موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الإرهاب الإعلامي ومؤتمرات المكافحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد أن احتل “داعش” مناطق واسعة من العالم العربي، بدأها في سوريا ومن ثم العراق وبعدها مبايعة تنظيمات تمتد على مساحة المعمورة العربية والإسلامية، وجند له “مقاتلين” من الغرب،

اصبح الحديث عنه واسعا في العالم كله. ونشرت عنه “تهديدات” لبعض الدول الراعية له او التي سهلت له ووفرت ما اراد منها في بداياته فأخذت تدعي انها هي الأخرى مهددة منه، او تعمل مثل غيرها، لاسيما الدول المجاورة للوطن العربي، من شماله أساسا، على مكافحته والمساهمة في القرارات الدولية المخادعة. اصدرت الامم المتحدة قرارا ضده، وتعاقدت دول برئاسة الولايات المتحدة لتحجيمه ومن بينها دول عربية، وشكلت تحالفات غدر مبيت لها اهداف معلنة زورا لمكافحة الإرهاب وتضمر سرا خططا عدوانية تفضحها وسائلها العدوانية وممارساتها الوحشية. وما يكشف بين فترة وأخرى من تصريحات خطيرة لمسؤولين عرب تعلن ما يبيت وينوى له من تلك الاحلاف والمؤتمرات. تستهدف تلك الاحلاف والمساعي العدوانية تدمير الدول المناهضة فعلا للإرهاب، والمقاومة له ولمؤسساته ومنظماته وقواعده الاستراتيجية. والمستغرب فعلا الازدواجية الصارخة في نشاطات بعضها في عقد مؤتمرات تحت عنوان “مكافحة الإرهاب”. والسؤال لها دائما، أي إرهاب تقصده؟.

 

خلال الأيام القريبة الماضية عقدت أكثر من عشرة مؤتمرات تحمل هذا العنوان: مكافحة التطرف والإرهاب. وليس غريبا ان بعض الحكومات العربية، متهمة بدعم الإرهاب وتمويل عصاباته وتوفير كل الخدمات له، إعلاميا وبشريا، هي القائمة بأغلب ذلك. ويتعكز هذا البعض علنيا على مسألة عدم وجود تعريف للإرهاب والتطرف، او لا يريد ان يقر بتعريف له او يعلن صراحة ما هو الإرهاب في منظومته الفكرية وممارسته اليومية له عمليا. فيذيع انه ضده ولكنه يعمل علنا وسرا على دعمه ونشره وحتى التباهي والتهديد المبطن به. ولهذا فإن عقد مؤتمرات تحت هذا العنوان يكشف فعلا نفاق من يقوم بها ويحضرها ويسهم فيها. ولعل قراءة العناوين والأسماء توحي بمدى القدرة على التلون الحرباوي، والتهرب من الفعل الواقعي في التوصيف للأخطار المحدقة والكامنة في هذا البعبع الجديد الذي اختلف ايضا حول منشأه ومصادره ومن ثم استمراره وتوسعه.

المضحك في الأمر أن هذه المؤتمرات تغطى إعلاميا من وسائل الإعلام المشتركة في الترويج للإرهاب وتوفير كل الخدمات له. حتى ان بعضها صرح بذلك علنا، بل ان من كان يقوم بذلك عين مديرا لواحدة منها. اما التسميات فحدث عنها ولا حرج. مع قيامها بتقصد، او هو جزء من مهامها في تشويه وتخريب معاني ومدلولات الكلمات والتلاعب على تشويه الوعي وغسيل الدماغ والتفرج على الكوارث التي تنتهي اليها أعمالها وجماعاتها ومؤتمراتها. التي تعمل كما هو طبيعي لديها على قمع الحريات وإغلاق أبوابها ومنع التمتع بوسائلها الحديثة وتحريم المفردات من تداولها محليا بينما تستخدمها هي في عناوين برامج يومية لها وتضعها واجهة في وسائل إعلامها المكتوبة، ولسد الفراغات في ساعات بث وسائل إعلامها المرئية والمسموعة، واستخدام التكرار المبرمج وسيلة للتذكير والتحريض والحث النفسي والإثارة العاطفية عبر الصورة والكلام والوضع المأساوي الذي أسهمت هي فيه دون الأخبار عنها ورميه على الجهات والأطراف التي تخطط ضدها وتعمل عليها حربها وعدوانها. وهذه التصرفات هي وسائل معلومة تقوم بها تلك الوسائل الإعلامية أو هي مادتها وبرامجها التي تكون في النهاية وسائل إرهاب إعلامي فعليا، لم ينتبه لها ولم يجر التحرك ضدها وصدها والكشف عنها.

هذه الوسائل الإعلامية هي جزء من حملات الإرهاب التي تتحرك في المشهد السياسي العربي والإسلامي أولا ومن بعده دوليا. وهذه كلها توضح الأهداف المرسومة لها والخطط المعدة لها. وتأتي المؤتمرات إضافة تغطية ووسائل أخرى لتمريرها وتجهيز الساحات المنشودة لأعمالها ولها. وما كثرة تلك الوسائل والإعلان عن جديد لها ومؤتمرات متواصلة إلا دليل آخر على ضخامة الهجمة الاستعمارية الصهيو أميركية على المنطقة اولا وعلى الشعوب ثانيا وعلى توسيع القواعد الاستراتيجية العسكرية وغيرها المعادية لطموحات الشعوب والمنطقة في النهاية.

يكشف الإرهاب الاعلامي حاليا مهمته سواء داخل او خارج تلك المؤتمرات ومن يقوم بها، وتعمل له جهات رسمية وأهلية، وتوضع له ميزانيات مالية ضخمة لأنه يمارس دوره المطلوب. وقد كشفت وثائق الويكيليكس جزءا منه، كما اكدته تسريبات الموظف في الاستخبارات الأميركية ادوارد سنودن، والتي تبينت الادوار منها او التي رسمت والنشاطات والفعاليات التي خطط لها او قام بها المكلفون رسميا او بالفعل ذاته او خدمة للعنوان الموضوع. ومن بينها ما يحصل من ضحايا لها في هذا المجال. وقد يكون ذكر اعداد الصحفيين الذين خسروا حياتهم بسبب المهنة وحملات الإرهاب احد صور الكارثة التي تحصل في عالمنا اليوم. حتى الذين قطعت رؤوسهم، وهم ضحايا الإرهاب فعلا، استثمرت قضيتهم دون تحمل مسؤولية عما لحق بهم وأسباب الجريمة المشتركة للإرهاب الاعلامي والمؤتمرات الداعمة له فعلا والمصورة لمكافحته كذبا وتضليلا.

في الوقت ذاته لابد من التفريق بين الإرهاب الإعلامي ومؤسساته في العالم العربي وبين الحريات الإعلامية وحماية الصحفيين والعاملين في مؤسسات الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي العامة. ويجب ان يتوفر ضمان كامل وفهم واضح ومقدرة تمييز. اذ لا يمكن ان تخلط الاوراق وتضيع البوصلة المنشودة في معرفة البون الشاسع بينهما. وإيضاح مهمات كل منهما، حيث لا يمكن ان يجمع بين الإرهاب الاعلامي والأمني الذي يمارس وعصابات الإرهاب واستخداماتها المختلفة، والحريات العامة للإعلام والإعلاميين. كما أن إنكار دور الإرهاب الاعلامي والتمويل والتنفيذ العملي والتجنيد الاعلامي لا يقلل من اهمية المؤتمرات المضادة والعاملة فعلا لتحديد المؤسسات والجماعات الإرهابية وتمويلها وتجنيدها واستخدامها للإعلام والمتخادمين معها فيه. وهذه هي المهمة الرئيسية لاية مؤتمرات تحمل هذا العنوان.

نقل عن نوري السعيد، (1888- 1958) السياسي العراقي المعروف، رده او تبريره لسؤال في البرلمان، (اواسط الاربعينات من القرن الماضي) أنه أغلق عصبة (مكافحة الصهيونية) لأنها تكافح عن الصهيونية التي يحاربها(!). وهذا الفهم هو الذي يتزعم أغلب هذه المؤتمرات ووسائل إعلامها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23097
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55760
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر419582
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55336061
حاليا يتواجد 3866 زوار  على الموقع