موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

ملف العار.. اعتراف متأخر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تكن معلومات الملف الذي نشر عن عمل وكالة الاستخبارات الأميركية وعن ممارسات التعذيب في سجونها المنتشرة خارج أرضها جديدة أو مخفية. فقد عرفت في حينها وسربت في وسائل اعلام كثيرة.

وروجت لها جهات ليست بعيدة عنها. وتمكن أعلاميون وصحفيون وكتاب مستقلون من نشر ما تمكنوا من الحصول عليه من الضحايا مباشرة او من مراسلات ومصادر لهم. ولكن كثيرين انكروها او حاولوا الانكار او التعمية عليها لعلمهم بخطورة انتهاكها لكل قانون او عرف. ولأنها ترقى للجرائم التي يطالها القانون ويحاسب عليها الدستور، سواء في الولايات المتحدة نفسها او خارجها حصل لها ما حصل. المهم ان الملف، او الاصح بعضه، الذي وصفته وسائل اعلام غربية بالخزي والعار والتضليل صدر الى العلن وهو بالتأكيد وثيقة اعتراف متأخر عن الجرائم التي ارتكبت، ودليل الانتهاكات التي مورست واثبات الارتكابات التي قامت بها الاجهزة الامنية الغربية عموما والأميركية خصوصا، سيما في النقاط السوداء في الخارطة السياسية الأميركية ومناطق نفوذها في أكثر من بقعة في الكرة الارضية.

 

ما نشر من الملف جاء في تقرير ملخص ﺑ480 صفحة من 6000 صفحة، أي ان ما سيتاح للرأي العام منه جزء يسير جدا، ورغم ذلك اثار ضجة واسعة لما احتواه من معلومات، وثبته من وقائع وتفاصيل عن الاساليب والممارسات، المثيرة للجدل كما يعرفونها، التي استخدمتها الوكالة في التحقيقات مع المشتبه بهم، ولم يتوصلوا عبرها الى المراد منها، كما اعلنوا. بمعنى ان الذين تعرضوا لتلك الوسائل والعنف غير المبرر لم يكن اغلبهم مذنبا فعلا او مشاركا حقا في الاتهامات التي وجهت له او ان الوكالة اخطات بحق هؤلاء الأغلب، او تجاوزت عليهم او تورطت بهم ولم ترع ما لهم وما يجب القول عنهم الان. وتركوا نهبا للانتهاكات والوسائل المخزية. الى الدرجة التي خشيت الادارة الامريكية من ردود الافعال الحادة ضد مؤسساتها ومصالحها وسفاراتها بعد نشر التقرير وفضح ملف العار. وهو من اعمال مجلس شيوخها ومن انتاج آلتها الاعلامية والقانونية.

قال ناطق باسم البيت الأبيض إن السفارات الأميركية وغيرها من المصالح اتخذت إجراءات احترازية بعد ورود “بعض المؤشرات” إلى احتمال تعرضها “لمخاطر”. ونقل عن وزير الحرب الأميركي إنه أمر قادة الجيش في أنحاء العالم بإعلان حالة التأهب العالية تحسبا لأي هجمات قد يتعرض لها الجيش الأميركي، مضيفا أنه لم يجر الإبلاغ عن تهديد محدد. فلماذا هذه المخاوف؟ ومن اين تأتي المخاطر؟. اليس هذا اعتراف آخر بحجم ما ارتكبت الاجهزة الامنية والإدارة الاميركية؟. وبهذا تقر بان ما قامت به الوكالة لم يكن ضمن القانون والدستور الأميركي ولا الأعراف والقانون الدولي ولوائح حقوق الانسان. وما تصرفت به الوكالة كان اكثر من مخز وعار، الحقته الوكالة بسمعتها وسمعة بلادها وشعاراتها وادعاءاتها عن الديمقراطية وحقوق الانسان!. وهو في كل الاحوال جزء من حبل الغسيل الطويل المتستر عليه، طي الكتمان والمخفي في الصفحات العديدة من نص التقرير. وتدعي الوكالة (سي آي ايه) أن برنامج الاعتقال والتعذيب هذا سمح لها بالتعرف إلى إيديولوجيا التنظيمات الإرهابية عن قرب، وبكشف معلومات بالغة الأهمية في ما يخص “الأمن القومي” الأميركي!، وهو عنوان عريض تتذرع به وكالات الاستخبارات الأميركية، ومنها اﻠ“سي آي ايه”، و“وكالة الأمن القومي” من أجل الاعتداء على أفراد خارج إطار القانون.

معلوم إن التعذيب جريمة قانونية ويحاسب عليها قانونيا وأخلاقيا، وان الادارة الأميركية في عهد الرئيس الأميركي السابق رونالد ريجان، في عام 1988، وقعت معاهدة مع الأمم المتحدة ضد سياسة التعذيب. ولكنها اخلت بها تماما بعد احداث سبتمبر 2001، وفتحت ابواب حهنم لوسائل التعذيب والعنف الوحشي وبإطار ممنهج، لعدة سنين بعد ذلك. وهذا ما حاول التقرير كشفه ووضعه على حساب برنامج وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في استجواب المعتقلين لديها في القضية تلك وما تعلق بها دون الاشارة الى المخططات الاميركية التي صحبتها او جاءت بعدها او كانت السبب لها.

هذه الاساليب كما جرى التأكيد عليها دائما ليست خاطئة وحسب بل انها انتهاك صارخ لحقوق الانسان والقانون المحلي والدولي والدساتير والأعراف. وهو ما رأته صحيفة الجارديان البريطانية، التي سبق لها وان نشرت تقارير، مع وسائل اعلام اخرى، عن هذه الاساليب واستنكرتها وأدانت الاستمرار فيها. وكشفت الصحيفة أن الوكالة كذبت بشأن برنامجها لاستجواب المعتقلين، وهي لم تكذب فقط على الشعب الاميركي بل على الحكومة الاميركية نفسها. إذ زودت البيت الابيض بمعلومات غير دقيقة. وختمت الصحيفة بالقول إن “الاميركيين اليوم يواجهون تحديا كبيرا ألا وهو العمل على عدم تكرار أمور مماثلة”!.

رغم توصيف الملف للعمليات والأساليب المتبعة بأنها “وحشية” و”غير فعالة” لمشتبه بهم وان الوكالة ضللت المسؤولين بشأن ما كانت تفعله، وفشلت المعلومات التي حصلت عليها من خلال “أساليب الاستجواب المطورة” في تأمين معلومات من شأنها إحباط أي تهديد، فهناك من يدافع عنها ويبرر لها ما قامت به. كما هو حال نائب الرئيس السابق ديك تشيني. الذي اعترف بعلمه والرئيس الاميركي بوش الابن بها، وأعداد من ابناء الوكالة وأزلامها.

اذا قُبل هذا كاعتذار متأخر فلا بد من استكماله بعد هذا الفضح بالمحاسبة. كما دعت الامم المتحدة والمنظمات الانسانية او التي تحمل عناوين الدفاع عن حقوق الانسان. وهذا تحد رئيس بشان هذه القضية. ينبغي إلا يمر هكذا في الاعلام فقط. وان تتجرأ الادارة الاميركية والأمم المتحدة بمحاكمة كل من اصدر قرارا وعلم بأساليب التعذيب والاستجواب الوحشية دون وقفها او اشرف عليها بنفسه او بتكليف منه. اذ ان احترام العدالة يجنب العالم ما هو اخطر من التهرب منها، ويكشف للعالم ان القانون هو الذي يتوجب احترامه حماية للإنسان الذي من اجله وضع القانون ولأجله شرع!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14650
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253841
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر654158
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56572995
حاليا يتواجد 2687 زوار  على الموقع