موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

تراجع ... بصيغة معدَّلة !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كلمة السر التي تحكم راهن التجاذبات في سياق آخر تجليات الحراك التصفوي للقضية الفلسطينية تكمن في مشترك آني واحد يجمع كافة الأطراف المنخرطة فيه ، أوهو يتربع على رأس قائمة مايجمعها وهى ليست بالقليلة نظراً لآنيته. إنه الخشية من انتفاضة فلسطينية شاملة، والتكاتف موضوعياً لتطويق بوادرها المقدسية في محاولة للالتفاف على ارهاصات توسُّعها، منعاً لانتشارها في كامل فلسطين المحتلة.

 

الصهاينة ينظرون اليها بطبيعة الحال من زاوية اخطارها الأمنية على احتلالهم غير المكلف والمريح، ويتحسبون لتداعياتها المؤثرة في سياق احتدام الصراع وانعاش روح المقاومة فلسطينياً وعربياً. والأوسلويون الفلسطينيون يرونها تأبيناً شعبياً لمسار تسووي تصفوي وعبثي مدمِّر سلكوه، ودفن نهائي لأوسلوستانهم التي تحولت إلى مجرَّد اداة أمنية في خدمة أمن الاحتلال. وعرب الأنظمة يعنيهم تفادي ما ستشكله لهم من حرج أمام الشعب العربي، أو أقله ما في اندلاعها غير المرغوب من ازعاج لقيلولة ادارة ظهرهم لقضيتهم القومية. والأمريكان تقلقهم انعكاساتها السلبية على ما يحاولون نسجه من تحالفات إقليمية لايعوزها التهتك في سياق استثماراتهم لحروبهم الداعشية المعيدة لبذر القواعد العسكرية الغربية في منطقة بدأت تعود ادراجها الى أيام الاستعمار المباشر.

عندما نتحدث عن راهن التجاذبات نعني هذه المتعلقة بما كان ولا يزال يدور حول مسألة طرح مقترح القرار الفلسطيني المتبنى عربياً على مجلس الأمن بنصه الأصلي الذي يحدد مدةً زمنيةً لقيام دولة فلسطينية. هنا كان الصهاينة هم الأكثر وضوحاً في موقفهم من بين كافة الاطراف من حيث تعويلهم الواثق على الفيتو الأميركي لإجهاض هذه الخطوة، سواء لجهة طرحه بصيغته المعلنة، وربما حتى بديلها الأوروبي الساعي لتجنيب الولايات المتحدة الاضطرار الى اللجوء اليه، ذلك باستبدال نص السنتين كمهلة محددة لقيام الدولة بهما كنهاية للمفاوضات. من هنا كان لقاء نتنياهو-كيري في ايطاليا، وتدخُّل بيرز لدى اصدقائه الفرنسيين. وذلك كله يأتي انطلاقاً مما اعلنه نتنياهو سلفاً قبيل سفره للقاء كيري، عندما اعتبر أن مبدأ انهاء الاحتلال في حد ذاته يعادل خطراً وجودياً على الكيان الصهيوني.

لايخفى أن فلسطينيي اوسلو قد درجوا بدايةً على التلويح، ومن ثم التهديد، بالتوجه للأمم المتحدة، كممارسة منهم لحملة علاقات عامة، وكورقة ضغط لتحسين شروط التفاوض، وسبيل من سبل محاولة تعبيد درب العودة غير السالكة لطاولته، ثم كوسيلة هروب الى الأمام من استحقاقين هما: وجوب مراجعة مسارعبثي مدمِّر ومسدود الأفق رغم كل ماقدموا فيه من تنازلات كارثية، ومصالحة وطنية مستوجبة ومنشودة شعبياً لكنها بالنسبة لهم تظل مسألة تكتيكية، وتبقى عندهم في حكم المعلَّقة، بل وحتى الممنوعة، بحكم ما تقتضيه ً معادلة لابديل للمفاوضات إلا المفاوضات...هذه المعادلة البائسة التي جعلت من ضرورة لجوئهم منذ أمد الى الأمم المتحدة ووجوب الانضمام الفوري للمعاهدات الدولية ايضاً مسألةً تكتيكيةً، ظلوا لأمد يلوَّحون بها ويهددون لكنما دونما اقدام حتى وصلوا الى هذه الآونة التي بات ما من مهرب لهم فيها من مواجهة استحقاقين اضافيين ضاغطين آخرين هما: كيفية التفلُّت من ايقاف التنسيق الأمني بعد اغتيال الوزير الشهيد زياد ابوعين، وتبرير تخلي "حكومة التوافق الوطني"، أو "المصالحة"، عن غزة واعادة اعمارها، وتمرير الإشاحة عما يجري للقدس...إذن، لابد مما ليس منه بد، وهو الإقدام اخيراً على هذا المهرب الذي تدفعهم اليه هذه الاستحقاقات التي لم يعد لهم من مهرب منها؟؟!!

بالنسبة للموقف الأميركي، واستطراداً ظله الأوروبي، رأينا أنه مقابل الوضوح الصهيوني حاول الأميركان غموضاً صعب المنال، فهم إذ يلتزمون عدم اغضاب صهاينتهم، ليس من مصلحتهم اضعاف ابومازن اكثر مما هو عليه، وعليهم أن يضعوا في الحسبان أيضاً تعقيدات حروبهم الإرهابية على ما يسمى"الإرهاب" في المنطقة، لكنهم عند الضرورة تخلوا عن غموضهم وابلغوا صائب عريقات في لندن بأنهم سوف يستخدمون الفيتو ضد المشروع العربي بصيغته القائلة بإنهاء الاحتلال في مدة محددة، أي إنهم يريدون ما يدجَّن التوجه الفلسطيني ولايؤثر في الانتخابات الصهيونية، أو يحول دون فوز نتنياهو، ويعيد الطرفين بعدها الى معهود طاولة المفاوضات. ومن هنا يأتي دور المشروع الفرنسي الذي لايتطرَّق لإنهاء الاحتلال ويستبدل مهلة إنهائه بمهلة إنهاء التفاوض!

كما لم يأخذ الصهاينة تهديدات السلطة الأوسلوية بإيقاف التنسيق الأمني مع الاحتلال على محمل الجد، إذ وصفها الجنرال يعلون، مثلاً، بأنها "تهديدات فارغة"، لاتقلقهم كثيراً مسألة التوجه لمجلس الأمن وإن هى اغضبتهم ولايريدونها، لأنهم، وفي اسوأ الحالات، قد ضمنوا الفيتو الأميركي والتواطوء الأوروبي المموه بسيل من الآعترافات المؤجلة، أو المعلقة، أو المشروطة بالتفاوض، بالدولة الافتراضية، والتي في ظل مستمر التهويد ومواصلة فرض الأمر الواقع تعادل تضليلاً مستحباً لمعشر المتعلقين بالخيوط العنكبوتية التسووية...

...ظهور صاروخ "علامة الاستفهام" الأبعد مدى مما سبق وعرف من اترابه يعرض في شوارع غزة، وتحليق "سجّيل" الطائرة بدون طيار في سمائها، وعبارات الشكر التي خُص بها المحتفلون إيران تحديداً في احتفالهم بذكرى انطلاقة حماس هناك، يقلق الصهاينة أكثر بكثير من قرع طبول التوجه للأمم المتحدة وتقديم المجموعة العربية لمشروع قرارها لمجلس الأمن ...لاسيما بعد اعلان الأوسلويين أن المشروع الذي تتطلب مناقشته اسابيعاً هو مفتوح للتفاوض وقابل للتعديل ، الأمر الذي سيأخذنا إلى ما بعد أعياد الميلاد ليذكِّرنا بعدها بما سبق وصرِّح به وزير خارجية السلطة رياض المالكي من لندن ومفاده أن العمل جارٍ للجمع بين مشروعي القرار الفلسطيني والفرنسي... أو عن تراجع دعاه "صيغة معدَّلة"!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33175
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272366
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر672683
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56591520
حاليا يتواجد 3632 زوار  على الموقع