موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حول قانون "القومية" و"يهودية" الكيان الصهيوني

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يقول واقع الحال في حلبة الصراع على السلطة في الكيان الصهيوني، إنك إن تبتغي حظاً أوفر للفوز في أي من سباقات اعتلاء سدة الحكم، أو التمكن من الامساك طويلاً بناصية القرار،

فلا عليك سوى اعتماد ذاك المجرَّب من معهود تلكم السبل التي ثبت أنها الأسهل والأقصر والأضمن للوصول بك لهذا المبتغى... إنها لا تتطلب منك أكثر من تصعيد محموم للعربدة التهويدية، والمغالاة في الولوغ في مستباح الدم الفلسطيني، والمزايدة على منافسيك بالتفنن في إثارة كوامن الجنون العدواني لدى جمهورك الحاقد ضد كل ما يرمز للوجود الفلسطيني مادياً ومعنوياً... تاريخ الصراع، وراهنه على وجه الخصوص، يضع مثل هذه الحقيقة بمنزلة المسلَّمة لدى مختلف الألوان والعناوين التي تضمها تشكيلة المستوى السياسي الصهيوني، من يسارها إلى يمينها، بمعنى، من متطرفها إلى ما هو الأشد تطرفاً، وخصوصاً في راهن هو الأكثر مواتاةً لممارستهم لمثل معهودهم المجرَّب هذا، فلسطينياً وعربياً ودولياً...

 

لكنما، ونحن نستحضر هذه المسلَّمة، فإن من الخطأ الاقتصار عليها فحسب ونحن نتوقَّف أمام إقرار حكومة الكيان الصهيوني بأغلبية الثلثين لما سُمِّي بقانون "القومية". كما أنه من الخطأ أيضاً، ونحن نتابع تجليات هذا السعار "القانوني" الصهيوني، أو ما يثار حوله من الجدل داخل الكيان نفسه، أن ننظر اليه كمجرد تعبير عن مجرد جموح يميني عنصري مغال يركب بنيامين نتنياهو موجته ويوظِّفه للأمساك بالسلطة، ويعارضه في ذلك كل من يائير ليبيد وستبي ليفني من داخل حكومته، ومن خارجها بقايا حزب العمل، وبعض ممن يتيسر من قوى اليسار الصهيوني الهامشية المعارضة. ذلك لأن كل ما تقدم ما هو إلا من السمات الملازمة حكماً لكيان في مثل طبيعة هذا الكيان الاستعماري الاستيطاني الاحلالي، والمنسجم تماماً مع جلي استهدافات الاستراتيجية الصهيونية تاريخياً، والتي لطالما تعرضنا لها وقلنا وسنظل نقول أنها ظلت الثابتة، والتي لم ولن تتبدل أو تتغير ومنذ أن رسمت منذ أكثر من قرن. بمعنى أنها مضمر الخطوة التي سوف يقدم عليها هذا الكيان حين يرى أن فرصتها قد سنحت، وبغض النظر عمن يتسنَّم سدة القرار فيه، أو ما هو مسماه، سواء اكان نتنياهو أم ستبي ليفني، أو أي اسم آخر، ولعله ليس بافضل من مثل هذه الحقبة العربية المنحدرة لتشجيعه على الإقدام عليها... فيما يتعلق بالجدل الدائر الآن بين الغالبية المجمعة على إقرار القانون والأقلية التي تتخذ دور المعارضة له سوف نؤجل حديثنا قليلاً لصالح ما لابد لنا من الإشارة اليه قبلها وهو، أن هذا القانون ينص فيما ينص على أن فلسطين المحتلة هى "الوطن القومي للشعب اليهودي"، وإن ما دعاه "الحق القومي في تقرير المصير في دولة اسرائيل هو حق حصري للشعب اليهودي"... ماذا يعني هذا؟!

أولاً: قوننة ما تدعى "يهودية الدولة"، أو ما كان، واشرنا اليه في مقالنا السابق، مطبقاً فعلياً منذ النكبة وقيام الكيان الغاصب في فلسطين المحتلة. وتالياً، ما يترتب على هذه القوننة، أي ما يعني تلقائياً شطب حق العودة، ونفي المسؤلية عن النكبة، ودفن لوهم حل الدولتين الأوسلوي، ثم ما يستتبع، من شطب للغة العربية كلغة رسمية، إلى جانب ترجيح اليهودية على مزعوم "الديموقراطية"، واعتبار الحقوق الجماعية في الكيان، رسمياً وليس ممارسةً فحسب، حكراً على يهوده، أما ما خلاهم، أي الفلسطينيين، ففردية... واستطراداً، اعتبار القضاء التوراتي ملهماً لكل من المشرِّع والقضاء... والأهم، أنه القوننة الممهدة لما باتوا يرون اقتراباً لأجله، أي تنفيذ ما امكن من مخطط الترانسفير المبيَّت بحق من تبقى من الفلسطينيين على ارضهم المغتصبة، ومحاولةً لفرض الرواية والرؤيه الصهيونية للصراع وحله، أو الإجهاز نهائياً على فلسطين الوطن والهوية والإنسان.

وبالعودة إلى معارضي القانون الصهاينة، نجد لزاماً علينا التنبيه إلى أن جوهر معارضتهم، وجميعاً وبلا استثناء، تنطلق من الحرص على صورة الكيان في العالم اساساً، بعده يأتي توقيته، أومخاطر تسببه في ازدياد مستويات اندلاع الغضب الفلسطيني، يليهما توظيف نتنياهو له انتخابياً، واجمالاً هى بغالبها معارضة لا تخرج عن نطاق معهود المماحكات السياسية المتبعة، أوما قد تستدر لأصحابها من مردود انتخابي... مثلاً: لم ير فيه يائير ليبيد، أهم معارضيه "بصيغته الحالية"، سوى أنه "يجعل 300 الف روسي (ممن لم يعترف بيهوديتهم) من الدرجة الثانية"، أما اسحق هيرتزوغ زعيم حزب العمل فعنده إن "الانشغال بقانون القومية اشبه بعقد جلسة لحكومة نتنياهو في الحرم القدسي، واثارة الأمن في وقت أمني وسياسي فائق الأهمية والحساسية، هو انعدام مسؤولية، ويمكن أن يزيد اللهيب اشتعالاً في المنطقة"... أي لا محل هنا للحديث عن اصحاب الأرض المغتصبة المستباحة دمائهم والمهددون بالترانسفير...

هذا القانون، الذي تصفه حتى "النيويورك تايمز" بالعنصري المدمر والذي "ينطوى على ابعاد مشابهة لقوانين العبودية التي كانت سارية في الولايات المتحدة"، لحقه مشروع قانون آخر بمسمى "مناهضة الارهاب"، يهدف لطرد المقدسيين المنتفضين إلى غزة، عبر اجازة سحب هويات عائلات الشهدائهم والأسرى، وهدم بيوت ذويهم، وطرد اسرهم، بل وامكانية عدم تسليم رفاتهم، ناهيك عن بلوى التهويد المتسارع، والانتهاكات المتعمدة والمتواصلة للحرم القدسي واعتبار المصلين المرابطين فيه تنظيماً محذوراً، وقبله محرقة غزة وبعده مواصلة محاصرتها... كلها أمور ليس من شأنها أن تدفع سلطة "أوسلو ستان"، التي احتجز المحتلون موكب رئيس وزرائها بذريعة مخالفته لقوانين السير، للكف عن تلكئها المزمن في تنفيذ تهديداتها التليدة باللجوء للأمم المتحدة والانضمام للمعاهدات الدولية، وانشغال ناطقيها بتوصيف تلكئها هذا تارة بالتأجيل وأخرى بالتجميد!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46363
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133948
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر834242
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45896630
حاليا يتواجد 3526 زوار  على الموقع