موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

غلاة الصهاينة ينقضون على متطرفيهم!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


غلاة الصهاينة ينقضون على متطرفيهم. هذا يعني أن الأشد تطرفاً واكثر عدوانيةً قد ضاقوا ذرعاً بمن هم دونهم تطرفاً وأكثر منهم تعقلاً في ابداء عدوانيتهم. طرد نتنياهو من حكومته ستبي ليفني ويائير ليبيد.

استحقا ذلك لأن تطرفهما بات أقل مما يجب، أو هما يوشِّيانه بمسحة من قليل تعقُّل يعللانه بحرص وحصافة تستوجبه صهيونيتهما، الأمر الذي يقول نتنياهو أنه لم يعد عنده محتملاً. هذا يعني ببساطة أن من هما من امثال ليبرمان وبينيت باتا الآن الأكثر اعتدالاً في حكومته الراهنة، أو حكومة تصريف الأعمال بانتظار موعد الانتخابات المبكرة التي توافق مع المعارضة على انعقادها في الشهر الثالث من عامنا المقترب. كما يعني أيضاً، أن نتنياهو ما كان ليقدم على ما اقدم عليه لولا اطمئنانه لفوزه المؤكد بتشكيل حكومة ما بعد تشكُّل الكنيست القادم. سيكون له هذا إن لم تحدث المفاجأة ويفضل ناخبو الكيان عليه بينيت... سيكون له، إما متحالفاً مع تنويعات الحراديم، او مع سواهم من فتات متطرف العلمانيين الذين ليسوا بأقل تلمودية منهم، وجميعهم منتج طبيعي لكيان استعماري استيطاني لا ينحو لطبيعته إلا يميناً، وبالتالي يشكِّل كما هو حاله مفرخة دائمة لغلاته.

 

عدد نتنياهو الأسباب التي دفعته لأن يطرد ليفني وليبيد شر طردة. رد ذلك إلى ارتكابهما لخطايا ثلاث لم تعد تغتفر، اولاهما، كانت معارضتهما للإصرار على مواصلة الإعلانات عن خطوات تهويدية مستفزة في توقيتات يريانها غير مناسبة، لاسيما في ظل ماتشهده القدس من انتفاضة، يتردد صداها غلياناً شعبياً مكبوتاً في الضفة قد لا تفلح قبضة التنسيق الأمني الدايتوني في منع انفجاره، ويتجاوزها إلى المحتل في العام 1948 وغزة المحاصرة، وانعكاس ذلك على أمن الاحتلال. وثانيهما، اعتراضهما على الصيغة الفجة لقانون "القومية" الفاشي، لا اعتراضاً على مضمونه بقدر الحرص على الصورة النمطية الزائفة للكيان الغاصب دولياً. وثالثهما، اجتماع ليفني بأبي مازن من وراء ظهره، أو بالأحرى بدون إذن مسبق منه... لم يك نتنياهو سيعدد ما عدده لولا ثقته بأن غالبية سامعيه ممن يتوجه لهم بخطابه في الكيان، هم إما يتفقون معه، أو لا يعارضون ما انزله من عقاب بمرتكبي هذا الذي لا يغتفر.

يوفِّر راهن المفرخة الصهيونية لنتنياهو وضعاً مريحاً، ذلك، بعد أن وفَّرت له الحالة الفلسطينية البائسة، والواقع العربي المنحدر، والتواطوء الدولي الفاضح، افضل البيئات الداخلية الحاضنة والحاضَّة على مزيد من فائض الغلو والزيادة في منسوب التطرف المجاني... ففي مثل هكذا حاله، وحيث لامن وازع يمنع، فليس هناك من رادع يردع، أو ما يستوجب تعقُّلاً مرده خشية، أو تتطلبه حصافة أو حرص، ولا ما يستدعي مداراةً لفجور عدواني سادر لأنه لا يجد من يواجهه... ولنضرب مثلاً:

منذ أمد، حرص نتنياهو على سد كافة المسارب التسووية الموهومة التي جرت محاولات تسويقها، لكنما ظل التسوويون الفلسطينيون والعرب يراهنون على تسليك انسداداتها العصية آملين العودة لطاولة مفاوضاتها العبثية، وظل تهافتهم لبعث رميمها مرتعاً لمعهود النفاق الأوروبي الراقص طويلاً على معزوفة "حل الدولتين" بانتظار أن يخرج الحاوي الأميركي بشائره من تحت قبعته... كان هذا من نتنياهو قبل اقدامه على خطواته العقابية الأخيرة الوائدة لأي أمل في فتح تلك المسارب الصدئة المنسدَّة. وعليه، لم يجد المراهنون الخاسرون سبيلاً للتملص من الوفاء بتهديداتهم الاستدراجية للتفاوض بالتلويح باللجوء للأمم المتحدة سوى احالتها للجامعة العربية والتلطي تحت عبائتها المهلهلة، فكان مشروع القرار العربي الداعي لسقف زمني لإقامة الدولة الفلسطينية، لكن دونما الاتفاق على صيغته وموعد تقديمه، بمعنى انها قد احالت بدورها ما احيل اليها الى التشاور مع اولي الأمر في "المجتمع الدولي"، ليس عبر "لجنة الاتصال" إياها، بل باستبدالها ﺑ"ميني لجنة" تقتصر على الكويت وموريتانيا وثالثهما الأمين العام للجامعة...

من هنا يأتي التحرك البريطاني الفرنسي الألماني لاجتراع مخرج ما عبر نص مختلف عن النص العربي أو يفرغه من مضمونه، ويوفر على الأمريكان اللجوء للفيتو، أو يتيح لهم الامتناع عن التصويت، ويفضي إلى ابتدع اخراجاً ما لجولة تفاوضية قادمة قد يحدد لها سقفاً زمنياً لكنها ستكون في نهاية المطاف مثيلةً لسابقاتها حالاً ومآلاً... بالمناسبة، رمزية الإعترافات الأوروبية بالدولة الإفتراضية، والغير ملزمة، أو المؤجلة، أو المعلقة على التفاوض، أو ما ابتدعه البريطانيون للجم الخطوة السويدية، لا تبتعد عن مثل هذا السياق وفي تكامل تصفوي معه، والمدهش أنها تسوَّق الآن كمنجز أوسلوي باهر، والأدهش هو توعَّد رئيس السلطة بأنه إن لم يمرر طلبه في مجلس الأمن لعدم اكتمال النصاب او بالفيتو، فلسوف يوقِّع المعاهدات الدولية، وسيوقف التنسيق الأمني مع المحتلين، وسيطلب منهم تحمُّل مسؤلياتهم الاحتلالية... إنه هنا يكرر لازمةً سبق وأن رددها، وهو خير من يعلم أن راهن عضوية مجلس الأمن لا تتوفر له فيها اصواتاً توفر لمناقشة طلبه نصاباً، وإن توفر فالفيتو الأميركي بالإنتظار، وأن ايقاف التنسيق الأمني، الذي يتم باشراف اميركي، يعني خروجه من الربقة الأوسلوية، ودعوته للمحتلين لاستلام المسؤلية يعني حله للسلطة الأوسلوية... فهل هو حقاً في وارد الإقدام على مثل هذا؟؟!!

... وعود على بدء، الأسباب التي عددها نتنياهو لطرده ستبي ليفني ويائير ليبيد كافية للجزم بأن لا من خيار امام الفلسطينيين إلا المقاومة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9817
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41732
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر834333
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50810984
حاليا يتواجد 2233 زوار  على الموقع