موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

حول قانون "القومية" و"يهودية" الكيان الصهيوني

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يقول واقع الحال في حلبة الصراع على السلطة في الكيان الصهيوني، إنك إن تبتغي حظاً أوفر للفوز في أي من سباقات اعتلاء سدة الحكم، أو التمكن من الامساك طويلاً بناصية القرار،

فلا عليك سوى اعتماد ذاك المجرَّب من معهود تلكم السبل التي ثبت أنها الأسهل والأقصر والأضمن للوصول بك لهذا المبتغى... إنها لا تتطلب منك أكثر من تصعيد محموم للعربدة التهويدية، والمغالاة في الولوغ في مستباح الدم الفلسطيني، والمزايدة على منافسيك بالتفنن في إثارة كوامن الجنون العدواني لدى جمهورك الحاقد ضد كل ما يرمز للوجود الفلسطيني مادياً ومعنوياً... تاريخ الصراع، وراهنه على وجه الخصوص، يضع مثل هذه الحقيقة بمنزلة المسلَّمة لدى مختلف الألوان والعناوين التي تضمها تشكيلة المستوى السياسي الصهيوني، من يسارها إلى يمينها، بمعنى، من متطرفها إلى ما هو الأشد تطرفاً، وخصوصاً في راهن هو الأكثر مواتاةً لممارستهم لمثل معهودهم المجرَّب هذا، فلسطينياً وعربياً ودولياً...

 

لكنما، ونحن نستحضر هذه المسلَّمة، فإن من الخطأ الاقتصار عليها فحسب ونحن نتوقَّف أمام إقرار حكومة الكيان الصهيوني بأغلبية الثلثين لما سُمِّي بقانون "القومية". كما أنه من الخطأ أيضاً، ونحن نتابع تجليات هذا السعار "القانوني" الصهيوني، أو ما يثار حوله من الجدل داخل الكيان نفسه، أن ننظر اليه كمجرد تعبير عن مجرد جموح يميني عنصري مغال يركب بنيامين نتنياهو موجته ويوظِّفه للأمساك بالسلطة، ويعارضه في ذلك كل من يائير ليبيد وستبي ليفني من داخل حكومته، ومن خارجها بقايا حزب العمل، وبعض ممن يتيسر من قوى اليسار الصهيوني الهامشية المعارضة. ذلك لأن كل ما تقدم ما هو إلا من السمات الملازمة حكماً لكيان في مثل طبيعة هذا الكيان الاستعماري الاستيطاني الاحلالي، والمنسجم تماماً مع جلي استهدافات الاستراتيجية الصهيونية تاريخياً، والتي لطالما تعرضنا لها وقلنا وسنظل نقول أنها ظلت الثابتة، والتي لم ولن تتبدل أو تتغير ومنذ أن رسمت منذ أكثر من قرن. بمعنى أنها مضمر الخطوة التي سوف يقدم عليها هذا الكيان حين يرى أن فرصتها قد سنحت، وبغض النظر عمن يتسنَّم سدة القرار فيه، أو ما هو مسماه، سواء اكان نتنياهو أم ستبي ليفني، أو أي اسم آخر، ولعله ليس بافضل من مثل هذه الحقبة العربية المنحدرة لتشجيعه على الإقدام عليها... فيما يتعلق بالجدل الدائر الآن بين الغالبية المجمعة على إقرار القانون والأقلية التي تتخذ دور المعارضة له سوف نؤجل حديثنا قليلاً لصالح ما لابد لنا من الإشارة اليه قبلها وهو، أن هذا القانون ينص فيما ينص على أن فلسطين المحتلة هى "الوطن القومي للشعب اليهودي"، وإن ما دعاه "الحق القومي في تقرير المصير في دولة اسرائيل هو حق حصري للشعب اليهودي"... ماذا يعني هذا؟!

أولاً: قوننة ما تدعى "يهودية الدولة"، أو ما كان، واشرنا اليه في مقالنا السابق، مطبقاً فعلياً منذ النكبة وقيام الكيان الغاصب في فلسطين المحتلة. وتالياً، ما يترتب على هذه القوننة، أي ما يعني تلقائياً شطب حق العودة، ونفي المسؤلية عن النكبة، ودفن لوهم حل الدولتين الأوسلوي، ثم ما يستتبع، من شطب للغة العربية كلغة رسمية، إلى جانب ترجيح اليهودية على مزعوم "الديموقراطية"، واعتبار الحقوق الجماعية في الكيان، رسمياً وليس ممارسةً فحسب، حكراً على يهوده، أما ما خلاهم، أي الفلسطينيين، ففردية... واستطراداً، اعتبار القضاء التوراتي ملهماً لكل من المشرِّع والقضاء... والأهم، أنه القوننة الممهدة لما باتوا يرون اقتراباً لأجله، أي تنفيذ ما امكن من مخطط الترانسفير المبيَّت بحق من تبقى من الفلسطينيين على ارضهم المغتصبة، ومحاولةً لفرض الرواية والرؤيه الصهيونية للصراع وحله، أو الإجهاز نهائياً على فلسطين الوطن والهوية والإنسان.

وبالعودة إلى معارضي القانون الصهاينة، نجد لزاماً علينا التنبيه إلى أن جوهر معارضتهم، وجميعاً وبلا استثناء، تنطلق من الحرص على صورة الكيان في العالم اساساً، بعده يأتي توقيته، أومخاطر تسببه في ازدياد مستويات اندلاع الغضب الفلسطيني، يليهما توظيف نتنياهو له انتخابياً، واجمالاً هى بغالبها معارضة لا تخرج عن نطاق معهود المماحكات السياسية المتبعة، أوما قد تستدر لأصحابها من مردود انتخابي... مثلاً: لم ير فيه يائير ليبيد، أهم معارضيه "بصيغته الحالية"، سوى أنه "يجعل 300 الف روسي (ممن لم يعترف بيهوديتهم) من الدرجة الثانية"، أما اسحق هيرتزوغ زعيم حزب العمل فعنده إن "الانشغال بقانون القومية اشبه بعقد جلسة لحكومة نتنياهو في الحرم القدسي، واثارة الأمن في وقت أمني وسياسي فائق الأهمية والحساسية، هو انعدام مسؤولية، ويمكن أن يزيد اللهيب اشتعالاً في المنطقة"... أي لا محل هنا للحديث عن اصحاب الأرض المغتصبة المستباحة دمائهم والمهددون بالترانسفير...

هذا القانون، الذي تصفه حتى "النيويورك تايمز" بالعنصري المدمر والذي "ينطوى على ابعاد مشابهة لقوانين العبودية التي كانت سارية في الولايات المتحدة"، لحقه مشروع قانون آخر بمسمى "مناهضة الارهاب"، يهدف لطرد المقدسيين المنتفضين إلى غزة، عبر اجازة سحب هويات عائلات الشهدائهم والأسرى، وهدم بيوت ذويهم، وطرد اسرهم، بل وامكانية عدم تسليم رفاتهم، ناهيك عن بلوى التهويد المتسارع، والانتهاكات المتعمدة والمتواصلة للحرم القدسي واعتبار المصلين المرابطين فيه تنظيماً محذوراً، وقبله محرقة غزة وبعده مواصلة محاصرتها... كلها أمور ليس من شأنها أن تدفع سلطة "أوسلو ستان"، التي احتجز المحتلون موكب رئيس وزرائها بذريعة مخالفته لقوانين السير، للكف عن تلكئها المزمن في تنفيذ تهديداتها التليدة باللجوء للأمم المتحدة والانضمام للمعاهدات الدولية، وانشغال ناطقيها بتوصيف تلكئها هذا تارة بالتأجيل وأخرى بالتجميد!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14779
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253970
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر654287
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56573124
حاليا يتواجد 2775 زوار  على الموقع