موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

شارة رضوى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الوضع يختلف، يختلف تماما، يختلف كل الاختلاف.

كان كل شىء أمامها مختلفا عما شاركت فيه على مدى عقود من إبداء اعتراض أو التزام ضمير.

لم تعد الاحتجاجات بالمئات فوق سلم نقابة أو فى باحة جامعة أو على جانب رصيف.

بعين الروائية تابعت حركة الحشود بعشرات ومئات الألوف فى الميادين والشوارع والأجيال الجديدة تعلن عن نفسها.

 

بقدر ما تبقى من طاقة احتمال شاركت فى تظاهرات ثورة لم تشهد بداياتها.

غالبت آلامها المبرحة بعد أن عادت للتو من العاصمة الأمريكية واشنطن، حيث أجرت على التوالى فى أحد مستشفياتها ثلاث عمليات مزعجة فى الرأس بحثا عن أمل مراوغ فى حياة توشك أن تسدل ستائرها.. وذهبت إلى ميدان التحرير.

من هى؟

إنها «رضوى عاشور» التى لا تملك غير أن تكون فى المكان الذى يتسق مع اختياراتها وما تعتقد فيه، تجهر بما تهمس به وتتحمل بلا تردد التبعات والنتائج.

لم يكن بوسع أحد أن يمنعها و«هناك احتمال آخر لتتويج مسعانا بغير الهزيمة، ما دمنا قررنا أننا لن نموت قبل أن نحاول أن نحيا» على ما كتبت جملتها الأخيرة التى لم تكتب بعدها جملة أخرى.

بقدر صدقها فى رواية عذابات المرض العضال ونوبات البكاء فى لحظات الوجع فإنها حاولت بقدر ما تستطيع أن تحتفظ بشموخها حتى النهاية.

فى سيرتها الذاتية «أثقل من رضوى» أودعت شهادتها الأخيرة عن تجربتها فى أن تكون للحياة معنى ورهانها الأخير على أجيال الشباب، فهناك جيل ينسحب بحقائق الحياة وجيل جديد يبحث عن الحق فيها.

فكرتها عن الانحياز إلى المستقبل جوهرية فيما يشبه العقيدة الشخصية.

قبل رحلة المرض المضنية استشعرت شيئا من الاكتئاب عند مشاركتها فى احتجاجات عند رصيف الجامعة العربية غرب الميدان أو عند الساحة المعبدة لمدخل مجمع التحرير تهتف وتطالب.

لم تكن هناك وجوه شابة فى الاحتجاجات بقدر ما غلبت عليها شخصيات تنتمى إلى عصور سابقة.

«لو كنت اقرأ الغيب لعرفت أنه لا داعى للاكتئاب».

«أراجع الكلام: لم يكن هناك داع لقراءة الغيب بل مجرد القراءة».

هكذا كتبت وراجعت نفسها فى جملتين متتاليتين.

«كانت الحسبة بسيطة».

نعم.. بسيطة إلى حد أن أحدا لم يلتفت إليها وسط زخم «يناير» وما بعدها من تحولات مزلزلة لكنها عميقة إلى حد اكتشاف مساحات مجهولة وحقيقية.

بإضافة عشر سنوات إلى أعمار تلاميذ المدارس الذين خرجوا إلى الشوارع دعما للانتفاضة الفلسطينية الثانية فى نهايات سبتمبر عام (٢٠٠٠) تجعلهم شبابا فى مطلع العشرينيات «يخططون لمظاهرات كبيرة يفتحون بها الباب لمشاركة جموع الشعب، فتكون ثورة».

كانت تظاهرات تلاميذ المدارس لافتة حقا قبل أن يخفت ذكرها فى الخطاب العام.

الأجساد الصغيرة تشى أن أصحابها فى المرحلة الابتدائية أو ربما فى الصف الأول من المرحلة الإعدادية على ما سجلت «رضوى».

لأول مرة تؤول بطولة الغضب الشعبى إلى الأجيال الأصغر سنا التى بالكاد تفتح وعيها على ما يجرى حولها.

التظاهرات ملأت الشوارع الجانبية فى القاهرة بصورة غير مسبوقة منذ انتفاضة الخبز عام (١٩٧٧).

لم يكن بمقدور الأمن أن يواجه تظاهرات تخرج من كل حى وزقاق.

كان لافتا أن التلاميذ الغاضبين بحثوا عن كل ما يصلح أن يرسم عليه العلم الإسرائيلى ليحرقوه.

بأثر صورة الطفل الفلسطينى «محمد الدرة»، وهو يقتل عمدا على صدر أبيه برصاص إسرائيلى، بدت هناك حالة توحد، كأن الرصاص نفسه أطلق على كل طفل مصرى وانتزع حقه فى الحياة.

فى تلك اللحظة تجلت قوة الصور المنقولة عبر الفضائيات فى حشد المشاعر العامة على ذات القدر الذى تجلت فيه تاليا قوة شبكة التواصل الاجتماعى فى تداول الأفكار الجديدة التى تجسد روح الغضب.

الصور روت كل شىء بلا شرح وتلقين ونسفت فى لحظة ما حاولت أن تكرسه المناهج الدراسية فى الوعى العام للتلاميذ الصغار من أن «أكتوبر آخر الحروب» وأن لا شأن لنا بالقضية الفلسطينية..

فى تجربة التمرد الأولى تأكد أن شيئا جديدا يولد، يطل على العالم غاضبا.

روح عامة تنزع إلى الكرامة الإنسانية، إلى الحق فى الحياة كقيمة عليا.

ولم تكن مصادفة أن تتبدى هذه الروح فى أهداف «يناير».

بصورة ما فإن التداعى للتظاهر أخذ شكلا عفويا فى المرتين.

وكانت الأولى بروفة للثانية.

فى الركض بالشوارع فلا يلحق بهم جنود الأمن ولا عصيهم الغليظة استقرت خبرة ما فى الذاكرة.

وفى مواصلة الهتاف رغم الغاز المسيل للدموع تأكدت صلابة مبكرة وجدت تجليها الأكبر فى ميادين «يناير».

رأت «رضوى» ما لم يره غيرها رغم أنه واضح وحسبته بسيطة.

عين الروائى تؤرخ أحيانا لما قد يفوت السياسى وتذهب أبعد منه فى قراءة المستقبل.

هناك سياق للأحداث الكبرى يحكم حركتها ويفسرها.

وعندما تغيب حلقة ما من السياق قد تضطرب الرؤى بصورة فادحة.

«إشارة رضوى» إلى تظاهرات تلاميذ المدارس قبل عشر سنوات من «يناير» تقول إن هناك شيئا جديدا تحرك لكنه لم يولد من فراغ.

فالأجيال الجديدة لم تعلن عن نفسها فجأة، ولم تخرج من الهامش إلى المتن فى يوم وليلة، وتفاعلاتها الداخلية تراكمت على مدى عقد كامل دون عناية كبيرة من أحد.

وتقول إن خبرة التمرد تسبق تجربة التواصل الاجتماعى، ورغم أهمية الدور الذى لعبته الشبكة العنكبوتية فى الحشد والتعبئة إلا أن الفعل الثورى أكثر عمقا من أن ينسب إليها.

نحن أمام جيل اكتسب وعيه مطلع القرن الجديد، تأثر بحركة مجتمعه وغضب لمظالمه، تمرد مبكرا وأحبط كثيرا، اطلع على عالمه عبر وسائل الاتصالات الحديثة ورأى أن بلاده تستحق نظاما أفضل.

تأكدت فى يقينه قضية الحرية، وأيا كانت خشونة الإجراءات الأمنية فإنه يستحيل العودة للوراء.

هذا خيار انقضى أجله.. و«يناير» حقيقة كبرى لا يمكن تجاوزها لا الآن ولا فى المستقبل إلا أن يكون الثمن فادحا من اضطرابات سياسية.

الوضع يختلف، يختلف تماما، يختلف كل الاختلاف.. كما كتبت «إشارة رضوى».

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عبد الناصر بعد قرن من الزمن

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ولد الرئيس جمال عبد الناصر حسين في 1918/1/15 وتوفي في 1970/9/28 في بلاده مصر. ...

مئوية قائد

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 15 يناير 2018

    اليوم الاثنين يصادف مرور مئة عام على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر الذي ولد ...

جمال عبد الناصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 يناير 2018

    كأنّه قَبَس من ضوءٍ شعَّ، على حين غرّة، فأنار ظلمة ظلماء غَشِيَت تاريخَ عَربٍ ...

أميركا اللاتينية في حساب 2018

جميل مطر

| الاثنين, 15 يناير 2018

    سمعتُ من يحسد دول أميركا اللاتينية وشعوبها على أنها لم تتعرض في ربيعها أو ...

إيران وتجربة الثورات المُضادّة الدستورية والبرتقالية

د. موفق محادين

| الأحد, 14 يناير 2018

    ما يجري في إيران منذ أيام، لا يختلف كثيراً عما شهدته فنزويلا، وقبلها إيران ...

نتنياهو الغارق في الفساد

د. فايز رشيد

| الأحد, 14 يناير 2018

    المكالمة التي كشف عنها غاي بيليغ في دولة الكيان بين يائير نتنياهو(ابن نتنياهو) وبين ...

من وحي “بان مونجوم”.. آلام وذكريات وتمنيات

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 14 يناير 2018

    كان اعتزاز الكوريين بنصرهم على اليابانيين كبيرا، وكان تشبث الشماليين منهم، بأحلام الوحدة، بعد ...

مئوية ناصر

عبدالله السناوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  «لن يتركوني أبداً».. كانت عبارته قاطعة وهو يتوقع أن يلاحقوه حتى الموت «قتيلاً أو ...

أزمة فى نموذج تصدير الثورة

د. نيفين مسعد

| السبت, 13 يناير 2018

  تبدو إيران كما لو كانت على موعد مع موجة كبيرة من موجات الاضطرابات الشعبي...

الإدارات الأمريكية والعداء لفلسطين

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 يناير 2018

    في نظرة خاطفة إلى سجل رؤساء الولايات المتحدة على الأقل منذ الحرب العالمية الثانية، ...

أما آن للعالم أن يسمع صرخة القدس؟

راسم عبيدات | السبت, 13 يناير 2018

    هذا كان عنوان المؤتمر الصحافي الذي دعت له مؤسّستا الدار الثقافية وايلياء للإعلام في ...

مئوية عبد الناصر

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 13 يناير 2018

    بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28476
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109595
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر598808
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49254271
حاليا يتواجد 3071 زوار  على الموقع