موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

«شكراً إيران»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تستكمل كتائب القسام، ما بدأته قيادة حماس السياسية من استدارة نحو إيران، بعد أن تبين لها أن “الدعم السياسي والمعنوي” الذي تتحصل عليه من قطر وتركيا، لن يساعدها على إدامة “خيار المقاومة” في قطاع غزة،

والمؤكد أنه لن يمكنها من نقل “نموذج المقاومة” إلى الضفة الغربية والقدس، كما تعهد وتوعد غير مسؤول سياسي وعسكري في الحركة مؤخراً.

 

في احتفالات الذكرى السابعة والعشرين لانطلاقة الحركة، وفي نهاية العرض العسكري لكتائب القسام، كانت الكلمات تتطاير كالصواريخ، وكلها تحمل معاني التقدير والثناء على الدور الإيراني في دعم الكتائب مالياً وتسليحياً وتدريبياً و“أشياء أخرى”، وبدا أن المهرجان برمته، قد انتظم تحت شعار “شكراً إيران”، بعد أن حلت عبارات: “شكراً قطر” و“شكراً تركيا” محل هذا الشعار خلال سني صعود الإخوان المسلمين إلى سدة الحكم في مصر وتونس وغيرهما، وبعد مضي أقل من عامين على اندلاع الأزمة السورية، ومغادرة قادة حماس لمقرهم المريح في دمشق.

على أية، لقد ثبت للحركة، وتحديداً لكتائبها وصقورها من السياسيين، أن العلاقات “الاستثنائية” مع الدوحة وأنقرة، لا تسمن ولا تغني من جوع... صحيح أن الدعم السياسي والمعنوي مطلوب، لكن الحركة، بما هي حركة حاملة للواء المقاومة، تحتاج إلى ما هو أكثر العواطف الجيّاشة وأبعد من مجرد الدعاء والخطابات الرنانة، وبعض الأموال التي تزداد تناقصاً من الدوحة، تحت ضغط الرقابة الدولية والضغوط الخليجية وحسابات المصالح التي تجعل الدوحة تفكر جدياً بشعار “قطر أولاً”.

ولأن الحركة تواجه مأزقاً شديداً في القطاع المحاصر، الذي لم يشرع بعد في عملية إعادة الإعمار ولا في تفكيك أطواق العزلة والحصار، فقد تقلصت خياراتها السياسية، خصوصاً في ظل غلبة واضحة ﻠ“تيار المقاومة” داخل الحركة على التيار الأكثر حماساً للمصالحة والانغماس في العمليات السياسية والدبلوماسية، والمؤكد أن “حماس غزة” قد حسمت الجدل داخل الحركة لصالح استعادة علاقاتها التحالفية مع طهران ومحورها وهلالها، وهذا ما تجلى في الوفد القيادي الذي غادر من الدوحة إلى طهران، وفي تحول مهرجان الانطلاقة إلى مناسبة لتجديد الشكر للثورة الإسلامية في إيران.

مثل هذا الخطاب، يتناقض كلية مع ما اعتدنا على قراءته لكتَّاب محسوبين على حماس، هاجموا إيران وحلفاءها خلال العامين الفائتين بأكثر مما هاجموا إسرائيل، ولم يقف الأمر عند هؤلاء، بل تخطاه إلى السياسيين والقادة في حماس ذاتها، الذين بدا أنهم غادروا مربعات “محور المقاومة والممانعة” وتموضعوا إلى جانب محور قطر– الدوحة– الإخوان... لقد رأينا خلال العامين الفائتين، الكثير من النقد لطهران ودمشق وحزب الله، ولكل من تحالف مع هذا المحور، ومن يرصد حجم الاهتمام وتركيز الهجمات على أطراف هذا المحور، يدرك عمق المأزق الذي يجد هؤلاء أنفسهم فيه، إذ يتابعون هذه الاستدارة السريعة نسبياً لحركة حماس، والتي تشبه في أحد وجوهها “عودة الابن الضال” إلى أحضان أمه وأبيه.

لكن المسألة هنا لا تنحصر في الجانب الأخلاقي والقيمي للمسألة، فالسياسة عموماً، تحكمها المصالح وليس الأخلاق أو القيم... المسألة ربما تتعلق بتوجهات جديدة للحركة، نابعة من انسداد آفاق المصالحة من جهة وانسداد آفاق عملية التسوية والمفاوضات من جهة ثانية، وازدياد التكهنات بقرب “الانفجار الكبير” في الضفة الغربية والقدس، ما يعني أن الحركة قد تكون رسمت لنفسها أولويات جديدة، تتخطى المصالحة واستجداء رفع الحصار والعقوبات، إلى نظرية “نقل المعركة إلى الضفة الغربية”، في الظاهر ضد الاحتلال، وفي الباطن ضد السلطة وفتح والمنظمة ومن ضمن لعبة الصراع الداخلي على السلطة والنفوذ، ولقد كان الدكتور محمود الزهار، شديد الوضوح في تحريضه أنصار حماس ومؤيديها والشعب الفلسطيني على الانتفاض في وجه السلطة وأجهزتها في الضفة الغربية، وهو صاحب المقولة الشهيرة: أطلقوا النار على رؤوسنا إن لم ننجح في نقل نموذج غزة إلى الضفة.

تتزامن هذه التحولات، مع سعي إيراني حثيث، لتسليح الضفة الغربية وعسكرتها، ولقد كان المرشد الأعلى للثورة الإسلامية شديد الوضوح في الدعوة لهذا الهدف والحث عليه، وردد عدد من قادة الحرس الثوري وفيلق القدس، ذات المواقف والتعهدات من بعده، فهل ثمة التقاء بين توجهات حماس الجديدة، أو بالأحرى تبدل أولوياتها وتكتيكاتها بالتركيز على الضفة الغربية، مع التوجه الإيراني، وهل يتمكن الجانبان من تجاوز عقبة “انعدام الثقة” التي نشأت بينهما بعد الطلاق على خلفية الخلاف حول سوريا ونظامها و”ثورتها”؟

طهران بخلاف دمشق، لم تكل ولم تمل من الرهان على “عودة الابن الضال”، أبقت خطوط الاتصال مفتوحة مع تيار في حماس والكتائب، لم تعجبها مواقف خالد مشعل وصحبه في الخارج، حملته المسؤولية عن انتقال حماس إلى “الضفة الأخرى”، لكن إيران دولة، والدول لا “تحرد” ولا “تأخذ على خاطرها”، بل تعاقب وتعاتب وتضع شروطا وتحسب الأمر بمقياس الربح والخسارة، والمؤكد أن إيران تريد أن تكون لاعباً في فلسطين وعلى جبهة الصراع العربي الإسرائيلي، مثلما نجحت في أن تكون لاعباً مهما في أزمات العراق وسوريا وصولاً إلى اليمن مروراً بالحرب على الإرهاب.

من تابع مهرجانات حماس، في شقيها السياسي والعسكري، ومن راقب ردّات فعل القيادة الفلسطينية على مواقف حماس الأخيرة، يدرك تمام الإدراك، أننا نبتعد يوماً إثر آخر عن المصالحة الوطنية، وأن حالة الانقسام المدمر التي عاشها الشعب الفلسطيني لسنوات سبع عجاف، ستستمر ربما لسنوات سنوات عجاف أخرى قادمة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38010
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125542
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر918143
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50894794
حاليا يتواجد 5330 زوار  على الموقع