقط فلسوف تحل انغولا وماليزيا وفنزويلا واسبانيا، وهن من المؤيدات للطرح المقدم، بديلاً عن استراليا ولكسمبورغ ورواندا وكوريا الجنوبية، وهاته، كما هو معروف، أولاهن عارضت والبقية امتنعن عن التصويت فاسهمن كما هو المتوقع منهن في اسقاط المشروع. لكن ربما كان الحري باندهاشهم اكثر هو محاولة طارحي مشروع القرار العرب انفسهم التنصُّل من مسؤولية الإقدام على طرحه في مثل هذا التوقيت بالذات، ذلك بنسبة الأمر كله للتعنُّت والإصرار الفلسطيني، الذي رفض نصيحتهم بالانتظار أياماً قليلة فحسب حتى تبديل العضوية في المجلس... ما سبق يقال وكأنما السلطة الأوسلوية لا تعلم أو لا تتوقع سلفاً مصير مشروعها، أو بلغة أخرى، لكأنما هى لم تتعمِّد بطرحها المتعجِّل له ملاقاته لمثل هذا المصير... وايضاً أن من غطَّوها وتبنوا مشروعها وقدَّموه للمجلس باسم مجموعتهم لم يكونوا يدركون بدورهم ما كانت تدركه السلطة سلفاً، أو هم ليسوا الضالعين في ترتيبه والمساومة معها عليه!!!

 

نحن هنا لسنا بصدد مناقشة المشروع، أبصيغته الأصل، أو ما جرى عليها من تعديلات، أو ما تم لاحقاً من تعديلات على التعديلات، أو ما زعموا من شبه عودة بالمشروع إلى صيغته الأصل، فهذه وتلك جميعاً، سواء أَمرِّرت في المجلس، أو أُسقطت كما هو حالها آخرها، لا تتعدى مضموناً ما كنا قد وصفناه في مقالنا السابق بعملية تدويل للتنازلات سوف يؤسس عليها الصهاينة لاحقاً طلباً للمزيد منها، وكلها بالمجمل كانت صيغاً تهبط بكثير إلى ما هو دون السقف المتدني لقليل الحقوق المشروعة التى سبق وأن اعترفت بها للفلسطينيين ما تسمى عندهم "الشرعية الدولية"... ما يهمنا هو هذا التمادي في محاولات تضليل الشعب الفلسطيني والعربي، ثم مواصلة الكذب عليهما، وآخره هذا النفخ في احبولة الإعترافات الأوروبية الرمزية والمؤجلة، أو المشروطة بالمفاوضات، كمنجز اوسلوي، وتلك التصريحات الجازمة التي خرجت من رام الله عشية طرح المشروع على التصويت قائلة بأن التحشيد اللازم للأصوات المؤيدة للمشروع قد اكتمل!!!

... كل هذا والعالم كله على علم بواحدة باتت من ثوابت هذه الهيئة الدولية، أو الملازمة لها تاريخياً، والقائلة بأنه لا من مشاريع لقرارات قد تقدَّم لمجلس الأمن ولا يرضى عنها الصهاينة لن يكون الفيتو الأميركي لها بالمرصاد، أو هى لن تمرر فيه ما دامت لم تأخذ بما تدعى "الهواجس" الصهيونية، بمعنى ما ستضيفه من المراكمة التنازلية التصفوية للقضية الفلسطينية المثبِّتة لوجود الكيان الغاصب في فلسطين والمراعية لما يدعى أمنه. ثم من الذي لا يدرك بعد أن كافة التجاذبات والمناورات التي دارت خلال الأشهر الأربعة الأخيرة حول صيغ المشروع قبل سقوطه، تبديلاً أو تلطيفاً، أو بالأحرى تفريغاً من مضمونه، والتي تصدَّرها النفاق الأوروبي الملوِّح بجزرة الاعترافات لكنه سرعان ما امتنع عن التصويت عندما آن أوان مراهنة الواهمين عليه، إنما كانت لتجنيب اميركا اللجوء لهذا الفيتو، لاسيما في ظل راهن تحشِّد فيه تحت بيارقها ما تيسر لها من حلفاء في منطقتنا لمواصلة حروبها الإرهابية على ما يسمى بالإرهاب؟؟!!

لقد استعجلت السلطة بطرحها لمشروعها، الذي لم يهدف اصلاً إلا لتسهيل العودة لطاولة المفاوضات وتحسين شروطها، وهي تعرف سلفاً مآله، ذلك لأنها لا تريد له نصاباً يستدعي اشهار الفيتو، بمعنى الاصطدام براعي خيار مفاوضاتها التي لا تريد لها بديلاً، أو ما من خيار لديها سواها، وبذا تحققت للأمريكان مشيئتهم، وارتاح صهاينتهم فاراحوهم، وتجلى هذا الارتياح علناً في تصريحات سعيدة بكون الأمم المتحدة بدت مع استمرار الاحتلال، وشامتة بالسلطة لما عدته فشلاً ذريعاً لها، ومنهم من بات يطالب الآن بمعاقبتها وحتى بحلها... توقيعها لاحقاً على المعاهدات الدولية هو خطوة صحيحة طال تأخرها، أما جدواها فرهن بوضعها في اطار مؤسسي مستقل مهمته البدء في ملاحقة المحتلين، أي بعيداً عن اكتنازها كمجرَّد ورقةً يلوَّح باستخدامها في بازارات المساومات التفاوضية... والسؤال هنا، وماذا عن التنسيق الأمني؟!

... قبل أيام صدح السيناتور الأميركي الجمهوري، ليندسي غراهام، رئيس لجنة الميزانيات الخارجية في الكونغرس ذو الأغلبية الجمهورية، في تل ابيب مطمئناً صهاينته بأن بلاده "ستوقف التمويل السنوي الذي تقدِّمه للأمم المتحدة إذا قرر مجلس الأمن اتخاذ قرار بشأن المبادرة الفلسطينية"... وحتى اسمع نتنياهو ما سوف يرحل اوباما من البيت الأبيض دون ان يحلم بسماع مثله: "سيدي رئيس الحكومة في كل ما يتعلق بإيران، الكونغرس سيسير من خلفك"!!!

... أسقط مشروع القرار العربي نفسه على عتبة مجلس الأمن، وإذ لا من أسف عليه، فالمنتظر أن يخلفه نشاط تصفوي متجدد لأوروبا الأميركية، وإذ لن يبرح فلك مشيئة اميركا ليندسي غراهام، فلا من هدف له إلا الإحالة الى ما بعد انتخابات الكيان الصهيوني الأميركي.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28236
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72034
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر816115
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45878503
حاليا يتواجد 3922 زوار  على الموقع