موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

ديمقراطية من أجل عنصريين أكثر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وسط توقعات مراقبين كثر واستغراب آخرين أكثر، أقال رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو زعيمي حزبين مشاركين في ائتلافه الحاكم، أحدهما نجم الانتخابات السابقة يائير لبيد، صاحب الكتلة الأكبر في الكنيست التاسعة عشرة، زعيم (حزب يوجد مستقبل)، وتسيبي ليفني زعيمة حزب (الحركة)، فدفع بحكومة قائمة، لا يزال من عمرها الافتراضي نحو ثلاث سنوات شبه مضمونة، إلى مغامرة مهما قيل إنها محسوبة، فإنها تظل تحت رحمة المفاجآت ربما غير المعروفه، وبسبب خلافات شخصية لا تتعلق بالمصلحة العامة، كما يرى محللون "إسرائيليون".

 

وفي الفترة الفاصلة عن موعد الانتخابات القادمة الذي تقرر يوم 17 مارس/آذار ،2014 ستظل الساحة "الإسرائيلية" غارقة في تحليل الأسباب والدوافع التي دفعت نتنياهو إلى أن يقدم على هذه الخطوة التي أصبحت روتينية، مع توفر ما يشبه الإجماع على التطرف ومزيد من التطرف للأحزاب "الإسرائيلية" في كل انتخابات جديدة. كذلك ستغرق الاستطلاعات الخاصة بالخريطة السياسية ونسبة قوة كل من الأحزاب والقوى والتحالفات، وأيضاً عن نشاطات وتحركات تلك الأحزاب والقوى في سعيها إلى تشكيل التحالفات الجديدة، وربما إحياء بعض التحالفات القديمة، وسيناريوهات الحكومة المقبلة، من دون أن يوقف أو يعلق ذلك القرارات والنشاطات والسياسات الخاصة بالاستيطان ومصادرة الأرض والمواقف المعادية للشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال.

وفي الوقت الذي يجب ألا تغرقنا، نحن الفلسطينيين، هذه الانتخابات في حملاتها الانتخابية من خلال ملاحقة هذا التصريح أو ذاك، لهذا الزعيم "الإسرائيلي" أو ذاك، إلا أنه ليس صحيحاً أن يقال إنها "شأن "إسرائيلي" داخلي لا يعنينا"، لأنها في الحقيقة شئنا أم أبينا، بل ورغماً عنا، تعنينا، وتعنينا جداً لأن الوحوش المتصارعة في حلبتها إنما هم يتصارعون علينا، وعلى حقوقنا ومستقبل شعبنا وحقه في تقرير مصيره في أرضه. وباعتراف أبرز المحللين السياسيين "الإسرائيليين"، فإن أهم ما ستفرزه هذه الانتخابات هو صعود جديد للمستوطنين والمتدينين الأكثر تطرفاً وعنصرية، ما يجعل المقبل من الأيام تعزيزاً للسياسات "الإسرائيلية" التوسعية العنصرية المستندة إلى سياسات التطهير العرقي في فلسطين المحتلة كلها، في الداخل وفي الضفة على حد سواء، وهو ما يلقي بدوره على عاتق الشعب الفلسطسيني في كل أماكن تواجده مسؤولية مواجهة الموجة العنصرية القادمة.

إن أقرب التوقعات للواقع حول النتائج المرتقبة من هذه الانتخابات وما بعدها، جاء في مقال ألوف بن، رئيس تحرير صحيفة (هآرتس) في مقال نشرته في العدد الصادر مساء يوم 2-12-،2014 وجاء فيه قوله: "هناك نتيجتان محتملتان: شراكة بين أطراف أحزاب اليمين الديني (الحريديم)، وحكومة (يسار- وسط) برئاسة اسحق هيرتزوغ، زعيم حزب (العمل)، مدعومة بالأحزاب اليمينية الدينية، وحزب يميني واحد على الأقل" ! بمعنى آخر، إما حكومة للمتدينين الأكثر تطرفاً، وإما حكومة لما يعتبرونه هم (يسار) في خلطة مع المتدينين (الأقل تطرفاً)، وحزب يميني علماني مثل (الليكود)!! لذلك يضيف بن مؤكداً أن "هيمنة اليمين على صناعة القرار هي الأكثر احتمالاً".

ويتوقف ألوف بن عند حظوظ بعض أسماء "النجوم" الحاليين، فيرى أن هناك احتمالات أضعف، إلى جانب الاحتمالين اللذين ذكرهما، من قبيل "تفوق نفتالي بينيت (زعيم حزب البيت اليهودي) على نتنياهو وصعوده إلى تزعم اليمين، أو أن يحقق موشيه كحلون بحزبه الجديد فوزاً كاسحاً"! لكنه أضاف: "إنه حتى نتائج من هذا القبيل لن يغير من سياسات الحكومة القادمة، إذ إنه في كل سيناريو سيكون لليمين (فيتو) عملي على أي اتفاق تسوية مع الفلسطينيين أو إخلاء مستوطنين"!

ومن يريد أن يختصر ويقفز إلى ما بعد إجراء الانتخابات، يستطيع أن يقول: انتظروا حكومة في أحسن الأحوال نسخة عن حكومة نتنياهو، وفي أسوئها كثيراً أسوأ من تلك الحكومة. ولمزيد من الاختصار المفيد، يمكن القول: إن "الديمقراطية الإسرائيلية" التي يعيّروننا بها، والتي أحياناً نعيّر بعضنا بعضاً بها، هي "ديمقراطية" من أجل مزيد من العنصريين في الحكم! وهذا ما يطرح على الفلسطينيين ما يتوجب عليهم أن يفعلوه إزاء مثل هذه الحكومة، التي ستكون أفعالها وسياساتها أسوأ من أفعال وسياسات حكومة نتنياهو الثالثة.

بالتأكيد لن يكون المطلوب مغازلة بعض الأحزاب "الإسرائيلية"، أو الضغط على فلسطينيي الداخل لدعم ذلك البعض، كما كان يحدث في الماضي، لكن المطلوب هو أن يكون العمل على الجبهة الداخلية الفلسطينية، ولكن كيف؟ البعض يستسهل الحل ويقول: إن الحل في "توحيد الجبهة الفلسطينية"! حسناً، ولكن كيف مرة أخرى؟ يجيب هذا البعض: "بتنفيذ اتفاقات المصالحة"! حسناً مرة أخرى، ولكن كيف مرة ثالثة؟ ويجيبون: "بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة، وللمجلس الوطني، حرة ونزيهة"! حسناً.. وكيف؟ (من دون عد هذه المرة)!!

وبينما تشتد حرب المزايدات في التطرف، وتلمع السيوف في انتخابات الكنيست العشرين، بكل ما تحمله من نتائج سيئة للفلسطينيين، ما زلنا نسمع عن مشروع فلسطيني لمجلس الأمن، وإن فشل فالانضمام إلى المنظمات الدولية.. إلخ. وبعدم التوقف عند التعهدات الأمريكية الجديدة بدعم "إسرائيل" في كل الأحوال، كما أسمعتنا وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون مؤخراً (التي يمكن أن تترشح للرئاسة الأمريكية المقبلة)، فإن المعروف تاريخياً أنه لا أحد، لا في الغرب ولا في الشرق، ولا حتى في العالمين العربي والإسلامي، يحاول الضغط أو الإساءة أو إحراج "إسرائيل" في سنة انتخابات!! فما العمل؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6067
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6067
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر798668
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50775319
حاليا يتواجد 3302 زوار  على الموقع